الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

تعددت الاسباب : صندوق الموت المنغولي

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

تعددت الاسباب : صندوق الموت المنغولي
صورة حقيقة بعدسة المصور البرت كان التقطت عام 1913

هذه مواضيع سأتطرق خلالها إلى اغرب وأبشع طرق الاعدام ، وأعجب الحوادث التي أفضت للموت، وقد أطلقت عليها تسمية "تعددت الأسباب" نزولا عند قول الشاعر "تعددت الاسباب والموت واحد" .. وكنت قد عزمت بادئ الأمر نشر هذه المواضيع في مقال واحد طويل ، لكني عدلت عن ذلك بسبب صحتي المتعبة ، لذا سانشرها تباعا على شكل مواضيع قصيرة اتمنى ان تنال أعجابكم.

الإعدام بالدفن حيا يعد واحدا من أقدم أساليب أزهاق الأوراح، مارسته جميع الشعوب تقريبا ، وقد يخال القارئ أن المقصود تحديدا هو دفن الإنسان تحت التراب وهو على قيد الحياة فيموت مختنقا، وهذا صحيح ، لكنه يمثل وجه واحد فقط من أوجه هذه العقوبة البشعة ، فبعض من مارسوا هذه العقوبة كانوا يقصدون من ورائها ما هو اشد وطئة من مجرد الاختناق والموت السريع ، ولهذا لجئوا لأساليب أخرى تطيل حياة المحكوم فيطول عذابه ، وأشهر هذه الاساليب هي الدفن حيا خلف الجدران ، حيث يوضع المحكوم في مكان ضيق جدا ، قد لا يسع سوى جسده ، ثم يبنى عليه جدار ، وربما تركوا فتحة صغيرة ليتنفس منها ، وهكذا فأنه لن يموت بسرعة ، بل قد يبقى حيا لايام طوال حتى يقضي عليه العطش والجوع.

هناك اشارات تاريخية لممارسة هذه العقوبة عبر التاريخ ، وكان لها وجود في تاريخنا العربي ، أي دفن الناس أحياء خلف جدران و وضعهم في الحيطان ، وقد أعود مستقبلا إلى ذلك ، لكني اليوم سأتحدث تحديدا عن تطبيق العقوبة في منغوليا ، لكونها من العقوبات الشائعة عندهم والتي أستمر تطبيقها حتى عهد قريب ، بل يقال بأنها مازالت تطبق سرا في الاماكن النائية هناك حتى يومنا هذا.

طريقة الأعدام تكون بوضع المحكوم أو المدان في صندوق خشبي يشبه التابوت ، ويكون هذا الصندوق ضيقا بحيث لا يسع سوى جسد المحكوم ، ويكون مكبلا بالسلاسل لتقيد حركته ، ويتركون له فتحة ليتدلى منها رأسه إلى الخارج فيسقونه أو يطعمونه. ويوضع الصندوق عادة في البرية خارج المدينة ليموت المحكوم هناك ببطء.

في عام 1913 ، زار المليونير الفرنسي آلبرت كان منغوليا ، ضمن رحلة طويلة بدأها من الشرق الأوسط وصولا إلى اليابان. كان البرت مولعا بالتصوير ، خصوصا التصوير الفوتغرافي الملون – التصوير الملون موجود منذ عام 1860 - ، فترك وراءه أرثا كبيرا من الصور النادرة والفريدة من نوعها عن البلدان التي زارها ، ومن بينها صورة التقطها في منغوليا وتظهر لنا كيفية تنفيذ عقوبة الصندوق المنغولي بحق امرأة قيل أنها متهمة بالزنا. في مذكراته قال البرت أن الصندوق كان موضوعا في البرية بعيدا عن العمران ، ويوجد اناء قرب التابوت يسقى ويطعم المحكوم بواسطته ، لكن لم يكن هناك شخص مكلف او موكل إليه مهمة سقاية وإطعام المحكوم ، بل كان على المحكوم أن يتوسل المارة لكي يعطفوا عليه فيسقونه أو يطعمونه ، وكان يحق لهم أن يفعلوا ذلك ، بكميات صغيرة ، وللأسف لم يكن هذا العطف يؤدي بالنهاية سوى لاطالة عذاب المحكوم ، إذ يمكن لأي شخص أن يسقيه أو يطعمه ، لكن لا يحق لأحد أن يطلق سراحه ، فيظل على هذه الحالة حتى يفارق الحياة  ، ويعلم الله وحده كم بقيت هذه السيدة المسكينة الظاهرة في الصورة على قيد الحياة وهي تتعذب في ذلك الصندوق البشع حتى وافتها المنية. وحتى بعد أن تموت فأنه لا يتم اخراجها من الصندوق ، لا حاجة لذلك ، لأنها جاهزة للدفن ، فتابوتها موجود معها!.

لا أعلم سر هذه العقوبة لدى المغول ، ربما للأمر علاقة بديانتهم أو تاريخهم ، تجدر الأشارة إلى أنهم عندما أحتلوا بغداد عام 1258 وخربوها واحرقوها وقتلوا سكانها ، قاموا بقتل الخليفة العباسي المستعصم بالله بطريقة تبدو غريبة وربما شبيهة بعض الشيء بطريقة الصندوق ، حيث وضعوه داخل كيس مصنوع من جلد البقر وضربوه حتى الموت ، وقيل أنهم فعلوا ذلك لأن أحد المنجمين أخبر قائدهم هولاكو بأن دماء الخليفة لو سقطت على الأرض فستحدث كوارث كبيرة. 

المصادر :

- A Mongolian woman reaches out from the porthole of a crate in which she is imprisoned, 1913

تاريخ النشر : 2018-10-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (31)
2020-06-29 10:57:08
360318
user
31 -
القلب الحزين
لا حول ولا قوة إلا بالله.
2018-10-20 15:55:51
262695
user
30 -
Rain
عجيب أمر أغلب المعلقين
يتظاهرون بالرحمة والحنان وهم أصلا لو رأو شخص ارتكب شي يرونه فظيعا لطالبو بعقابه بأبشع الطرق

عموما لا توجد عقوبة في الكون خالية من التعذيب
جميع العقوبات فيها تعذيب باختلاف انواعه ودرجاته وإلا فما الفائدة من العقوبة أصلا؟
2018-10-20 13:19:40
262633
user
29 -
Dr.kh.km
شافاك الله وعافاك استاذ اياد
ستكون سلسلة مواضيع جميله ورائعه ، ولكن هل سوف تملك الوقت لاتنفرد بقصه اخرى خارج هذا الاطار ؟

وفقك الله وبإنتظار ماتكتب يداك ..
2018-10-19 22:36:13
262564
user
28 -
قاهر 1
عجل الله شفاكم .

في القدم كانت بشاعة الجرائم المرتكبه من قبل المتسلطين تتم علن اما الان اصبحت الجرائم في العقاب ابشع وافضع واشنع ولاكن من
تلك السلطه المتمثله بالولاه الذي يظهرون كالحملان ويرتدون ثياب الانسانية والاعمال الخيرية التي تصل الى كل اصقاع الارض فقط ليظهرون بذالك .. بينما هم في الحقيقة سفاحون قصابون ..
2018-10-19 14:28:21
262494
user
27 -
سمر الى الاستاذ اياد العطار
ارجو لك الصحة و السلامة. انا حقا اشعر بالقلق العميق حول صحتك؟؟؟؟؟ ارجو ان تطلعنا على وضعك الصحي و مما تشكو. و ما مدى خطورة الوضع ، اني اطلب منك التحدث بشفافية ولا تعتبر ذلك تدخل في خصوصياتك .ولا تدعنا في القلق بدون ان نتابع حالتك. لا يمكنك ترك المتابعين بدون الرد عليهم كون اكثر المعلقين يبدون قلقهم حول وضعك، لازم تصارحنا كونك انت من المؤسسين المهمين ولا يمكن تجاهل الرد .... سلامتك ودامك بعافية ربي.
2018-10-19 14:28:21
262484
user
26 -
احزان الورود
استاذ اياد يشبهني في ٣اشياء ايضا عازف عن الزواج وايضا آخر حرفين من اسمه هية نفس حروف اسمي وايضا من نفس البلد وكنت اتمنى لو اني كاتبه مثله ولاكن كسرتني الظروف
2018-10-19 13:22:10
262471
user
25 -
قمر الليل
سلامتك استاذ اياد
2018-10-19 09:18:48
262428
user
24 -
الى الاستاذ اياد العطار
تحياتي لك و امنياتي بالشفاء العاجل. هل صحيح انت للان عازف عن الزواج مثل ما قرات من بعض المعلقين في موقع كابوس . انشاء الله المانع خير.الانسان في مرحلة في الحياة لازم يلاقي بجانبه من يعتني به ويسهر على صحته، اسالني انا مجرب والحياة بدها شراكة لتمشي . اعذر لي تدخلي.
2018-10-19 06:21:56
262401
user
23 -
مها
يارب لا تنزع الرحمة من قلوبنا
استاذ اياد انا ملاحظه منذ مده طويله غيابك عن موقعنا الحبيب و انا سألت منذ مده عن حالك فلم احصل على اجابه
طمنا عن صحتك و اتمنى لك الصحه و العافيه و ما تشوف شر ☺
2018-10-19 03:22:53
262364
user
22 -
ميتاليكا
اياد العطار ارجووووووووووووووووووووووووك انشر المزيد كل شهر بستنى عنار كتاباتك بحبك وبحب طريقتك بالكتابه لانها بتشبهني بطريقه سردي للاحداث في حياتي اليوميه الله يشفيك ويتمم عليكالصحه يااارب
2018-10-19 03:22:53
262358
user
21 -
ام ريم
عافاك الله استاذ اياد والبسك لباس الصحة والعافية مقال رائع كعادتك اول ماتقع عيني على مقال او قصة باسمك اكون متيقنه بروعتها
احزنني مصير تلك الفتاة وان كانت مخطئة تخيلت نفسي في ذالك الصندزق وضاقت انفاسي فورا فكيف لها التحمل حتى ماتت
2018-10-19 03:22:53
262356
user
20 -
Monitta
الف لا باس عليك استاذ اياد وقدامك العافية .. لكن ده مو اسلوبك في الكتابة ابد وكان احد كتب عنك .. تقوم بالسلامة يارب وترجع بقوة
2018-10-19 03:04:51
262307
user
19 -
غاده شايق
شفاك الله و عافاك
منتهى الوحشية ، مهما أجرمت فلا تستحق مثل هذه العقوبة ، تخيلت لو إقترب منها سبع ضار او اي حيوان متوحش ماذا تفعل لتحمي نفسها ؟؟؟ لا تملك سوى المشاهدة .
2018-10-18 17:58:27
262290
user
18 -
الى نينون محاربة الزمن
انا جدا معجب بمشاعرك الصادقة و الىنقية . مشاعر شفافة وبريئة. دام الله عليكي الصحة الجسمية و النفسية. انتي باين انك انسانة حبوبة و صريحة . انا معجب بشجاعتك و شكرا.
2018-10-18 16:58:47
262278
user
17 -
سالم ليبي
منغوليا رغم بساطة التي لديهم ولكن قد خرج منها السفاح جينكزخان قائد المغول الذي اباد ثلث البشرية تقريبا في وقتها ..
2018-10-18 12:54:17
262189
user
16 -
"مروه"
هذه أسآسآ ليست عقوبه الزنا:\ يالهم من متخلفين عديمين الايمان..
سمعت أيضآ أن في احد البلاد أنهم يعاقبون بدهن المحكوم عليه بماده ما لا أذكرها ، ويرمونه في الصحراء للتتجمع عليه الحشرات والحنش تنهش فيه للممات ولعياذ بالله..
هذه الأشياء ماأنزل الله بها من سلطان
أياد العطار مرادف الأبداع شكرآ لك
2018-10-18 10:44:24
262170
user
15 -
کریمه...
اسأل الله ان يلبسك لباس العافيه استاذنا الكريم
بصراحه احسست بنفسي ينقطع وانا انظر للصوره كان الله بعون هؤلاء المساكين الظلم موجود بكل مكان وزمان وللان نسمع بالاخبار عن الفجايع وما خفي كان اعظم الله يسترنا واياكم من الظلم والظالمين
2018-10-18 11:30:50
262152
user
14 -
نينون .. محاربة الزمن
وماذا تتوقعون من المغول الهمج سوى الأفعال الهمجية ! .

استاذ اياد أنت مثلي دائما متعب جسديا ونفسيا لكنني أحزن عليك كثيرا لأنني دائما اقرأ تعليقاتك وأرى من خلال كلماتك أنك تتعذب ولا أحد يشعر بك ، لا تحزن أنا أشعر بك وافهمك جيدا لأنني كما قلت سابقا انا وأنت نتشابه إلى حد كبير لذلك كم تمنيت لو كنت أبي في الدنيا لكنت أسعد فتاة بالعالم ، أنت عازف عن الزواج وأنا عازفة عن الزواج لأسباب مختلفة ....... ، أنا خجلت جدا لأنني قلت ذلك ....وأن تعرف أنني حريصة على معرفة أدق تفاصيل حياتك لأنك إنسان مميز وروحك جميلة جدا ، وددت أن أتواصل معك لكني لا أحبذ وسائل التواصل الإجتماع لكن صدقني أنا دائما أفكر بك وأمني نفسي بلقياك ، أخيرا أهدي لك هذا الشعر المتواضع :

انت بعيد وقلبك بعيد وبالك بعيد بس أحبك أكيد وأتمنى لك عمر مديد .
2018-10-18 09:13:01
262150
user
13 -
شرع الله
الزنى يرحم بحارة ولكنها صغيرة جدا وليست حجارة كبيرة. والله أعلم
2018-10-18 09:13:01
262149
user
12 -
فطوم
عافاك الله أستاذ إياد
فعلاً الدفن و البناء فوق شخص لا يزال حياً كان موجوداً في بعض الفترات خلال تاريخنا العربي و عند شعوب أخرى
لكن ما يحيرني هو كيف يستطيع شخص ما العيش في مكان تم فيه هذا الأمر !؟
2018-10-18 09:13:01
262138
user
11 -
زيدان
مقال رائع و الاروع ماوعدتنا به فنحن في انتظار هذه القصص على أحر من الجمر و لكن الاهم ان تكون دائما بخير فأرجوا أن تهتم بصحتك و لا تحمل نفسك فوق طاقتها
2018-10-18 07:35:08
262124
user
10 -
wejdan
سلامات ان شاء الله أستاذ إياد ويارب تعود لك صحتك أفضل من الأول
اتسائل دائماً إلى أين يمكن أن تصل بشاعة أفعال البعض ممن يحسبون على البشر ولا حول ولاقوة إلا بالله.
2018-10-18 06:36:41
262107
user
9 -
عبد الله
سلامات استاذ اياد اتنمى لك الشفاء القريب باذن الله. انا اخالف السيدة المحترمة بيري الجميلة . في ديننا لما بزنى الانسان( ذكر او انثى) فانه يوضع في حفرة و يرجم بالحجارة على الملاء حتى الموت ، ما في كتير اختلاف كله موت بطيء . عقوبه الزنى لازم تكون رادعة في كل الاحوال و على اختلاف الحضارات هو فعل غير مقبول. تقبلو مروري.
2018-10-18 04:43:41
262079
user
8 -
رحاب
شفاك الله وعفاك استاذنا المحترم كالعاده مبدع في كل شي هؤلاء قلوبهم اكثر من الحجر رحم من وقع تحت ايديهم فهظ بالاخر بشر
2018-10-18 04:43:41
262075
user
7 -
بيري الجميلة ❤
نسأل الله لك الشفاء والعافية أستاذنا الموقر ، أعاد الله لك عافيتك أفضل مما كانت يارب ❤

يا الله كم هي بشعة هذه الميتة ، عذاب طويل وضيق ، الحمدلله في ديننا حتى حكم التعزير لا يصل إلى حد هذا التعذيب

يبدو أن جميع الأديان تحرم الزنا
2018-10-18 00:23:02
262049
user
6 -
غربه
شكرا استاذ العطار’ما اقسئ قلب البشر يعجز اللسان عن الوصف’يتفنن في التعذيب والقهر.
2018-10-18 00:09:07
262035
user
5 -
الغريب
مبدع كالعادة
تحياتي
2018-10-17 23:52:54
262005
user
4 -
احزان الورود
شفاك الله استاذنا اياد العطار ان شاء الله ما تشوف شر وترجعلك صحتك يارب
2018-10-17 23:52:54
262004
user
3 -
اكرم
العصور الوسطى شهدت اختراع ادوات وطرق تعذيب بشعة،والمغول تفننوا في ذلك... معلومات مثيرة ومقال رائع ، تحياتى للاستاذ اياد.
2018-10-17 23:52:54
262000
user
2 -
ريم الريمات
أولا شفاك الله أستاذ إياااد يعني حتى وأنت مريض ومتعب تبدع وتأتينا بمعلومات قيمة وجديدة سلمت يداك أستااااااااذ
2018-10-17 23:52:54
261987
user
1 -
عربية وافتخر
كالعادة استاذ اياد دائما تأتي بماهو مذهل وجديد !!شفاك الله شفاءا لايغادر سقما .
move
1