الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة هادئة مع سانتا كلوز الشرير

بقلم : ساحرة الجنوب - أرض الأحلام

ليلة هادئة مع سانتا كلوز الشرير
عندما يتحول بابا نوئيل الى وحش كاسر

كم هو كريم ولطيف ، رمزاً للفرح والسعاده ، مصدراً للهدايا والمفاجآت .. أظنكم عرفتموه ، أنه بابا نوئيل ، أو سانتا كلوز ، ذلك العجوز ذو الخدود النافرة والابتسامة العريضة واللحية الكثة الذي يمخر بزيه الاحمر دائرا على المنازل ليوزع هدايا رأس السنة على الاطفال ويزرع الفرح في قلوبهم الصغيرة ، أنه ايقونة للعطاء والطيبة .. لكن ليس دوما للاسف ، ففي لحظة قد يتحول هذا العجوز المعطاء إلى شيطان لا يعرف الرحمة .. ليس لشر في ذاته ، لكن بسبب اشرار البشر الذين يجدون التنكر في زيه وهيئته وسيلة سهلة لتحقيق مآرب دنيئة ، فكم من جريمة بشعة ارتكبت بأسم بابا نوئيل ، كالتحرش بالاطفال الصغار ، أو السطو على المنازل والمصارف ، أو حتى جريمة قتل بشعة .. كما حدث في قصتنا لهذا اليوم.

ليلة هادئة مع سانتا كلوز الشرير
البعض يستغل شخصية بابا نوئيل الطيبة لتحقيق مآرب ومقاصد شريرة

عزيزي القارئ من منا لم يعرف المجزرة البشعة التي وقعت والتي أطلق عليها أسم مجزرة كوفينا ، هي بالطبع قصة حقيقية وقعت أحداثها في غمرة الأحتفالات بأعياد رأس السنة عام ٢٠٠٨م حيث تنكر بروس جيفري باردو في ثياب بابا نويل ثم توجه لبيت عائلة زوجته السابقة حاملاً على ظهرهِ كيساً يوحي بأنه مليئ بالهدايا ، فتحت أبنه أخت زوجته البالغة من العمر ثامنة سنوات الباب لتصدم بـ باردو الذي كان يحمل في يديه اليسرى هدية صغيرة وفي اليمنى مسدس من عيار ٩ ملي متر .. قال مرحباً ثم أطلق النار على الطفلة بدون تردد ..

ليلة هادئة مع سانتا كلوز الشرير
صورة بروس باردو مع زوجته (الضحية) بالثوب الاسود ..

وتلقى مركز الطوارئ (٩١١) مكالمة هاتفية مفادها : "إنه يطلق النار! إنه يطلق النار على عائلتي بأكمالها!!" .. وكانت الضوضاء تعم المكان وهناك أصوات أطلاق النار ..

مركز الطوارئ : "ما هو عنوانكِ؟ .. سيدتي لقد فهمت ، أنا بحاجة إلى معرفة عنوانكِ"

المتصلة : "تم أطلاق النار على أبنتي ! لقد أصيبت في وجهها"

مركز الطوارئ : "حسناً ! حسناً ! سيدتي ؟سيدتي؟ ..
هل هو في منزلكِ الأن ؟ "

المتصلة : "نعم أنه هناك ! أنه يطلق النار! ..
أسمه بروس باردو!!!!
باردو!!!!!!!!!"

لم يتوقف هذا المجرم بأطلق النار على الفتاة الصغيرة أولاً ، بل توجه إلى باقي أفراد العائلة وبدأ بأطلاق الرصاص بشكل عشوائي ، ثم أخرج قاذف اللهب وبدأ يحرق كل من جاء في طريقه .. وكان في البيت أكثر من عشرين شخصاً ، اجتمعوا للاحتفال برأس السنة ، قتل من بينهم ٩ ، من بينهم زوجته السابقة سيلفيا أورتيجا ، ووالداها وثلاث من أخوتها ، ثم أضرم النار في المنزل ولاذ بالفرار ..

ليلة هادئة مع سانتا كلوز الشرير
صورة توضح حجم الدمار الذي خلفه الهجوم

لم ينجو باردو نفسه من ألسنة اللهب ، إذ احترقت اجزاء من جسده ، فخرج مسرعاً من مسرح الجريمة وتوجه إلى منزل أخيه الذي كان يبعد 30 ميلا ، حيث وجد هناك ميتاً برصاصة في الرأس مع حروق من الدرجة الثلاثة وبقايا من لباس بابا نويل تلف ما تبقى من جسده.

تم تفتيش منزله على أمل العثور على رسائل أو أي أدلة يمكن أن تساعد على فهم حالته النفسية لكن دون جدوى ، وعثر المحققون على سيارته متوقفة قرب المنزل وفي داخلها كمية كبيرة من الذخائر وقنبلة يدوية الصنع ، لم يكن لباردو سجل جنائي ولم يكن شخصاً عدائياً أو عنيفاً ، لكن قبل عاماً فقط من مجزرة كوفينا أمرت المحكمة باردو بدفع عشرة آلاف دولار كجزء من تسوية الطلاق مع زوجته ، كما أنه طرد من وظيفته وأصبح عاطلاً عن العمل قبل اشهر من ارتكابه المجزرة ، أنتحر باردو ودفن سرهُ معه وتم أغلاق ملف مجزرة كوفينا إلى الأبد..

فيلم ليلة هادئة

ليلة هادئة مع سانتا كلوز الشرير
فيلم ليلة هادئة مقتبس عن جريمة بروس باردو

قصص أجرام كهذه يسيل لها لعاب صناع السينما ، لأخراج أفلام تلتهب رعباً .. وهذا ما فعله المخرج أستيف ميلر عام ٢٠١٢ أعتماداً على سيناريو رائع للكاتب جيسون روثويل و عنوان الفيلم "ليلة هادئة" ، ويحكي قصة مدينة تعيش مشاكل الفقر والبطالة بسبب أغلاق المعمل الوحيد في المنطقة ويعلق العمدة أماله على ليلة الكريسمس لبث شيء من الأنتعاش الأقتصادي والرواج التجاري ، لكن الأمال سرعان ما تتحول إلى جحيم بسبب مريض نفسي يرتدي ملابس بابا نويل ويتجول في تلك الليلة بين الناس يحكم عليهم بالخير والشر ، فالأخيار في نظرهِ ينالون الهدايا والأشرار مصيرهم الموت .. أما بالمسدسات أو قاذفات اللهب كما فعل المجرم باردو لتعيش المدينة ساعات من الرعب والخوف أمام بشاعة الجرائم وهمجية المجرم ، لقد أعطى المخرج نكهة خاصة للقصة الحقيقية دون أن ينسى تذكيرنا بأول ضحية لباردو وهي طفلة في الثامنة من عمرها .. الفيلم جدير بالمشاهدة ويحمل رسالة تقول :
((لا تثق أبداً بشخص يقدم الهدايا)).

المصادر :

- The Disturbing Case Of "Santa Claus" Killer
- Silent Night (2012 film) - Wikipedia
- The Top Crimes Committed By Guys in Santa Suits

تاريخ النشر : 2018-12-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر