الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اساطير وخرافات

عروس الغيث

بقلم : عبد الرزاق طواهريه - الجزائر

عروس الغيث

عروس الغيث كانت فتاة امازيغية رائعة الجمال ..

نقودكم أعزائي القراء إلى قرية جبلية بمنطقة الأوراس -الجزائر- حيث تكتسح الخضرة سطوح الجبال التي تنفجر منها ينابيع المياه العذبة و الأنهار الصافية و الوديان المباركة ، لتجعل منها مكان رائع للعيش الرغيد و تربية المواشي في الأعالي الشاهقة و تحت نسيم نقي يشق الصدور بالخير و ينعشها .

نصل الأوراس لنقص لكم أسطورة جميلة ينسجها الحب و العفة و الحنان و تعطينا أحسن مثال على احترام الأهل و الأعراف قبل احترام الذات . أسطورة لا يكاد يعرفها أغلب سكان شمال أفريقيا لكنهم يعملون بها دون علمهم ، إنها أسطورة عروس المطر أو الغيث .

عروس الغيث

جبال الارواس حيث الطبيعة الخلابة والهواء النقي ..

تبدأ حكايتنا في زمن بعيد جدا في قرية الأوراس المطلة على سلسلة جبلية شاهقة و جميلة شمال الجزائر حيث كان الناس هناك يؤمنون بالآلهة المتعددة و يعبدونها قبل انتشار الإسلام هناك ، و من أبرز الآلهة المقدسين بالنسبة لهم هو ' أنزار ' إله المطر و الرعد و السحاب ، و يعود اهتمامهم بهذا الإله نسبة إلى أنه هو من يساهم في جمال و روعة قريتهم التي يغمرها بالأمطار الغزيرة و المناخ الملائم لازدهار زراعتهم و امتلاء وديانهم و أنهارهم بالمياه العذبة ، فكانوا يصلون له عله يستجيب لهم .

كانت تعيش في القرية أجمل خلق الله على الإطلاق حسب الأسطورة ، و هي فتاة امازيغية تدعى 'تيسليت' بيضاء البشرة واسعة العينين و ثاقبة النظر ، مثيرة الجسد و كثيرة الخجل و الوجل ، من كثرة جمالها و عفتها لم يجرؤ أوسم الشباب على محادثتها خجلا منها ، فكانوا يعتبرونها ملاك سماوي يتعذر على البشر محادثته ، و هذا ما زرع فيها فكرة العزلة فأصبحت تعتكف في أكثر مكان تعشقه و هو قمم الجبال و تحديدا بين الأنهار العذبة التي كانت يثيرها خريرها و انسياب مياهها الصافية ، ما يجعلها تلج فيها و تغتسل و تغني أطيب الأغاني بصوتها الحنون الراقي الذي يشد انتباه الخلائق لها من دواب وحشرات و كيانات العالم الآخر .

استمرت الأيام و مرت الأوراس بفترة عصيبة ، جفت فيها الأودية و الأنهار و عم الجفاف المنطقة فلم تفلح دعوات الناس لإله المطر أبدا ، إلى أن صعدت جميلة القرية 'تيسليت' الى الجبل و استقرت بين الوديان تبكي و تغني بصوت عذب يشكو حالها و ما آلت إليه قريتها ، لفت هذا الغناء انتباه إله المطر الذي كان يطير بين السحاب فتتبع مصدر ذلك الصوت إلى أن رأى صاحبته آية في الجمال و عفة في الأخلاق و بصفة الإلوهية أستطاع قراءة ما في قلبها و ماضيها فتوقف لبرهة يتأمل حسنها و يسمع صوتها ، إلى أن أعجب بها فقرر مكافأتها ، ضرب السماء بقوة فأنزلت أمطار غزيرة و تجمعت سحب بيضاء جميلة أعطت رونقا خاصا للقرية و فرح السكان و اخضرت القرية مجددا و طويلا لأن 'أنزار' استقر في المكان التي تزوره جميلتنا كل يوم فكان ينزل المطر كلما سمع صوتها ، إلى أن بلغ به الهيام أن يصارحها بحبه لها ، بعد أن استغرب من نفسه فهو اله و ليس جيدا أن يقع في حب مخلوق .

عروس الغيث

انتهز فرصة جلوسها بين احضان الغدير ..

انتهز فرصة جلوسها بين أحضان الغدير وقام بالهبوط إلى الأرض ، انفجرت السماء بروقا رعدية ارتطمت بالسطح وخرج منها شاب وسيم قوي ، اقترب هذا الشاب من تيسليت فاشتعلت خجلا و احمرارا و لم تنظر إليه و طالبته بالرحيل ، لكنه أخبرها انه إله و يريد الزواج بها عن حب ، فخافت و هربت تجري ، واستمرت مواعيدهما في الجبل حتى استأنسته و أصبحت ترتاح له و بدأت تحبه شيئا فشيئا .

لكن الإله كان متسرعا و أعاد إليها سؤاله في الزواج منها فرفضت و هربت إلى قريتها و لم تعد ترجع إلى الغدير ، و هذا ما أغضب 'أنزار' فحمل نفسه و طار في السماء و ابعد السحب و الأمطار عن القرية حتى جفت وديانها و أصبحت كالصحراء القاحلة .

و بعد أشهر من الجفاف قرر سكان الأوراس الهجرة و مغادرة هذا المكان القاحل ، لكن ' تيسليت' امتنعت و رفضت الفكرة لحبها لقريتها ، و صعدت تبكي و تنادي إله المطر في الجبل بموافقتها الزواج منه ، فاجتمع أهل القرية ليرو الحادثة الغريبة ، حيث نزل الإله فرحا و حمل عروسه و طار بها بين السحب ، و فجأة ضربت المنطقة أمطار غيثية ارتوت إليها الأرض و أعادت للقرية نظارتها التي افتقدتها و أصبحت أحسن من ذي قبل و حل محل الفتاة قوس قزح يظهر في حال سقوط المطر .

و توارث السكان عادة يمارسونها و ينسبونها لـعروس الغيث ' تيسليت' و هي سكب الماء و راء كل شخص مسافر ، في إشارة إلى إن إله المطر سيحميه لأنه حمى قريتهم من الجفاف ، فلازالت هذه العادة مستمرة إلى يومنا هذا و أصحابها يجهلون قصتها إلا القليل فقط ، و أنا شخصيا لا يزال بعض من أقربائي يرشون السيارة بالماء في حالة السفريات المفاجئة و خاصة إلى أماكن بعيدة .

تاريخ النشر 17 / 11 /2014

send
ڤيگتوريا - الأردن
ياقوت
بنت البحر - الخليج العربي
مميزة - العراق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (59)
2020-10-28 06:38:08
380883
59 -
hanine
لكن هل يمكن للأسطورة ان تكون يوما ما حقيقة.. نسمع الكثير من الأحداث التي لا يمكن تصديقها.. إذا كانت الأسطورة من نسيج عقل شخص ما كيف للآخرين الذي تعايشو معه في ذلك الزمن أن يصدقوها؟!!
2020-06-18 14:55:28
358222
58 -
القلب الحزين
تبدو قصة حزينة.
2020-04-29 09:04:56
348925
57 -
لا ميه
انا قباءليه هذه قصه موجوده لكن هناك بعض اختلاف ولانعبد مطر ك
2018-08-10 00:25:25
244630
56 -
منير
هذه أسطورة ليست خاصة بمنطقة الأوراس,بل أسطورة أمازيغية يتناقلها كل أمازيغ شمال إفريقيا، شكرا
2017-07-05 05:52:40
164429
55 -
ريان
لا اصدق حتى قبل انتشار الاسلام كان هناك من يدعو للاسلام في جميع الدول ....في اي سنة حدثت هذه القصة ؟؟
2017-04-17 23:14:01
152947
54 -
كبير الحظ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته///
اله المطر///لاحول والا قوة الا بالله///لا اله الا الله محمد رسول الله///هذا قصص يتسلا فيها الشيبان ويقصونها للاهل والاقارب والاطفال ويقظون فيها بعض جلسات السمر هي من وحي الخيال لا اكثر والا اقل على كل حال بترك الله فيك كانت قصه جميله ومخيله واسعه شكرآ الك
2015-12-17 15:30:03
65384
53 -
kj hamdi
انا من الاوراس و نحن نقول عن قوس قزح (هاسليث امنزار ) اي عروس انزار اله المطر ولكن هذه اول مرة اسمع فيها عن خلفية التسمية ة وانا احييك اخي على هذا التوضيح بالرغم من كونها مجرد خرافة الا انها تحمل الكثير من المعاني ولقد اثرت فيا بالفعل .شكرا لك على هذا التوضيح
2015-09-09 09:51:09
51593
52 -
نور من الجزائر
سرد الأساطير للترفيه لا شيئ فيه ولكن سكب الماء خلف المسافر و الإعتزاز به هذا لا نقره و لا نفتخر به نحن مسلمون و نقول لا إله إلا الله لا آلهة و لاهم يحزنون راجع حساباتك .
2015-08-11 17:43:10
47643
51 -
Aya en personne
قصة جميلة جدا احببت تفاصيلها و خاصة عندما كتبت بحروف قلمك قلم عشقت روحي جميع تفاصيل كلماته . فخورة جدا لدرجة البكاء و انا اراك صديقي نجما نقشت حروف اسمه باحرف من ذهب على جدران هذه المدونة كم اتمنى ان تواصل مجهوداتك الجبارة لتمنحنا جزء صغير من بحر معرفتك لاني ادرك تماما ما يحتويه عقلك من عظمة شخص كتب في اقدار الكون بان يكون عظيما انا حقا اؤمن بك كثيرا .
2015-07-10 17:52:42
42755
50 -
Angelicdevil
c'est bien la premiere fois qu'une histoire me procure ce genre de sensation
2015-06-12 19:25:15
37311
49 -
nour / DZ
واااو قصة رائعة شكرا
2015-06-05 16:17:44
36214
48 -
نور القمر
قصة خيالية و جميلة جدا لم اتخيل اني ساقرا مثل هذه القصص
2015-05-22 11:25:52
34110
47 -
حنين
اول مرة اسمعها انها قصة رائعة
2015-04-22 13:15:40
29970
46 -
رعب المحروسة
قصة روعة
MMMMMEERRRRCCCCCIIIIIIII
حلو ان تتعرف على تاريخ بلدك حتى لو قبل الاسلام فمن لا ماضي له لا مستقبل يحتويه
MERCI ENCORE UNE FOIS
2015-02-19 18:14:29
24390
45 -
ماكس
حلوة
2015-02-17 07:47:00
24110
44 -
أوراسية
«في قديم الزمان، كان شخص اسمه أنزار، وهو ملك (سيد) المطر، أراد الزواج من فتاة رائعة الجمال تتألق حسنا على الأرض كالقمر في السماء، وكان وجهها ساطعا وثوبها من الحرير المتلألئ، وكان من عادة هذه الفتاة أن تستحم في نهر فضي البريق، وكان ملك المطر كلما هبط إلى الأرض، يدنو منها فتخاف، ثم تعود إلى السماء، لكنه ذات يوم قال لها׃

ها أنا أشق عنان السماء

من أجلك يا نجمة بين النجوم

فامنحيني من الكنز الذي وهبته

وإلا حرمتك من الماء

فردت عليه الفتاة ׃

أتوسل إليك يا ملك المياه

يا مرصع جبهته بالمرجان

إني نذرت نفسي لك

وبعد سماع هذه العبارات قام من عليها، فأدار خاتمه، فنضب النهر على الفور، وجفت آثار الماء. فأصدرت الفتاة صيحة وتفجرت عيناها بالدموع، فالماء هو روحها، فخلعت ثوبها الحريري وظلت عارية، فخاطبت السماء قائلة׃

أنزار يا أنزار

يا زهر السهول

أعد للنهر جريانه

في تلك اللحظة بالذات لمحت ملك المطر، وقد عاد بهيئة شرارة برق ضخمة فضم إليه الفتاة، وعاد النهر إلى سابق عهده في الجريان، فاكتست الأرض كلها اخضرارا».

وتعالى خذ بثأرك

بيد أني أخشى الأقاويل
2015-01-22 10:36:10
21502
43 -
اونيxتشان
القصة رائعة و شكرا كتيير الصراحة غريبة بس كتير حلوة مشكوور
2015-01-08 14:52:33
20334
42 -
زهرة نيسان
حلوة هذه الاسطورة وطبيعة الجزائر خلابة وما شاء الله على هذا الاله رومانسي كتير بس زودها شوي
لما حبس عنهم المطر شكله اله رومانسي اناني
2014-12-09 10:08:42
17817
41 -
بدروdz
انا اسكن في الجزائر ولا اعرف هده الاسطورة ولاكن اعرف عن الرهبان و التابعة ووووووو
2014-12-06 16:22:25
17632
40 -
طواهرية عبدالرزاق
فلة الجزايرية نعم هي خرافة ، أظن انها موضوعة في قسم الخرافات و الاساطير في الموقع ، اما إذا كانت خرافة تركية ام امازيغية ، فالله اعلم ، فأنا كتبتها بعد اطلاع مسبق و وجدت انها امازيغية ، فلا تنسي قديما الرحلات البحرية نحو تركيا و العكس من تركيا الى الجزائر، فيمكن ان نقول ان هذه الاسطورة تم نقلها الى تركيا بعد احتكاك الشعبين .
2014-12-02 13:21:17
17388
39 -
ملكة الأمازيغ
فلة الجزائرية : سكب الماء خلف المسافر كما قلت عادة تركية لكن عليك أن تعلمي أنها عادة ايضا لدى الإرانيين لاعتقادهم أنّ سكب مقدار بسيط من الماء على الأرض خلف المسافر، يزيدهم اطمئناناً وأملاً بعودة مسافرهم سالما.وللوقوف على جذور هذا العمل أشير إلى قصة او واقعة حدثت، خلّفت هذا الاعتقاد، يضاف الى ما للماء من مكانة خاصة في حضارة وتراث الايرانيين.
الواقعة هي في فترة حكم الملك الساساني يزدجرد الثالث (224-651) للميلاد، وكان والي محافظة الاهواز(خوزستان)واسمه هرمزان. وقعت معركة القادسية بين العرب والايرانيين، وكان هرمزان احد قادتها، وبينما كان متواجداً في مدينة شوشتر، ونتيجة خيانة أحد قادته، تم التضييق على المدينة ما اضطر هرمزان الى اللجوء الى احدى القلاع ولكن لم يدم طويلاً حتى طلب الامان من أبي موسى الأشعري باستسلامه مقابل الابقاء على حياته، فأعطاه الأمان.
بعد ذلك ارسل الى المدينة لتقديمه الى عمر بن الخطاب ليقضي في أمر.وعند عودتهم الى المدينة ألبسوا هذا الوالي (هرمزان) لباسه المكون من الحرير المحاك بالذهب ووضعوا على رأسه تاجه المرصع بالمجوهرات والمسمى (آذين) وأرسلوه إلى المسجد الذي كان فيه عمر نائماً وبعداستيقاظه جرى حديث بينهم، بعدها قضى عمر بقتله.
إلا أن هرمزان طلب منه قبل قتله إعطاءه ماءً ليشربه فوافق عمر، فأتوه بالماء. وما أن قرب هرمزان الماء الى فمه حتى تريث متأملاً في الماء، مادعى الى أن يسأله عمر عمن سبب تريثه وعدم شربه الماء، فأجاب هرمزان بأنه خائف وفزع من أن يقتلوه أثناء شرب الماء.
هنا أعطاه عمر الأمان بعدم قتله قبل شربه الماء، وما إن أخذ هرمزان هذا العهد من عمر حتى أبدى كياسة، اذ بعمل ذكي وفطن أسقط من يده قدح الماء على الأرض فانسكب الماء.
فأحس عمر انه غلب امام ذكاء وفراسة وكياسة وحدة ذوسياسة الايرانيين، فلم يجد بدّاً سوى الإذعان للوفاء بالعهد الذي قطعه معه فتخلى عن قتله.
وهذا ما رسّخ اعتقاداً عند الايرانيين بأن فلسفة سكب الماء على الارض ستعطي حياة او أملاً برجوع مسافرهم اليهم سالم ولكن هناك بعض الدول ايضا لها هذه العادة القديمة وتقليد لجلب الحظ كانوا أجدادنا يقومون بها تيمنآ بعودة المسافر بالسلامة فيخرجون بدلو مملوء ماء ويرمونه خلفه متمنين عودته بالسلامة سالما غانما إليهم ومتبع حتى وقتنا الحاضر في بعض العائلات العربية تقرأ سور قرآنية على الماء و تسكبه وراء المسافر لأجل أن يحفظه من كل سوء و مكروه و يرجعه بالسلامة
2014-11-30 13:25:04
17313
38 -
فلة الجزايرية
خويا بصح انا علابالي بلي هاذي عادة الترك (يكبو الماء)وعلابالي ثاني بلي هاذي خرافة
2014-11-30 12:45:07
17307
37 -
مصباح عبد المعطى
انها قصه رائعه وصوره الموضوع جميله لا اعلم هل هى حقيقيه ام لا
2014-11-28 16:52:49
17194
36 -
عبدالرزاق طواهرية
الأخ نذير ، قديما كانت تعرف بالأوراس فقط ، فأسماء القرى ظهرت مؤخرا خلال الحقبة الاستعمارية

الأخت فلة الجزايرية ، لا تتسرعي في ردك القاسي هذه اسطورة ، تماما كالأساطير الإغريقية و البابلية ، و قد نشاة في وقت قديم من الزمان حين كانو يعبدون الشمس و المطر و الظواهر الطبيعية التي يجهلون مصدرها معتقدين انها الآلهة .
2014-11-28 08:39:54
17156
35 -
نذير
عبد الرزاق اين تقع هذه القرية
2014-11-28 08:39:54
17155
34 -
نذير
انا شاوي من الاوراس ولم اسمع هذه القصة ابدا
2014-11-28 08:39:54
17152
33 -
فلة الجزايرية
خويا مع كل الحترامات روح ترقي لا تشرك بالله وكي نقلك هاذي جامي سمعتها
2014-11-25 12:28:43
17004
32 -
طواهرية عبدالرزاق
السلام عليكم اعزائي سأحاول الآن أن أجيب على بعض أسئلتكم

بالنسبة للأخت ريحانة ، أنا امازيغي من مواليد قسنطينة و ليس الأوراس
الأخ [email protected] هذا قسم الأساطير و الخرافات فلا تستغرب أخي من احتواء القصص على بعض التجاوزات للمعتقدات الدينية ، فكل حضارة قديمة لها آلهة تؤمن بها ،و اله المطر في القصة يعتبر أحد ابطالها فإن تجاوزته فلن استطيع نقل الاسطورة كما هي
الأخ ناصر طريقة استخراج الأساطير بصفة عامة تعتمد على بيئة و معتقدات و زمان ظهورها ، و بما ان الانسان في السابق يجهل اسباب حدوث بعض الظواهر الطبيعية ( كقوس قزح ) فإنه سيحاول جاهدا ربطها بأحد أكثر الأشياء أهمية لديه كالألهة مثلا

ملاحظة فقط للأستاذ إياد العطار فقد كان دقيقا جدا في اختيار الصورة المناسبة لقصتي ، و هذا يدل على ذكاءه و معايشته للأسطورة قلبا و روحا
2014-11-24 16:32:36
16955
31 -
شرف الدين
شكرا على الاسطورة الرائعة كما لا يفوتني أن أذكركم بأن كبير الالهة عند شعب الأمازيغ هو أطلس الذي سمي المحيط الأطلسي باسمه وعلى كل حال نحن فخورون بتاريخنا المجيد و نحمد الله على نعمة الإسلام و نأمل في إحياء أمجاد أمتنا و إعادة الاعتبار لأسلافنا دون الإساءة لأحد
2014-11-23 06:50:14
16845
30 -
ريما
الاخ عبد الرزاق طواهريه,,,تحياتي,,

اعجبني حقا ماا قرأت,,
يالها من اسطورة!!!
و الملفت حقا تمسك السكان بتلك العادات و التقاليد التي تعود الى ازمان غابرة اذ اصبح رش الماء وراء المسافرين تقليد مستمرا حتا زمننا هذا!!
2014-11-22 09:29:58
16778
29 -
امنة من تونس
القصة جميلة رغم انها اسطورة ღ♥ღ
2014-11-22 00:50:01
16756
28 -
اياد العطار
اخي العزيز المقال يتحدث عن اساطير قديمة قبل الاسلام .. هناك اساطير قديمة سومرية وفرعونية وفينيقية واغريقية وامازيغية وفارسية وبابلية وعربية الخ .. حينما كانت الديانات الوثنية هي السائدة على الارض .. اما اليوم فنعم معظم الامازيغ يتبعون ديانات توحيدية .. لكننا نتكلم عن الماضي السحيق وليس عن اليوم ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2014-11-22 00:35:25
16737
27 -
هذا كذب فأنا أمازيغي مسلم و الحمد لله لا نؤمن بالآلهة أبدا راجع حساباتك أخونا
2014-11-21 07:15:26
16694
26 -
walid algerien
قصة جميلة خويا انا جزائري و لم اسمع بها حتى الان
2014-11-21 02:57:33
16667
25 -
سارة الجزئرية
اخي عبد الرزاق
حقا كنت اجهل هذه الحقيقية وهي سكب الماء وراء المسافر
المهم هو اننا مسلمين يجب على كل من يمارس هذه العادة التوقف عنها
فجهل الناس عماهم عن دينهم الاسلام

اتمنى ان اقرا لك المزيد ...تحيااااااااتي
2014-11-21 02:57:33
16646
24 -
أدهم حلمي
واو اسطورة تجنن صحيح بيأولو إنو الأمازيغيات حلوين كتير انا عايز اتجوز واحدة حلوة متل اللي عالصورة بصراحة أنا عايش بكندا لي صديق أمازيغي من منطقة سوس بالمغرب شفت إخت عجبتني لكن خسارة كانت أكبر مني ولو كانت عندو إخت تانية روحت اتجوزتها ،الأمازيغيات المغربيات حلوييييييين وانا انشاءالله ماراح اتجوز غير أمازغية جمالهم ماشاء الله
2014-11-21 02:57:33
16642
23 -
زياد يوغارطة
السلام عليكم يا أخي إياد الذنب ليس ذنبك عندما ذكرت اسم البربر ولكن الذنب هو ذنب من لقّبنا بهذا الإسم ، قلت أنّه يتوجب على المنظمات الأمازيغية أن تناضل لمنع هذه التسمية باعتيارها شكل من أشكال العنصرية أين لنا من حريةالنضال لمنعها ؟! فنحن لا نريد إثارة هذه المواضيع خوفا من الوقوع بالمناوشات والحروب الأهلية وأنا بالنسبة لي فلا فرق عندي بين عربي ولا عجمي لكن الأمر يعود إلى .....! رغم وجود كلّ الحقوق عند الأمازيغ والحمد لله من تعليم اللغة كما أنها صارت مادّة مطولبة بين شروط العمل وصارت مادة مدروسة ببعض الدّول لكن لازال بعض النّاس يشعرون الأمازيغ بالعنصرية وعلى أنهم دخلاء ولم يلاحظوا أو يطلعوا على التاريخ ليعلموا أنهم هم من وجدوا قبل وجود اللغة العربية ونحن قوم نعتبر أقدم قوم قبل وجود الإسلام والقوم الذي نشر الإسلام بعد رسول الله صلى الله عليه وسلّم وخير دليل من بينهم طارق بن زياد الدي ساعد العرب في نشر الإسلام كما أنّ بعض الدّول والحمد لله داركت الموضوع في خلق مجهودات لإظهار اللغة الأمازيغية لأنها مهدّدة بالإنقراض نحن شعب قديم ولغتنا قديمة ولازالت حية للكن إذا ما لم يتعلمها الآخرون لن يبقى من يتحدّث بها وسيصبح أنذاك المتحثون الأصليون قليلن لذلك اصبحت مادّة في بعض الشعوب وفهذا لا يهمني لأنّي فخور كوني أمازغي فما الفرق بيننا ؟ فقط اللغة وكلنا بشر ولنا تارخ قوي وعظيم قبل وجود العرب ورغم تحقيق كل الإنتصارات بقي اسم ولقب البربر يجوب ألسنة العالم. لا عليك أخي إياد الذنب ليس ذنبك عندما قلت البربر لكن اللوم يقع على عاتق من جعلها ندبة على ألسنة من ينطقها . شكرا لك مرّة أخرى ومع كلّ احتراماتي لك ولكلّ القرّاء
2014-11-21 02:57:33
16639
22 -
منى حسين
قصة رائعه
2014-11-20 12:43:15
16623
21 -
اياد العطار
اخي العزيز زياد .. انا لم اقل ان اسمهم بربر يا صديقي .. اقرأ تعليقاتي يا عزيزي .. شخصيا لا استعمل سوى كلمة امازيغ .. لكنها المفردة المستعملة بالانجليزية والفرنسية للأسف .. وعليه فمن يريد الاطلاع على مصادر اجنبية يجب ان يكتب هذه الكلمة .. وشكرا لتوضيحك سبب التسمية والمراد منها .. لا تنسى أنهم لقرون ايضا اطلقوا على العرب والمسلمين عموما كلمة سيرسن .. هذه كلمات للأسف مجبرين على ان نتعامل معها لأنها مصطلحات عالمية .. لكن برأيي المتواضع يجب على المنظمات الامازيغية .. وكذلك الدول التي نسبة كبيرة من سكانها امازيغ .. يجب عليها ان تتحرك على مستوى الامم المتحدة لمنع هذه التسمية بأعتبارها شكل من اشكال العنصرية ..

على العموم آسف واعتذر ان كنت قد قلت شيئا مؤذيا من دون قصد .. واجدد تقديري واحترامي لاصدقائي واخوتي الامازيغ واعجابي بتراثهم الثري وثقافتهم العريقة ..
2014-11-20 13:15:44
16614
20 -
الهنوف
اشكر الاخ اياد العطار على اسلوبه المتحضر في الرد على التعليقات... موقع كابوس اجمل موقع عرفته لما فيه من الفائده والمتعه والغرابه والتشويق
2014-11-20 10:54:19
16604
19 -
زياد يوغارطة
أخي إياد هذه القصة جميلة لكنك قلت في ردّك على أن الأمازيغ يطلق عليهم البربر باللغة الإنجليزية لكن هذه الكلمة بقيت على ألسنة الرومان قبل الميلاد نظرا لحقدهم على الأمازيغ فأطلقو عليهم أسم البربر بمعنى همجيين وهذا ظلم في حق الأمازيغ لأنهم نهبوا أراضيهم قبل الميلاد فوق ذلك تركت اسما كوشم شؤم على الأمازيغ وهذا اللقب غير مقبول لكن هم أمازيغ وليسوا بالبربر
2014-11-19 14:10:27
16533
18 -
هالة العزاوي "Al_Iraqia"
الفتاة في الصورة جميله جداً
تركت المقال واطلت النظر فيها هههه
مقال ممتع اخي
دمت بود
2014-11-19 12:54:23
16528
17 -
اياد العطار
اخي العزيز كريم بلحاج .. آسف على استقطاع جزء من تعليقك .. لكن رجاءا عدم الزج بنا في مسائل الاصول والقوميات لأنها موضوع متشعب وفيه ما فيه من الجدل ويمكن ان يثير المشاحنات .. غايتنا من الموضوع هي الاسطورة الجميلة لا غير .. وما كان تطرقنا للامازيغ إلا ردا على احدى المعلقات العزيزات التي سئلت عنهم .. ومن اراد معرفة المزيد عن القومية الامازيغة العريقة فهذا النت امامه يزخر بالمقالات والبحوث والكتب ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2014-11-19 12:01:33
16506
16 -
الأنسة أنا
تجنن القصة مشكوووووووووور اخي
2014-11-19 12:47:42
16502
15 -
كريم بلحاج
السلام عليكم الاسطورة رائعة و للفائدة الامازيغ سكان افريقيا الاوائل اصولهم ...............
2014-11-19 09:26:32
16476
14 -
ريحانة
عبد الرزاق هل انت من الاوراس؟؟
2014-11-18 19:36:35
16468
13 -
اياد العطار
تحية للجميع .. بالنسبة للصورة فهي لطفلة امازيغية جميلة .. اخذتها من النت ..

بالنسبة للامازيغ فهم قومية بحد ذاتها .. هم الاقوام الاصلية التي سكنت شمال افريقيا قبل الاسلام .. ويشكلون اليوم نسبة كبيرة من سكان الجزائر والمغرب ونسبة غير قليلة من سكان تونس ولهم تواجد ايضا في ليبيا ومصر .. ولا يخلو معظم من يسكنون شمال افريقيا اليوم من دماء امازيغية في عروقهم ..

لهم لغتهم الخاصة .. ولديهم تراث غني بالمآثر .. ومنهم شخصيات عظيمة كان لها دور اساسي ومحوري في تاريخ شمال افريقيا القديم والحديث .. لمعلومات اكثر حول الامازيغ - يطلق عليهم بالانجليزية اسم بربر ايضا - راجع ويكيبيديا العربي :

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D8%BA

ولمعلومات ادق واوفر راجع ويكبيديا الانجليزي :

http://en.wikipedia.org/wiki/Berber_people

تحية للجميع وتقبلوا فائق التقدير والاحترام.
2014-11-18 19:07:08
16465
12 -
بنت بحري
أسطورة رائعة خاصة أنها تتسم بالطابع الرومانسي الذي نفتقده علي كابوس.. ولو أني ضد ما فعله آله المطر مع الفتاة ..أن تجبر قلب علي تقبل حبك و تسقيه إياه بالغصب و كأنه دواء هو أمر في غاية الأنانية ..كل الأشياء تعودنا أن نفعلها مضطرين رغما عن أنفنا إلا المشاعر النقية الطاهرة تصدر من القلب بدون استئذان . . . . هناك حكمة مصرية تقول (إذا أحببت شخص بشدة فأربطه بأستك ..لو مشي تعرف ترجعه ..و لو مرجعش سيب الأستك يلسعه ) شكرا أخي الكاتب فقد نجحت في نقلنا معك إلي جبال أوراس الرائعة كأهلها ..ننتظر جديدك
2014-11-18 19:07:08
16462
11 -
syrian girl
قصة جميلة,,وهيك عرفنا أصل عادة سكب الماء وراء المسافر,,
أسلوب جميل وبسيط أعجبني,,
بس من هم الأمازيغ.......
حابة أعرف شوية معلومات عنهم ..
هل هم من العرب؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بانتظار المزيد من الابدااع.
2014-11-18 19:06:11
16456
10 -
هالة هلولة
القصة رائعة جدا و رمنسية لدرجة .... اعجبتي كثيرا .... كثيرا مانمارس هذه العادة الان فقط عرفت قصتها ....
عرض المزيد ..
move
1
close