الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أبي ليس بشرياً !

بقلم : لينا عيد - سوريا

أبي ليس بشرياً !
أبي يكرهني و يحرض اخوتي على ضربي

 

مرحباً ، أنا فتاة  عمري ١٩ عاماً ، أبي حطم كل أمل لي في هذه الحياة ، أبي ليس بشرياً و ليست فيه صفة من صفات البشر ولا حتى الحيوانات ، فهو لا يعرف الرحمة ولا الشقفة.

أنا متعبة نفسياً ومنهكة ، أشعر بأن أيامي قاربت على الانتهاء وأنني على مشارف الموت ، والله يا إخوتي الألم الجسدي أهون بكثير من الألم النفسي ، لربما بكيتم كثيراً بسبب جرح أصدقائكم أو معلمكم بكلمة عادية ، فكيف يكون الحال إذا كان الجرح من أحد الوالدين وخصوصاً الأب ، الذي من المفترض أن يكون الأمان والملاذ ، ولكن يا للوجع و يا للخيبة عندما يحدث العكس !
أنا والله أكتب لكم وأبكي وأتقطع وأحن على حالي، أنا لست أنانية لكنني والله تعبت ، أكثر من ثماني سنوات منذ أن كنت في سن التاسعة وأبي يعاملني بطريقة مؤلمة جداً ، كنت أحبه وأظن أن تصرفاته مجرد حالة من الغضب وتزول مع الوقت ، لكن للأسف كبرت و فهمت كل شيء ويا ليتني مت قبل أن أعرف.

أولاً أنا متفوقة دراسياً فأنا كنت الأولى في مدرستي الثانوية وحصلت على معدل عالي ، وأنا الأن أدرس بكلية الطب المستوى الثاني ، لكن هذا لن يعوضني و يجعلني أتناسى الألم النفسي الذي يسببه لي أبي ، عندما أستيقظ يصرخ في وجهي بشدة ولا اعلم لماذا ، دائماً يحوم فوقي طول الليل وهذا ما يجعلني أشعر بالقرف تجاهه ، ومرة تشاجرت مع أخي وهو بنفس سني تقريباً ، و بدل أن يقول له هذه بنت لا تضربها ، أمره بضربي وضربني هو أيضاً ، وقال لي : أن الرجل أفضل من المرأة بألف مرة وأنني لا يجب أن أضرب الرجل. مع أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : رفقاً بالقوارير ، هجروا سنتك يا رسول الله ، لم يعملونا على أننا نساء وضعيفات و أقل كلمة تقتلنا و أصغرها تحيينا.

أبي لا يطيقني وحتى عندما أنجح لا يفرح كثيراً ، وأحيانا ينظر إلي بسخط  و كأنني عار عليه ، مع أنني ملتزمة وأقرأ القران وأبكي كثيراً من سوء معاملته ، ولكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحال ، فمثلاً عندما أرتدي ثياباً جميلة وأضع القليل من مساحيق التجميل كنوع من التغيير ، يقول لي : مهما فعلتي فلن تكوني جميلة أيتها البشعة ، ويقول لي : أن فلانة أجمل منكِ بكثير ، ويقول : لو أني في مكانك لجلست في البيت وما خرجت أبداً.
صدقوني يقول لي هذا في صباح العيد أو عندما أخرج معهم ، مع أنني والله جميلة وبيضاء ولكنني أتأثر بشدة ، فنحن لا يوجعنا الكلام بقدر ما يوجعنا قائله.

منذ أسبوع تقريباً تقدم أبن عمتي لخطبتي ولكنني لا أحبه فالقلب بيد الله ولا يمكنني أن أقبل بشيء لا أريده تكفيني حياتي التعيسة ، ولكن أبي وافق وقال لي : أنتِ لستي أجمل منه لترفضيه ، وإن رفضتي الزواج منه لن يتقدم لكي أحد لأنك بشعة ، ويقول لي : كل الفتيات أفضل منك ، وأنا أصمت وأتظاهر بالقوة وأتجه إلى الحمام "أعزكم الله" وأبكي بشدة ، أعرف أن البكاء في الحمام خطأ فادح ولكن حتى غرفتي أخذوها مني وأعطوها لأخوتي الأولاد ، أبي يحب أولاده كثيراً مع انهم ليسوا ناجحين مثلي ، وأنا أشعر بأنني نعمة لا يستحقها أبي ، فأنا أدرس بكلية الطب وبسبب معدلي العالي قبلوني مجاناً ، وأنا جميلة جداً والله على ما أقول شهيد.

أبي كل يوم تزداد معاملته سوءً ، لدرجة أنه أصبح لا يعطيني مصاريف للجامعة بل آخذ من أمي والتي تلعنني بشدة لأنها لا تحبني أيضاً ولكنها على الأقل أرحم من والدي ، أنا لم أحادث شاباً أبداً ولم ألوث عرض أهلي ولم أجلب لهم العار يوماً ، دائما يمدحني الناس بالأدب والأخلاق والهدوء والالتزام ، دعوت الله كثيراً وتصدقت كثيراً ولكن لا أعلم لماذا لا يستجاب لدعواتي.
أصبحت متعبة نفسياً و أبكي طول الليل وأستيقظ بعد صلاة الظهر حتى صلاتي أصبحت أضيعها ، أقضي نصف يومي على سريري حتى الأكل أصبحت لا آكله ، بسبب أبي انقلب إخوتي علي ، فمثلاً إذا حدث شجار كلامي بيني وبين أختي الصغيرة ، تدخل جميع البيت وضربوني قالوا في أبشع الشتائم والألفاظ ، حتى أمي معهم ولكنني أحبها لأنها طيبة أكثر منهم في بعض الأحيان ، أما هم دائماً واقفون ضدي.

من كثرة البكاء أصبحت أتقيأ بلا سبب وأصبت بأوجاع في معدتي ورأسي لا يتوقف عن الألم وأحس بتعب عظيم في جسمي ، أصبح ذهني شارداً حتى في الجامعة وأصبحت عصبية جداً ولا أحب أن ينظر إلي أحد ، ولا أشارك في الأنشطة الجامعية ، أذهب للجامعة منذ الساعة السابعة صباحاً وأعود في الرابعة مساءً بلا إفطار ولا غذاء ، وبعد كل هذا يقولون لي : أنه لا يوجد أكل فلتذهبي ، والله لم أرد عليهم أبداً ، تعبت من السكوت والكتمان ، ووزني نقص كثيرا ً، نقصت أكثر من ٨ كيلو ، والله أنا ميتة وأحاول الحياة ، لكنني أشعر أن أيامي باتت معدودة في هذه الحياة.

أنا لم أفعل لهم شيئاً يضرهم أبداً ، بل بالعكس الكل يتمنى لو أنني ابنتهم ، حتى جارنا يقول لي : أتمنى لو يعطيني الله ابنة مثلك، أنا لا أزكي نفسي أو أمدحها ، ولكن حتى لا تقولوا أنني فعلت لهم شيئاً يسيئ لسمعتهم ، ولكنني أفوض أمري لله ، وأصبحت تراودني الكثير من الأفكار الشيطانية ، حاولت أن انتحر مرة ، وقطعت عرق يدي ولكنني خفت عندما رأيت الدم وضمدت جرحي بنفسي ، أفكر كثيراً في قتل أبي ولكن أتذكر قول الله "وبالوالدين إحساناً " لأنهما أوصلاني هذه المرحلة ولكن والله أموت كل يوم تعبت من أبي وإخوتي.

ربما تقولون أن أبي غير ملتزم وأنا أقول لكم ، أبي مؤذن في المسجد الذي يجاورنا ، ويحفظ أجزاء يسيرة من القرأن والأحاديث ، ويستشيره الناس ، حقاً إنه آخر الزمان ، لا يعلمون حقيقة الشيطان المختبئ وراء جسد المثالية والملائكية والعياذ بالله ، آسفة على الإطالة ولكن ليس لي بعد الله أحد أستشيره غيركم وأتمنى أن لا تشتموني ولا تسيئوا الظن ، أرجوكم أنا ميتة بكل معني الكلمة ، والله دموعي لم تتوقف منذ بدأت في الكتابة وحتى الأن ، أدعوا لي بالثبات فأنا أخشى أن أنتحر أو أقتل أبي لأنني تعبت والله جداً .

تاريخ النشر : 2018-11-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

العجوز و الرضيع و الحمل
عبد الحكيم_رياح الشمال - تونس
أرشدوني ؟
ليا - تركيا
أختي العاقة
ندى - المملكة العربية السعودية
أريده أن يتوقف قبل فوات الأوان
أوسكار - سلطنة عمان
وهم أم حقيقة ؟
وردة الربيع
معاناة علاقتي بامرأة أتمنى أن تنتهي
نافذة العالم السفلي
آيساكا - سوريا
لن أفعلها مجدداً
باش مهندس - السودان
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (78)
2018-11-30 13:55:25
271278
user
78 -
لينا عيد
فتاة ما ، آسفه لانني لم ارد عليكم لان هاتفي سرق والحمد لله اشترت لي ابنة عمي هاتفا ، اخي ماجد شكرا لك علي هذا العرض سافكر بالامر ، بيري الجميلة شكرا لكي انت فتاة محترمه اقدركي كثيرا واحترمك ، لا تقلقوا الحمد لله تحسنت حياتي قليلا اصبحت اتجاهل كل شيء وافعل ما اريده حتي لو كان خطاء واصبحت اتاخر في الجامعه حتي اذان المغرب اصبحت ادرس فقط واتجاهل تجاهلا كاملا واكل كما اشاء اصبحت اعرف قدر نفسي والحمدلله ، بسبب ابن عمتي تغيرت نظرة الناس لي ، فابن عمتي قال انه سيعطي ابي مايشاء علي ان يتزوجني وفي اليوم التالي تقدم لي جارنا وهو وسيم ومحترم وهو دكتور بجامعتنا ،امتدحني امام ابي واخوتي وحكي لهم عن حسن خلقي وتفوقي وانه يدعو الله دائما ان يتزوجني وكان ينتظر تخرجي من الجامعه وعندما سمع بامر ابن عمتي خشي ان اوافق واضيع منه ، فخفض ابي راسه ولم ينظر في عيني كما كان وسمع ابن خالتي بالامر وطلب من امه ان تخطبني له فاتت واخبرت امي ، والله استغربت كثيرا كيف ولماذا حدث كل هذا ،اصبت بسعادة كبيره بل عظيمة ولكن من دون كبر او غرور فهذا عطاء إلله يتاخر ليكون اجمل ،اصبح ابي قليل الكلام معي ولا يحدق في كما كان الحمد لله رب العالمين ابن عمتي رفضته ورفضه ابي حقا امر صادم وبالنسبه للدكتور ابي لم يرد عليه بعد وابن خالتي ايضا ، لا احمد الا الله والله يا اخوتي الصبر مفتاح الفرج مهما طال فهو خير
2018-11-17 22:56:56
269037
user
77 -
Zeus
اختي انا من سوريا انتي وين بسوريا وفيني اتواصل معك
2018-11-17 05:01:46
268943
user
76 -
Mark
لديك اعراض قرحة ربما
وكما قالت لكي الاخت تزوجي ابن عمك فقد يكون ملاذ اخير لك وافضل .. ووفقك الله لا تؤذي نفسك او ابيك المريض واصبري لتتخرجي وتستقلي .
2018-11-16 09:45:23
268790
user
75 -
مجهول
انا مثلك لا حولة ولا قوة الا بالله
2018-11-15 15:24:48
268671
user
74 -
ناروتو
والدك متخلف جدا (عدرا عن الكلمة ) ولكنها الحقيقة
انا لو كنت مكانكي لارتكبت جريمة بحقه عموما انصحكي ان تحدثي اهلك عن سبب هدا الكره بطريقة عقلانية وحاولي كسب رضاهم وادا لم ينجح هدا الحل فعليكي بتجاهلهم والصبر ريثما تستقلي بذاتك
وفقك الله و أعانك
2018-11-14 22:41:08
268479
user
73 -
Angel.
إكتبي على ورقة " ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم " أو "رفقاً بالقوارير" أو "من ولي ابنتين فأحسن إليهن كن له ستراً من النار" ضعيها في مكان يخص أباكِ بحيث يراها. هناك ناس تنسى أو تتناسى لكن التذكير يبقى افضل وبالتأكيد اباكِ سيفكر بهذا الكلام حتى لو أنه غضب.
2018-11-13 11:40:08
268147
user
72 -
فتاة ما
بالطبع لن ترد الكاتبه , فقد مضى وقت طويل على كتابتها لقصتها
ربما نستها المسكينه
2018-11-13 09:44:55
268123
user
71 -
بيري الجميلة ❤
أنا لا أؤيد الهروب إلا في الحالات الشديدة القصوى اللتي يحصل فيها الإعتداء الجسدي أو الجنسي واللتي سيكون الشارع فيها أكثر أمان ، لكنني أؤيد وبشدة إستقلال الشخص المظلوم ، عليه ان يجتهد قليلا بدراسته وعمله ، وإن استطاع أن يعمل ويدرس في نفس الوقت أفضل ، ثم يستقل بنفسه بعيدا عمن يؤذيه حتى لو كانوا أهله ، لكن كما قلت في حالات الإعتداء الجسدي العنيف ، لأنه لا يحق لأي إنسان فعل ذلك ، وإذا فعلها أحد الوالدين فلا أمان له


وأتفق ايضا مع رأي الأخ جلعاد ، على الإبن ان يراجع نفسه دائما خاصة لو ميزه الأهل بمعاملة خاصة ، لأن الأهل لا يفعلوا ذلك دون سبب ، أقل سبب سيكون انه ربما ليس إبنهم الحقيقي
2018-11-13 04:32:18
268046
user
70 -
االواعية
أعاني من نفس مشكلتك و فمت بالبحث عنها
عزيزتي والدك ببساطة معتل، شخص سيكوباثي، ابحثي عن الشخصية السيكوباثية و سوف تفهمين الكثير، لن يتغير و لن يصلحه شيء، أخشى أن يحاول قتلك، سبب أذيته لك و تحريضه اخوتك عليك لأنك حسب وصفك لنفسك شخصية ال empath أي المتعاطف و هذهالشخصية مستحيل أن تتناغم مع الشخصية السايكوباثية و النرجسية و تحريضه لهم يعني أنهم أيضا اكتسبوا منه صفاته السامة
أنصحك بالابتعاظ لكن بطريقة أذكى، جدي عملا و اكسبي نفودا و ارحلي أو تشجعي و اجمعي أدلة قدميها للشرطة، مع أنني واثقة أن عقلية التخلف لن تنصرك ، حتى لو قتلك أو اعتدى عليك جمسيا لا سمح الله سوف يقولون أنك أنت الإبنة العاقة.
نصيحة أخرى، لا تسمعى لنصائح تضرك كالكلام ..عن الصير على الأذى، حياتك بخطر و أنت انسان لست أداة لأحد ليعذبك و لو كان هءا الشخص والدك
2018-11-12 22:01:49
268020
user
69 -
لا يهم
لا حول و لا قوة الا بالله العظيم
2018-11-12 22:01:49
267999
user
68 -
يونس الجلفاوي
ربما هو مسحور حاولي أن تبحثي في الأمر
2018-11-12 14:28:19
267963
user
67 -
جلعاد
اعرفي لماذا يعاملونكي بهذه المعامله ، هل لأنهم يعتقدون كما كان في الجاهليه بأن البنت عار ، ام لسبب اخر ، يجب أن تدرسي الموضوع نفسيا ، لماذا هذه المعامله ، انت الوحيد الذي يستطيع أن يعرف لماذا . ام أنها أوهام ، فإنتي كما وصفتي نفسكي بأنكي بنت مثاليه اخلاقا وعلما وجمالا .
2018-11-12 06:57:51
267862
user
66 -
علياء المغربية
أظن والله أعلم أن أحد يكرهك لأنك متفوقة قد عمل لك سحرا ليكرهك اهلك
لا يمكنك استمرار في هدا الوضع المميت الملجأ خير لك من هكذا اهل
2018-11-12 06:57:51
267861
user
65 -
جهادزولديك
اعطيكي‏ ‏جميع‏ ‏ماتردين‏ ‏
فقط‏ ‏فعلي‏ ‏ما‏ ‏يقولون‏ ‏
اخ‏ ‏تركي‏ ‏اكلت‏ ‏همك‏ ‏
2018-11-11 23:12:45
267813
user
64 -
القطة الشقراء
يا عزيزتي عليك بالصبر وأكملي دراستك فهي السلاح الوحيد للنجاة من هذه المشاكل التي تعيشينها
2018-11-11 23:12:45
267803
user
63 -
تركي
اختي حاولي تسجيل ما يحدث لك في الهاتف عبر مسجل الصوت او الكاميرا . اجمعي ادلة كافية حول تعرضك للضرب و الشتم ثم انطلقي مباشرة الى مركز الشرطة اشرحي لهم حالتك اعطيهم كافة الادلة و اطلبوا مكان للجوء اضافة الى الحماية منهم
2018-11-11 23:12:45
267796
user
62 -
ماجد
اختي انا من اليمن فعلا اثرت فيني قصتك بس انا مستعد اتكفل بكامل مصاريفك الدراسيه واعتبريني اخوكي الكبير وسندك وانا حصلي نفس الموقف تمامآ من اخواني وحاسس باللي تشعرينه بس الحمد لله كملت الدراسه الجامعيه وتخرجت مهندس فلا تترددي وبكون في قمة السعاده اذا وافقتي..والله ع ما اقول شهيد ..
2018-11-11 13:21:43
267744
user
61 -
جهادزولديك
الله‏ ‏يخذ‏ ‏هيج‏ ‏
نموذج‏ ‏اشتكي‏ ‏علي‏ ‏
القنون‏ ‏ميسمح‏ ‏
2018-11-11 13:21:43
267741
user
60 -
غاده شايق
لا حول و لا قوة إلا بالله .
صدقا بكيت معك ، كنت أقرأ مقال أستاذ اياد عندما شدني عنوان مشكلتك ، لا أصدق ان يصدر كل هذا من الأبوين ، ربما لأنه لم يقابلني كهذه أمور في الواقع ، قبل هذا منذ سنتين تقريبا او ثلاث حدثت مشكلة بيني و بين صاحبة احدى مشكلات هنا في كابوس ، كانت تشتكي أمها التي تعاملها بسوء بكلمات قاسية ، غضبت كيف تحكي هكذا عن أمها التي وصى بها الله سبحانه و تعالى .
و لكن كثرت الشكاوي ... سبحان الله .
عشت بين والدين ( رحمهما الله ) وهباني كل الحب ، و انا أعطي كل ما لدي لأولادي لا أفرق بين كبيرهم و صغيرهم ، و أخاف عليهم من نسمة هواء فأقفل النوافذ حتى لا يصابون بنوبة برد ، و أتفقدهم ليلا لأطمئن انهم نائمون جميعا على أسرتهم ، و عندما أخرج لسبب أضع يدي على باب البيت و أقول أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .. و أتوكل على الله .
كلماتك مؤلمة و مؤلم أكثر ان أحن إنسان يكون هو أقساهم و أبشعهم ، فإذا لم أجد الأمان في بيتي فأين أجده ؟
أكملي دراستك و لا تقولي ( ان الله لم يستجب لي ) لان الله سيعوض تعبك خير ، لا تتزوجي من إبن عمتك إن لم يطيقه قلبك ، انظري دائما للحياة من جانب مشرق ، لا تفعلي شيئا مستفزا ، إبتعدي عن المشاكل مع إخوتك ، ان سمعتي شيئا أحزنك حاولي بقدر الإمكان و كأنك لم تسمعيه ، أشغلي نفسك مثلا بالكتابة في كابوس و المذاكرة .
أتمنى أن تتكلمي مع أمك و تحاولي ان تميلي قلبها ، لا تنكمشي على نفسك ، حاولي مرارا و تكرارا .
جربي ان تدخلي البيت بنفس رضية مبتسمة ، افعلي كل شي بطيبة خاطر ، لا تعيشي منزوية ، انتِ حساسة جدا فلو صدر شئ منهم تنكمشين على ذاتك ، يجب أن تتغيري أولا ، و أنزعي من عقلك كل وسواس ، أجعليهم غصبا يتعاملون معك بكل حب و لكن عندما تعامليهم انتِ اولا بكل حب بمعنى أن تتقربي منهم حتى و لو آذوكِ .
وفقك الله و أعانك .
نتمنى أن نسمع عنك دوما كل ما هو خير .
2018-11-11 13:21:43
267740
user
59 -
بيري الجميلة ❤
أيضا أنصحك بالأستخارة في موضوع خطبتك من إبن عمتك ، ليس بالضرورة ان توافقي لكن جربي ان تستخيري الله بصلاة الإستخارة حتى إن لم تكوني مقتنعة ، ربما يكون فيه خيرا لك أكثر من أهلك ويكون زواجك منه نهاية لمشاكلك ، أما من ناحية الحب فلا تقلقي لأن الحب الحقيقي لا يظهر إلا بعد المعاشرة ، كم من متحابين تكارهوا بعد الزواج وكم من متنفارين تحابوا بعده

أسأل الله لك التوفيق وفرج الهموم وتحقيق الأمنيات ⚘
2018-11-11 13:21:43
267737
user
58 -
بيري الجميلة ❤
طيلة قراءتي وأنا لا ارى سوى فتاة ذكية ناضجة هادئة وصبورة ، لم ألمس أي شيئ يدل على أنك سبب في معاملتهم الجافية لك ، بل حتى لو كنت شقية قليلا ما المشكلة إنهم اهلك ويجب ان يحبوك ويعطفوا عليك على اية حال ، فعلا والدك غريب وقاس جدا ، مهما كان أنت ابنته ، وكلماته لاذعة لا يتفوه بها الأب الطبيعي على ابنته ، لكن الحمدلله انك عاقلة وذكية وواثقة بنفسك وتعلمين أن والدك هو المخطئ وأن مايقوله ليس حقيقيا ، لا تيأسي ولا تحزني لأنك لست خسرانة بل والدك هو الخسران ، لأن الحياة أمامك إن شاء الله وستتغير حينما تتزوجين وتستقلين وتكونين أسرة جميلة تنسيك أهلك وقسوتهم العجيبة ، أبدا لا تحزني لأن الله سيعوضك ، الحسرة على فقط على الظالم لأنه سيتعذب دون تعويض ، أما من ابتلي قد يعوضه الله عوضا يمحي كل ما مر به من أذى في حياته ، ولو تلاحظي أن كل من أسعده الله وعوضه يذكر مشاكله السابقة ببساطة كمجرد ذكرى فقط دون ألم ، ستكونين يوما كذلك إن شاء الله وتكون هذه التجارب مجرد ذكرى فقط لأن السعادة التي ستعيشينها ستشعرك باللذة فقط دون منغصات ، اصبري فقط ووكلي أمرك لله ، وإياك من اليأس وقول دعواتي لم تستجاب ، أنت ما أدراك أصلا أن دعواتك لم تستجاب ؟! ، ربما هي معلقة وستتحقق في الوقت المناسب لأن الله لا ينسى أحد ولا يغفل ولا يهمل ، ثقي بربك وستجدينه عند حسن ظنك ، طالما أنت مظلومة فابشري بالعوض والتوفيق ، كل بني آدم معرض للإبتلاء ومحظوظ من يصبر ويسلم امره لله فيعطيه الله اكثر وأجمل مما تمنى وتوقع

ثم إن ليس كل مؤذن هو رجل صالح ، قد تكون مجرد مهنة فقط يتقاضى عليها الأجر ، الدين الحقيقي هو الأخلاق الحميدة وليس فقط الصلوات والعبادات

عموما اكثري من الدعاء والإستغفار والتسبيح ، افعلي ذلك لله لترضيه فيرضيك
2018-11-11 11:15:47
267714
user
57 -
"مروه"
قصتك ذكرتني بواحده عامله عندنا كانت تحكي لنا ان امها تغيير منها لدرجه انها كانت تضرب نفسها عندما تراها متزينه مع انها هذه العامله ليست جميله
ولكن اتضح لنا بعد ذلك انها مريضه نفسيآ وتعاني من الحرمان والاكتئاب فذهبنا الي طبيب نفسي وتتعافي.
ولكن في حالتك انتي اري ان الاب يختلف حاولي ان تتوددي اليه لأن الاب بطبعه عطوف ويتعاطف مع البنات اكثر.حاولي كسب وده.وسيتغيير بإذن الله
2018-11-11 08:45:51
267661
user
56 -
فرح بوكسير
اياكي والياس عوضي ذلك بنجاحك في دراستك احتملي واصبري فانت في المستقبل طبيبه احمدي الله علي جمالك وحسن خلقك وتفوقك اصبري ان بعد الشده والضيق فرج اسعدي نفسك بنفسك قاومي حتي تنالي شهادتك وتستقلي بذاتك اسالي الله الصبر والقوة حتي تنالي ماتحبين لا تعيريهم انتباه وتجاهلي كل مايؤذيك نفسيا وجسديا ركزي في مستقبلك كان الله في عونك صلي وادعي لله
2018-11-11 08:12:45
267657
user
55 -
فتاة يائسة
لينا حبيبتي تمنيت لو التقي بك واحاورك واحضنك تمنيت لو كنتي اختي تمنيت لوو استطيع مساعدتك حقا عندما تسمع بمصائب الناس تهون عليك مصيبتك .. انا مثلك فتاة ناجحه ومتفوقه لكن للاسف انا الان ف الثالث ثنوي و تدمر مستواي انا الآن اعتبر من الطالبات الضعيفات انقلبت حياتي رأسا على عقب ستقولي لماذا سأقول لك بسبب والداي ايضا امي كانت تدعو علي ليل نهار بعدم التوفيق والكثير من الدعوات والعذاب النفسي والمقارنات ايضا والمشاكل كثيرة لا تنتهي بين امي وابي انا متعبة نفسياا مثلك لانيي ضعيفه ولا استطيع المواجهة والكلام ارجوو من ربي ان يفرجها عليناا يااااارب اسألك في هذا اليوم ان تفرّجها على لينا وترزقها كل خير اصبري يا حبيبتي سيدنا ايوب لمدة تزيد عن السبعة أعوام واعتقد انت تعرفين قصته نحن قادرين على الصبر احتسابا للاجر وانا واثقه ان الايام القادمه ستكون اجمل وصدقيني مهما دعوت الله تعالى لا ينسى دعاؤك لا تقولي متى يستجيب ..صلي قيام الليل كثيرا
دمتي بود
2018-11-11 06:50:27
267631
user
54 -
احمد عدنان
ﻻحول وﻻقوة اﻻبالله اوصيكي باﻻنتباه دوما ممن حولك وادعي لهم بالهداية ادعي دائما امن يجيب المضطراذا دعاه ويكشف السوء ورددي دوما ومن يتوكل على الله فهوحسبه
2018-11-11 06:37:28
267615
user
53 -
امآل
روح طاهرة هههههههه كم ضحكت عندما قرأت كلامك


عزيزتي انا من قبل 3 سنوات افكر بالهروب

لست طفله بمجرد قراءة قصه اقوم بالتقليد


بل أنا أيضا لدي ضروف قاهره وصبري سينفذ يوما ما


ثم أني أيضا قويه وانا مؤمنه بقوتي

وأيضا عندنا البنت عار بمجرد مايطلقها زوجها فمابالك بالهروب!!! عندما يجدوها يقطعوا رأسها هذا اذا لم يعذبونها حتى الموت

لاداعي لشرح معاناتي التي فاقت عمري حتى



ثم انا لن اهرب إلى مدينه أو دوله


ساهرب لمكان خالي تماما

ومشكوره على الاستماع
2018-11-11 05:28:00
267589
user
52 -
روح طاهره
اياك يا آمال لا تهربي ولا تشعريني بتأنيب الضمير
القصه حدثت أول الالفيات تقريبا كل شي سهل وقبل التصاق تهمة الإرهاب بالاسلام
ثم البنت صوماليه تعيش في بلدي يعني متعوده على الغربه أضيفي لذلك هي نفسها البنت شخصيتها قوية جدا
ثم أنها فكرت بالهروب بعد جنون أختها التي كان أبوها يفرغ طاقته فيها ولما جنت البنت صار يتمسكن أمام الناس ويبحث لها عن علاج رغم أنه كان يضربها على راسها لحد ما يطلع دم
انا ما كتبت القصه لتقلديها وتهربين لا أنا كتبتها لأن الشي بالشيء يذكر فالأخت لينا شكت من قسوة أبوها رغم أنه متدين فتذكرت قصة الصومالية اللي أبوها مؤذن
ثم هي هربت وتركت اللي يسوي واللي ما يسوى ينهش بلحمها ويألف عليها قصص هذي البنت من سوء حظها كان في مشروع خطبه أبوها ما علمها عليه يعني ما عندها علم فيه لما هربت صاروا يقولون هربت عشانه موبنت وخافت من الزواج لا تنفضح شفتي وين وصلت نفسها وأهلها هذا وهي عندها خوات صغار يعني بالعربي دمرتهم يعني المساكين خواتها راح يلاقونها من قسوة أبوهم ولا فضيحة أختهم الهربانه وبعدين آخر أخبارها كانت عندها مشاكل بطلب اللجوء وآخر خبر أنها اشتغلت فراشه بأجره يوميه تغسل حماامات بكفتيريا اشلون تنام اشلون تاكل الله العالم قبلوا لجوءها ولالا الله العالم كانت بس صديقتها صومالية تتواصل معاها بمنتهى السريه عن طريق النت ولا تخبر من أسرارها الا أقل القليل لأن أبوها مجنون وكان هذا آخر أخبارها بعدها أختي آثرت السلامه وبعدت تماما عنها وعن أخبارها لأن أبوها جرجر البنت الصومالية على المخفر واتهمها أنها حرضت ابنته على الهرب رغم أنها هربت فجأه دون تخطيط وعلم مسبق من أحد بعد هذا الموقف أختي طوت سيرتها وذكراها خوفا من المواقف التي يفعلها أبوها
يعني بنت بنت بمفردها بأرض كافره ولا تعرف لغتها ربما لو كان هناك تواصل وعلم بحالها لعرفتي حجم الوضع الصعب الذي هي فيه هل تعامل كمهاجره غير شرعيه هل استطاعت التكيف هناك ولا لا حدثت لها مشاكل عنصرية احتفظت بعملها أم طردت هل اضطرت للتسول والتشرد لا أحد يعلم بحالها كان الله بعونها لكن الأمر ليس بالسهوله التي تظنين الأمر صعب صعب صعب ستتعرضين للعنصرية والتنمر أو الاغتصاب حال وحدتك وغربتك ستجعل حثالة أي مجتمع تهربين إليه يطمع فيك ربما تختطفين للعمل بالدعاره أو تقتلين للإتجار بأعضاءك الأهل على مرارهم عزوه وستر بس حوقلي وأكثري الحوقله وسيهون الله في قلبك كل المصاعب
2018-11-11 04:05:45
267572
user
51 -
جورج
اختي المحترمة انتي حسب كلامك تعايشين حياة صعبة انا في راي فاتحيهم في الموضوع و اساليهم انا ماذا فعلت كي استحق منكم هذا قولوا لي كي اعرف اصصح خطئي و ربما عزيزتي انتي لست بقريبة منهم هذا هو السبب حاولي التقرب منهم و تبادل الحديث معهم عبري لهم عن حبك تجاههم
و اذا فشلت في هذا و بقوا سييئين كما هم عليه اصبري كي تتخرجي و تعملي و تكسبين القليل من المال بعدها هاجري البيت و اسكني في منزل بعيد عنهم وحدك و بدأي حياتك الجديدة و لربما بعدها تتعرفين على فارس احلامك و تعيشي حياة معه سعيدة و ممكن حين يشعرون انك ابتعت عنهم يحنّون وياتون لمصالحتك
ترجوا ان اقول قدمت لك شيئا يفيدك اختي الفاضلة زميلك في الموقع جورج تحياتي
2018-11-11 03:49:59
267553
user
50 -
شيماء_المغرب
السلام عليكم،
بعد قرائتي لموضوعك تأثرت كثيرا،هناك الكثير من الفتيات في مجتمعي لديهن المشكل نفسه ، وهذا ما جعلني مهتمة بمشكلتك.
أنا انصحك أن تهتمي بدراستك في هذه الفترة لتتخرجي إن شاء الله، و تجاهلي قليلا معاملة أهلك لكي ، سامحيهم و فكري في الأجر الذي سوف تناليه عند الله عز وجل على صبرك ، كوني قوية يا لينا ، تجاهلي كل ما يقيل لك و ركزي على نفسك ، ركزي على دراستك و ضعي هدفا أمامك و اعلمي أنك سوف تصلين له .ولكن بشرط، إن صبرت و استمريت في الدعاء و اتخذت بالأسباب ، و إن لم تقدري على هذا انصحك بأن تتشبثي بالصلاة و الدعاء ، هذان الأمران إجعلي لهما الأولوية في حياتك ، والله إني أنصحك على تجربة .
وختاما أقول لك ،
سيأتيك الفرج من حيث لا تدرين ، اصبري حتى يمل الصبر منك .و أقول لك مرة أخرى ،كوني قوية يا لينا!
2018-11-11 03:44:48
267546
user
49 -
أمآل
اعلم انهم سينشرون عني اشاعات تكسر الصخر لكن لايهم
الله اعلم بحالي
2018-11-11 03:44:48
267545
user
48 -
أمآل
روح طاهره


حقا ربما افعل مثل مافعلت تلك الفتاه عن قريب ساهرب بلا عوده
2018-11-11 03:44:48
267544
user
47 -
أمآل
اعانك الله حبيبتي هكذا الدنيا وبإذن الله الله يعوضك وتتزوجين وتصيرين سعيده جدا جدا وتنسين الماضي
2018-11-11 03:45:26
267533
user
46 -
غاده صديقة الجن
شخصيتك وخوفك هى سبب تمادى اهلك عليك قوى شخصيتك ودافعى عن نفسك وكرامتك كاانسانه ابوك واخواتك شافوك ضعيفة نفس فتسلطو ظدك وقفيهم عن حدهم اصرخى كسرى هدديهم اضربيهم خاصة اخوتك لاتجعلين نفسك مهانه لهم الناس وبعض الااهل اظالمين مايجو الا بااستعمال القوه او ابحثى عن زوج وتخلصى من هده المعيشه السيئه وانتى كبيره ولستى طفله حتى يطهدونك الى متى ستصبرين الصبر والضعف لايفيد بشى
2018-11-10 23:33:12
267526
user
45 -
روح طاهره
عادي حبيبتي نوعية ابوك كثير
صديقة أختي صوماليه ابوها مؤذن مسجد وله لحية حمراء طويله تخيلي اختها انجت أصبحت مجنونه بلا عقل بسبب ابوها
ابوها المتدين يؤذن خمس مرات للصلاة ويعود للبيت ليضرب بناته وزوجته روتين يومي لحد ماكنت ابنته الكبرى نتيجة ضربه المستمر على راسها
وصديقة أختى هربت من الجامعه الى هولندا بعد ما رتبت الفيزا وكانت تريد الهروب بلاحقائب تخيلي الجحيم الذي كانت فيه ولكن أختي وباقي صديقاتها اشتروا لها حقيبه وبعض الحاجيات وسافرت على وجهها هاربه لا تلوي على شي لبلد ليس من دينها ولا لغتها
وآخر شي ابوها صار يتمسكن البنات فضحوني بنتي هربت ويبكي والناس نتفوا لحم المسكينه وصاروا يكذبون ويقولون هربت مع شاب صومالي وكله كذب بكذب البنت هجت على وجهها من جبروت وطغيان ابوها وهي أشرف منهم كلهم لكن لم يكن لديها خيار آخر
كثار هم المرضى النفسيين المقنعين بقناع الدين
حوقلي ودائم واستمري بالحوقله فهي تشفي من ٩٩ مرض أقلها الهم وهي كنز من كنوز الجنه
2018-11-10 23:26:07
267484
user
44 -
ريتاج الشمري
ستحصدي كل دمعه ذرفتيها غدا
قال تعالى ( ان مع العسر يسرا)
وان ما بعد العسر فرج بأذن الله الواحد الاحد
اهم شئ استخلصي اتعابك بدخول المجال المفضل لديك لتعملي فيه واعتمدي على نفسك حينها بأمكانك ان تستقلي اذ كان هذا مسموح
2018-11-10 23:26:07
267471
user
43 -
عاشقة الوحدة
الي ‏‎ Asma Nazi
الي اين ستهرب و ماذا ستفعل بعد الهرب لا يجب عليك ( عليكي ) قول هذا لها إن كنا في بلد اجنبي فيمكنها ذلك لتوافر مراكز الرعايه للشباب وخصوصا الهاربين و يمكنها اعاله نفسها والعمل في اي مجال لكن لو هربت في بلدها اين ستذهب وإن افترضنا انها تستطيع العمل وقامت بتأجير شقه صغيرة للعيش بها رغم ان هذا يبدو مستحيلا الان الا انه افتراض قد يغتصبها او يقتلها احد من اللصوص وستكون عرضه للخطر علي الاقل هو والدها ولن يفعل بها ما قد يفعله مجرم من اغتصاب وقتل واحدد هنا الاغتصاب لان اباها قد يقتلها وهو يضربها فعليا
واذا هربت و وجدت وظيفه وقابلت اباها يوما ما او اي شخص من عائلتها المجنونه اريدك ( اريدكي ) ان تتخيل ( تتخيلي ) ردة فعلهم طبعا بلا نقاش قتل بغرض الشرف
يعني انا قلت لها في تعليقي السابق ان تحاول الابتعاد عن الاخطاء مهما كانت بسيطه وانت ( انتي ) تقول ( تقولين ) لها ان تهرب هذا ليس منطقيا ابدا
اتمني منك يا صاحبه المقال ان تفكري في المستقبل اولا قبل الحاضر سيسهل عليكي الهرب الان طبعا ولكن تذكري ما اللذي ستفعلينه و ستواجهينه بعد الهروب
2018-11-10 16:37:33
267431
user
42 -
حسناء الجزائر
لا تقتلي نفسك ولا تقتلي أباك إصبري فإن بعد العسر يسر مهما طال الهم فإن الفرج سيأتي أبتلاء سيأتي يوم يندم والدك على ما فعله بك أشد الندم وربما يتركه جميع أولاده ألا أنت يا من سمعنا قصص عن أباء عاملوا بناتهم معاملة سيئة وفي أخر المطاف تجد تلك الفتاة من تعطف على والدها في الكبر فالله المستعان أسأل الله أن يعينك ويفك كربك وينصرك على من عادك
2018-11-10 16:35:54
267419
user
41 -
Asma Nazi
ان تهربي من البيت افضل لكي...
2018-11-10 16:35:54
267417
user
40 -
اسمي هو حرف
مرحبا ... اتمنى ان تسمعي نصيحتي جيد مافى امل في تغير عائلتك هما لا يعرفوا قدرتك ولكن انتي ستكوني دكتوره يعني امان مادي لكي يجيب ان تكوني قويه مجرد ما تملكي شهاده و وظيفه اضربهم في جدار ستكوني حره وقتها بتكوني وصلتي العمر القانوني انك مسؤاله عن نفسك وعندك وظيفه وطز فيهم وقتها هما يجرون ويطلبوا منك سامح انتظاري و اصبري وركزي على هدفك و صلاه ودعاء ورح توصلي على هدفك
2018-11-10 16:35:54
267415
user
39 -
Angel.
يا الله كم آلمني قلبي عليكِ. وللأسف المجتمع لم يخلو من عقلية أباكِ، أعلم وضعك جيداً لأني تقريباً أعاني نفس معاناتك، لكن أرجوكِ مهما حدث إصبري وإحتسبي. الزواج ليس حلاً وليس مصباح علاء الدين كما يدّعي البعض، إن لم يكن إبن عمك شهماً ويخاف الله فيكِ فلا داعي له، ومازلتي صغيرة أمامك الكثير ولا بد أن يأتيكِ من هو أفضل منه، حتى لو تعرضتي للضرب أو لأي شيء هذه حياتك وقراراتك لا تدعي أحداً يسلبها منكِ، الحل هو أن تصبري وتدعي الله، إقرأي سورة البقرة يومياً بنية الفرج وأكثري من الإستغفار. كوني على ثقة بأن الله يرى ويسمع، ويعلم كم صبرتي وتحملتي. تذكري هذه الآية في كل مرة تفكرين بها بالإنتحار (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6))
الإنتحار ليس حلاً، أنت تستحقين الحياة، وتستحقي أن تكوني سعيدة. رأي أبيكِ لا يمثلك حتى لو قالها وعنيها، المهم رأيك انتي في نفسك، لا تدعي سلبية أبيكِ تؤثر عليكِ، نحن خلقنا في مجتمع مريض بالسلطه والوهم وأباكِ جزء من هذا المجتمع، تقبلي الأمر وإنتظري من الله الفرج، فبإذن الله سيأتي يوم تتذكرين فيه هذه الأيام وتقولين الحمدلله أنها مرت. ركزي في دراستك ولا تدخلي بمجادلات معهم لا فائدة منها، بدراستك للطب أنتِ فخر كبير لنفسك لا عليكِ منهم كل مافي الأمر أن أبناءه المدللين لم يصلوا لربعك، تخرجي وإعملي وإقرأي كتب عن تطوير الذات او إحضري فيديوهات على اليوتيوب عن تطوير الذات وكيفية رفع الثقه بالنفس. والحل الأمثل لكل مشاكلك هو التجاهل، تجاهليها تماماً ليس فقط من الخارج بل من الداخل أيضاً، لأنك ستضرين نفسك بأخذ كلامهم على محمل الجد، لا أحد غيرك سيتضرر، لذلك إنتبهي على نفسيتك ولا تدعيها تتأثر بمحيطك.

إن كان لديكِ إيميل أو أي حساب في مواقع التواصل رجاءًا أخبريني لأن هناك اشياء كثيرة لم اكتبها.
2018-11-10 16:35:54
267407
user
38 -
جهادزولديك
اكيد‏ ‏عندج‏ ‏زوجه‏ ‏اب‏ ‏
انشالله‏ ‏يلقي‏ ‏نصبهم‏ ‏
من‏ ‏الدنيا‏ ‏يولون‏ ‏روحي‏ ‏
الي‏ ‏مكان‏ ‏في‏ ‏عرف‏ ‏احد‏ ‏تعرفينه‏ ‏من‏ ‏الهل‏ ‏
2018-11-10 16:35:54
267405
user
37 -
هديل
للأسف في المجتمع الذي تعيش فيه صاحبة المقال من المستحيل ان تبلغ السلطات بهذا الأمر لأن ذلك سينقلب عليها اكيد ستحرم من الخروج والناس لن ترحم سيؤلفون قصص وروايات هي بغنى عنها وبالنسبة للسكن الجامعي اعتقد انها من سكان المحافظة نفسها التي تدرس مهنة الطب فلا يحق لها ومن غير المقبول ان تسكن فتاة لوحدها هذا هو المجتمع الذي تعيش فيه وللأسف. ولذلك ليس أمامها الا ان تصبر وتتحمل لعل الله يرسل لها ابن الحلال الذي يبعدها عن كل هذه الأجواء وليس الحل ان ترضى بأبن عمتها لأنها اكيد تعرف كل شيئ عنه ولا يعجبها.
2018-11-10 15:33:38
267402
user
36 -
اسير الذگريات
اختي الفاضله اصبري قال الله تعالي انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب صدق الله العظيم
2018-11-10 15:33:38
267392
user
35 -
زهرة الشتاء
عزيزتي لم اتوقع.وجود هكذا اباء بهذه القسوة هل حاولتي اخبار امك بلماذا يكرهك لاتقولي لي لأنك فتاة هذا سبب ضعيف بالنسبه لما يقوم به بصراحه نحن اغلب من في بلدي يأتي الأم تحب الابناء كثييرا والأب يحب البنات كثييرا ويكره الاولاد لكن ليس لدرجه العنف ابي يحبني وأمي تحب اخواني لكنها حنونه جدا علي فأخبريني او تحدثي مع امك ربما يكون هناك سبب وحاولي عزيزتي ان تصبري على معاناتك سيكون لك حياة بعد هذه التي تعيشينها لاتفكري بالموت او قتل اباكي اصبري وتحلي بالصبر حتى يأتي الفرج لما لاتحاولين اخبار احدا عماتك ان كانت احداهن محل ثقتك اخبريها لربما يكون هناك سبب وجيهي لأن مايفعله اباك او اسرتك امر غريب حقا ليس لأي شخص عاقل ويفهم خاصه انك قلتي أنه مؤذن مسجد كان الله في عونك وابعد عنك كل سوء
2018-11-10 14:54:00
267373
user
34 -
احمد
اكملي دراستك الجامعية واعملي وتزوجي اهتمي لصحتك وغذائك ولا احد يستطيع منعكي من الطعام قومي بتحضيره بنفسك وحاولي ان تشتبكي بعراك مع اختك الصغيرة ابد واصبري وتحملي والله سيعوض صبرك خير انشاء الله
2018-11-10 13:39:45
267365
user
33 -
نغم
30 . ☑❅PsychoTherapeutics❅

شكرا اخي على تعقيبك ، اعجبني اسم aria لقد تعلمت كلمة انجليزية جديدة بفضلك الان :)
2018-11-10 12:28:42
267353
user
32 -
يتيمه متشرده
صديقتي انا افهم ماتمرين به لاني انا اواجه نغس مشكلتك للاسف ويجب ان تعرفي ان لا يوجد امل ليتغير اباك انا اسفه حقا
افضل حل انك تتزوجي ابن عمك ممكن مع الايام تحبيه فمثلما دائما نسمع احيانا يأتي الحب بعد زواج ف على الاقل سيكون ارحم من العيش مع اهل اجعليه وسيله للخروج من هذا العذاب
انا اسفه هذا هوا الحل برأيي
2018-11-10 12:26:20
267351
user
31 -
وردة الربيع
يا ريت عندي اخت مثلك فعلا انتي نعمه لا شعر بها اباكي , انه يملك كنزا لا يقدره ...
الله يهديه , انتي فقد تجاهليه و انتي جميله جدا اختي لا تستمعي له و علي زي ما اقول دائما ( طنشيه ) ركزي في دراستك و عندما تنجحه انشالله فرحيني ok ..
2018-11-10 12:06:32
267332
user
30 -
☑❅PsychoTherapeutics❅
إلى aria / نغم:

كم هذا محزن جدا.
أتمنى لو كان بإستطاعتي إنقاذ روحها من هذا الظلم الذي لا يستحق.

و أتمنى لو كان الإنسان يحترم الأنثى و أن يترك كل تلك الأفكار السيئة و خصوصا أنها بريئة ولم تفعل له شئ سئ.

لأنه في بلدنا إذا تعرض الطفل للأذية فإنه سيعاقب عقابا قاسيا.

و أنا لا أحتمل كلمة الظلم لأنها من أسوء الصفات البشرية و التي بالفعل تشوه سمعة الإنسان و تجعله غير محبب من نظر الآخرين.

مع أطيب التمنيات My sister.✓
2018-11-10 11:00:24
267317
user
29 -
هدى
ثبتك الله على الدين واصبري اختي فاخر الصبر دائما الفرج والفرح وادعي الله أن يرزقكي بزوج طيب ورحوم واقول لكي هم هكذا الناس لا يحبون البنات وخاصه البنت الكبيره اذكر عندما كنا صغار انا واخواتي البنات كانت أمي دائما تضربنا وتسلط علينا إخوتنا الاولاد ثم تذهب وتصلي دون الشعور بشئ من تأنيب الضمير لأنهم يعتبرون ضرب البنات وظلمهن شيء عادي وقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم اننا إذا ابتلينا بشيء من أمور الدنيا نتذكر بلاءنا في فقده عليه الصلاة والسلام فالصبر اختي ثم الصبر على البلاء ولعل الله يفتح لدعاءكي أبواب السماء وتفرحين أن شاء الله بعد العناء
عرض المزيد ..
move
1