الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

التالايْكوتِل – مغادرة آخر محطة

بقلم : حالة من عدة حالات - اليمن

التالايْكوتِل – مغادرة آخر محطة
احيانا يصبح كبار السن عبئا على عائلاتهم ..

عندما يكبر الإنسان في العمر ، وتضعف طاقته ، وعظامه ، وأعضاؤه الحيوية ، يصبح عبئاً على مَن حوله عادة ، كأبنائه وأحفاده ، خصوصاً وأن الاعتناء بكبير السن عادة يحتاج تعليمات خاصة جداً أكثر حتى من الاعتناء بالرضَّع !

أصبحت هذه مشكلة اجتماعية معروفة ومشهورة ، خصوصاً في المجتمعات الدينية المحافظة ، وأصبحت تؤرق كبار السن بشكل مخيف لدى بعض المجتمعات حتى أن بعضاً من كبار السن قد حاولوا قتل أنفسهم لكي يريحوا أحباءهم من عناء العناية بهم ، مادياً ، وصحياً ، واجتماعياً ..

ومقالي هذا يتكلم عن إحدى طرق القتل الرحيمة لكبار السن .. في الهند.

في عام 2010 ، وفي جنوب الهند ، رجل ذو 80 عاماً يدخل الى مركز الشرطة هناك مفجوعاً يخبرهم بان أولاده قد حاولوا قتله لكي يقتسموا العقارات التي يمتلكها ..

حاولت الشرطة معرفة الطريقة التي حاولوا قتله بها فأخبرهم الرجل العجوز بأنه كاد ان يقتل على طريقة الـ"تَـالَايْـكُـوتِـلْ"

ولكن عندما سمع الضابط هذا الإسم ، تجاهل الموضوع نظراً لكبر الرجل العجوز الخَرِفْ ، لم تستجب الشرطة كما يجب لشكوى الرجل العجوز ، ولم تتجاوب معه بالشكل المطلوب ، واختبأت القضية في إحدى الأدراج في مركز الشرطة بمقاطعة تاميل نادو..
حتى تناولت الصحف ونشرات الأخبار قصة هذا الرجل ، وظهر لنا الـ"تالايكوتل"

ولكن ما هو التالايكوتل ؟

التالايْكوتِل – مغادرة آخر محطة
قتل رحيم لكبير السن في جنوب الهند
قرأت مقالين أو ثلاثة بالعربي لكنني قررت كتابة مقال خاص لكابوس ..

التالايكوتل هي طريقة قتل رحيم لكبير السن في جنوب الهند ، تبدأ بأن تقرر عائلة ما أخذ روح شخص مسن بنفسها ، وقد يوافق المسن نفسه على أخذهم لروحه ، فتجتمع العائلة معاً لتوديع المسن الوداع الاخير ، ثم يدخل كبير السن في حوض الاستحمام ، ويُدهن جسده بالزيوت ، ثم يغسّل رأسه بماء بارد بشكل متواصل مما يؤدي لانخفاض درجة حرارة جسم المسن بشدة وحدوث سكتة قلبية ، وأثناء ذلك كله يسقى المريض بشكل متواصل عصير جوز الهند الأخضر والمليء جداً بالبوتاسيوم ، مما يسبب الفشل الكلوي والموت ، وقد يسقى المريض أحياناً حليب البقر من أنفه رغماً عنه أو دون وعيه ، الأمر الذي سيسبب اختناقه وموته.

رغم أن التالايكوتل يعتبر هناك كجريمة قانونياً ، إلا أنه متعارف عليه جداً بين الطبقات الفقيرة كوسيلة لإراحة المسن من تعبه وألمه ، رغم أن الكثيرين هناك قد يلجؤون لهذه الطريقة للتخلص من المسن واقتسام ميراثه سريعاً.

لا تعتبر طقوس التالايكوتل سبباُ للموت ، لكن يُشَكُّ في أنه قد تكون وفاة أغلبية المتوفين من كبار السن هناك غالباً بهذه الطريقة.

التالايْكوتِل – مغادرة آخر محطة
لا احد يعرف اصل هذا الطقس بالتحديد
لا أحد يعرف عن أصل هذا الطقس بالتحديد ، لكن يقال بأن هذه الطريقة كانت موجودة قبل الاستعمار البريطاني للهند ، قيل بانه قد اخترعها أمير كان يحاول التخلص من والدة عشيقته المريضة.

مصادر أخرى تخبرنا بأنه قد بدأ هذا الطقس أثناء خمسينيات القرن التاسع عشر الميلادي ، عندما لجأ الناس من الطبقة الفقيرة لهذا الطقس لقتل كبار السن الذين لم يعودوا صالحين للعمل خوفاً من الفقر وقلة المادة.

في النهاية قاد انكشاف الستار عن هذا الطقس في الهند بعض كبار السن لتشكيل مؤسسات وحملات لإجبار المستشفيات والدوائر الأمنية الحكومية على التحقيق في سبب الوفاة وكيفيتها قبل إصدار شهادة الوفاة.

قد تكون الضحية موافقة ليتم قتلها ، وقد يكون التالايكوتل هو الخلاص الوحيد لمرضها ، لكن الإشكالية هي أولاً ما قاله مدير "إلدرز فوانديشن إنديا" أو مؤسسة كبار السن في الهند بأن كبار السن مرعوبون من هذه الطريقة ، حتى مع موافقته، يمكنك أن ترى الخوف في أعينهم !
ثانياً ، لا يمكنك أن تضع مصيرك بيد أفراد عائلتك حتى لو كنت موافقاً ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك لإقدامهم على قتلك على أية حال بمجرد إصابتك بأي مرض وغيابك عن الوعي ! وحتى لو ، فأنا شخصياً لا أرى أنها طريقة رحيمة أبداً نظراً للأعراض العصيبة المصاحبة لانخفاض درجة الحرارة والفشل الكلوي والإختناق.

هل سمعت من قبل بطريقة مشابهة اجتماعياً للتالايكوتل ؟ ضعها في التعليقات ..

المصادر :

- youtube - India : Where Coconut Milk is a Murder Weapon
- Thalaikoothal - Wikipedia

تاريخ النشر : 2018-10-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر