الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لاديسلاو جوزيف بيرو المخترع الذي فقد إسمه

بقلم : هشام بودرا (hibo)
للتواصل : [email protected]

جميعنا نستعمل القلم الجاف في الكتابة .. فما قصته ؟

كم قلما جافا أمسكت بين أناملك .. و كم قلما جافا رميت بعد أن أدى دوره .. و يبقى السؤال هل تساءلت يوما مع نفسك .. من هو صاحب فكرة القلم الجاف هذه الفكرة البسيطة التي غيرت مجرى التاريخ البشري .. إذا لنتعرف على هذا المبدع و هو الصحفي الهنغاري الأرجنتيني لاديسلاو جوزيف بيرو .. من مواليد 1899 وتوفي سنة 1985
كانت فكرة إختراع القلم الجاف عن طريق الصدفة .. حينما كان بيرو يراقب آلات الطباعة فإستنتج أن الحبر المستعمل في طباعة الصحف و الكتب يجف فوق الأوراق بسرعة بمجرد خروجه ..
ففكر بيرو في إستعمال حبر الطباعة في قلمه الجديد .. إلا أنه واجه مشكلة أن الحبر لم يكن يصل إلى رأس القلم في حالة لزوجة للكتابة على الورق .. فقام بيرو بعدة تجارب على إختراعه الجديد لكنها باءت كلها بالفشل .. لم يكن بيرو من الأشخاص الذين يستسلمون بسهولة و لذلك إستعان بأخيه جورج الذي كان يعمل كصيدلاني .. فإهتدى الأخوان إلى وضع كرة صغيرة حرة الحركة أسفل القلم تغلق وتفتح لتسمح للحبر بالمرور كلما حرك الكاتب القلم فوق الورق .. و في سنة 1938 وضع بيرو براءة إختراعه في باريس التي فر إليها هربا من القوانين المعادية لليهود في هنغارية بإعتبار أن بيرو له أصول يهودية .. و بسبب إندلاع الحرب العالمية الثانية لم يكن بإستطاعة بيرو أن يصنع أو يسوق إختراعه..
وبسقوط فرنسا تحت نعال النازية .. قرر بيرو و أخوه أن يهاجرا إلى الأرجنتين و أن يؤسسوا شركة لإختراعه .. لاق القلم الجاف الذي إبتكره بيرو نجاحا مدويا في الأرجنتين و إستعان الجيش و القوات العسكرية الجوية الأرجنتينية في المرتفعات العالية بالقلم الجاف بدلا من الأقلام ذات الحبر السائل .. ليصل الإختراع للقوات الجوية الملكية البريطانية ثم القوات الأمريكية .. و بعدها إجتاح الإختراع الجديد العالم معلنا بدء عهد جديد مع الكتابة .. سمي الإختراع الجديد ب Birome نسبة لمخترعه .. و تم تسويقه بجملة ناجحة كانت كالتالي .. القلم الذي يكتب حتى تحت الماء ..
و تمكن الفرنسي مارسيل بيش من شراء حقوق براءة الإختراع من بيرو و أطلق على القلم إسما جديدا هو Bic تحويرا لإسمه العائلي .. معلنا بداية جديدة تميزت بإبتكار أنواع و ألوان و أشكال مختلفة .. و جعلت ثمنه زهيد جدا في متناول الجميع و عمم في المدارس و الإدارات و الشركات و في الحياة العامة..

عرفت صناعة الأقلام الجافة خلال العقود التي كانت تحت سيطرت بيش إزدهارا كبيرا و مبيعات خيالية و تطورات متواصلة على أنواع جديدة من الأقلام منها العادية ومنها ذات الأثمات الغالية و ذات الجودة الفائقة .. كما أضاف بيش منتجات جديدة تعتمد على نفس الفكرة مثل الولاعات و الأجهزة الرياضية .. و إكتسب بيش شهرة و صيت واسع غطى على إسم المخترع الأصلي الصحفي بيرو ..

نسي العالم إسم بيرو تقريبا بإستثناء بعض الدول الأنجلوساكسونية مثل أستراليا و المملكة المتحدة و كندا و نيوزلندا التي مازلت تستعمل إسم Birome للدلالة على القلم الجاف..
و مازالت الأرجنتين البلد الثاني لبيرو يحتفل بمولد هذا المخترع بإعتباره عيد كل المخترعين في الأرجنتين ..

توفي بيرو عن عمر يناهز86 سنة كمدا وحزنا بسبب الشركة التي إشترت إختراعه و غيرت إسم الإختراع و جنت من خلاله المليارات ..

ملاحظة هامة :

رفع بيرو أثناء حياته عدة دعاوي قضائية على الشركة التي إشترت إختراعه .. بسبب تغييرها لإسم الإختراع .. لكن القضاء لم ينصفه و خسرها جميعا ..

----------------------------

للتواصل ومقالات اخرى للكاتب زر مدونته :
hibopress.blogspot.com


تاريخ النشر : 2018-12-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر