الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لعنة توت عنخ آمون

بقلم : محمد النطاح - ليبيا

قيل الكثير عن لعنة الفراعنة .. فأين الحقيقة ؟

لعنة توت عنخ آمون، إنها اللغز الذي حير العلماء الى اليوم. إنها حقيقة مرعبة لا يوجد تفسير منطقي لها حالياً، و سنسرد في هذا المقال أحداث هذه اللعنة التي أودت بحياة الكثيرين.

بدأت هذه اللعنة عند إفتتاح مقبرة الفرعون توت عنخ آمون التي وُجدت مخبأة بطريقة عبقرية في وادي الملوك عام 1922.

صورة هوارد كارتر مكتشف المقبرة .. وكذلك صورة لمدخل المقبرة

و كان مُكتشف المقبرة هو عالم الآثار الإنجليزي هوارد كارتر، و أصيب بذهول كبير عند دخوله المقبرة التي كانت مليئة بالأثاث الفخم و المجوهرات و الذهب، و لكن عَقَبَ ذهوله إصابته بالحيرة و الخوف، إذ أنه وجد عبارة منقوشة في أحد جدران المقبرة تقول : "سيطوي الموت بجناحيه كل من يُزعج الملك" .. لكنه طبعاً لم يُصدقها و إعتبرها مجرد تخويفٍ الى لصوص الآثار، لكنه للأسف كان مخطئ، إذ بعد أن إكتشف المقبرة ظهرت سلسلة من الحوادث الغريبة التي حيرت وجه العالم، إذ أن جميع الذين توفوا ماتوا لأسباب غير مفهومة و غامضة.

الحوادث

الكنوز التي عثر عليها تعد ما لم تره عين من قبل .. المقبرة الفرعونية الوحيدة التي سلمت من لصوص المقابر لتصدم العالم بروعة وجمال الفن الفرعوني وثراء وبذخ الفراعنة

- كان هوارد كارتر قد سافر الى القاهرة لمقابلة اللورد كارنارفون (عالم آثار إنجليزي ثري للغاية) و للتحدث عن مقبرة توت عنخ آمون و كان مساعده الذي يسمى كالندر يضع عصفور الكناري الخاص بهاورد في الشرفة ليحظى بالهواء المنعش، و في يوم إفتتاح المقبرة سمع كالندر صوت إستغاثة و أنين، فتوجه مسرعاً الى مصدر الصوت و وجد العصفور محاصراً من أفعى كوبرى ضخمة تمد لسانها الى داخل القفص، و قام كالندر بقتلها على الفور لكن العصفور كان قد مات،عِلماً أنه فوق تمثال الملك توت عنخ آمون يوجد تمثال لأفعل كوبرى.

االمقبرة من الداخل .. كانت هناك لعنة مكتوبة على مدخلها

- قيل أن عاصفة قوية ثارت حول مقبرة توت عنخ آمون في يوم إفتتاحها و قد شوهد صقر يحوم مع أن الصقر هو من الحيوانات المقدسة لدى الفراعنة.

- و من الحوادث الأكثر رعباً و غرابة،أنه في ليلة إفتتاح المقبرة توفي محمد زكريا (شخص مصري و كان من أولئك الذين إستطلعوا المقبرة) إثر إصابته بحمى مجهولة و غامضة، و في منتصف الليل تماماً مات، و في نفس لحظة موته إنقطع التيار الكهربائي عن القاهرة بأكملها لسبب غير معروف.

- تشير الإحصائيات أن أكثر من 40 عالم آثار ماتوا فقط بعد دخولهم المقبرة بأيام قلائل.

لورد كارنافون اشهر ضحايا اللعنة .. كان هو ممول حملة التنقيب

- و كان اللورد كارنارفون من الضحايا، إذ أن بعوضة لسعته لسعة قوية بعد دخوله المقبرة و بينما كان يحلق لحيته أصاب بموساه (أداة الحلاقة) مكان اللسعة ما أدى الى تمزق اللحم و تسمم في الدم، و مات بعد ذلك.

- لحسن الحظ لم يُصِب هوارد كارتر بأي أذى و عاش بعد إكتشافه المقبرة حياة صحية و سعيدة مليئة بالأموال، لكن سكريتيره مات دون سبب و إنتحر والده حزناً على موته، و في أثناء تجهيز جنازة السكرتير داس الحصان الذي كان يجر تابوته طفلاً صغيراً فقتله.

التفسيرات

هوارد كارتر نفسه لم تصبه اللعنة .. لكن منذ اكتشاف القبر اصبحت لعنة الفراعنة مادة دسمة للكتب والافلام

- مقبرة توت عنخ آمون هي مقبرة قديمة تم تشييدها منذ آلاف السنين، و لا بد أن الهواء كان قد فسد فيها و أصبح غير قابل للتنفس و الإستنشاق.

- ربما الأمر له علاقة بالجن و السحر و الشعوذة، لا ننسى أن الفراعنة كانوا من أفضل سحرة العالم.

- ربما هناك فطريات قاتلة زُرعت في المقبرة و عندما تم إغلاقها لآلاف السنين إنطلقت في الهواء ما أدى إلى تسممه، و تم أداء تجارب على تابوت المومياء و أُكتشف أنه يوجد مستويات عالية من الفورمالدهيد و الأمونيا و كبريتيد الهيدروجين،و جميع هذه الغازات سامة جداً.

مصادر :

- Curse of the pharaohs

تاريخ النشر : 2018-11-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر