الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اريد حلا

بقلم : انين الحياة

السلام عليكم.
العقوق حرمه الله تعالى وانا مشكلتي عقوق ابنائي الكبار الذين ربيتهم وسهرت من اجلهم وضحيت بكل نفيس وغالي من اجل اسعادهم. كلما فعلت معهم خيراً اجده ينقلب علي شراً.
نصحتهم كثيرا وحاولت ان اهديهم ولكن لاحياة لمن تنادي انا متعبة نفسياً ومتحطمة جداً. ارجوكم انا تعبت من الحياة. ابنائي لايسألون عني نهائياً على الرغم من اني اسكن معهم.
برأيكم كيف اتعامل مع أولادي؟ كيف اجعلهم يشعرون بما اشعر؟

في انتظار الردود

تاريخ النشر : 2018-12-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر