الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أنا وبناتي والحزن

بقلم : دموع و ألم - العراق

أنا وبناتي والحزن
زوجي يحرم بناتي من أبسط حقوقهن و يعنفهن بشكل مستمر

 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخواني وأخواتي أعضاء ومؤسسين هذا الموقع ، أنا من متابعين لهذا الموقع من سنين أكتب مشكلتي لكم لأني للأسف افتقد للأخت أو الصديقة التي أستطيع أن أشكو لها أو احكي عن ألمي ومعاناتي التي ربما يراها البعض بسيطة و لكن يعلم الله أني من كثر الألم بداخلي أحس بوجع القلب

تعودت على الألم منذ رحيل والدي وأنا بعمر ثلاث سنوات وتركنا أنا وأمي وأخي ذو السنتين في رعاية عمي وخالتي ، عمي الذي مارس أنواع التعذيب بحقي أنا وأمي للاستيلاء على ورث أبي وعندما استطعنا أن نتنفس بعد معاناة 18سنة وأن نستقل بحياتنا جاء أخي ليكمل المسيرة بمصاحبة أصدقاء السوء و لا يوجد وصف لما كان يفعل بنا ، كنت أذهب إلى كليتي و أنا دمعتي على خدي بسببه وعندما تخرجت و تقدم لي شخص لخطبتي تنفست الصعداء تصورت أني سوف أرتاح و أنسى الألم والدموع ، تزوجت و أنا موظفة و أجبرني بتصرفاته و كثرة المشاكل على ترك الوظيفة

 أنجبت ابنتين و ولدين ، بناتي هن الآن في عمر المراهقة  و ممنوع عليهن مشاهدة التلفاز ، ممنوع عليهن الخروج مع أصدقائهن ، ممنوع المشاركة في المناسبات العائلية ، و إذا خرجنا فخروجنا فقط لزيارة الأماكن المقدسة ، و في الطريق كله وهو مكفهر الوجه ويراقب كل حركه منهن والله هن أصفى من الماء الصافي ، يقضي الطريق بالمحاضرات والملاحظات


أصبحت أكره خروجهن معه مع العلم هو المتنفس الوحيد لهن و لا أعرف ماذا أفعل له ، حاولت كثيراً أن أبين له أن كثر الكبت يولد الانفجار ، لا أفكر في نفسي لقد زهدت في الدنيا و لكن ألمي بسبب بناتي أحياناً أحسب الأيام و أقول متى يكبرن لكي يتزوجن و يتخلصن من جبروت و تسلط الأب ، وأحياناً أقول احتمال يكون زوجهن أكثر تسلط من أبوهن


لا أعرف ماذا أفعل فلا يوجد من أستطيع أن أشكو له من جبروته ، أهله يفسرون كبته حرص وخوف و هن يشكون لي وأنا أشكو لرب العالمين ، أسفه على الإطالة.

تاريخ النشر : 2018-11-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

تَرسُبات رُوح
ترسبات روح - بلد ميؤوس منه
هل العناق هو الحل يا تُرى ؟
قمر - مقيمة بعمان
الحواسيب البشرية
ضحى ممدوح - مصر
طفل جبان
احمد
أحداث غريبة ليس لدي تفسير لها
حلم أم حقيقة ؟
ماذا فعلت لك ؟
粉々になった
كيف أنسى ؟
لا احد
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (23)
2018-12-06 16:02:42
272563
user
23 -
JJO
تعليق ١٦
جميل جداً، ولكني لا اتفق معك بأن الزوج الاعور الدجال على هيئة زوج

صاحبة القصه:
قد يكون تظاهر بناتك بالتشدد امامه حل لهن،لا تبقي متفرجه هكذا!
2018-12-03 14:34:44
271971
user
22 -
فاطمة
حاولي أن تقنعيه بالذهاب إلى طبيب نفسي فحالته ليست طبيعية تركك لوظيفتك في بادئء اﻷمر هو ما جعله يزيد من تسلطه وجبروته للأسف نحن في عالم يسود فيه قانون الغاب و هناك بعض البشر لو إمتلكوا القدرة على منع الهواء عن من حولهم لفعلوا ذلك زواج البنات ليس حلا إن كانت شخصيتهن ضعيفة فسيكون هناك دائما من يتسلط عليهن
2018-11-30 00:08:50
271237
user
21 -
تهاني
كل وجع النساء وجعي
2018-11-29 11:31:53
271168
user
20 -
بيري الجميلة ❤
Wi_fi

حكم القوي على الضعيف ، بعض العوائل لديها قانون الغاب ، حتى الإبن لو كان أقوى من والده ستجدينه يتمرد على والده ويظلمه
2018-11-29 11:31:53
271166
user
19 -
بيري الجميلة ❤
اتفق مع الاخت معلقة ، حقا أحيانا الكلام له تأثير ومفعول ساحر ، خاصة لو كان المتحدث شخصا لبقا ومؤثر ويتمتع بأسلوب جميل ومؤثر ، فلتجرب طريقة الاخت

عندما تزوجت كنت صغيرة ومتمردة ولا يعجبني شيئ وكان زوجي دكتاتوريا نوعا ما بطبعه خاصة لأنه يكبرني بثمان سنوات حتى انه كان ينعتني بالطفلة ، عندما كبرت ونضجت أصبحت أؤثر عليه بكلامي بدلا من التمرد والبكاء والزعل الذي كان وسيلتي في كل اختلاف ، والله انه تغير تماما أصبح شخص آخر ويعترف بأنه تغير بل يقول لي لا تذكريني بالماضي انا تغيرت ، ومازال يتغير للأفضل بسبب قربي الدائم منه وحديثي المستمر ، صحيح انني اصغر منه لكنني علمته الكثير ، وهو ايضا علمني الكثير مما ينقصني ، باختصار لا تظنون الرجل صخرا ، فاحيانا يبدو عليه الشدة ولكن داخله طفل طيب وبريئ ، الرجل فعلا كالطفل يحتاج لإمرأة تفهمه وتأخذ بيده ، وظيفة الزوجة تختلف عن الأم ، الزوجة أقرب بكثير لقلب الرجل وعقله فلا تيأسن ، انا كنت من اليائسات في امر اتفاقي مع زوجي فقد كنت اشعر بتباعد واختلاف ولم اتخيل يوما ان نتوافق وننسجم ، لكن تحقق هذا الأمر وبتغيير مني أولا ، لذا لا تنتظري الرجل ان يتغير وحده ، علما بان زوجي لازال دكتاتوريا لكن مع الآخرين غيري ، حتى مع والدته يختلف كثيرا ولا يأخذ برأيها ، ربما كما يقولون لكل شخص "مفتاح" ، جربي كل المفاتيح
2018-11-28 22:51:09
271099
user
18 -
Ægon
اقل مايمكنني قوله انه وحش على هيئه بشري ،
مجرى الامور هيا أن الأب يحب ويدلع بناته أكثر من الفتيان.
2018-11-28 22:51:09
271098
user
17 -
Ægon
الى Wi_fl
ربما مجتمعك هو من يعاني هذه المشاكل
والنسبه التي ذكرتها هيا أيضا محصورة في مجتمعك او بلدتك
2018-11-28 15:20:14
271043
user
16 -
Wi_fi
لا اعلم اذا احد غيري لاحظ ولكن الا تلاحظون ان اغلب المشاكل في العالم تحدث بسبب الرجال!!
اعني هذه المسكينة كانت تعاني من عمها ثم اخيها ومن ثم زوجها وقد ورثت هذه التعاسة لفلذات اكبادها!
فالمشاكل على كابوس استطيع تلخيصهت اما بسبب اب متسلط اخ متحرش طائش زوج عنيف متخلف رجل خدعها واخذ اغلى ما تملك اعني انهم لما عليهم ان يكونوا حقراء!!
ولكنني القي باللوم على المجتمع ومن ثم على .. الذي جعل العصمة بيده وفي المرتبة الثالثة حقارة بعض الرجال (ليس كلهم ولكن 99.9%) واستغلالهم للسلطة التي تمنح لهم وتخلفهم ومن ثم فاني القي باللوم على هرمون التستوستيرون(امزح) واخيرا وليس اخرا بعض النساء غبيات(لست اعمم) اقصد بالغباء هو اللاتي لا يوفقن بين عاطفتهن وعقلهن فاذا رجحت كفة العاطفة (اكلت هوا بالعاميه) على اي حال اظن ان تسلط الرجال بدأ مع تطور عاطفة المرأه التي سمحت له بذلك! اعني لما قد تضعين حياتك في يد اي احد او تسمحين له بالتلاعب بك اعني انتي اذكى من ذلك وتعلمين في قرارة نفسك ان هذا ليس انت ولكنك اضعف من ان تقاومي ان تحاولي تغيير هذا الواقع لماذا؟لانك ضعيفة جدا وتضعين نفسك في قالب ليس لك وفي كلام ليس فيك فقد تجد خلف كل امرأة مهووسة مكياج او عمليات تجميل رجل وخلف كل امرأة تخدم اخيها وتحاول ان ترضي ذاك وذاك امرأة خائفة من العنوسة.
اذا كان وضعك المالي منتعش او كنتي موظفة وتستطيعين توفير حياة كريمة لبناتك فلا تترددي بالطلاق للحظة انتي اكثر من يعلم كم ان الظلم يحطم نفسية الانسان انا اقول لك ذلك لانك قد جربت مرارة ذلك اذن فلما تسمحين له ان يظلم بناتك فلذات اكبادك من بعدك ما ذنبهن بوجود ام مهملة ترى فلذات اكبادها يعانون ولا تكاد تحرك ساكنا وكأن عاطفة الامومة قد انعدمت!!
حسنا اعلم ان قلبك يتألم وانكي تحاولين لكنكي لا تحاولين بكل جهدك! انتي تغضين الطرف عن المشكلة وكم هو مؤلم لبناتك ان يرون اقرب شخص لهم يغض الطرف عن مشاكلهن!
تعلمين ان هذه المشاكل وخصوصا تلك التي من الاهل تؤثر حتى بعد ان تزوجي بناتك! اتعلمين ماذا هذا موضوع اخر لاصوب نظرك عليه انتي تتصورين وكأن الزواج هو والجنة المنتظره والخلاص لبناتك وبالواقع تكونين وكأنك ترمين بناتك من الغريق بينما انتي اكثر من يعلم ان الزواج قد يكون مصدر بؤس عكس احلامهن الوردية!
حسنا حتى لو تزوجن فلن تكون لهن مكانة في المجتمع سوى انهن خانعات في بيوت ازواجهن بينما انتي لا تعلمين مقدار ضمير الزوج فقد يكون احلا من العسل او قد يكون الاعور الدجال على هيئة زوج والخيار الثاني مؤكد بنسبة 90%
لما لا تحثيهن على بناء انفسهن وتقوية شخصياتهن او تحاولين مثلا ان تحثيهن على الدراسة حتى يتسنى لبناتك ان يعشن حياة كريمة بشهادتهن وهن يرفعن رؤوسهن بعيدا عن حسنات الناس اليس من عاطفتك ك أم ان تتمني الافضل لفلذات اكبادك!
هن صغيرات وقد لا يفهمن ما يحصل ولكنهن سيكبرن يوما ما ليتم حشو رؤوسهن مثلما حصل معك ويعشن حياة اتعس منك او تستطيعين ان تكوني نعم الام التي سيكبر بناتك وهن يدعون لك بالرحمة حين تحاولين بناءهن لا هدمهن تجعليهن يعشن الواقع لا تبني لهن سورا من الاوهام الذي سرعان ما سيتدمر وسيصدمهن بالامر الواقع بعد فوات الاوان فالمرأة الغير متعلمة فسيهينها زوجها لانه سيعلم انه الآمر والناه في حياتها وانها لن تقوم بدونه ابدا ففي زمننا هذا لا...
2018-11-28 14:55:32
271031
user
15 -
محمد النطاح
حاولي إقناع زوجك بشتى الطرق..
و اذا لم ينفع هذا طلقيه و خذي منه ابنتيك و ولديك
2018-11-27 23:05:40
270886
user
14 -
معلقة
عليك بالكلمة الطيبة ومحاولة نصحة واستمالته بالعاطفة والدعاء له بالهداية

بنفس الوقت حاولي ان تفهمي بناتك وتشرحي لهن ان ما يفعله هو من باب حرصه عليهن... لعل هذا يخفف قليلا من معاناتهن النفسية

للاسف الرجل الشرقي لا يستطيع ان يتخلى عن رجعيته وتزمته التي يعتبرها جزء من رجولته وكرامته

الحرص والشرف والكرامة والغيرة على العرض... كلها ممكن ان تكون بالحسنى وليس بالتسلط والقوة
2018-11-27 13:18:41
270837
user
13 -
راوية
الى صاحبة المقال ...
كونك تعودت على الألم لا يعني انه واجب عليكي تحمل ماتكرهين
الم تسمعي يوما بالطلاق ؟ يجب عليكي ان تقفي على اقدامك بثبات وقوة لاجلك ولاجل اطفالك ولاجل ان يعيشوا طفولة سعيدة , مهما كانت ظروف الحياة بأمكان الانسان دائما ان يختار طريقه بالحياة والحياة طريقان سعادة او حزن
ولك الاختيار في ذلك , وان المرء يستحق مايحصل له ان لم يقاتل , الحياة نعيشها مرة واحدة وان كنتي تريدين تضييع حياتك وحياة اطفالك مع شخص مريض كهذا فالامر يعود لكي , لايستحق السعادة الا من يحارب لاجلها
2018-11-27 11:32:28
270819
user
12 -
نيبتون
حزين لاجلك ولاجل بناتك فحياتهم مثل حياتي بالسابق الا انني ذكر واشكر الخالق ان امي لم تنجب اناثا لانهم كانو سيذوقون عذابا مثل بناتك اقسم اني لو اعرفك لاساعدك واساعد بناتك ولكن اسمعي مني قدمي لجوء لاحد الدول مثل كندا واخرجي انتي واولادك انجو بحياتكم واهم ما في الامر لا تقفي مع زوجك ضد بناتك ابدا انا اسف على حيانك لا تستحقين هكذا حياة ولا اولادك يستحقونها

............... .......... 
2018-11-27 06:33:44
270766
user
11 -
❣ آنـــــــين ❣
صديقتي الغالية أنا معك بأنك تريدين أن ترين بناتك مثل كل الفتيات يمرحين ويعيشوا حياتهم برفاهية وسعادة وإن كان الوالد يمنعهم من ذلك ؛ لكن مارأيك ان تجلسي وتتحدثي معة أعتقد أن هو شخص صارم لكن مع قليل من الإلحاح والنقاش ربما يتفهم الأمور ويسمح لهن بقليلا من المرح والتسلية كذلك أفهم بأن زوجك إنسان شديد الحرص ع فتياتة وهذا شيء ليس خاطئ معة حق ربما واجة في حياتة كثير من المصاعب وأراد أن يربي بناتة تربية صحيحة لكن ليس لهذا الحد بأن يمنعهم أن يسمتعوا بحياتهم ثم ماهذة الشدة أين حقوق الاولاد هذة التشدد ربما يفيدهم وربما لا لكن لم تذكري هل بناتك يدرسن أم لا وكيف معاملتة للذكور ع كل حال
أعانك الله ياصديقتي .
2018-11-26 23:17:30
270729
user
10 -
عجوز صغيرة
اكيد زوجك ...
للاسف الرجال ... في هذا العصر الاغلبية لديهم امراض نفسية
نصيحتي لك اعتبريني اخت او صديقة اقول لك ان الحياة تعيشيهة مرة واحدة وبناتك ايضا حرام عليكي ان تعيشيها وانتي تتعذبين
انا اعرف رجل كان لديه بنتين وكان يقسو عليهن ويضربهن حتى وان سمعن اغنية او شاهدن فلم حتى ان الكبيرة من كثر الضيق والاختناق وعدم وجود المودة والرحمة والحنان من الاب وان الام تخاف من الطلاق واين تذهب بعد ان تتطلق بدأت البنت بمحاولة الدخول بعلاقة مع شاب عسى ولعل ان ينقذها من الحياة البائسة التي تعيشهة وذات يوم ضربها ابوها ضرب مبرح الى ان احدث لها ارتجاج في الدماغ وكانت في السنة الاخيرة من الثانوية ولم تستطيع الذهاب لامتحان البكلوريا والاب سجنوه فخوفا ان تزيد الامور ويحدث الذي لايحمد عقباه حاولي التخلي عن هذا الزوج من اجل بناتك فانتي حتى لو تزوجن بناتك هل تستطيعين احتماله او التعايش معه وافرضي ان بناتك لم ياتي نصيبهن فم الحل ومن يقول ان نصيبهن وحالهن سيتبدل للاحسن ربما للاسوء ارجعي لعملك ووضيفتك وخذي والدتك واستاجري بيتا لك ولبناتك ولامك واخوكي ياتي يوم ويتزوج ولايعد يأبه بكم بل بزوجته ومسؤلياته جدي حل يساعدك ويساعد بناتك وتذكري ان الحياة نعيشها مرة واحدة فقط لاتأبهي بكلام الناس فمهما فعلتي ارضائهم غاية لاتدرك حاولي التركيز على ايجاد سعادتك وراحتك
2018-11-26 23:17:30
270727
user
9 -
SAD
هذا بسبب عادات المجتمع . هو يخاف على نفسة وسمعتة . لأن كل شيء في هذة المجتمعات المنغلقة محرم على المرأة . ولا يعطي المرأة أبسط حقوقها . إن خرجن أو فعلن أي شيء خارج عادات هذا المجتمع سوف يتكلم الناس علية وعلى بناتة. مإذا نفعل أنها المجتمعات الذكورية التي تحتقر المرأة وتقلل من قيمتها
2018-11-26 23:10:43
270712
user
8 -
هديل
حزنت عليك وعلى الحياة التي عشتيها
مشكلتك الأن اكبر وأصعب لانها تخص فلذات كبدك واشعر بألمك عزيزتي هذا ليس حرص بل من الواضح ان زوجك عاش الدنيا بالطول والعرض والا لماذا يخاف على بناته هكذا فهو يعرف كل الأساليب الملتوية ويعتقد ان الجميع مثله ولذلك عليك بالصبر على ما أبتلاك به الله وعوضيهم انت بأشياء أخرى حاولي ان تكرني لهم صديقة حتى يكبروا وربنا يستر عليهم وارجو منك عندها ان لا تتسرعي بتزويجهم حتى لا يندموا مثلك.
توكلي على الله فأن بعد العسر يسر.
بالتوفيق.
2018-11-26 14:47:47
270693
user
7 -
Shehap King
بصـرآحة عزيزتي آنآ لآ آلومـهہ آبدآآآ
فهو في آلآخر آبوهمـ ويخآف عليهمـ گثيرآآ ويريدهمـ آن يصـبحو آفضـل مـن آي شـئ في آلمـسـتقبل .
إن لمـ يخآف عليهمـ لمـ يگن ليفعل هذآ بل سـيترگهمـ آحرآر مـثل آغلب آلبشـر هذهہ آلآيآمـ ،ولن يسـتطـيع آلسـيترهہ عليهمـ في آلمـسـتقبل ولآ آنتي.
آلآمـ دآئمـآ تفگر بقلبهآ ،ولگن فگري بعقلگ لآ بقلبگ
هذهہ آلآيآمـ يحدث آشـيآء غير جيدهہ آبدآآآ بسـبب آهمـآل آلآب وآلآمـ ..آليس گذلگ ؟؟؟
2018-11-26 13:30:31
270676
user
6 -
نغم
هل هو موجود 24 ساعة ؟ لا بد من وجود وقت للحرية لكل انسان ، مهما كانت القيود كبيرة الا اننا بالاخير نتبع غرائزنا و طبائعنا البشرية .
2018-11-26 13:30:31
270673
user
5 -
ورود
لو كنت مكانك لطلقت زوجي بدلا من ترك الوظيفه
هو اراد منك ان تتركي الوظيفة حتى تقبعي تحت رحمته والان بناتك سيعانينن طول العمر من اب مجنون
وياتي ايضا زوج مجنون وهكذا...
2018-11-26 12:44:09
270663
user
4 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
فرج الله عنكي عليكي الصبر وبناتكي طالما لا يضربهن او يسيء لهن بامور اخرى فالصبر هو المخرج الوحيد حتى يفرج الله واكثري من الدعاء كل يوم حتى ييسر الله لهن حياة افضل مما يعشنها مع والدهن ولا تيأسي من رحمة الله
2018-11-26 12:18:59
270652
user
3 -
.♡ M A N A R
ما هذا الاب؟ هذه مبالغة كبيرة في الحرص على بناته يجب ان يضهر لهن بعض الحنية والحب ان كان الاب ‏୪ يساند بناته من الذي سيساندهن في الحياة؟ اتمنى ان يهديه الله عليهن
2018-11-26 12:18:59
270649
user
2 -
army
زوجك يرتكب جريمة و الجريمة عقابها السجن فعليك الذهاب إلى الشرطة
2018-11-26 12:18:59
270645
user
1 -
بيري الجميلة ❤
كلنا اهل وإخوة لك عزيزتي

اول نصيحة أهديها لك وللجميع هي أن لا نتأمل الفرج والخلاص من عباد الله الأناس الضعفاء مثلنا ، وليكن املنا بالله وحده فقط ، هو المنجي وليس عباده ، لا أب ولا زوج ولا اخ ولا إبن يمكن التوكل عليه كلهم لاحول لهم ولا قوة قد يفقدون انفسهم في اي لحظة ، لا يجب حتى ان نثق في انفسنا حد التوكل ، فلنستعين بالله قبل كل شيئ وأي أحد

يعني يا أختي لا تتأملي بزوج ينقذك أو ينقذ بناتك من متاعب الحياة ، هاهو أملك في البشر انظري إلى أين أوصلك ؟! ، اجعلي أملك كله بالله وحده حتى تلجئي إليه وتكثري من التقرب منه ، فالله يحب أن يكون عبده على يقين وأمل وحسن ظن به ، وهذا لن يتوفر في قلبك إلا إذا أخلصت التوكل على الله "وحده" ، ثقي بأن الله يستطيع تخليصك وبناتك من كبت والدهم في يوم ولحظة دون تدخل أي أحد من عباده ، اقطعي الأمل تماما فيمن حولك ما عدى الله ، تقربي منه وأكثري من استغفاره وتسبيحه ودعائه ، ووالله لن تجدي إلا ما يسرك ، قد يحول زوجك هذا إلى "ملاك مسخر" لك ولأبنائك

هذه كل نصيحتي لك وكل ما أملكه وأثق في نتيجته ، فقط أطلب منك رمي كل همومك خلف ظهرك وتفعلي بهذه النصيحة ، والله يوفقك ويفرج همك

قول "حسبي الله الذي لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم" سبع مرات كل صباح ومساء يكفي كل هموم الدنيا والآخرة بإذن الله

مع كثرة الإستغفار والتسبيح ، وقول "لا حول ولا قوة إلا بالله"

دعاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لإصلاح جميع شؤون المرء بإذن الله
"يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين لا إله إلا أنت"

ودعاء سيدنا يونس عليه السلام لكشف الكرب
"لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"

والإكثال من ترديد قول
"لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيئ قدير"
move
1