الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

اميمه نيلسون : عارضة ازياء قامت بأكل زوجها

بقلم : نصر ابو عامر - قبرص

قالت انها ارتكبت اجريمة دفاعا عن النفس

اميمه نيلسون ولدت عام 1968 في مصر ، عملت لفترة كعارضة ازياء و مربية اطفال ، و حين بلغت الثامنة عشر من عمرها ، تحديدا عام 1986 ، قررت الهجرة للولايات المتحدة الامريكية بحثا عن تحقيق طموحاتها واحلامها .. أحلام لم تلبث أن تحولت إلى كوابيس ..

ذات يوم من اكتوبر عام 1991 التقت اميمة بزوجها المستقبلي ، ويليام نيلسون ، وهو طيار سابق ، كانت اميمة في الثالث والعشرين من عمرها ، اما نلسون فيبلغ 56 عاما .. وبالرغم من فارق العمر الكبير ، تزوج الأثنان في خلال ايام فقط من لقائهما الاول ، و بدون اخذ الوقت الكافي للتعارف جيدا ، لا عجب أن زواجهما لم يستمر سوى شهر واحد وانتهى بجريمة قتل بشعة اثارت ضجة في حينها ..

اميمه نيلسون : عارضة ازياء قامت بأكل زوجها
اميمة نيلسون مع زوجها وليام .. زواج لم يستمر طويلا

في شقتهما في كوستا ميسا بكاليفورنيا ، يوم عيد الشكر في نوفمبر 1991 ، قامت اميمة بطعن زوجها ويليام بالمقص وضربته بمكواة الملابس حتى لفظ انفاسه ، ولم تكتفي بذلك ، بل شرعت في تقطيعه ، ويقال أن اول ما قطعته ومزقته من جسده هو عضوه الذكري ، ثم قامت بشواء رأسه في الفرن ، وأيضا وضعت يداه في قدر وغلتهما ، على ما يبدو من اجل مسح البصمات لكي لا يتم التعرف على الجثة. وبحسب ما قالته لاحقا لطبيبها النفسي فأنها بشواء اضلع زوجها واكلتها ..

في الحقيقة اميمية ورغم كل ما فعلته سرعان ما وجدت نفسها امام مشكلة عويصة وهي التخلص من بقايا زوجها الذي كان رجلا ضخم الجثة ، فخلطت اجزاء من جسده بالديك الرومي الخاص بعيد الشكر والقته في النفايات ، وأما الأحشاء وباقي اللحم فوضعته في أكياس نفايات وتوجهت لمنزل صديقة لها وعرضت عليها مبلغ 75 الف دولار مقابل مساعدتها في التخلص من الأكياس .. لكن الصديقة اتصلت بالشرطة فتم القاء القبض على اميمة متلبسة بالجرم المشهود.

يبقى السؤال : لماذا فعلت اميمة كل هذا بزوجها ؟

اميمه نيلسون : عارضة ازياء قامت بأكل زوجها
قامت بشواء اضلعه واكلتها
بحسب أقوالها فأنها تعرضت خلال فترة الزواج القصيرة التي امتدت لشهر فقط  للعديد من الاعتداءات الجنسية والجسدية ، وأن زوجها قام بإغتصابها عدة مرات ، وان اخر واقعة اغتصاب تجاهها كانت في يوم عيد الشكر عام 1991 ، فقامت بالدفاع عنه نفسها وطعنت زوجها وقتلته.

أميمة زعمت انها تعرضت لاعتداءات ومشاكل اسرية في طفولتها ، وان ذلك ترك اثرا كبيرا على نفسيتها ، وكان هو السبب وراء رد الفعل العنيف تجاه اعتداءات زوجها عليها.

تم عرض اميمة على طبيب نفسي خلال المحاكمة لتقييم سلامتها العقلية ، وقال الطبيب النفسي لاحقا ان اميمة اخبرته أنها قامت بتغميس اضلع زوجها في صلصة الباربيكيو و اكلتها ، فعلت ذلك انتقاما منه لاعتداءاته المتكرره ، وانها قبل ان تشرع في تقطيعه وضعت احمر شفاه و ارتدت حذاء احمر وقبعة الحمراء!! 

اميمه نيلسون : عارضة ازياء قامت بأكل زوجها
شيء ما في داخلي ، كالعفريت ، اخبرني بأني يجب ان افعلها ..

لاحقا خلال المحاكمة نفت اميمة ان تكون قد اكلت اجزاء من جسد زوجها ، فسألها القاضي : فلماذا قمتي بشواء اجزاء من جسده؟. فسكتت اميمة ولم تجد ردا.

في نهاية محاكمتها قالت اميمة : "لقد ارتكبت الجريمة دفاعا عن نفسي ، لو لم افعل لكنت انا الميتة ، انا اسفة لما حدث لكني مسرورة لأني عشت ، وآسفة ايضا لتقطيعي جثته".

الادعاء العام قال بأن دوافع اميمة واهية ، كانت تستطيع ترك زوجها بدلا من ان تفعل كل هذا ، كما ان لديها تاريخا من اغواء الرجال كبار السن من اجل الحصول منهم على النقود والمخدرات منهم.

أدينت اميمة أخيرا بارتكاب جريمة قتل من الدرجه الثانية و حكم عليها بالسجن مدى الحياة .

حاولت الحصول على اطلاق سراح مشروط عامي 2006 و 2011 ، لكن تم رفض طلبها في المرتين ، وكانت من اسباب الرفض هو انه لا يمكن التنبؤ بافعالها وانها مازالت تشكل خطرا. ولن تستطيع ان تتقدم بطلب اطلاق السراح المشروط آخر حتى عام 2026.

المصادر :

- Omaima Nelson Endured Her Husbands Abuse – Until She Killed Him And Cooked His Head
- Omaima Nelson - Wikipedia

تاريخ النشر : 2018-12-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار

التعليق مغلق لهذا الموضوع.