الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تعددت الاسباب: انتقام حصان!

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

كينيث بنيان لا ادري هل هو ضحية الحصان ام الحصان ضحيته؟!

أظن أن حادثة موت كينيث بنيان تعد بحق واحدة من اغرب الحوادث واكثرها اثارة للدهشة، لهذا دائما ما يتم ادراجها ضمن قائمة أغرب حوادث الموت في التاريخ .. وأظن أن معظم الناس لا يتخيلون امكانية حصول هكذا حوادث على أرض الواقع ، لا بل أن البعض ربما لم يسمع عن هكذا أمور أصلا ، وأنا هنا أتكلم بصراحة عن موضوعة الجنس بين البشر والحيوان ، وتحديدا مع الخيول! .. وقد كتبت في سالف السنين مقالا مفصلا عن هذا النوع من الشذوذ الذي يطلق عليه مصطلح البهيمية (Zoophilia).

كينيث بنيان – 45 عاما - عمل لعدة سنوات مهندسا في شركة بوينغ ، متزوج وله ابناء. ولا يوجد في مظهره الخارجي وتصرفاته العلنية ما يدل أو يؤشر على أنه رجل غريب الأطوار.  لكن هناك جانب خفي ومظلم في حياة كينيث لا يعرف عنه شيئا سوى بعض اصدقاءه المقربون الذين يشاركونه نفس الميول والرغبات الشاذة.

هؤلاء الأصدقاء الشواذ ، جربوا كل شيء لأشباع هوسهم الجنسي المثلي ، حتى لم يعد هناك ، على ما يبدو ، ما يشبع رغباتهم وشهواتهم سوى قضيب الحصان! .. وقد تفتق ذكائهم المريض عن طريقة شيطانية دربوا من خلالها الأحصنة على ممارسة الجنس معهم. ليس هذا فحسب ، بل كانوا يسجلون هذه الممارسات على أشرطة ويوزعونها وينشرونها على الانترنت. وكانوا كثيرا ما يترددون على مزرعة كبيرة في ولاية واشنطن ليمرسوا الجنس هناك مع الخيول في حضائرها. طبعا هذه المزرعة كانت على ما يبدو متخصصة بهذا الشيء ، يتقاطر عليها عشاق البهيمية من كل حدب وصوب لممارسة الجنس مع حيواناتها المختلفة.

في يوم 2 تموز / يوليو عام 2005 ، وقع حادث مأساوي أثناء ممارسة كينيث ورفاقه لهوايتهم المعتادة في المزرعة ، إذ اندفع قضيب الحصان عميقا داخل جسد كينيث لدرجة أنه أدى لتمزق قولونه ، وقد تم تصوير الحادثة بشكل مباشر من قبل أحد رفاق كينيث.

في البداية ظن كينيث ورفاقه أن الأمر بسيط ، لذا لم يذهبوا للمستشفى فورا ، لكن حالته اخذت تسوء ، نتيجة النزف الشديد ، وحين تم نقله اخيرا إلى المستشفى كان الوقت قد تأخر ولم يلبث أن فارق الحياة في قسم الطوارئ.

صديق كينيث الذي نقله إلى المستشفى تركه هناك في قسم الطوارئ وهرب ، لكي لا يفتضح أمره ، لكن تحريات الشرطة سرعان ما توصلت إليه ، وتم إلقاء القبض عليه ، ومن خلال التحقيق معه انكشف المستور وانفضح سر المزرعة وما يجري فيها من أمور منحرفة ومقرفة.

حادثة موت كينيث الغريبة سرعان ما انتشرت على صفحات الجرائد والمواقع الالكترونية واثارت ردود افعال متباينة ما بين الاشمئزاز والغضب والحزن والسخرية ، وبسبب هذه الحادثة الفريدة تم تشريع قانون في واشنطن يجرم ممارسة الجنس مع الحيوانات.  

 مصادر :

- Enumclaw horse sex case

تاريخ النشر : 2018-11-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر