الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

"تعددت الاسباب" : الثور البرونزي

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

هناك انابيب داخل الثور لنقل الصوت واخراج الدخان

على مر العصور تفتق عقل الانسان عن اختراعات وابتكارات لا تعد ولا تحصى ، وما حياتنا الحديثة بكل رفاهيتها ورونقها إلا نتاج لذلك التراكم المثمر لمخرجات العقل البشري  , ولحسن الحظ كانت معظم الابتكارات مسخرة لصالح وخير البشرية ، ما عدا نسبة ضئيلة ارتأى اصحابها أن يوظفوها لأغراض ومقاصد شريرة ، تماما كما فعل بطل قصتنا السيد بريلوس ، الذي عاش في بلاد اليونان القديمة ، وأشتهر بأنه الاستاذ الاكثر حرفية في أثينا بمجال العمل على مادة البرونز.

يوما ما خطرت على بال بريلوس فكرة جهنمية لصناعة جهاز رهيب لا مثيل له في عموم بلاد الأغريق والعالم القديم .. محمصة بشرية! ، عبارة عن ثور مجوف مصنوع بالكامل من البرونز ، له باب جانبي لادخال المحكوم عليه إلى داخل الثور ، ثم يغلق الباب وتوقد النار تحت الثور ، وتبدأ حفلة الشواء بالنسبة للمسكين المحبوس في الداخل ، فيظل يتقلب ويتلوى ويصرخ على الصفيح الساخن حتى يفارق الحياة. ومن أجل بث المزيد من الرعب ابتكر بريلوس نظام انابيب يعمل على نقل صراخ المعذب إلى الخارج على شكل خوار ، وهناك أيضا انابيب تعمل على سحب دخان الشواء واخراجه عن طريق انف الثور. وكانت النار تبقى مشتعلة تحت الثور حتى يصبح لونه أحمر كالجمر ويتفحم المعذب فلا يتبقى من جسده سوى العظام.

"تعددت الاسباب" : الثور البرونزي
محمصة بشرية على شكل ثور

بريلوس قرر أن يهدي ابتكاره الرهيب إلى طاغية في جزيرة صقلية يدعى فلاريس ، وبطبيعة الحال فقد توقع بريلوس أن يحصل على جائزة مجزية مقابل اختراعه الفريد ، وفعلا فقد اعجب الطاغية أيما اعجاب بهذا الثور البرونزي الذي له خوار وينفث الدخان .. لكنه أراد تجربته أولا ليرى أن كان عمله مطابقا للوصف الذي قدمه بريلوس.

والمفارقة هنا أن الطاغية الشرير قرر أن يكون الضحية الأولى لهذا الثور البرونزي هو المخترع نفسه .. أي بريلوس .. ولم تنفع توسلات وتضرعات هذا الاخير في ثني فلاريس عن قراره ، وهكذا تم وضعه داخل الثور وشويه بالكامل حتى لم يتبق منه سوى العظام .. وبهذا فقد انطبق عليه المثل القائل : "من حفر حفرة لاخيه وقع فيها" ..

بحسب المؤرخين فأن الثور البرونزي بقي قيد الاستعمال لعدة قرون في بلاد الأغريق ، ولاحقا استخدمه الرومان أيضا لتعذيب وقتل الاشخاص المغضوب عليهم من قبل الامبراطور ، ويقال بأنه استعمل في تعذيب المسيحيين الاوائل في روما.

بيد أن بعض الباحثين يشككون في حقيقة قصة الثور البرونزي ويعتبرونها أقرب إلى الأسطورة منها إلى الحقيقة ، فيما أجدها أنا قريبة جدا من قصة الصنم مولوخ الذي قيل بأن سكان بلاد الشام القدماء عبدوه ، وقد كتبت عن ذلك بالتفصيل في مقالي عن البستان البوهيمي ، وأقتبس هنا مما كتبته التالي :

 

"تعددت الاسباب" : الثور البرونزي
الصنم مولوخ

" وعلى ما يبدو فأن مولوخ كان نوعا من الأرباب ذات الطبيعة الشريرة , ربما كان ربا للتطهير والتكفير عن الذنوب , ولهذا كان الناس يقدمون له أطفالهم كقرابين لكي يدفعوا الشرور ويتطهروا من الذنوب . كان الصنم على هيئة إنسان برأس ثور , وهو مصنوع من المعدن , ربما من النحاس , يظهر جالسا على عرشه وهو يمد يديه كأنما يستعد لاستلام شيء ما , وكان الكهنة يضرمون النار تحت كفيه حتى تصبح حمراوتان كالجمر , ثم يأتي والد الطفل الضحية فيضع أبنه بين راحتي الصنم فيحترق الطفل حتى الموت .

بعض المصادر الإغريقية تزعم بأن الصنم كان على طبقات , كل طبقة يتم وضع صنف معين من القرابين داخلها , يعني في الطابق الأول توضع الحيوانات , في الثاني توضع الفواكه والخضروات , في الثالث يوضع الأطفال وهكذا .. ثم يتم تسخين الصنم حتى يغدو لونه أحمر كالجمر فتحترق وتتفحم القرابين داخله , وقد زعموا بأن الصنم يبدأ بالضحك والقهقهة عند إشعال النار فيه . وكان على أم الطفل أن تقف وتشاهد وتستمع لعذابات ونحيب طفلها وهو يشوى حيا داخل الصنم من دون أن تذرف دمعة واحدة , لأنها لو بكت فأن قربانها لن يقبل .

.............. الغريب في كل ما ذكرناه أعلاه هو أن الفينيقيين والكنعانيين أنفسهم سكتوا تماما عن ذكر مولوخ في مصادرهم , لم يتحدثوا أبدا عن أله يقدمون له أطفالهم حرقا ! . ولم يتم العثور أبدا على أي صنم لمولوخ في الخرائب والآثار المنتشرة في طول وعرض بلاد الشام , باستثناء بعض الأدلة الغير قاطعة التي تم العثور عليها في معبد عموني وتشير على ما يبدو إلى التضحية بالأطفال حرقا .

في الواقع كل ما لدينا من قصص عن مولوخ مصدره أعداء الفينيقيين والكنعانيين".

 

لكن إذا كانت الشكوك تحوم حول قصة الثور البرونزي والصنم مولوخ ، فأن هناك قصة أخرى مؤكدة الحدوث في تاريخنا العربي في ذات المعنى تقريبا ، وبطلها يدعى ابن الزيات ، وكان شاعرا مفوها وكاتبا من بلغاء العصر العباسي ، استوزره الخليفة المعتصم ، ومن بعده الخليفة الواثق بالله.

كان الزيات قد خطط وعمل على أن يورث الخلافة إلى ابن الواثق من بعده ، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن ، وذهبت الخلافة إلى اخو الواثق ، أي المتوكل بالله ، وكان هذا الأخير ناقما بشدة على الزيات لأنه أراد إبعاد الخلاقة عنه ، فقرر أن ينكبه ، وقام بمصادرة امواله وحبسه ، وعذبه بألون العذاب ، منها ما ذكره الطبري :

" ثم أمر بتنور من خشب فيه مسامير حديد قيام ... قالا: هو أول من أمر بعمل ذلك (أي ابن الزيات)، فعذب به ابن أسباط المصري حتى استخرج منه جميع ما عنده، ثم ابتلي به فعذب به أياما.

فذكر عن الدنداني الموكل بعذابه أنه قال: كنت أخرج وأقفل الباب عليه، فيمد يديه إلى السماء جميعا حتى يدق موضع كتفيه، ثم يدخل التنور فيجلس، والتنور فيه مسامير حديد وفي وسطه خشبة معترضة، يجلس عليها المعذب، إذا أراد أن يستريح، فيجلس على الخشبة ساعة، ثم يجيء الموكل به، فإذا هو سمع صوت الباب يفتح قام قائما كما كان، ثم شددوا عليه.

قال المعذب له: خاتلته يوما، واريته انى اقفلت الباب ولم أقفله، إنما أغلقته بالقفل، ثم مكثت قليلا، ثم دفعت الباب غفلة، فإذا هو قاعد في التنور على الخشبة، فقلت: أراك تعمل هذا العمل! فكنت إذا خرجت بعد ذلك شددت خناقه، فكان لا يقدر على القعود، واستللت الخشبة حتى كانت تكون بين رجليه، فما مكث بعد ذلك إلا أياما حتى مات".

المفارقة هنا ، هي أنه كما في قصة الثور البرونزي ، فأن ابن الزيات كان هو من مخترع هذا التنور لتعذيب الناس ، فإذا بالأيام تدور وينتهى هو نفسه إلى داخله! ..

المصادر :

Brazen bull - Wikipedia

- 7 inventors killed by their inventions

- تاريخ الطبري تاريخ الرسل والملوك وصلة تاريخ الطبري

- البستان البوهيمي والصنم الذي يلتهم الأطفال

تاريخ النشر : 2018-10-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
تيليتابيز : القصة الحقيقية
عُلا النَصراب - مصر
من هو اول ساحر؟
Freeda - العراق
أبنتي ، لقد قابلتكِ مجدداً
روح الجميلة - أرض الأحلام
ملك اللؤلؤ
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
صدمني ولا أعلم ماذا بعد؟
زهرة البنفسج - العراق
حدثوني عن السحار فقالوا كلاماً عجبا
طامعه في عفو وكرم العفو الكريم - السودان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (29)
2020-07-21 04:42:19
user
364270
29 -
عبسية بنت عبوس
شكرا على المقال الجميل كالعادة

تشبه نوعاً ما قصة جازئوه جزاء سنمار
2020-06-29 10:46:50
user
360313
28 -
القلب الحزين
حسبي الله ونعم الوكيل.
2018-12-05 08:44:29
user
272280
27 -
سانسا السمراء
التفكير في الم الاطفال و هم يحترقون مؤلم
و انا بقرأ حسيت حالي بشعور شعورهم فتعبت
كيف هم على ذاك الحال
الحمد لله زمانهم راح ، الله اكبر يستاهل الزيات ، ربنا ما برمي الناس بحجار،
2018-11-09 02:05:26
user
266826
26 -
ليبيه وافتخر
ههههههه يستاهلوا من حفر حفره ﻷخيه وقع فيها هذي نهاية القلوب الخبيثه
2018-10-27 17:17:16
user
264185
25 -
ميسم
كعادتك أستاذ إياد عطار تسحر عقولنا بمقالاتك الشيقةوالرائعة سلمت يداك على هذه المقالة المميزةوالجميلةجزاك الله خيرا.
2018-10-25 22:30:23
user
263802
24 -
بامسى ألب
رحاب
نعم وانا اصبت بالغضب لان كان هناك صور لتعذيب نساء ، هؤلاء ليسو بشر وليسو حيوانات بل هم اضل سبيلا كما ذكرت عن قوم فى احدى ايات القرآن الكريم
واصبت بالخوف ايضا حيث تخيلت نفسى او احد ممن احبهم واقدرهم فى مثل هذا الموقف لكن الحمد لله ان هذه الامور انتهت ولو بقيت سرا
تـحـيـاتـى
2018-10-25 11:22:00
user
263709
23 -
رحاب
بامسي
هههههه والله انا اصبت بالغثيان لمجرد الكلام
فعلا حسبي الله ونعم الوكيل في كل من لديه سلطه يأذي بها اي احد
تحياتي لك يااخي ❤
2018-10-25 07:54:55
user
263692
22 -
أبو ميثم العنسي
هذا أبشع طريقة إعدام سمعت بها أستاذ إياد العطار ، يعني موت بالطباخة في الضغاط ، أكيد سيكون بعدها جاهز للتقديم هههههههه
2018-10-24 09:00:30
user
263481
21 -
نريم
لا اعرف لماذا عندما اقرا هيك مقالات اشعر بلذة مو طبيعية واو
2018-10-24 05:39:50
user
263453
20 -
عدنان عرب
لا اله الا الله شی هاذه لا انسانیه ولا رحم فیاعمال کذا بس معا الاسف الان فی هاذه العصر قتل و اعتراف و فی البحر یوجد الاف الاجساد انا اصید سمک فی مدینه هرمز کل مده تجی مروحیه و تدفع شی ملفوف فی قطعه قماش من علی متنها و نحن اصدقاعی الذی نصیدفی البحر ذات یوم اجت المروحیه من علی متنها قطعه ملفوفه فیقماش دفعوها الی البحر انا واصدقائی ذهبنه للمکان و فکرنا انما تدفعه المروحیه یکون نفایات بس انا اصدقائی صار عدنه شکوک ذات یوم قطس صدیقی و هو ماهر فی القطس نزل تحت الماء و وجد کثیر من الکیاس وفتح احداها ولیته لم یفتح توجد فی الکیاس جثث صدیقی اجانا مرعوب من الخوف وذهبنه وذاک یوم وهاذه یوم لم نقترب من المکان انا شارکت هاذه الموضع هنا و لیس بقادر اذهب للشرطه اقول لهم اذا اذهب اقول انا هم یدفعونی من علی متن المروحیه والا الیوم انا صدقانی ما تکلمنه ارجو من الکاتب یجی عندی اشیاء حقیقیه الذی لا تتصور فی عقول البشریه والله والله الحقیقه قلتها وعندی شواهد بس معا الاسف اهنا فی مکان لا نقدر علی الکلام مخصوص نحن عرب منبوضین فی هاذه المجتمع الذی نحن فی اتمنی اکون فی دوله عربیه هتا واذا تکون ظالمه بس احسن من قریب یسبنی ویسب تاریخنا ارجو من الکاتب یجاوبنی عندی قصص ارید منا یکتبهن
2018-10-24 05:35:33
user
263428
19 -
بيري الجميلة ❤
أما هؤلاء النسوة اللاتي يضعن أطفالهن بين يدي التمثال فهن يقربنها للشيطان ويعتقدن بأنها لله ، الله يحب الأطفال ولا يرضى لهم بهذا العذاب والتضحية فهو لم يخلقهم ليعيدهم إليه معذبين ، إنهم أحباب الله

نساء مغفلات كيف يجرؤن على فعل هذا بأطفالهن ، اين عقولهن وقلوبهن !
2018-10-24 00:05:42
user
263399
18 -
هديل
الحمد لله على نعمة الأسلام.
2018-10-23 16:11:01
user
263360
17 -
بامسى ألب
رحاب
هناك ما هو بنفس السوء ان لم يكن اسوأ ابحثى على اليوتيوب عن ابشع طرق التعذيب وهذا عنوان الفيديو Most Brutal Torture Techniques Ever
من ضمنها الثور البرونزى
وهناك طريقة تسمى الفئران الجائعة حيث توضع فئران لم تاكل لعدة ايام فوق بطن الشخص البائس وتغطى بغطاء يمنعها من الذهاب لاى مكان الا الاسفل حيث احشاء الشخص
اعوذ بالله ... التفكير بهذا سيصيبنى بهستيريا هههههه
حسبى الله ونعم الوكيل
2018-10-23 16:11:01
user
263359
16 -
غاده شايق
لا حول و لا قوة إلا بالله
منتهى الوحشية و القسوة
2018-10-23 16:11:01
user
263356
15 -
بامسى ألب
علمت ان هذا ما سيحدث لبريلوس لان هذا ما كنت سافعله لو كنت مكان فلاريس
هل كانوا يحرقون الاطفال!!..تبا لهم هذا لانهم اسوأ من لاشئ هم نكرة
هم قوم قلوبهم كالحجارة
التاريخ كلما كان أقدم كان اكثر صدقا ومصداقية
2018-10-23 16:11:01
user
263355
14 -
بامسى ألب
صورة هذا الموضوع اكثر صورة تاملتها فى الموقع من بعد صورة الفتاة حمراء الشعر والعيون فى موضوع لا اتذكره هههه
اود ان افعل نفس الشئ مع شخص فى بالى هو ذكر -مع التحفظ- وعمره 63 سنة واسمه يبدا بجرف الباء ويسقط من النخل ههههه مع التحفظ لان البلح نعمة
2018-10-23 16:11:01
user
263345
13 -
Rain
ما زلت اعتقد ان مثل هذه القصص خصوصا قصص القرابين البشرية والتعذيب وما شابه مجرد اكاذيب

نصف التاريخ تقريبا مزيف وعبارة عن اكاذيب تخترعها الشعوب اما لتمجيد نفسها او لتشويه سمعة اعدائها

انا لا اصدق اي شيء بدون ادلة قاطعة لا تقبل الاحتمالات او الجدل
2018-10-23 11:14:57
user
263290
12 -
اكرم
معلومات قيمة ومقال رائع. تحياتي للاستاذ اياد
2018-10-23 11:05:28
user
263270
11 -
فطوم
شكراً على المقال و كل عام و أنت بصحة جيدة

بريلوس و ابن الزيات كانا يستحقان التعذيب بما صنعته أيديهم
أتمنى لو يحدث هذا لكل من اخترع آلة تعذيب في الدنيا و الآخرة
لو اخترعوا أشياء مفيدة لاستفادوا و أفادوا البشرية
مثل ماريون دونوفان التي اخترعت الحفاظات
2018-10-23 07:49:14
user
263249
10 -
كابو
كعادتك استاذ اياد مبدع بكل ماتكتب.
لكن لدي تعقيب بسيط على نقطة مولوخ.

ربما يكون الكلام صحيحا لكن ليس ببلاد الشام اطلاقا...اعتقد انه كان في أقصى غرب الهلال الخصيب او ما تعرف بلبنان اليوم.

آشور هو الجد الأكبر للسريان والآراميين والكلدان وبالطبع الآشوريين وهذه الشعوب هي سكان سوريا الاصليين واول من استوطنها حتى ان اسمها السابق كان (آشورية) لكن بعد ان حكمها السريان نسبوها لانفسهم ليصبح اسمها سوريا ويقال ان اصل آشور من روما (إيطاليا) وهناك اقوال انه من قبيلة جرمانية ونفي وأستوطن سوريا مع زوجته وعائلته... وأقوال اخرى تقول انه اغريقي.
على كل حال فهم احترموا جدهم لدرجة انهم الهوه وبنوا له الكثير من التماثيل من بنيها تمثال له وهو على هيئة ثور (راس انسان بجسم ثور) واخرى على جسم اسد او مايعرف ب (جريفين).

اما بالنسبة للكره فكلامك صحيح...كانوا يحملون الحقد على جميع الحضارات التي بجوارهم ويسعون لتدميرها ليبقون هم الافضل فقاتلوا الرومان والفراعنة والبابليين والفينقين ومن اشهر رموزهم هي زنوبيا حاكمة مملكة تدمر والتي يعتقد البعض انها عربية لكنها بعيدة كل البعد عن العرب.

وأيضا اشتهروا بمدينة أوغاريت اقدم مدينة بالتاريخ والتي تعرف اليوم بحلب ولو زرتها ستجد عشرات التماثيل لجدهم اشور بالاضافة لالواح حجرية حفرت باللغة السريانية وعمرها اكثر من 7000 عام ق.م مما يجعل الباحثين يعتقدون ان اللغة السريانية هي اول لغة بالتاريخ وهذا غير مؤكد... لكن المؤكد هي انها اول ابجدية بالتاريخ.

على العموم فان اللغة السريانية لاتزال تحكى بسوريا
كتابة ونطقا والمدارس السريانية بدات بالانتشار مجددا وخاصة بالكنائس لانه يعتقد ان نبي الله عيسى كان من كلدان وان هناك صلة قرابة بينه وبين السريان ولذلك هم اول شعب اعتنق المسيحية.

هناك ادوات موت ابشع من هذه الأداة لكن فكرتها تجعل منها رادع جيد عن الجريمة فطريقة تصميمها وصوت الخوار والدخان فعلا امر مخيف.

بوركت يدك سيد اياد
2018-10-23 07:49:14
user
263245
9 -
المسكين
مقال رائع كالعادة سلمت يداك استاذ اياد
2018-10-23 03:35:32
user
263224
8 -
"مروه"
صاحب هذا الأختراع هو ثور هائج مع احترامي للثور هههههه
اذا ارتكب شخص ما جرم فعليهم بقتله سريعآ.ماالفائده بشويه جوه الثور!
علي الرغم ممن تعذبوا داخل هذا الفرن بسببه ألا انه هو أولهم منه لله..
عدلك يارب
2018-10-23 03:35:32
user
263223
7 -
بنت الاردن
انا لا اخاف الموت نفسه فهو راحه و انتقال الى روح الله و رحمته و لكن ما يرعبني حقا هو ما قبل الموت
2018-10-23 01:09:45
user
263214
6 -
بيري الجميلة ❤
أعتقد أن تلك الأزمان انحصرت اختراعاتهم في أدوات التعذيب فقط ، بدل أن يخترعوا صنع أمور مفيدة تنفعهم ، لذلك كانوا يعيشون في جهل عظيم وهمجية شديدة
2018-10-23 01:09:45
user
263213
5 -
بيري الجميلة ❤
سبحان الله

اقشعر جسدي عندما قرأت بأن صانع آلة العذاب الثور النحاسي هو أول من تعذب فيها ، والآخر أيضا الزيات ، جازاهم الله أنسب جزاء يستحقونه

لا أدري من ماذا خلقوا هؤلاء قلوبهم كالصخر الأسود يتفننون بتعذيب أناس مثلهم خلقوا من دم ولحم ، هذه القصص هي أكثر مايثير استعجابي في هذه الحياة

كان لدي كتاب قديم أخذته من مكتبة عمي إسمه الكيد الأحمر ، فيه أنواع العذاب الغريب والعجيب في تلك العصور القاسية من ضمنها دولاب المسامير
2018-10-23 01:09:45
user
263211
4 -
عبدالله
تحيه عطرة استاذ اياد ، سبحان الله العقاب من جنس العمل ، لو ان كل من سولت له نفسه اخترع الة تعذيب فكر انه سيتم تجربتها عليه لفكر مليون مرة قبل ان يجرؤء على تنفيذها لغيره من البشر مستثنيا" نفسه ليعاقب غيره بطرق غير انسانيه ، كما تدين تدان، العدالة السماوية.. سلمت يا استاذ اياد ، بالمناسبة كيف هي صحتك هذه الايام؟؟
2018-10-23 01:09:45
user
263209
3 -
رحاب
شكرا لك استاذ اياد العطارعلي ماتقدمه لنا من علم ومعلومات نجهلها

صراحه هذاابشع تعذيب رايته لانه بطئ جدا ومهما كان جرم الشخص لايستحق كل هذا واي عقل مدبر يفكر في انتاج حاجات بشعه وتخلو من الرحمه هكذا وزي مابيقولوا ( طباخ السم يتذوقه ) العدل فعلا انه جربوه وحسوا بعذاب الاخرين

اتمني لك دوام الصحه والعافيه ووجودك دائما بيننا شكرا لك دمت بخير ❤
2018-10-23 01:09:45
user
263208
2 -
احزان الورود
هناك بشر حرام تسميهم بشر يتلذذون بتعذيب الاخرين من بني جنسهم ولاكن الله لهم بالمرصاد ووقعو بشر اعمالهم مقال جميل سلمت يداك استاذ اياد.
2018-10-23 01:09:45
user
263201
1 -
❤Just me
ياللوحشية فالحقيقة لا استغرب ماكان يحدث في العصور الغابره فما يحدث في عصرنا اليوم ابشع وابشع ..
move
1
close