الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أبن أختي الزهري

بقلم : مغربي اندلسي - المغرب

اخبرني أنه كل ليلة يأتيه رجل طويل يلبس الأبيض يهدده

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أسمي رضوان عمري 27 سنة ، أستاذ للتاريخ والجغرافيا و أحمل شهادة الماستر في علم الاجتماع و حصلت السنة الماضية على الإجازة في الأدب الفرنسي .

في الحقيقة لم أمر في حياتي بتجارب غريبة ما عدا واحدة كنت قد نشرتها سابقاً في موقع كابوس و ما عداها أعيش حياة عادية كجميع الناس ، المهم قررت اليوم أن أتقاسم معكم ما عشته مع أبن أختي الصغير .

أبن أختي الصغير هذا هو محبوب الأسرة كونه الأصغر بيننا ، عندما وُلد أتذكر أنني كنت أسمع دائماً أن أختي أنجبت طفلاً زوهرياً ، و بالتالي وجب على الجميع أن يأخذ حذره و أن يحيطوا به العناية اللازمة لأنه مستهدف أكثر من طرف السحرة ، و حتى أكون صادقاً معكم فأنا لم أهتم كثيراً بالموضوع لان ظاهرة خطف الأطفال الزوهريين تكثر في البوادي والقرى ولا توجد في المدن بحكم أننا نسكن في المدينة ، هكذا كان اعتقادي أول الأمر.

بلغ أبن أختي 6 سنوات ودخل إلى المدرسة ، كانت أختي المسكينة تخاف عليه كثيراً و كانت تقوم باكراً و تأخذه إلى المدرسة ثم تعود به إلى المنزل رغم أن المدرسة تبعد عن المنزل مسافة 10 دقائق .

و بعد مرور عدة أشهر اختطف الصغير من المدرسة لأول مرة في غفلة منا و لولا تدخل بعض أبناء الحي لكان ميتاً الأن ، باختصار شديد حوّلناه إلى مدرسة خاصة بحيث يوصله الباص من والى المنزل ، و في أحد الأيام سألت أبن أختي هل يرى شيئاً غريباً أو يحلم بشيء معين ، فاخبرني أنه كل ليلة يأتيه رجل طويل يلبس الأبيض يهدده ويقول له : يجب أن تموت لأنك إن كبرت ستصير عائقاً بالنسبة لي ولن أسامح نفسي حينها أبداً .

كانت تبيت معه والدته والقران شغال 24 ساعة و لا زال إلى حد الأن يتلقى الرعاية الخاصة و الكل يراقبه والكل يدعو الله تعالى أن يحفظه من كل مكروه.

زوجتي جنية :

القصة الثانية يرويها لنا أبي : عن رجل يقطن في كازابلانكا و يملك مشاريع ضخمة هناك ، يُقول عنه أنه كان خلال رحلات الصيد في البادية كان يدخل بسيارته رباعية الدفع إلى داخل البحيرة و يغيب ساعات طويلة ثم يخرج من هناك وكأن نقطة واحدة من الماء لم تلمسه.

وقد شاع بين أصدقائه أنه متزوج من جنية غواصة تأتيه بالمال ويزورها في بعض الأحيان في بحيرتها.

تاريخ النشر : 2018-11-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر