الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

بكاء الرجل ضعف !

بقلم : دلال - العراق

حيـآكمـ آلَلَهِہ‏‏ آصـدُقَآئي ❤

الكثير يعتقد أن بكاء الرجل ضعفاً وعيباً لا يليق به ولا يليق بكبريائه وقوته ، بينما يكون البكاء راحة لكل إنسان سواء ذكراً كان أم أنثى ...

 ولكن الآن تغيرت هذه المفاهيم في ظل عاداتنا وتقاليدنا فأصبح بكاء الرجل دليلاً على ضعفه وهذا والله لظلم عظيم ، أليس أنساناً بين جوانحه قلباً ينبض يجد من الألم والحزن ما الله به عليم ...

 فهذا رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة و السلام بكى عندما توفيت خديجة وبكي عندما أستشهد عمه حمزة بن عبد المطلب وكان قلبه عطوفاً يبكي عند مواقف الحزن فلماذا تغيرت نظرتنا في الوقت الحالي ؟؟!!

فحتى الطفل الصغير عندما يبكي يقال له "عيب عليك تبكي وأنت رجال فالبكاء للبنت!!" 
وكأن الرجل صخرة جماد خالي من الأحساس والمشاعرفالرجل هو الأب والأخ المدبر والمربي الصبور الذي يملك طاقة من الصبر لاحدود لها ، وفي النهاية هو الإنسان كتلة من المشاعر والأحاسيس فهل ترون بكائه عيباً أو خدش لرجولته !!

لكن لدمعة الرجل معاني لا يعرف مدلولاتها سوى الرجل نفسه ، دمعة الرجل ليست بالرخيصة الهينة كما هي دموع النساء ...

فهل حقا بكاء الرجل ضعف ؟!
فمتى يبكي الرجل ، ولماذا يبكي ؟!
وهل بكيت يوماً ؟؟
ألا تعتقدون بأن تلك الدمعة شجاعة منه بأن يحطم كل معاني الكبرياء والمنعة ؟؟

اتمنی انت تجيبوني بكل صراحة لانه موضوع منتشراً للاسف في مجتمعنا الحالي ...


تُحيـآتُيـﮯ لَلجَمـيـعَ ❤

تاريخ النشر : 2018-12-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء

التعليق مغلق لهذا الموضوع.