الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

المتصل الغامض

بقلم : سوسو علي - السعودية

المتصل الغامض
هناك مجانين كثر في هذا العالم .. احذر منهم ! ..

 " دورثي جين سكوت" هي أم عازبة تعيش مع إبنها الصغير ذو الأربعة أعوام  في ولاية كاليفورنيا ، تعمل سكرتيرة في مجموعة تجارية ، وكانت كما يصفها اصدقاءها مسالمة ، وملتزمة دينيا ، تحب المكوث بالمنزل ، ولم تكن تتناول المخدرات أو الكحول. كانت تعيش حياة عادية وهادئة إلى أن بدأت تتلقى مكالمات غامضة وغريبة  من رجل ما!. كان ذلك الرجل المجهول يخبرها أحيانا بأنه يحبها ومهووس بها ، وأحيانا أخرى يهددها بالخطف والقتل... لكن أكثر ما يرعب في الأمر هو أن ذلك الشخص بدأ يخبرها بأمور خاصة ، وكأنه كان يعيش معها ويعرف كل تصرفاتها وتفاصيل حياتها ، حتى انه أخبرها في أحد المكالمات ماذا كانت ترتدي من ملابس! .. وفي مكالمة أخرى قال بأنه وضع لها هدية أمام منزلها ، فخرجت دورثي مسرعة ، ووجدت زهرة ذابلة موضوعة على زجاج سيارتها.

دورثي أخبرت أمها بأن الصوت ليس غريبا عنها ، وهي متأكدة من أنه سمعته سابقا ، لكن لا تتذكر أين ومتى ومن هو صاحبه.

مع مرور الأيام أصبحت المكالمات الهاتفية مخيفة أكثر ، في إحدى المرات أخبرها ذلك المتصل الغامض أنه سيقتلها ويقسم جسدها إلى اجزاء كي لا يعثر عليها أحد  .. وهنا بدأ الرعب الحقيقي يدب في قلب دورثي ، بدأت تستشعر بالخطر على حياتها من ذلك الشخص المهووس الذي يتتبعها دون أن تعرف من هو ولماذا يريد إيذاءها !.. وقررت دورثي أن تتلقى بعض الدروس في فنون الكاراتيه والدفاع عن النفس تحسبا لأي هجوم محتمل من ذلك الشخص ، وخطر على بالها أيضا أن تقتني مسدسا  للدفاع عن نفسها لكنها عدلت عن الفكرة خشية أن يقوم طفلها الصغير شون بإيذاء نفسه عن طريق الخطأ ..

المتصل الغامض
صورة دورثي مع ابنها

ذات يوم ، تحديدا 28 مايو 1980 ، كانت دورثي في مقر عملها عندما تعرض زميل لها إلى قرصة عنكبوت سامة ، فقررت دورثي أخذه فورا للطوارئ ، ورافقهما زميل آخر. واثناء الطريق توقفت دوروثي عند منزل اهلها للإطمئنان على ابنها شون الذي كان يمكث عندهم ، كما قامت بإستبدال وشاحها الأسود الذي كانت ترتديه بآخر أحمر اللون .

بعد الوصول الى المستشفى قام الاطباء بمعالجة الزميل المصاب بأعطاء العلاج اللازم ، وقد طال مكوثه للتأكد من استقرار حالته ، كل هذا ودورثي والزميل الآخر ملازمين له لم يفارقاه. أخيرا ، عند الساحة الحادية عشر ليلا سمح الاطباء للمصاب بمغادرة المستشفى ، واثناء خروجهم طلبت دورثي من زميلاها أن ينتظرا قليلا ريثما تحظر سيارتها التي كانت موجودة في موقف المستشفى.

الزميلان انتظرا عند باب الخروج عدة دقائق ، وفجأة ظهرت لهما سيارة دورثي وكانت متجهة نحوهما ، في الحقيقة هما لم يستطيعا رؤية من يقود لأن الأضواء الأمامية كانت مشتعلة مما جعل رؤية السائق امرا مستحيلا ، لكنها استغربا السرعة الجنونية للسيارة ، والأغرب أنها تجاوزتهما من دون أن تتوقف لهما ثم مضت بعيدا! .. الأمر الذي اصاب الرجلان بالدهشة وجعلهما في حيرة من أمرهما .. ما الذي حدث يا ترى ؟ .. ربما وقع امر طارئ لأبنها مما استدعى ذهاب دورثي بسرعة ؟ .. هذا ما قالاه لبعضهما ..

المتصل الغامض
انطلقت السيارة بسرعة جنونية ولم تتوقف لهما

عندما عاد الزميلان الى منزلهما ، اتصلا بدورثي للاطمئنان عليها ، لكن دورثي لم تكن قد عادت للمنزل ، الأمر الذي اثار استغرابهما وجعل عائلتها تشعر بالقلق الشيد فقاموا بإبلاغ الشرطة.

بعد ساعات من البحث عثروا أخيرا على السيارة .. وهنا كانت المفاجأة واللغز المحير .. حيث وجدت الشرطة السيارة على بعد اميال وقد كانت محترقة والنيران مشتعلة بها  ولا يوجد أي اثر لدورثي ! كما انه لايوجد أي علامات على أن السيارة تعرضت لحادث! .. وبما ان الشرطة لم تجد جثتها بالسيارة فقد كان لدى الجميع بعض الآمال في ان دورثي مازالت على قيد الحياة.

استمرار المكالمات الغامضة

بعد مرور اسبوع على الحادثة تلقت " فيرا " والدة دوروثي مكالمة هاتفية من رجل مجهول ، كان الرجل يسألها  ، :" هل أنتِ قريبة دورثي ؟ . فتجيبه بنعم فيرد عليها بجملة واحدة فقط ": لقد حصلت عليها"  ثم يقفل الخط ! ..

استمر هذا المتصل بنفس الطريقة كل يوم اربعاء لمدة اربع سنوات ، وكانت الإتصالات ترد حين تكون فيرا وحدها بالمنزل.

في يوم 12 يونيو عام  1980 نشرت إحدى الصحف المحلية خبرا عن قضية إختفاء دوروثي ، وفي نفس اليوم اتصل رجل مجهول بالصحيفة وأخبرهم انه هو من قام بقتل دوروثي وقال: "لقد قتلتها ، لقد قتلت دوروثي سكوت ، كانت حب حياتي لكنني ضبطتها تخونني مع رجل آخر". وللتأكيد على كلامه أخبر الرجل المجهول المحررين بالصحيفة بالتفاصيل التي حدثت ليلة إختفاء دوروثي حين أخذت زميلها لتلقي العلاج وحين قامت بتغيير وشاحها ، وأخبرهم عن الملابس التي كانت ترتديها تلك الليلة وكأنه كان يراقب كل تحركاتها ، وزعم المتصل أيضا أن دوروثي اجرت معه مكالمة هاتفية من المستشفى في تلك الليلة ، لكن زملاء دوروثي الذين كانوا بصحبتها  أنكروا وقالوا انهم كانوا معها طوال الوقت ولم تقم بإجراء أي مكالمة هاتفية.

المتصل الغامض
لا احد يعلم ما الذي حدث لدورثي فعلا .. لكن المعلوم انها رحلت تاركة ورائها طفلا يتيما

طبعا قد يقول قائل أين الشرطة من كل هذه المكالمات ؟ .. لماذا لم يتم تعقبها ؟ ..

في الحقيقة الشرطة راقبت هاتف منزل دورثي وعائلتها على مدار الساعة ، وقامت بتسجيل جميع المكالمات ، لكن المشكلة أن القاتل كان لا يطيل الكلام ويقفل الخط بسرعة ، مما يجعل مهمة تقفي اثر الاتصال امرا مستحيلا ..

في 6 اغسطس من عام 1984 اكتشف أحد عمال البناء بالصدفة ، على بعد امتار من طريق سانتا آنا كانيون ، عظاما بشرية بالإضافة إلى عظام كلب. كانت العظام متفحمة ، ورجحت الشرطة أنها كانت موجودة في نفس المكان منذ عامين ، حيث اكتسحت حرائق الغابات الموقع في عام 1982 . وقد تم تحديد العظام وانها تعود لدورثي من خلال سجلات الأسنان ، كما تعرف اهل دورثي على ساعتها المحطمة التي كانت مرمية قرب العظام والتي كانت عقاربها تشير إلى الثانية عشر ونصف بعد منتصف الليل ، أي ان دورثي قتلت بعد ساعة تقريبا من اختفاءها من المستشفى ، لكن لم يتم تحديد سبب الوفاة .. وبقي القاتل مجهولا طليقا لم يتم التعرف أو القبض عليه أبدا.

ما رأيك بهذه الحادثة عزيزي القارئ ؟ .. هل تظن ان هناك اناس مهووسون فعلا بمراقبة الناس ومطاردتهم وارعابهم ، وهل تلقيت انت او احد معارفك اتصالا هاتفيا مزعجا او مرعبا ؟ او هل تعرضت لمطاردة أو ازعاج من قبل شخص غامض مزعج ؟ ..

المصادر :

- The Mind Boggling Murder of Dorothy Jane Scott

- The Deeply Unsettling And Unsolved Murder Of Dorothy Jane Scott

- Murder of Dorothy Jane Scott

تاريخ النشر : 2018-11-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لغز المخلوقات التى سكنت الارض قبل البشر
مدينة سيفار الجزائرية: لغز برمودا الافريقية
محمد الترهوني - بنغازي ليبيا
خرائط الألغاز .. من أين أتت؟
يسري وحيد يسري - مصر
أحاجي القدماء: عصفور الفراعنة
يسري وحيد يسري - مصر
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

حلم أم حقيقة ؟
ماذا فعلت لك ؟
粉々になった
كيف أنسى ؟
لا احد
مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (75)
2020-12-19 17:22:33
392959
user
73 -
محبة القرأة
السلآم عليكم للجميع
مؤسف جدا لما حدث مع دورثي ، و لكن كان عليها إخبارها للشرطة عندما بدأت تخاف منه ! لما أمها لم تبلغ الشرطة؟ و برأي الشرطة لم تقم بواجبها الكامل فهم لو بحثوا عن المجرم لأستطاعوا مسكه حتى بعد سنوات . برأي قاتلها حسب كلام المتصل المجرم كان يحبها و هي تحبه أو لم تبادله بالمحبة و أحبت شخص آخر ، فاشتعل في صدره نار الإنتقام و برأي أيضًا أنه ركب كاميرات للتجسس أو كان جارها !
2020-07-26 04:34:28
365306
user
72 -
فتحي حمد
قصه محزنه وغامضه ضرب هذا المجرم ضربته وهرب هذا نتيجه العيش في مجتمع يكثك فيه المختلين عقليا طبعا الكلام سهل بس تعقب قاتل داهيه أمر شبه مستحيل.
2020-02-06 15:08:36
335571
user
71 -
القلب الحزين
مؤكد هو مريض نفسي.
2020-01-26 23:09:05
334290
user
70 -
Invisible
طيب وزوجها
او ابو الولد ما راقبوه؟ اتوقع هو القاتل
1 - رد من : محبة القرأة
الظاهر هي ليست متزوجة و هي أم عازبة أي صارت أم بلا زواج!
2020-12-19 17:14:19
2019-08-31 18:02:10
312574
user
69 -
Hanan HN
أحس أن القاتل مريض نفسي وأعتقد أنه قد قتل أشخاص من قبل قتله لدروثي بنفس الطريقة

^-^
2019-05-22 10:15:26
302653
user
68 -
سيف الدين
نعم انه الحب من طرف واحد
2019-04-17 10:51:55
296544
user
67 -
عابره
القصه غير مكتمله هناك جرء مفقود هل كانت الشرطة تراقب البيت ومن يتردد عليه
2019-03-21 07:25:13
291508
user
66 -
Misaha fun
قصصكم مرعبة جدا وهذا ما احبه في هذا الموقع ❤
2019-02-07 16:32:12
284620
user
65 -
منهی موسی
کتییر مؤثرة القصة صعب کتیر انو الواحد ینقتل بلا م ینعرف له قاتل وبمناسبة الاتصالات انا صارت لي قصة اتصالات مچهوله ‌‌قبل شي خمس سنين کنت وقتها صغيرة وكانت في ست بتدق
لأمي وبتقول لالها بدي نهی انا بعرفها وما رح قلک انا مین بس اعطیني یاها وانا بحاکیها وبخبرها انا مین وهي دقت لامي شي مرتین وبالمرتین انا م کنت موچوده وبعدها لما حاولنا ندق لالها اكتشفنا انو هي حظرتنا بالمکالمات ونسينا فکرة انو ندق الها برقم غيره لحد ما ضاع الرقم ونسیت امي الموضوع وانا کمان بس هلأ رجعت لي ها الذکره وکتییر بدي اعرف والله لو سمحتو بدي ارآئکم یمکن تکون مرة عادیه وللا مین لو سمحتو ساعدوني
2019-01-26 07:08:56
282140
user
64 -
ريم القحطاني
للاسف ايوه وبعد اربع سنوات من وقت ظهور الشخص الغامض قام بالتهديد
2018-11-29 06:34:26
271130
user
63 -
سعيد بن علي
صراحة القصة فيها الكثير من الغموض والفصول المجتزأة ! هل من المعقول أن المكالمات سواء التي تهدد الضحية والتي تبلغ والدتها بالجريمة لا تكشف في بلد مثل امريكا؟ مع وجود أجهزة المخابرات وقوتها ونحن نتحدث عن عام 1982م فقط الهواتف الثابتة هي الخدمة المتقدمة في تلك الفترة ومراقبتها أسهل ما يكون من الوضع حاليا الانترنت والهاتف النقال بخدماته العديدة رسائل نصية واتس أب وايمو وسكايب وفيبر وو! فهل يعقل أن أجهزة التحريات والشرطة الأمريكية لم تقوى على تتيع هذه التهديدات ولو قلت بأن الاتصال لثواني معدودة ومن خط هاتف عمومي! حقيقة قد يكون حل اللغز بسيط جدا ربما حتى حادثة الإصابة لزميلها أمر مفبرك لتسهيل عملية الخطف والقتل ! لكن قصة عدم معرفة المتصل لا يمكن تصديقها بسهولة ! المكالمات الهاتفية داخل الولايات المتحدة مراقبة منذ القدم ومن 17جهازا أمنيا إلى جانب الشرطة فهل يعقل ان الجاني المفترض استطاع التخفي عن 17 جهازا وليسوا أفراد يعملون بشكل منظم ؟ والغريب في القصة كل المكالمات لايتم معرفتها مكالمات تهديد دورثي مكالمات الرجل مع أمها مكالمة الرجل مع الصحيفة واعترافه بقتلها! شيء ما غير واقعي في القصة!
2018-11-28 06:26:07
270950
user
62 -
سالم ليبي
امريكا رغم القوة الامنية التي لديها الا انها تفشل في اغلب الاحيان ... قضية غامضة جدا
2018-11-17 22:49:27
269012
user
61 -
ميسم
ياإلهي لقد أخفتني حقا ياأختي الحمد لله لم أتلق في حياتي أي اتصال غريب شكرالك أختي على مجهودك الرائع.
2018-11-17 01:25:25
268897
user
60 -
kamilia
الحكايه جميله ومخيفه نوعا ما لان هذا النوع من الاتصلا بدأ يحدث معي ومع ابنت اختي مع متصل عندما حاول اخي تعقبه لان اخي ماهر في هذه الاشياء وجد انه يبعد عنا بحوالي ٣٠مترا فقط وهذا يعني انه ليس بعيدا عني
وربما هو احد يريد المزاح فقط ففي بلدي لا يوجد هذا النوع من السفاحين فعندنا لايتصل بك بل يتبعك وينهي امرك دون ان يسمع او يلمح احد والاكثريه تجدونهم اشخاصا متقلبي الطباع ولكن الحمد لله انه في الآونه الاخيره قبضو على واحد واتمنىالا يحدث هذا النوع من الاتصالات مع اي شخص في هذا العالم
وشكراااااااا
2018-11-16 09:45:23
268800
user
59 -
NAZ
أنا شخصيا اقول لو كنت أكبر من عمري قليلا وكنت في نفس بلده و كنت أملك النقود الكافية فأقسم بالله العظيم كنت راقبته وبحثت عن كل شيء عنه
أنا أتحدث عنك جيميني
army
2018-11-13 09:44:55
268131
user
58 -
اه ياليل ياقمر المنجا طابت ع السجر
سؤال بريء ....
هوة ازاي ام عزباء وملتزمة دينيا ؟؟!!! مش راكبة بصراحة
يعني فين الكائن اللي جابت منه الولد ابنها مايمكن هوة اللي قتلها
ودي اخرة الحرام
1 - رد من : مؤمن
و انا أقرأ تعليقك ..كان لدي إجابات عليها.. ثم فورا خطر لي حل القضية..
أولا الأجابة على أسئلتك.. بتكون هي تزوجته بالحلال (على الطريقة المسيحية). و بعدها انفصلوا مثلا او تطلقوا او هكذا شئ.
لكني تذكرت بأنه في المسيحية لا يحل لك أن تطلق زوجتك إلا في حالة أنها زنت مع غيرك.
لذالك ربما هي كانت تواعد صديق.أو ربما ظن زوجها أنها تواعد/أو معجبة بأحد زملائها بالشركة بدليل أنها ذهبت معهم للمستشفى.ربما معجبة أو هكذا كان يظنها زوجها من البداية.
و بهاذا استطيع تفسير قول القاتل أنها كانت تخونه. مما يعني أنه زوجها.
و قوله أنه يحبها ربما أنها هي من انفصلت عنه سابقا.
2020-12-17 07:37:19
2018-11-13 04:32:18
268043
user
57 -
ادم
شفت مرة فى أحد الافلام الاجنببية رجل مليونير عصابة خطفت ابنه وطلبوا منه فدية 5مليون دولار الرجل تاثر بشدة طلب الحديث فى إحدى القنوات اعتقد الجميع انه سيترجى الخاطفين لكن المفاجأة انه أخرج شيك ب10 مليون وقال من يحضر هذه العصابة له سيعطى له المال العصابة قلبت على بعضها وقتلوا بعض النهاية كان يجب على السيدة ان تشترى سلاح وتحمله معها طول الوقت وتستعمله وقت اللزوم
2018-11-11 03:21:56
267531
user
56 -
مجنن الجن
ليق. 37 . ❉Redintegration❉
انااعتذر اذا كان كلامي جارحا
بس اناحصلي موقف مماثل
وكان بطريقه مستفزه لي ما فكرت وتسرعت بلكلام ماعرفت ان سؤالك كان بكل احترام وطيبة قلـ♥ـب وااعيد لك الاعتذار اخي
ومااريد ادخل بحساسيه مع احد واتمنئ ان تكون تعليقاتي خفيفه
لاني من اشد المعجبين بلموقع
وكلكم اخواني و ع راااااااااااااااسي❤_#
2018-11-10 23:26:07
267476
user
55 -
Strawberry
الفتاة في الصورة الأولى تحت العنوان مباشرة ذات العيون الزرق هي تي جعلتني أقرأ لمقال ههه جميلة جدا ! ما شاء الله !
بالنسبة لي نعم تعرضت لهذا النوع من الابتزاز.. كنت أستيقظ شبه يومي صباحا على مكالمات من مجهول أحيانا استيقظ اجيب على الهاتف و يا فتاح يا كريم اسمع مباشرة السب و الشتم و الكلام البذيئ و أحيانا يظل يبكي و يتنفس بصعوبة.. لم اتعرف اليه ابدا .. ثم غيرت رقمي و تخلصت منه نهائيا.. لكني صرت اكثر حذرا عند إعطاء رقمي لأحدهم

2018-11-10 12:51:31
267354
user
54 -
سارة الغامدي
مقال بجد رائع
و المحزن هو ابن دورثي اليتيم
بالفعل هناك ناس تزعج الآخرين و تدخل في تفاصيل حياتهم.
كان من الأفضل اخبار الشرطة بالأمر منذ أول اتصال لها،لما كان حدث لها هذا.

لكن لا اعتراض على حكم القدر
2018-11-10 10:23:49
267306
user
53 -
grass
التواصل ازاي
2018-11-10 07:43:36
267252
user
52 -
جوريات -السعودية
شكرااااا سوسو علي على المقال الجميل والرائع ولو ان القصة حزينة بسبب انها ام لطفل وسيفتقدها ويتيتم وغامضة من عدة نواحي اولا تكرار اتصالات المتصل الغامض بدون أن يتعرف عليه أحد لاهي ولا الشرطة حتى لو كانت المكالمات قصيرة ولكنها منكررة وخاصة انها قالت أن الصوت ليس بغريب عليها
ثانيا وقوفهم في طريقهم الىالمستشفى عند منزلها مع انها كانت قادرة على الاتصال من المستشفى بالاضافة لتغييرها وشاحها مع أن زميلها متسمم وينتظر في عربة الا سعاف مع زميلها الاخر أم انهم سبقوها للمستشفى ولحقت بهم بسيارتها فعلا الموضوع غامض ومحير ويحتاج لتحريات اضافية مثلا اذا كان لها صديق ومن هو ومادوره ولماذا استمر المتصل بالاتصال على والدتها وتذكيرها بما فعل بابنتها بدون توضيح مصير الابنة لااعلم اشعر أن الشرطة مقصرة في التحريا ت والبحث جريمة محيرةفعلا ومثيرة للسخط استمري بالكتابة سوسو مواضيعك رائعة
2018-11-10 03:02:32
267173
user
51 -
، the evil the dark the black
ربما يحدث معي عندما اعيش بمفردي
2018-11-10 00:49:12
267158
user
50 -
اسعد بن عبدالله
اعتقد انها ذهبت ضحية لهذا المهووس... نظرة سريعة عليها اجد انها أم محبة ومتفانية...ومكافحة...ومثل هذه يستحيل لها ترك ابنهاالوحيد والهرب مع عشيق!!! رحمها الله تعالى ورحمنا جميعا...افكر في الآلام والمعاناة التى مرت بها قبل الاختطاف واثناءه وبعده
2018-11-09 23:13:44
267150
user
49 -
قاهر 1
الغريب في ماورد اعلاه هو ان الضحية لم تقم بابلاغ الشرطه عن التهديدات وازعاجات الهاتف برغم ان المواطن الامريكي او الغربي عامة جبان ويقوم باخطار الشرطة لمجىرد تكرار اتصالات ورده من اشخاص صامتين ... وهذا ورد حتى بقصص نشىرت على كابوس . فلماذا اختلف الامر مع دورثي برغم علمها ان مجتمعهم يغج بامثال هذا المسخ الشيطاني
2018-11-09 23:13:44
267134
user
48 -
خليني حمزة
اغلب الظن تكون هناك طمس للحقائق من طرف الشرطة كيف للقاتل يكون عشيقها ولم يمسك به
2018-11-09 23:13:44
267129
user
47 -
مازن شلفة
كل مكالمات التهديد التي تلقتها الضحية ولم تخبر الشرطة .... قال كاراتيه .. قال .... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2018-11-09 23:02:30
267100
user
46 -
Cho Cho
اللي يحب و يعشق مستحيل يقتل.
2018-11-09 15:08:37
267085
user
45 -
لارا
لقد فهمت و استوعبت كل شيء لكن اليس غريبا انها توقفت عند منزلها و غيرت وشاحها و ماذا عن ساعتها كيف تتوقف عند موتها و لا تكمل دقاتها...
2018-11-09 11:30:23
266992
user
44 -
أمال
إضافة
أظن أن دوروثي كانت تعرف من المتصل جيدا لانها تعرف صوت من يتكلم معها و أنها كانت مع علاقة به فخانته في المستشفى مع أحد زملائها ثم قد قتلها لأنه مجنون ومهندس
2018-11-09 10:49:23
266981
user
43 -
Rain
ربما تكون دوروثي هي نفسها من خططت للهروب من عائلتها مع عشيق مثلا واتفقت مع رجل لتلفيق قصة الاتصالات والتهديدات حتى لا تتشوه سمعتها اذا هربت بهدوء

عندما لسع العنكبوت زميلها كانت مهتمة جدا بالامر لدرجة انها اخذته للطوارىء
ومع ذلك تذهب الى منزلها في هذا الوضع الذي من المفترض انه حرج جدا بحجة انها تريد الاطمئنان على ولدها مع انه كان يمكنها ان تتصل عليهم فقط
ولماذا قامت بتغيير الوشاح؟

ومع كل هذه التهديدات والمراقبة الدقيقة لم تبلغ الشركة لماذا؟ اي انسان طبيعي سيخاف وينكتم من الرعب وسيبلغ الشرطة ولن يمشي لوحده في الخارج ابدا

اذا كانت بقايا الجثة تعود لها بالفعل فربما حدث بينها وبين عشيقها مشكلة وقتلها ليس بالضرورة ان تكون ضحية مسكينة ربما تكون خبيثة او بلهاء ونالت جزاءها
2018-11-09 10:42:55
266966
user
42 -
شيخة الشيخات
تحياتي للجميع اجل يوجد أشخاص مهووسون ويقال عنهم ستوكرزstokers وحصلت معي أثناء عملي وكنت استلم منه رسائل يقول فيها عن أدق تفاصيل حياتي اليوميه خخخخ
2018-11-09 10:42:55
266964
user
41 -
ملاك الفيتورى
جماعة ( لا توجد جريمة كاملة ) ازيكو انتو دلوقتى
2018-11-09 10:33:53
266945
user
40 -
❉Redintegration❉
إلى المديرة سوسو علي:
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
أما بعد:
لقد ظننت يا أيتها المديرة أنك لن تجاوبي على تعليقي المتواضع. لأنه بعد ما طرحت ذلك السؤال ، إنتابني خجل كبير منك.
ظننت أنك سوف تطردينني من الموقع نهائيا و سوف تنتقدينني بقسوة.
على العموم آسف جدا إذا كان السؤال الذي أرسلته لك لم يعجبك أو كان به إهانة أو إساءة لك.
لأنني في بعض الأحيان ينتابني الفضول.
على العموم أشكرك جدا على الجواب يا مديرة الموقع.
و دمت في رعاية و أمان الله.
2018-11-09 10:33:53
266944
user
39 -
رشدي
هي تعرف من المتصل ولكنها تخشاه لذلك ادعت انها لا نعرفه
لا تنس انها ام عزباء والقاتل اكد على خيانتها له
ادا عليهم بالبحث عن علاقتها السابقة
2018-11-09 10:33:53
266940
user
38 -
Lost soul
تعرضت للمراقبة من شخص مههوس و لكني كنت اعرفه وعندما ابلغت عنه اهلي وهدده اخي لم يعد يتعقبني
بالنسبه للقصه ،،هنالك خيط مفقود ،،فهي تعرف الصوت ولا تتذكر اين سمعته ،،اين زوجها لم يذكر في القصه،،لربما تطلقا منذ مده طويله ولربما ايضا كان يحبها لدرجة الهوس و ذالك الفراق سبب له نوعا من الانتقام و افترض ايضا انه كان مريضا نفسيا او يعاني من مرض نفسي ولم يأخذ له علاج وفكر في الانتقام منها او انه يريد امتلاكها بعد كل ذالك الفراق وكرهها له و لربما اتته فرصه ليفعل ما فعل ،،لم يرد لها الراحه و السعاده من تكرار اتصالاته ،،كل الخيوط تشير الى زوجها واذا كان ميتا فإن شكوكي تسقط
واشير بإصبعي عليه اذا كان حيا ،،وصدقوني ستكشف الحقيقه سواء طال الزمان او قصر
2018-11-09 09:19:17
266937
user
37 -
❉Redintegration❉
إلى مجنن الجن صاحب التعليق رقم 25:
مرحبا (أخي/أختي) بالرغم من أن تعليقك كان جارحا لي.
إلا أنني سأتغاض عن ذلك.
أما بالنسبة لسؤالي عن العمر أو السن فذلك كان فقط لآخد الإحتياط لأنه كما أعرف أنا دائما ،أن المدراء يكونون دائما طعناء في السن. و لم يسبق لي أن رأيت مديرا أو مديرة شابة إلا في هذا الموقع.
عدا عن ذلك كله أن الطعناء في السن الذين يعملون في المهن الإدارية دائما يكونون ذو شخصيات صعبة بسبب قوة شخصيتهم و كاريزميتهم تجاه جميع المواقف و الأحداث.
و أعوذ بالله من نفسي إن قصدت بذلك الكلام إهانة أو إساءة لها.
فسواء كانت المديرة شابة أو طاعنة في السن فسأعاملها دائما بإحترام و بأدب و سوف أقدر مكانتها.
أما عن أن لكل سن تعامله الخاص فهذا لم أقله في تعليقي بتاتا و أرجوك لا تقول(ين) شيئا لم أقله فأنا أعامل جميع الأعمار سواء الصغار و الشباب و الطعناء في السن بإحترام ووقار و تأدب.
و آسف يا (أخي/أختي) إذا أزعجك تعليقي و آسف إذا ظننت شيئا بإتجاهي لأن الإنسان يخطأ أحيانا.
و دمت في رعاية الله.
2018-11-09 09:07:17
266930
user
36 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
أهلا بكم جميعا أعزائي ، وأشكر الجميع بدون إستثناء على القراءة والتعليق ..

الأخ ❉Redintegration❉ .. أنا مازلت شابة ولست طاعنة في السن .. كما أنني لست عبقرية ههه فأنا لم أقم بشيء مميز لهذه الدرجة حتى تصفني بالعبقرية .. عموما أشكرك على كلامك اللطيف :)

تحياتي للجميع ..
2018-11-09 09:07:17
266929
user
35 -
بيري الجميلة ❤
فعلا غريب أن لا يتوصلوا للقاتل ، ربما يكون رجل يعمل مع الشرطة وتم التستر عليه ، لأن أسلوب البحث والمراقبة والتخطيط بهذه الدقة والقتل دون وجود دليل لا يجيده إلا شخص قد يكون يعمل في الشرطة ، أو رجل عصابات ، المهم أنه ليس رجلا عاديا

لا أعلم لماذا بعض الرجال يحبون التسلط على المرأة الضعيفة الوحيدة ، إما يطمعون بها وإما يقتلونها ، كنت أظن أن هذا الطمع موجود عند العرب فقط
2018-11-09 09:07:17
266928
user
34 -
❉Redintegration❉
إلى محمد صاحب التعليق رقم 24:
شكرا لك جزيلا يا أخي على مساعدتك لي و لإجابتي عن سؤالي.
2018-11-09 08:51:50
266921
user
33 -
سهومة
شكرا ع المقال يا سوسو سردك للاحداث شيق
2018-11-09 08:51:07
266920
user
32 -
سهومة
عندنا فى مصر بنقول على الى زى دورثى على قلبها مراوح يعنى عايشه لوحدها وبتتهدد وبتتراقب و ساكته وقلبها بيطاوعها كمان تتاخر برا هى جابت الامان ده كله منين هى تهاونت فى حق نفسها اوى كانت بلغت و الشرطة كانت راقبت المكالمات من قبل ما تحصل الكارثه استهتار ضيعها ومش بعيد يكون خطط حادثه زميلها عشان يخطفها من مكان محدش يكون شافه فيه فى النهايه هى جريمة مستفزة والمجرم مريض وفلت بعملته حاجه ارف يعنى
2018-11-09 07:59:42
266894
user
31 -
fatima
قصه غامضة جدا لو كنت مكانها لكنت هاجرت المكان
2018-11-09 06:14:19
266870
user
30 -
سناء
قصة عجيبة!!!!، حقيقة أؤمن كل يوم أكثر بأن الإنسان كائن وحشي جدًا
2018-11-09 05:35:13
266866
user
29 -
زيدان الى وليد الهاشمي
يااااه اخي الغالي اشتقنا لتعليقاتك هههه
أنا أيضا نرفزتني عندما قالت انها عرجت على البيت لتطمأن على ابنها كيف تفعل ذلك و هي تقل مريض على جناح السرعة
2018-11-09 05:35:13
266865
user
28 -
"مروه"
يبدو ان الشرطه كانت عائمه في مياه البطيخ هههههههههههه
كانت ذهبت للإقامه عند اهلها وطلب حمايه من الشرطه مادامت مهدده:\
لعنه الله علي هذا الدنئ هو من علي شاكلته.
قصه حزينه ومستفزه للغايه°~°
2018-11-09 05:35:13
266862
user
27 -
زيدان
شكرا للاخت سوسو على المقال الرائع
انا فعلا استغربت لماذا لم تبلغ عن هذه المكالمات خصوصا أنها كانت تحمل تهديد صريح عندها تستطيع الشرطة مراقبتها و التعرف على صاحبها
2018-11-09 04:09:00
266851
user
26 -
سانسا السمراء
هاذ القاتل رهيب
فقد استخدم الاعذيب الفكري و النفسي للمغدورة لم يتركها تعش حياتها بسلام بل و عذب نفسيتها و اقلق نومها و نوم امها و اخيرا ذبحها
هذه تسمى « لا دنيا ولا اخرة» على قولة ستي
2018-11-09 04:05:24
266849
user
25 -
مجنن الجن
لتعليق رقم واحد
هي مانشرت قصة حياتها عشان تقلك عمرها
وايش اللي طاعنه بسن
سوسو بالله عليك هاذا اسم جده عشان تقول طاعنه بسن
وكيف تقول عشان تعرف معا من تتكلم
كل سن وله اسلوب كلام ولاايييييش?!?!
اعجبتيني ياسوسو لانك مارديتي
2018-11-09 04:05:24
266846
user
24 -
محمد الى صاحب التعليق رقم ١
تحياتي ، اخي اناا اعتقد و ٱرجح ان يكون عمر الانسه سوسو علي ما بين ٢٠ و ٢٥ مش اكثر ، ولا ايه رٱى الاصدقاء !!!، واختي سوسو مشكوره على هذا المقال الهادف ، وجهودك تستوجب الاحترام.
عرض المزيد ..
move
1