الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !

بقلم : اياد العطار

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !
صورة السيدة سالي ستانفورد مع أحد ازواجها ..

الدعارة هي من أقدم المهن في التاريخ ، أظن المومس الأولى ظهرت أيام الكهف ، ربما قايضت خدماتها بقطعة لحم من طريدة أصطادها أحد الرجال . ومنذ ذلك الحين عرفت المهنة رواجا لا يفتر ، فلا يكاد يخلو عصر أو بلد من بائعات الهوى ، معظمهن يعملن بالسر بسبب نظرة المجتمع الدونية لمهنتهن ، لكن هناك أيضا من نلن شهرة واسعة ، لا بل أن إحداهن أصبحت إمبراطورة ! .. صدق أو لا تصدق عزيزي القارئ ، فالإمبراطورة البيزنطية ثيودورا كانت عاهرة وراقصة تعري في شوارع القسطنطينية – اسطنبول – قبل أن تعتلي عرش الإمبراطورية في القرن السادس للميلاد .. لكن تلك قصة أخرى ليس محلها الآن .

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !
قوادة انيقة ..

للدعارة مستلزمات مثل كل مهنة ، يخطأ من يظن بأن الدعارة عمل عشوائي لا يخضع لنظام ، قد يصدق ذلك على بعض عاهرات الشوارع ، أما عاهرات المواخير فيخضعن لنظام دقيق وصارم . عاهرة الشارع قد يؤكل حقها وتتعرض للضرب والاهانة وحتى القتل ، أما عاهرة الماخور فتحظى بالرعاية مقابل تقديمها جزء غير يسير من أجرها للقواد أو القوادة الذين يتكفلون بالمأوى والحماية وجلب الزبائن . إنها علاقة طفيلية تحولت بمرور الزمان إلى صناعة كبيرة تدر مليارات الدولارات سنويا وأنجبت بعض أشهر القوادين على مر التاريخ ، ومنهم السيدة التي سنتحدث عنها اليوم ، سالي ستانفورد ، التي كانت تدير واحدا من أرقى وأفخر المواخير في أمريكا ، وكان يعمل عندها بعض أجمل وأرق وأذكى الفتيات وأكثرهن أناقة على مستوى العالم . لا عجب بعد ذلك أن يتقاطر المشاهير من كل حدب وصوب على ماخورها ، أو بالأحرى قصرها المنيف الذي يقع في أحد الشوارع الراقية لمدينة سان فرانسيسكو .

قائمة الزوار كانت تشمل سياسيين وموظفين حكوميين كبار وفنانين وأقطاب الصناعة والتجارة وضباط جيش وشرطة وسفراء ووزراء أجانب وحتى أمراء وملوك .. في كل ليلة كانت هناك سهرة صاخبة وباذخة وماجنة ، رقص وخمر وغناء ، حتى أن بعض الزوار كانوا يجلبون زوجاتهم معهم . وكانت تلك السهرات تنتهي دوما إلى حجرات النوم الكثيرة المبثوثة في أرجاء المبنى .

السيدة ستنافورد كانت لديها خدمة زبائن أيضا ، فبعض المشاهير كانوا يتحرجون من القدوم للماخور بأنفسهم ، لذا كانت السيدة ستنافورد ترسل فتياتها إلى الغرف والأجنحة التي يحجزونها سرا في الفنادق الراقية بعيدا عن أعين المتطفلين والفضوليين .

أحيانا كانت السيدة ستانفورد تقدم فتياتها مجانا ، وهو أمر يفعله معظم القوادين حول العالم ، لإغواء الموظفين الحكوميين ورجالات الشرطة والأمن ، وذلك لكي يغضوا الطرف عن ما يجري داخل الماخور ، فالدعارة ممنوعة قانونا في معظم دول العالم .

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !
الجسلة التأسيسية للأمم المتحدة .. يا ترى كم من هؤلاء كانوا زبائن سالي ؟ ..

خدمات السيدة ستانفورد لم تقتصر على أمريكا ، بل تعدت ذلك إلى الشؤون الدولية وأمن العالم ! . في عام 1945 شهدت مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية حدثا عظيما ، إذ أجتمع ممثلون عن خمسين أمة وشرعوا في مفاوضات واجتماعات متواصلة قادت إلى نشوء الأمم المتحدة كما نعرفها اليوم . لكن مما لا نعرفه ولا يعرفه الكثيرون ، هو أن جزء كبير من تلك المفاوضات "الصعبة" جرت وقائعها داخل ماخور سالي ستانفورد .

المؤرخ هيرب كاين كتب قائلا : " الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة سالي ستانفورد ، الكثير من المفاوضين كانوا من زبائنها " . وبحسب هذا المؤرخ فأن هؤلاء الزبائن المهمين عقدوا العديد من اجتماعاتهم في غرفة معيشة الماخور ، وهذه الاجتماعات هي التي تمخضت بالنهاية عن ولادة منظمة الأمم المتحدة .

أما سالي ستانفورد نفسها فقد كتبت التالي في مذكراتها :

" في ربيع عام 1945 كان مفاوضي الأمم المتحدة بأعداد كبيرة في سان فرانسيسكو . كانت دور الضيافة المجتمعية البارزة في سباق محموم مع بعضها للفوز بأكبر حصة من صلصة التوابل والبهار الأجنبية التي أوحت بها هذه الواردات . كان هناك مرح ، أسمحوا لي أن أقول لكم ! .

متى ما قام الرقيب داير بغارة على الماخور أثناء مكوثهم معي كنت أدعي الحصانة الدبلوماسية ، كنت أنا الذي أقبض عليه ، امسك به كرهينة أو أسير حرب أو شيء من هذا القبيل . الدبلوماسيين الأجانب رفهوا عن أنفسهم بالكثير مما كنا نقدمه ، بما في ذلك رياضة الفراش . لا بل أن البعض منهم أمضى وقتا أطول في غمس فتيله بريش فراشنا مما أمضاه في التفكير بمسألة الأمم المتحدة ، حتى أن البعض منهم لم يبارحوا منزلي أبدا طوال فترة المفاوضات ! .

وبما أن هؤلاء الصبية كانوا في غاية الأهمية بالنسبة لوزارة الخارجية ، لذا فقد عملنا بجهد وبأوقات إضافية من أجل إبقاء العلاقات الدولية على أحسن ما يرام" .

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !
سالي في اوج مجدها ..

يا لسخرية القدر .. أعظم مؤسسة دولية انطلقت من ماخور دعارة . كانوا يتفاوضون على امن العالم وهم يمارسون الجنس ، أجزم أنها كانت مفاوضات صعبة وحامية الوطيس ، وهي برأيي خير دليل على صحة العبارة القائلة أن السياسة والدعارة هي وجهان لعملة واحدة . مع التأكيد على أن العاهرة قد تكون أشرف من السياسي ، فهي لا تحتكم سوى على جسدها ، أما فسوق السياسي فيمتد أثره إلى أجساد وعقول وجيوب الآخرين .

طبعا كلامي هذا لا ينطبق على كل السياسيين ، هناك ساسة شرفاء حتما ، لكنهم قلة للأسف . ولعل سالي ستانفورد أرادت أن تكشف بنفسها عن حقيقة الوجه الفاسد للسياسة فاقتحمت فجأة عام 1967 مؤتمرا سياسيا حاشدا كان من بين حضوره بعض كبار رجالات السياسة والدولة ، مثل ادوارد كنيدي ، الشقيق الأصغر للرئيس الأمريكي الأسبق جون كنيدي . السيدة ستانفورد ألقت التحية على الجميع ثم اعتلت المنصت وأمسكت الميكرفون ، تطلعت لبرهة في الوجوه التي امتقعت لرؤيتها ، ثم انطلقت بلا هوادة تتلو أسماء زبائنها من بين الحضور ، تشير إليهم بأصبعها ، تجندلهم واحدا بعد الآخر كأنما تحمل مدفعا رشاشا ، وما هي إلا دقائق حتى أنقلب الحفل رأسا على عقب وتعالت الصرخات من كل مكان . كانت فضيحة مدوية ، أتضح أن معظم الحضور كانوا من زبائن سالي ستانفورد ، حتى أولئك الذين ما فتئوا يصدعون رؤوس الناس بحديثهم المتواصل عن النزاهة والشرف .

القوادة المحبوبة !

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !
صورتها بسن السادسة عشر .. مأخوذة من أرشيف الشرطة ..

سالي ستانفورد ولدت عام 1903 ، في بلدة باكر بمقاطعة سان برناردينو ، أسمها الحقيقي مابل جانيس باسبي . كانت أمها معلمة . مات والدها وهي صغيرة فاضطرت لترك دراستها والعمل لمساعدة عائلتها المتكونة من ثلاثة أخوة وشقيقة واحدة . في سن السابعة عملت كمرافقة للاعبي الجولف ، تجمع الكرات وتحمل المضارب . وفي سن السادسة عشر تعرفت على رجل أوهمها بأنه يحبها وأستغلها من اجل أن تساعده في تصريف مجموعة من الشيكات المسروقة ، فألقي القبض عليها وسجنت سنتان .

في السجن تعلمت مهنة التهريب ، أعني تهريب الكحول ، إذ كان مهنة مزدهرة في تلك الفترة التي شهدت تحريم الكحول في الولايات المتحدة . وعن طريق التهريب جمعت سالي مبلغا طيبا استثمرته في شراء فندق صغير في سان فرانسيسكو عام 1924 ، ومن هناك انطلقت مهنتها كقوادة وهي لم تزل شابة في الرابعة والعشرين . ولم يطل الوقت حتى أينعت وازدهرت تجارتها الجديدة ، فسالي ستانفورد كانت متميزة عن غيرها من القوادين والقوادات ، ليس فقط لأنها ذكية ومرحة ولطيفة ، بل أيضا لاختيارها الدقيق لفتياتها ، واهتمامها الكبير بالنظافة والأناقة ووسائل الراحة على عكس المواخير الأخرى .

هل تعلم بأن الأمم المتحدة نشأت في بيت دعارة !
العمدة سالي ستانفورد ..

سالي لم تكن امرأة جميلة ، لكن كانت ذات شخصية ساحرة ، لذا لم تعدم عشاقا هاموا بحبها . تزوجت خمس مرات ، لكنها لم تنجب ، وتبنت طفلين ، ولد وبنت ، قالا لاحقا حين كبرا أن أمهما ، القوادة سالي ستانفورد ، كانت أما رائعة ، في غاية الحنان والحرص على مستقبل أطفالها ، أدخلتهما أفضل وأرقى المدارس ، وعملت كل ما في وسعها ليبقيا بعيدا عن كل ما يتصل بمجال عملها .

سالي تقاعدت في الخمسينات . افتتحت مطعما في مدينة ساوساليتو بكاليفورنيا وركزت اهتمامها على مسائل المساواة والحقوق المدنية . أحبها سكان المدينة كثيرا ، حتى أنهم انتخبوها عمدتهم عام 1972 .

سالي ستانفورد ماتت عام 1983 عن ثمان وسبعون عاما .

لو حدث عزيزي القارئ أن زرت يوما بلدة ساوساليتو في أمريكا فستجد نافورة لشرب الماء شيدها أهالي المدينة تكريما وتخليدا لذكرى عمدتهم "القوادة" وكلبها المدلل ليلاند .

ختاما ..

المظاهر كثيرا ما تكون خادعة ، هناك أناس نظنهم ملائكة ، نحسبهم في غاية العفة والطهارة ، مع أنهم في حقيقتهم ليسوا سوى قوادين . وهناك على الجانب الآخر سيدة تدعى سالي ستانفورد ، مهنتها الرسمية قوادة ، لكن حذائها أشرف وأطهر من الكثير من قوادي السياسة والمال والفكر . حقيقة لو خيروني في أن أعيش تحت رحمة بعض الساسة الفاسدين والساقطين الذين أعرفهم جيدا وبين أن تحكمني القوادة سالي ستانفورد .. ماذا سأختار ؟ ..

المصادر :

- Sally Standford: San Francisco’s Most Famous Madam
- Madam Sally Stanford hosts the U.N.
- Sally Stanford's Obituary

تاريخ النشر 12 / 11 /2014

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

سايكوباثية ؟
ايرمينا
لغز ضائع
Asraa - الأردن
قصص مرعبة في منزل صديقي
فهد - المنطقة الشرقية - السعودية
حلم طفل
رحمة
التعاسة أو الموت
عين - السعودية
تجارة الأجنة البشرية المحمصة!
روح الجميلة - أرض الأحلام
لقاح كورونا !!
جبل الكرمل - شمال إفريقيا
حين يمزح رفاق السوء
ماما سنفورة - قرية السنافر
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (106)
2019-09-13 12:11:16
315096
user
106 -
كنداكة...
شر البرية ما يضحك صحيح
2019-09-04 22:54:25
313395
user
105 -
سونا ييغر
شكرا لك سيد إياد على مقالك الرائع...الأمر حقا يوضح العديد من الأمور وفي الأغلب الأمم المتحدة منمن يعشقون هكذا أمور كنت راغبة بإقناع نفسي بالعكس وبعدم سوء الظن لكن نسبة الأطفال المساكين االغير شرعيين كثيرة للغاية وهذا العدد لن يأتي من فراغ بالطبع!
2019-06-02 10:34:30
304671
user
104 -
زوبة مرت من هنا !
المقال محرج ومخجل لم استطيع اكمال القراءة لكن يوجد اغرب واعجب من هذا فدنيا كلها مفاجأت غريبة عجيبة .. القصص في هذه الدنيا لا تصدق من شدة غرابتها !
2018-09-15 05:23:30
254348
user
103 -
كانت هنا
واضح ان سالي ستانفورد عمتهم ههههههههههههه
2017-06-18 17:20:25
161657
user
102 -
ميليسيا جيفرسون
ياللغرابة
2016-10-09 04:15:42
122763
user
101 -
نعيم
السيد المحترمWyReX
أما قولك أن الفضيلة والشرف والعفة لاتساوي قبضة رز لجائع أو إطعام جائع أو سقفا يأوي مشرد فهذا مخالف للقيم والفضيلة لولا كان كل جائع يبيع دينه وعرضه ليسد رمقه ورمق من يعول فعلى الدنيا السلام وأين الإنسان من الأمانة التي حملها الإنسان وأين المسلمون وأصحاب الفضائل الذين شدوا الأحزمة على حجارة البطون وتحملوا الجوع والعذاب ولم يبيعوا دينهم بدنياهم وهذه المرأة مع أولادها التي هربت وعملت بالدعرة لتطعم عيالها أما كان بإمكانها أن تعمل بأعمال دنيا لتسد رمقها بدلا من أن تبيع هي وأولادها عرضها وشرفها فلا مبرر لهذا الفعل الشنيع
2016-08-20 18:09:50
112157
user
100 -
Ñöśą
أنا من عشاق هذا الموقع و شكراً جزيلاً للأستاذ أياد العطار على هذا المقال
2016-04-28 06:25:26
91467
user
99 -
زوبيدة من الجزائر.
الساعة عطات بالقدم تولاها العبيد والخدم والحمير.
2016-04-26 09:30:47
91307
user
98 -
MARWA
قصه جميله ...


معلومات جديده..

استمر .........
2016-03-13 03:26:01
82731
user
97 -
عبد الحليم السودانى
الى المحترم الاستاذ اياد العطار الف الف تحية . نحن الان فى زمن العجائب والغرائب وفى كل يوم تكتشف ماهو اسوأ مما اكتشفته بالامس ولاادرى الى اين تذهب بنا الايام نسال الله الستر والامان والعفو والعافية ولستعد لما هو قادم
2015-12-31 12:23:44
67899
user
96 -
ayad babel
قصة في منتهى الروعه
2015-11-26 12:27:40
62228
user
95 -
GOD
ومن يعلم المزيد عن تلك المسماه ( السياسة ) لطالما علمت عنها انها اللعبة القذرة ولطالما لم اشك بتلك المقولة ابدا^_^.



ملاحظة: الدبلوماسية اشذ فتكا من السياسة !!!
2015-07-25 19:54:11
45428
user
94 -
coco05DZ
يااستاذ اين نحن من خريطتك اهل المغرب العربي الكبير صحيح تاريخيا سكان المنطقة ليسوا عرب لكن انتمائنا القومي هو عربي مايمسكم يمسنا وما يؤلمكم يؤلمنا مايسعدكم يسعدنا وما يهم عدوكم عدونا هذه كلمات من جزائرية امازيغية فاتمنا في المرة القادمة لا تتكلم باسم المشرق العظيم فقط لان موقعك خرج من حدود المشرق الاوسط ردا على تعليق 48
2015-05-25 11:13:36
34502
user
93 -
سعد البصري
استاذ اياد العطار ..سلام عليكم ...واقعاً انت اكثر من رائع واسلوبك في السرد ممتاز واكثر من جيد...لاكني اقف عند نقطةٌ ...وهي ان تحكمني (سالي)استشكلها عليك ..لانك شريف ونزيه لان النزاهت والشرف لا تنسجم شخصيتك .مع (سالي اتسانفورد) اذن كيف تقبل ان تحكمك ؟ واني استميحك عذراً ان سأت ادب الحوار... وشكراً تحياتي ومودتي
2015-05-08 03:59:58
32059
user
92 -
doaa
كل و جزيل الشكر و الامتنان و الاحترام و التقدير لك استاذ اياد و قصة فعلا رائعة جدا و بداية غير متوقع نهائيا ان تكون بداية الامم المتحدة هكذا و من هذا المكان و كان من الصعب التعرف و الوصول الي هذة المعلومات و هذة القصة من خلال اي بحث او غيرة

و لك استاذ اياد كل الحق و اؤيدك في كلماتك الختامية ان يكون لك هذا الرأي بأن هنالك اناس مهما كانت مراكزهم و نفوذهم و مستواهم و كبر الهالة المضيئة حولهم من كل ما يبهر لا يستحقون ان يطلق عليهم اقل من سفاحين لكن بعمل و زي رسمي و رخصة تبيح و تسمح لهم بعمل كل ما يحل و قانوني ولا يحل و غير قانوني و غير ادمي احيانا من امور و القيام بأبشع الجرائم بدون حساب ولا عقاب لان مرازهم و نفوذهم يحميهم من الحساب او العقاب و ان اناس يجتمع الكل علي انهم اكثر الناس انحلال لكن ما هو الا ظاهر و الباطن غير ذلك بالمرة لكن الايام تظهر و تفضح احيانا المستور طوال سنوات مدي البشاعة الخفية وراء قناع جميل باهر لا تشوبة شائبة و قدر الانسانية و الرحمة الخفي خلف قناع سئ الظاهر
2015-03-12 09:24:15
26035
user
91 -
نوراية
قصة رائعة كل الاحترام.
2015-03-09 10:53:16
25885
user
90 -
aziz
وننتظر من الأمم المتحدة أن تفك مشاكل المسلمين والعالم ههههههه ياللغرابة
2015-03-04 18:35:18
25561
user
89 -
rabie
دولة العاهرات متل هذه المراة دولة ماسونية فاسدة
2015-03-04 13:54:41
25529
user
88 -
زوي
بصراحة
ياأخت

. ام عمر2014-11-23 02:38:05
استغفر الله كانك اخي اياد اعجبت بهذه القواده كالامريكان رغم انها اشد شرا فهي الشيطان بعينه جعلت دارا للزنا والفسق لعنة الله عليها وعلى امثالها

أنتي-لم-تجربي-مرارذل
وتحقير-لكوني-مستضعة-أعرف-فتاة-رفض-ولدها-رعايتها-دون_أخواتهاوإخوانها-بسببإعاقةوتعرضة-لمحولات-لتزني-منأجل-علاجها-وزواج

من-أصحاب-نفوذمن-أجل-شهوةورفضة-وطلبةمن-الله-موت-في-بحر

وقالت-لي-أفضل-مكان-يدفن-فيه-منسيون-هوبحر.
2015-03-04 12:14:42
25520
user
87 -
عبد المنعم
بجد انت انسان رائع
2015-02-01 02:12:17
22650
user
86 -
مستشعر بالطرف الآخر
اشكرك شكراً جزيلاٍ استاذ اياد العطار , على هذه اقصة الرائعة

وما اعجبني فيها هو خاتمتها , التعقيب الذي الذي عقبته على القصة ,, في المقارنة بين بعض الساسة وبين سالي !!
2015-01-31 11:55:30
22562
user
85 -
اونيxتشان
شكرا كتير استاذ اياد العطار موضوع رائع كتير و عندي تعليق بسيط اذا حابب تشوف اول من فكر بفكرة هيئة الامم المتحدة في التاريخ هو ( النمرود ) حاكم بابل القديمة و كانت فكرته توحيد الامبراطوريات في برج بابل بس ربنا اهانه قبل ما يعملها
2015-01-01 09:22:03
19821
user
84 -
WyReX
الاستاذ الرائع اياد العطار كل عام وانت بخير واتمنى لك كل التوفيق.لا يحتاج الى ان اقول موظوعك رائع فهوا دائما رائع لكن يجب ان اقول ان ردودك اروع .. هناك الكثير من اصحاب الثقافةوالفكر المحدود جدا والذين يخلصطون بين مقاييس الكتب والقصص مع الحياة الواقعيه يحاولوا ان ينقل العالم المثالي الموجود فيها الى حياتنا الحلية, هولاء يا استاذ لا يستحقون حتى النقاش .. اما عن رأي بخصوص موضوعك فانا اعتبر القواد اطهر واشرف من رجل السياسة والدين فهوا شخص لا يتعامل بالاقنعة شخص واضح يقول هذا انا وهذا عملي وهذه حياتي وبالاضافه الى ذلك هو يوفر المتعة لزبائنه والمال لموظفيه ..على عكس المذكورين سابقا ممن يوفرون السرقه والموت والتظليل والخرافات.
وقد ذكرني هذا موضوعك بقصه لصديقه عزيزه علي عندما قتل والدها في بغداد من قبل الارهاب اضطرت هي وعائلتها المتكونة من ام ومجموعة اخوات الى الهروب من العراق الى احدى الدوله العربية وهناك صدموا بواقع المعيشة المزري والصعب جدا فلم يحصلوا على عمل وبالنتيجه مستلزمات الحياة الاساسية من سكن وطعام لذا اجبروا هي واخواتها ان يعملوا بمهنة الدعارة بعد ان اصبحت الام قوادة.. لم اغضب منها نهائيا فانا انسان وهي انسانه كنت اعرف شعور من يبيت جاع في العراء,كنت احس بمعاناتها..كانت خائفة ان اعرف ما انتهت اليه هي وعائلتها لكي لا تمحي صورتها السابقه التي كنت اعرفها بها لكنني لما عرفت لم الومها نهائيا فالحياة في صعود وهبوط وعلى هذا المنوال وبنفس الوقت عرفت ان القيم والاخلاق والمبادئ لا تساوي حتى حفنة رز لجائع او سقف للنوم تحته...ولترقد القوادة الرائعه سالي ستانفورد بسلام.
2014-12-15 17:30:21
18436
user
83 -
الصرصور الاصلع
لو نظرتم الى ذلك العالم من وجهة نظرى المتواضعة .. سوف تجدون ان ذلك العالم لا يحكمه ويتحكم فيه غير حفنة قليلة من اللصوص والقتلة والقوادين
2014-11-29 17:56:41
17260
user
82 -
kim_manar1
جميل.لكن قصير . على كل اتمنى ان تنزل مقال عن . المخدرات الرقميه .
2014-11-29 17:56:41
17259
user
81 -
kim_manar1
وااااو لم اكن اعلم شكرا . اساس هذه الدوله ماسونيه ف ما الذي تتوقعونه من بدايتها!!؟
2014-11-23 08:40:05
16856
user
80 -
عمرو
ماذا تتوقع من دولة 50% منها غير شرعيين , يجب ان تكون هذه بدايتها
2014-11-23 02:38:05
16819
user
79 -
ام عمر
استغفر الله كانك اخي اياد اعجبت بهذه القواده كالامريكان رغم انها اشد شرا فهي الشيطان بعينه جعلت دارا للزنا والفسق لعنة الله عليها وعلى امثالها
2014-11-22 05:26:11
16769
user
78 -
رنا نجم
ذكرنى الفيلم بقصة الفيلم المصرى الراقصة والسياسى ، فحقا السياسة نجاسة والبعيد عنها طاهر
2014-11-19 12:01:33
16499
user
77 -
الطائر الجريح
امر يصعب تصديقه ولا...............................وشكرا
2014-11-18 09:54:41
16404
user
76 -
شهد
موضوع صادم بصراحه !! شر البليه ما يضحك
الف شكر لك استاذ اياد اسلوب جدا جداً متميز
2014-11-17 12:11:40
16364
user
75 -
محمد
اخى العزيز اياد العطار قرات لك احدالتعليقات انك ترفض الزواج و الانجاب .

فهل يوجد سبب محدد يجعلك لا ترغب فى الزواج؟

و هل هناك احتمال ضئيل ان تغير رايك فى المستقبل اذا وجدت بنت الحلال؟

حقيقة اتمنى ان اقابلك يوما وجها لوجه ، فانا احسد اقاربك و

اصدقائك على قربهم منك.
2014-11-16 23:13:29
16335
user
74 -
ريما
أحيانا نتوقف في حياتنا عند محطات غريبة جدا,,,
غريبة لدردجة نجد صعوبة حتى في فهمهاو تقبلها والتعايش معها,,كل شيئ يبدو مبهم,,,
ان تكون منظمة دولية عالمية كبيرة جددددا بحجم الامم المتحدة بدأت هكذا!!!!!!!!!
اولئك الذين اهلكونا بدفاعهم عن الحقوق و المظلومين و الذي لا اعرف ماذا بعد!!! انهم أنتن من النتانة ذاتها,,,
كيف لهذا العالم ان يعيش بسلام!!!!!
ان يستيقظ البشر في صباح هادئ يمضون لعيش حياة هادئة لا يعكر صفوها شيئ و مثل هؤلاء يتشدقون بأحكامهم و تنظيراتهم التي اثقلوا كاهل الكون بها!!!
كيف لنا ان نتقدم و نتطور و نمضي بسلام و أمثالهم موجودون!!!!
لا عجب بكل هذه الكوارث,,
لا يجب ان نستغرب أي شيئ,,,
وا اسفاه على زمن وضع امثالهم تحت اسم (الامم المتحدة),,,
هم و كثيرررروووون امثالهم,,,ليسوا الوحيدين ابدا,,

استاذي الكريم اياد,,,,تحياتي

سلمت يداك,,
رائعة جديدة تضاف الى سجلك الفريد من نوعه,,,
يا الهي!!!,,,يالها من موهبة!!!,,كيف تجد هذه الاشياء و تكتبها و تصوغها و تصنع منها جملا و قصص بأسلوب خارق استطيع تمييزه من بين الملايين!!ولا مهارة سويني تود و لا مين جاب خبارها

و بخصوص انك قلت في احد التعليقات انك ستتوقف عن كتابة فقرة ختاما!!!!!!!
انك تلخص بها اعداد لا تحصى من القلوب المقهورة التي تعيش الألم كل يوم و تتجرع مرارة الحياة و قسوة الايام,,,,
تنقد ذلك الواقع الذي اثقل كاهلهم و لم يبقي مكانا للفرح,,,

ان تلك ال (ختاما) تشفي الغليل و تلخص بسطور قليلة كل ما سبق
من الالم,,,,رجااااااااااءا لا تفقدنا اياها,,,

كل الشكر و الاحترام,,,تحياتي مجددا,,
2014-11-16 14:52:50
16322
user
73 -
تالا........اياد العطار ♡♡♡
وانا اقرأ المقال تعجبت من اسلوب الكاتب المطابق للمبدع اياد العطار وما ان حركت االشاشة لاعلى فأذا ببه العزير المبدع اياد العطار هو الكاتب فعلا .... فكر جميل يعبق براحة الابداع والتميز براحة العراق العظيم ...حفظكم اللة فوق الارض وتحت السماء
2014-11-16 14:52:03
16316
user
72 -
سيف التميمي
أستاذ اياد .. طبعا شكرا جزيلا على مقالاتك الرائعة و عندي فكرة اتمنى من كل قلبي ان تنفذها و هي ان تطبع جميع مقالاتك الجميلة و الرائعة في كتاب لكي تكون الاستفادة جمة و لاكبر عدد من الناس .. مثل ما تعرف مواضيع النت ممكن تحذف او تهكر المواقع و ماشابه ذلك .. تحياتي القلبية
2014-11-16 03:09:03
16294
user
71 -
محمود الهادي
يقول شكسبير (المظاهر دائما خداعة) فلا عجب كثير من قرارات الحاسمة يأخذها السياسيين وهم مرتعين في أحضان النساء وكم من الحروب كانت شرارتها نساء حتى في الاساطير طروادة البسوس وغيرها
تحياتي
2014-11-16 03:09:03
16290
user
70 -
adil jouahri
لماذا يتاخر الموقع في طرح المواضيع ؟ عموما موضوع جميل و انا احب كل المواضيع التي يطرحها الاستتذ اياد باستثناء بعض المواضيع التي تبدو اقرب للخرافة منها للخيال
2014-11-16 03:09:03
16287
user
69 -
راقي باخلاقي الخلاقي
شكرآ لك اخي العطار على هذا المقال الجميل
حقيقه لم اكن اعلم ان بدايه (مجلس الامن) كانته من بيت (سالي ستينفورد)للدعاره .
هل يعقل ان كل قرار يتخذه مجلس الامن يكون مصدره الاصل من ابنا واحفاد (سالي) العاهره(القواده)
يقولون من قديم الزمان
(من شب على شي شاب عليه)

وتقبلو خالص شكري واحترامي لكافه اعضاء وزوار (كابوس) واخص بذالك استاذي الفاضل (اياد العطار).
2014-11-16 03:09:03
16281
user
68 -
بنت بحري
اياد العطار . . . .يلعن أبو النفاق الذي جعلنا في ذيل الأمم! جميع الشعوب تتمني أن تجد أوطانها متقدمة بينما نحن العرب نتمني أن نجد أوطاننا أصلا ! جميع الشعوب تحلم بالوصول لمجاهل الفضاء وتطوير الطاقة النووية ونحن أقصي أمانينا أن تظل المروحة تعمل! جميع الشعوب لديها باحثين و مفكرين و نحن ايضا لدينا..و لكن باحثين عن عمل و مفكرين في الهجرة! لذلك أصبح عقاب المعارضين للأنظمة هو المنع من السفر بعد أن كان العقاب قديما النفي خارج البلاد لأن حكامنا الافاضل يعلمون أن التواجد في دولة النفاق أكبر عقاب ..كان المفروض أن أخرجك من المزاج السئ ببعض الكلمات المشجعة إلا أن الكلام يصبح احيانا غير ذي جدوي خاصة أن مودي أنا أيضا زي الزفت . . سلام
2014-11-16 03:09:03
16280
user
67 -
سليم الودادي
هدا ليس غريب عن الغرب دائما ما يمجدون ويقتدون ويسيرون على خطى امجن واحقر الاشخاص وان قابضي السلطة في العالم ليسو الى مجموعة من الشواد والملحدين وعبدة الشياطين والمرضى النفسيين والمكبوتين ينشرون ثقافتهم في العالم خصوصا الاسلامي لهدمه ومس عقيدته للاسف توفقوا في دلك
2014-11-16 03:09:03
16270
user
66 -
الأنسة انا
استاذ اياد كم الفترة الزمنية بين مقال واخر ؟؟
استاذ انت ببغداد صح؟ اعرف شخص حق المعرفة بمواصفاتك يمكن تطلع انت ^-^
2014-11-16 03:09:03
16269
user
65 -
بنوتة مصرية
اياد العطار ستظل دائما الرجل الغامض الذى علق فى ذاكرة رواد كابوس واثر فى حياة الكثيرين منهم دون ان تدع لاحد منهم فرصةالتقرب منك او التعرف على حقيقتك!
2014-11-15 12:53:53
16261
user
64 -
ميشو على
رجاء اريد الاشتراك فى المنتدى ممكن
2014-11-15 12:14:06
16260
user
63 -
اياد العطار
اخي العزيز محمد .. أهلا يا صديقي .. في الحقيقة لست من هواة لبس الجلباب .. او ما نسميه هنا بالدشداشة .. تركت لبسها منذ سن المراهقة .. وعليه فأذا كانت الصورة لطفل مبتسم وتاريخ الصورة يعود لمطلع ثمانينات القرن المنصرم فنعم ربما اكون انا .. اما رجل يرتدي جلباب ابيض ويبتسم فثق بأنه ليس انا .. خصوصا وانا قليل الابتسام منذ سنوات ..

انا بصراحة .. بسبب عملي على الحاسوب لسنوات وعلمي بما يمكن ان يسببه من مشاكل .. حذر جدا فيما يخص معلوماتي الشخصية .. لم ارفع يوما صورة لنفسي على النت .. ولا توجد على حاسوبي صورة واحدة لنفسي او لعائلتي او اقاربي او اصدقائي ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2014-11-15 12:03:41
16259
user
62 -
اياد العطار
اختي العزيزة سهومة .. ليس من المفروض ان اعجب برأيك يا عزيزتي وليس المفروض ان تعجبي برأيي .. انا لا ازعم ابدا ان ما اقوله هو الصواب .. ربما اكون مخطئا على طول الخط .. لكن بالنهاية انا اعرض قناعاتي الشخصية .. ولك الحق ان تعرضي قناعاتك ايضا .. هنا في كابوس نحترم جميع الآراء ما التزمت بادب الحوار والنقاش الهاديء البعيد عن العصبية والتزمت ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2014-11-15 10:51:57
16255
user
61 -
محمد
عندى سؤال للاخ اياد العطار :

توجد صورة باسمك على احد صفحات الفيس بوك تظهر فيها بجلباب ابيض،

هل هذه صورتك الحقيقية ام لا ؟ و شكرا
2014-11-15 10:51:57
16252
user
60 -
سهومة
شكرا لهتمامك وردك على الرغم انه بينلى انه مش عجبك كلامى لكن وماله اختلاف الراى لا يفسد للود قضية ولا ايه؟؟!!
2014-11-15 08:31:10
16236
user
59 -
سالم ليبي
السلام عليكم
ممكن اريد تسجيل في المنتدي
2014-11-15 02:19:54
16222
user
58 -
اياد العطار
العزيزة نانا .. كم اسعدتني عودتك ايتها الصديقة والاخت الغالية .. آسف جدا لأننا لم نعد نتواصل مثل السابق .. في الحقيقة انا لم اعد متواجدا في الموقع مثل السابق .. اتمنى ان تكون ظروفك افضل الآن .. وان تكون بأفضل حال .. وسأكون سعيدا لو اطلعتني على اخبارك .. اما اخباري أنا فأظنك تعلمين الوضع جيدا ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2014-11-15 02:17:49
16221
user
57 -
اياد العطار
عزيزي فتاة البئر .. وصلتني الرسالة وسأرد قريبا .. شكرا جزيلا لجنابك الكريم وتقبلي فائق تقديري واحترامي .
عرض المزيد ..
move
1