الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟

بقلم : اياد العطار

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟
كيف تحول هذا الوجه البريء الجميل إلى وجه لقاتلة مجنونة ..

بعض الناس لا تسعهم الدنيا بما رحبت ، لا يقتنعون أبدا بما لديهم ، يريدون دوما تجربة أمور جديدة ، حتى لو أدت بهم إلى مهاوي الدمار والخراب ، كأنما جبلوا على التمرد والعصيان . كلامنا هذا يصدق تماما على بطلة قصتنا ، جوانا دينهي ، فهذه الشابة الانجليزية ولدت لعائلة ميسورة لم تقصر أبدا في تربيها ورعايتها وتعليمها في أحسن المدارس الخاصة . كان لديها كل شيء ، الحاضر الزاهر والمستقبل الواعد ، لكنها قايضت كل ذلك بزجاجة خمر وبضعة غرامات من مسحوق أبيض لعين طالما تسبب بخراب البيوت حول العالم .

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟
في سن الخامسة عشر طردوها من المنزل ..

في سن الخامسة عشر قبضت أمها على يدها وسحبتها نحو باب المنزل ثم دفعتها خارجا ، قالت لها بالحرف الواحد : "إياكِ أن تعودي إلى هنا أبدا" . الأم الغاضبة لم تصل إلى هذه المرحلة إلا بعد أن طفح كيلها ، عانت كثيرا ، استدعوها للمدرسة عدة مرات بسبب شغب ابنتها وعدوانيتها ، الجيران أخبروها بأنهم شاهدوها تحتسي الخمر في الشارع ، زميلاتها قلن بأنها تتعاطى المخدرات ، والأدهى من كل ذلك هو أن الشرطة قبضت عليها مرتين متلبسة بالسرقة من بعض المتاجر .

جوانا المراهقة لم تحاول أبدا أن تعدل من سلوكها بعدما تم طردها من المنزل ، لا بالعكس ، بل تمادت في غيّها ، أصبحت الآن حرة وبإمكانها أن تفعل ما تريد ، وسرعان ما عثرت على شريك يكاد يماثلها في السوء . أسمه جون ترينور ، يكبرها بست أعوام ، تقابلا في حديقة عامة ، وسرعان ما أصبحا عاشقين .

غني عن القول بأن المراهقين غالبا ما يكونون اندفاعيين ومتهورين ومغامرين ، بسبب قلة الخبرة بالحياة مما يجعلهم غير مدركين لعواقب أعمالهم ، وكذلك بسبب الطاقة المتفجرة في أجسادهم الشابة ، لكن كلما تقدم العمر بالإنسان وعركته الحياة بتجاربها كلما تبدل سلوكه وأصبح أكثر ميلا للهدوء والتروي بتصرفاته . وهذا هو ما حدث بالضبط مع جون ، خصوصا بعد أن أصبح أبا ، لكن المشكلة كانت في جوانا ، فهي لم تصحح أفعالها وتصرفاتها بعد أن أصبحت أما وسيدة راشدة ، لا بل زادت تهورا وخبالا .

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟
جون وجوانا ..

الاثنان كانا مدمنان على المخدرات ، كانا يبيعانها أيضا لإمرار المعاش . لكن مع ولادة أبنتهما الأولى وجد جون عملا لنفسه وبدأ يبتعد تدريجيا عن هذا المسلك ، في حين انغمست جوانا فيه بصورة تامة ، خصوصا بعد ولادة أبنتهما الثانية ، فهي لم تكن تريد أطفال ، وكان تعاملها مع أبنتيها يتسم بالبرود وعدم الاهتمام ، أصبحت حياتها عبارة عن سكر وعربدة دائمة ، حتى عندما حصلت على وظيفة في مزرعة لم تترك الشراب ، طلبت من صاحب العمل أن يعطيها أجرها على شكل قناني من الخمر ! .. ولم يطل الوقت حتى قام بطردها .

جوانا أصبحت تترك المنزل لفترات طويلة ، كان جون يرعى الطفلتين بغيابها ، بل حتى في وجودها لم تهتم لهما كثيرا ، وبدأ جون يسمع شائعات عن زوجته ، أخبروه بأنهم شاهدوها مع رجال آخرين ، كانت تقايض الجنس مقابل المال اللازم لشراء الخمر والمخدرات ، ويبدو بأنها لم تكتفي بالرجال ، إذ عادت يوما إلى المنزل وبصحبتها فتاة شابة قالت بأنها عشيقتها ، فجن جنون جون ، لكنها لم تهتم لردة فعله .

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟
مع طفليها .. لم تكن تريد ان تصبح اما ..

يوما بعد آخر أصبحت جوانا تميل للعنف بصورة متزايدة ، لم تعد تسيطر على انفعالاتها ، تنفجر غضبا لأبسط الأمور فتضرب وتشتم ببذاءة ، ولأكثر من مرة استدعى الجيران الشرطة بسبب الضوضاء وسيل الشتائم الذي تطلقه جوانا بلا توقف . مشاحناتها مع جون خرجت بالتدريج من نطاق الصراخ إلى مرحلة الضرب ، الجيران بدءوا يشاهدون كدمات على وجه جون ، وفي إحدى المرات شاهدوا جوانا وهي تبرحه ضربا بعصا الكراكيت في حديقة منزلهم . عنف جوانا لم يقتصر على جون ، بل أمتد إلى جسدها ، إذ راحت تجرح نفسها بالسكين ، تشعر بنشوة بالغة لمنظر الدم وإحساسها الألم ، وكان ذلك مؤشرا على وجود اضطراب نفسي خطير .

في أحد الأيام عادت جوانا إلى المنزل بعد غيبة طويلة ، سألها جون أين كانت ، فلم تجبه ، نظرت إليه باحتقار ، استلت سكينا كبيرة مرعبة من جزمتها السوداء الطويلة ووضعتها على الطاولة ثم جلست تحتسي الخمر غير مبالية له أو لبناتها ، كان هذا المنظر كفيلا بإسكات جون وبث الرعب في نفسه ، علم بأن جنون زوجته قد فاق كل حد ، وبأن الوقت قد حان لكي ينفذ بجلده ، ومع عتمة الفجر وضع طفلتيه في سيارته وفر إلى منزل والدته حيث لم يعد أبدا .

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟
ابتدأ الجنون .. السكين التي استعملتها في القتل ..

جون تزوج من امرأة أخرى ، ولم يسمع عن زوجته مجددا إلا عن طريق نشرات الأخبار عام 2013 عندما أصبحت فجأة حديث الإعلام والناس بعدما قبضت الشرطة عليها بتهمة قتل ثلاثة رجال والاعتداء على أثنين آخرين .

ضحيتها الأولى كان شابا بولنديا يدعى لوكاس سلابوسشكي ، 31 عاما ، استدرجته إلى شقتها وطعنته بالسكين في قلبه ثم حملت جثته بمساعدة صديقها العملاق غراي سترتج وألقتها في صندوق قمامة .

الضحية الثاني يدعى جون جابمان ، 56 عاما ، كان جارها ، نحرته أولا ثم أجهزت عليه ثلاث ضربات في قلبه وصدره .

ثالث الضحايا كان رئيسها السابق في العمل ، كيفن لي ، 48 عاما ، استدرجته بوعد منها بممارسة الجنس معه ثم نحرته بسكينها . الشرطة عثرت على جثة كيفن في جدول لتصريف المياه ، كان يرتدي فستانا نسائيا ومؤخرته مكشوفة ، جوانا فعلت ذلك به من باب النكاية والاحتقار .

جرائم القتل الثلاثة وقعت جميعها في ظرف عشرة أيام ، ويبدو بأن جوانا استمرأت القتل كثيرا ، فبعد أيام ، في مدينة هيريفورد ، هاجمت رجلا كان يمشي مع كلبه في الشارع ، هاجمته عشوائيا ومن دون أي سبب ، طعنته بسكينها الكبير ثم بصقت عليه وغادرت ، ولم تمضي سوى دقائق حتى هاجمت رجلا آخر كان هو الآخر يمشي مع كلبه ، طعنته هو الآخر ثم تركته ينزف ورحلت ، لحسن الحظ كلا الرجلين نجيا من الموت بأعجوبة .

كيف تحول هذا الملاك إلى قاتلة لا تعرف الرحمة ؟
بدت سعيدة وهي تروي جرائمها للمحققين .. وصورة عشيقها العملاق .. طوله 2,23 متر ..

عندما ألقي القبض على جوانا أخيرا لم تبدي أي ندم على جرائمها ، كانت تضحك وتمزح مع المحققين ، وبدت مستمتعة جدا ببريق الكاميرات وضجيج الإعلام من حولها .

الأطباء النفسيين الذين فحصوا جوانا قالوا بأن لديها اضطراب عميق بالشخصية ، لديها شذوذ سادي مازوخي ، بحيث لا تصل إلى النشوة الجنسية إلا عن طريق الألم والتعذيب .

الدافع وراء جرائمها ظل غامضا ، لكنها أخبرت طبيبها النفسي بأن فعلت ما فعلت لسبب بسيط  : "في البداية قتلت لأتأكد من أني باردة المشاعر كما أعتقد ، ثم سرعان ما راقني الأمر ، وجدته ممتعا ، فقتلت المزيد" .

في عام 2014 تم الحكم على جوانا دينهي ، 31 عاما ، بالسجن مدى الحياة من دون أي فرصة للعفو .

المصادر :

- Joanna Dennehy: Ex-boyfriend tells of 'hell'
- No remorse to the end: Serial killer Joanna Dennehy laughs
- Joanne Dennehy: what makes a female serial killer tick

تاريخ النشر 17 / 11 /2014

send
حسين سالم عبشل - اليمن
سلطان - المملكة العربية السعودية
الملك - لبنان
إنسان عادي - سورية
نجلاء عزت الأم لولو
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (99)
2020-02-29 08:19:06
338771
99 -
ليت جنح الليل يحملك اسامي
هذي الفتاه خلقها الله فتاة سويه لكن الشيطان مسخهها وجعلها من ابناءه فصار يربيها ويعلمها كل ما يعرفه من القذارة والسوء والشيطنه حتي تخرجت باءمتياز....فهي لم تترك شيءا من الفضاعه الا وعملته .... فلا عجب من ما يفعله ابناء الشيطان ....فهذة حياتهم وهذة اعمالهم
2020-01-25 20:34:30
334135
98 -
حازم هشام
مرحبا كلكم
أنا لست بصدد الإنتقاد هنا لكن من الواضح جدا أن السبب وراء جرائمها و إنغماسها في الخمور و المخدرات هو الإهمال و التقصير الغير مبرر في تربيتها من طرف والديها. صحيح أن سن المراهقة هو سن حساس و حرج و حب المراهقين في تجربة كل شيئ و الركض وراء شهواتهم و نزواتهم لكن على الأولياء أن يتعاملوا مع أبنائهم بذكاء و حذر شديدين... فالرسول صلى الله عليه وسلم قال علموهم سبع أي من سبع سنوات إلى أربعة عشر سنة هي الفترة التي يتعلم فيها الإنسان أكثر شيئ ممكن و قد تبقى في ذاكرته إلى الأبد.
ليس كما فعلت والدتها طردتها من المنزل و أرسلتها إلى جحيم الشوارع حتى إنغمست في المحرمات و إنتهى بها الأمر قاتلة.

و أنت أستاذنا الفاضل أياد عطار ما رأيك في كلامي
2019-09-13 16:42:06
315142
97 -
نيرمين
لمفروض كانو اهلا يعالجوا عند دكتور نفساني قبل مايطردوا
2019-06-17 15:00:20
307188
96 -
Momo
انها كصة ممتعة وجميلة اللهم احفظ امهاتنا وابائنا
اللهم اشفي كل الامراض النفسية و العقلية و الجسدية
اللهم اميين
2019-06-06 17:05:10
305266
95 -
زهرة الامل
لا حول و لا قوة الا بالله
انها مريضة نفسيا
الله احفظنا و احمينا و ثبت علينا العقل و لدين
2019-06-03 07:05:12
304803
94 -
....
ازاي طوله متين و مش عارفه ايه متر ازاي متر يعني بالعقل...
2019-06-02 10:34:30
304668
93 -
زوبة مرت من هنا !
المقال جميل استمتعت بالقراءة .. بالنسبة لهذه الفتاة فأنها مجنونة بحق لم أرى مثل هذه الفتاة المريضة نفسيا !!
2018-08-22 07:53:42
248128
92 -
مريم عبدالله
اعوذ بالله
2017-11-30 09:08:22
188530
91 -
the god mother - السعودية
الصورة الخامسة اعوذ بالله خنجر مسوية على انها مراجلة !!!!!
2016-06-29 13:28:36
101883
90 -
زهرة الربيع
أنتم دائما ظلمة تتعاطف مع المجرم عندما يكون إمرأة وتجيئون ضده عندما يكون رجل يجب أن تحاسب بالعدل و غلط اللي يقول مجتمعنا ذكوري عندما يطبق حكم الإعدام على المجرمين سيفكر ألف مرة قبل الجريمة فكن أمن العقوبة أساء الأدب كما يقال بصراحة صرت أؤيد العنف ضد النساء ليس هناك بسسب ذلك نوعا ما
2016-06-28 18:13:13
101672
89 -
زهرة الربيع
هذه المرأة تذكرني بشخص أعرفه تماما نفس كذا إمرأة شيطانة بكل معنى الكلمة أنا لا أؤمن بشيء إسمه مرض نفسي كلنا لينا قلب ولكن نمر بضروف غبية أضن السبب كله من المدرسة و أصدقاء السوء يجب أن لا نلوم الأهل كلنا نمر بضروف المراهقة و قد نتصرف بشكل غبي فعلا القتل يبقى قتلا بعض الأشخاص يرتكبون جرائمهم في لحظة غضب وتهور وجنون لكنهم يعودون إلى رشدهم وعقلهم لو كان الإعدام بنفذ أمام الناس لستحى كل مجنون وعاد إلى رشده يجب قتل المجرم و محاسبته حتى لا يفكر بالإجرام الجريمة لا تنبع إلا من ذواتنا المريضة
2016-04-25 10:34:48
91143
88 -
MARWA
ما اكثر هذه الامراض النفسيه التي تودي باللابرياء

قصص محزنه جدا ...

استمر .......
2016-02-12 07:40:26
76356
87 -
MeMo
النظام الاجنماعي مثل النظام الغذائي اي خلل به سيضر ببقية المنظومة حتى تصبح غير قابلة للتعديل مع ان النظام الغذائي يمكن اصلاحه الا ان النظام الاجتماعي اذا فسد لايكم اصلاحه ابدا وانا اتحدث هنا عن منظومة اجتماعية وليس ( منظومة فردية ) قد يستطيعوا اصحاب الانظمة الفردية اصلاح الاخطاء الخاصه بهم لكن سيظل دون اصلاح لانظمته الاجتماعية فهو متصل مها بوسبلة ما او باخرى في النهاية ^_^



ومن فساد تلك الانظمة الاجتماعية مثل هذي الام مع ابنتها لدي الزم بان تلك الام تعرضت لتلك المواقف واعيد تكرارها مرة اخرى ولن ينتهي هذا النظام بسجنها فيوجد لها طقلة بالخارج بانتظار استلام زمام الامور حتى تكبر فقط ^_^



هذي الحالات ليست فساد جيني متوارث او فساد اخلاقي بل هي منظومة خطرة لابد الحذر فاذا افسدت لن تعود مرة اخرى ^_^
2015-11-23 13:10:19
61829
86 -
هدوء المطر
كانت كالملاك واصبحت مجرمه لاتعرف الرحمه
وكل هذا بسبي المخدرات
2015-09-06 05:21:59
51148
85 -
حامد
هذه مجرمة
2015-08-21 06:52:06
48984
84 -
زهراء
بيهة حالة نفسية.
2015-08-19 07:46:46
48748
83 -
المدريديه زينب المدريديه
انها تعاني من حاله نفسيه ولكن استغرب انها قامت بكل هذه الجرائم ولم يتم القبض عليها لكن السجن المؤبد قليل في حقها كان يجب اعدامها بسبب قتلها وتهجمها على العديد من الاشخاص بدون سبب////تحياتي للاستاذ اياد العطار مقال رائع
2015-08-18 06:52:50
48561
82 -
نور القمر
نجلاء عفوا عزيزتي اهلا و سهلا بك
2015-08-17 17:59:24
48518
81 -
نجلاء
نور القمر شكرا علي ردك عاليا بالنسبة اني عضوة جديدة في منتديات كابوس
2015-08-17 13:12:19
48489
80 -
نور القمر
نجلاء للاسف فعلا
2015-08-17 03:25:00
48434
79 -
نجلاء
نور القمر هذة النماذج ليست في الغرب فقط ولكن قد انتشرت كثيرا في بلاد العالم مما جعلنا نتاكد ان هذة احدي علامات القيامة وهي انتشار الفساد وظهور الفواحش والفتن
وشكرا
2015-08-15 08:36:29
48200
78 -
نور القمر
للاسف هنالك نساء انانيات لدرجة انها تنسى بيتها و زوجها و ابنائها بسبب نزواتها الغرب لا يخلوا من هذة النماذج حتى الرجل الذي نلومة على قساوتة في تعاملة مع ابنائة يمكن ان ينغير و يحن على ابنائة
2015-08-13 14:12:34
47950
77 -
zeze
جدا غريب المخدرات دمرتها ودمرت حياتها حتى زوجها عقل وهي لساتها
2015-07-22 04:36:24
44840
76 -
ملك العرب
الاخت ملكة الأمازيغ ليس فقط الأسرة من تربي الشارع المدرسة التلفزيون الاصدقاء كلها تأتر سلبا أو إيجابا. الإنسان نتاج كل هده الأشياء
2015-06-30 08:06:58
40485
75 -
أسمهآن أحمد
الإجرآم تطرف ف السلوك...وليس له شأن بالتربية..
2015-06-27 09:50:12
39788
74 -
سارا
قلتوا كيف تحول هذه الملاك الى قاتلة لا تعرف الرحمة انا ما نشوف فيها اي رحمة
2015-06-14 03:37:51
37568
73 -
doaa
Even The Devil Was An Angel
2015-05-14 16:29:22
32911
72 -
ملكة الرعب
يا الهي دمها ليس بارد بل جامد شوفو ليش الله حرم الخمر
2015-04-24 15:39:50
30218
71 -
نرجس
حقيرة و نذلة == ..

بسبب هالانظمة الفاسدة ينتشر السفاحين..
2015-04-15 09:04:10
29288
70 -
رعب المحروسة
امراة من حديد و دم خلقت لتاكد مجددا ان الانحراف ليس وليد الظروف فهو ينبع من دواتنا المريضة
2015-03-13 13:57:02
26189
69 -
اياد العطار
اخي العزيز Alan .. تحية طيبة لجنابك .. انا يا صديقي ادير هذا الموقع لوحدي .. وهو عمل يثقل كاهلي لأن هناك تعليقات وقصص وتجارب ورسائل كثيرة تصل الموقع كل يوم وعلي ان اتعامل مع كل هذا وفي نفس الوقت هناك مشاغلي وعملي والجري وراء لقمة عيشي .. لذا فأنا اتأخر في النشر والرد والتفاعل مع كل ما يصل الموقع وذلك بحسب مشاغلي .. وكذلك مزاجي .. يعني احيانا احب ان اقضي السهرة بمشاهدة فيلم اجنبي وليس بنشر التعليقات .. بالنهاية انا انسان .. وهذا الموقع تجاوز امكانياتي بكثير .. وقد حاولنا استخدام مشرفين ومدراء في السابق ففشلنا وكانت هناك مشاكل كثيرة ..

بالنسبة لقصصك اخي الكريم فأنا اتأخر بالنشر احيانا لمدة شهرين .. الرجاء اذهب إلى صفحة (اتصل بنا) وستجد رابطها اعلاه واعطني اسم القصص التي ارسلتها وسأخبرك ان كانت ستنشر ام لا ؟ ..

مع تحياتي وفائق تقديري واحترامي .
2015-03-13 13:50:48
26146
68 -
Alan
بالفعل فالوجه البريئة تتحول الي وجه مرعبة مثل حينا تري هتلر في صغره ستقول كيف هذا الطفل البرئ تحول الي هذا الوحش و تسبب بكارثة عالمية و أستاذ أياد عطار هل تنشرون قصصكم شهريا ام يوميا ام أسبوعيا أرجو ان تجيبني و عندي. سال لماذا لا تنشر القصص الذي ارسلتها عبر الايمل و انها ايضا تنشر ببطء
2015-03-04 17:18:54
25554
67 -
aziz
ولله إنك تمتعنا بكتاباتك وباسلوبك الراقي أتمني أن ألتقي بك أستاد إياد ولله إنه لشرف كبير
2015-03-03 10:42:03
25445
66 -
حيدر جبوري
تستحق دخول السجن لكن حزين على ولديها ولم تشتق لهما
2015-02-06 14:25:35
23159
65 -
مصطفى
تستاهل التعذيب حتى الموت
2015-01-18 01:04:02
21009
64 -
د. نصوووح
اتوقع بأن المجرمة تعدة مرحلة المازوخية إلى السادو-ماسوشية حيث انها اصبحت بالكامل مقيدة من الفكر الفاسد للعبدة الشيطان وغيرها .. وليس بالغريب أن تظهر بتلك الامور الغريبة وعدم نضجها الفكر وذلك لوجود المقاومات للخصوبة وانتشار تلك السرطان المعدي من الجنون والقتل والتعدي على الاخرين .. عدم وجود وازع ديني وقانون يردع وأشخاص اكفاء ..

المصيبة من البداية من الام إلى الاصدقاء السوء إلى الزوج الرخوإلى الصحبة السيئة (مرة أخرى) ولا ننسى وسأل الاعلام الهابط وفرص السهلة للوقوع في الرذيلة من شرب للخمر والجنس وضعف القانون ..

النتيجة قاتل متسلسل ..
2015-01-09 05:27:59
20368
63 -
أمواج بلا شطآن
خسارة اني ماتابعت كتاباتك من زمان
2015-01-04 11:27:55
19986
62 -
MMM
جميع الاخوة في تعليقاتهم وضعو تفسيرا لاجرام هذة المرأة ولكن جميع هذه التفسيرات غير صحيحة هي ليست مجرمة بسبب اهلها او تربيتها او بسبب المخدرات او لانها مجنونة بل لانها من اصحاب الشخصية السيكوباتية واهم خصائص هذه الشخصية انعدام العواطف و الضمير والوجدان وعدم الاحساس بالندم والخجل وكثرة للكذب
واسباب هذه الشخصية وراثية ناتجة عن خلل بالجهاز العصبي
2014-12-28 19:14:45
19599
61 -
Aya
جسد الانسان مجرد نظام بيولوجي يتوقف عن العمل عاجلا ام اجلا و القتل غريزة موجودة بكل انسان
كلنا قادرين على القتل لا يوجد امر اسهل منه
لكننا اذكى من هذا الفعل...او هكذا نظن
هذه الفتاة كان بأستطاعتها العيش بحياة منظمة اكثر
و بذكاء يمكنها تنفيذ كل عمليات القتل بهدوء
و من دون ترك اثر، الان هي قد حرمت من القتل
لبقية حياتها بسبب غباءها
و بالمناسبة شكرا لك استاذ اياد
انا اتابع كل مقالاتك منذ سن الثالثة عشر
بشغف خصوصا التي تتعلق بالمجرمين
2014-12-28 13:13:53
19583
60 -
tunisian talel
مقال جميل.. يوجد العديد من الأطفال الذين ينحرفون عند الكبر ولكن ليس لهذه الدرجة
2014-12-25 14:48:33
19362
59 -
اريانا
مجنونة
2014-12-20 06:36:04
18821
58 -
فطيم
اعتقد ان هذاي النسانه نسنحق القتل لانه مريضه
2014-12-15 16:31:45
18425
57 -
الصرصور الاصلع
هى كانت تحتاج فقط الى الضرب المبرح من قبل زوجها جون ولكن سحقا للقوانين فى امريكا التى تحرم وتجرم ذلك الفعل فلو كان له سيطرة قوية عليها ماكانت فعلت ذلك وخصوصا انها مازوخية كما قال التقرير
2014-12-11 12:08:00
17917
56 -
حيدر الشمري
احسنتم النشر
2014-12-06 16:22:25
17627
55 -
ابو نايف الحربي
تحياتي استاذ إياد العطار من الغرابة أن يستحيل الإنسان مجرما
بسهولة ربما المخدرات هي السبب والبعد عن تعاليم الدين
2014-12-05 07:46:00
17568
54 -
عادل سعد
حقاً قصة مرعبة ، سنحت لنفسها الحقارة والقذارة والرذالة والإهانة ، وشكرا لك أستاذ أياد العطار على هذه القصة المرعبة
2014-11-29 10:55:06
17251
53 -
ماما
كانت كالملاك حقا لكن لما اصبحت شيطانة هل الاجرام وراثي حقا ام انه نتيجة للظروف المحيطة
2014-11-29 08:41:31
17227
52 -
mounia
فعلا كانت كالملاك ...كيف انحطت لهذه الدرجة؟
2014-11-28 20:02:40
17209
51 -
عاشقة الرعب
قصة خطيرة وررررروعة اعشق قصص المجرمين استمر استاذ اياد .....
2014-11-26 08:38:24
17052
50 -
خيال‏ ‏غريب‏ ‏
اظن‏ ‏انه‏ ‏كل‏ ‏انسان‏ ‏يستحق‏ ‏نتائج‏ ‏افعاله‏ ‏فمثلا‏ ‏لو‏ ‏قلنا‏ ‏ان‏ ‏فلان‏ ‏سئء‏ ‏لانه‏ ‏زرع‏ ‏وسط‏ ‏بيئه‏ ‏فاسده‏ ‏لكان‏ ‏ذلك‏ ‏عذر‏ ‏لثلاثه‏ ‏ارباع‏ ‏سكان‏ ‏الكرة‏ ‏الارضيه‏ ‏لهذا‏ ‏اعطانا‏ ‏الله‏ ‏نعمه‏ ‏العقل‏ ‏للتفكير‏ ‏واتخاذ‏ ‏القرار‏ ‏الصحيح‏ ‏رغم‏ ‏مايراه‏ ‏من‏ ‏حوله‏ رغم‏ ‏البيئه‏ ‏ورغم‏ ‏كل‏ ‏الظروف‏ ‏يجب‏ ‏ان‏ ‏يتخذ‏ ‏القرار‏ ‏الصحيح‏ ‏لانه‏ ‏مميز‏ ‏بنعمه‏ ‏العقل
عرض المزيد ..
move
1
close