الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عالم المخدرات

بقلم : و يبقى الأمل - المغرب

عالم المخدرات
أخي لا يشتغل و يتعاطى السموم بالخصوص الحشيش

 ليس الشخص المدمن فقط من يدمر صحته  بل قد يدمر الأخرين خصوصاً أسرته و قد يتسبب لهم في أمراض نفسية والإحساس بالخوف وعدم الأمان ! إذن كيف يمكن التعامل مع الشخص المدمن ؟

في ظل الموضوع سأروي لكم قصتنا مع أخي الذي حول حياتنا إلى جحيم ، عمر أخي 24 سنة و لا يشتغل و يتعاطى السموم بالخصوص الحشيش و دائماً يطلب منا المال لشراء الحشيش وأحيانا "السيليسيون" المهم كم من مرة قلب المنزل من صراخه وكسر لنا جميع الأواني وإلى حد الأن نحن بدون تلفاز وأخر مرة كسر الثلاجة ، يكون هادئ أحياناً لكن دقة واحدة ولو لسبب بسيط يبدأ في المعركة ويقول : أنتم الذين دمرتم حياتي ، و يبدأ في الكلام الفاحش و يشتم فينا


حاولنا عدة مرات رفع دعوة عليه لكننا أجلنا الأمر وقلنا ربما سيهديه الله ، و عدة مرت طلب منا السماح لكنه عاد لنفس السيناريو كما أننا قررنا أن نأخذه لمستشفى الإدمان بدون جدوى ، جربنا كل الطرق لكنه لا يريد أن يتغير و أصبحت السموم تتحكم فيه

ما الحل يا ترى ؟ أنا عمري 18 سنة وأظن أنني ذهبت ضحية وسط هذه الأسرة أصبح الرعب يجري في دمي ، أنا لست بخير و كل ما أطالب به هو راحة البال والحمد أني نجحت في البكالوريا رغم أن عقلي لم يكن في مكانه و رغم أني لم أكن أحس بالهدوء والأمان في منزلنا.

لن أنسى ما مر علي أبداً لكني عرفت أن كلما كانت الظروف قاسية كلما أصبحت قوية أكثر فأكثر و كلما كانت البداية صعبة كلما أصبحت النهاية مفرحة ، لدي أمل كبير أن كل شيء سيتغير ذات يوم وسيظل مجرد ذكرى ، يا ربي حقق لي أحلامي لأنك على كل شيء قدير.

تاريخ النشر : 2018-11-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر