الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

حين يصبح الحب مرعباً

بقلم : ايزابيلا - الجزائر

تدمرت حينها و تراجع مستواي الدراسي


لطالما عرفت معنى الحب الحقيقي و أحسست به ، و شعرت كذلك بألمه . هذا ما جعلني أرغب بشدة في معرفة إجابة لأهم سؤال عندي حالياً ، لكن لن يصلح طرحه الآن ، لن أطيل عليكم.
هناك في المدرسة المتوسطة ، و في نهاية إحدى السنوات ؛ بزغ نور الحب في قلبي ، و تغلغل الألم الذي داخلي ، إنه الحب ، كثر ذكره في آلاف الروايات ، و مئات الأفلام و القصص و الحكايات. لقد شعرب به حقيقة ، أحببت فتى بجنون ، بكل ما تعنيه هذه الكلمة حقا لا مجازا. إنه ملك ربما. جماله الروحي و الخارجي أرعبني ، انه مرح و غامض ، مازح لكنه حساس. إنه غريب. وقد عرف أمر حبي له ، و ظهر كأنه يبادلني نفس الشعور ، أو لا ؟ هذا مريب ، لاحظ الكل تصرفاته ، أين قال أني فزت بجائزة لم أفز بها ، و هذا عن علم ، لم يتحرى ! و هو يعلم الفائز بها.


بدت تصرفاته تثير شكي، و لكن في الوقت نفسه يواعد فتيات أخريات، أخبرت صديقتي عن هذا التناقض ، و فسرت تصرفاته بأنه يحبني و لا يرغب في الإفصاح عن مشاعره وهو يتسلى بالفتيات اللواتي يواعدهن ، صدقتها في البداية و فرحت كثيرا ، لكن بعد أيام ساورني الشك كيف يحبني و صديقه دائما ينتقدني ؛ و يعتبرني سيئة ، في اللباس، أو في أسلوبي، كرهت المغرورين حينها، و شككت في نفسي، أنا جميلة ، و الناس يدركون هذا لكن دائما أسمع بعض الأولاد يقولون أنني بشعة، هو لا يحبني ، هذا م أدركته، أخبرت صديقتي مجددا وكررت نفس الكلام، صدقتها و بعد مدة عادة الشك ؛ و امتلأت حياتي كوابيس ؛ و أصبحت أرى أحلام مرعبة ، و أخرى يرمي لي فيها ورقة مكورة مكتوب فيها( أنا أحبك أحبك من قلبي لا يمكنني تحمل هذا أنا أتعذب). 


بعد الإجازة و في الموسم الدراسي الجديد لم يكن في نفس الصف معي ، إنه في نفس سني كتذكير، و أنا في الفسحة ألاحظ مجيئه دائما بالقرب من قسمي و النظر إلي و مراقبتي ، لاحظت صديقتي هذا و أخبرتني؛ ها لقد أخبرتك! إنه يحبك! أنا واثقة، شعرت بسعادة غامرة ، خصوصا حين تأكدت أن ما قالته صحيح ، لقد كان خائفا حقا من فضح أمره ، لقد سمعته مرة يقول إن الحب يستطيع أن يهدم كل شيء في الحياة ، كما قال أنه يشعر بضيق ، قال مرة و انا أتسلل و أتنصت عليه ، انه يواعد الفتيات من اجل التسلية ، فقط. 

و الان صديقتي رحلت ، و هو لم يفلح في الامتحان الانتقالي للمدرسة الثانوية ، تدمرت حينها و تراجع مستواي الدراسي، اشتقت اليه. انقضى عام آخر و كرر الامتحان ، لكن حسب ما سمعته أنه نجح فيه ، لكنه أوقف الدراسة. اوه هذا مؤلم جدا و يخترق قلبي، و يهز كياني. جعلني هذا أقضي ليلة خانقة ، حيث تحول الالم النفسي الى جسدي ، أصبت بالغثيان ، و أحسست بالمرض ، قمت من سريري لأبرد وجهي بالماء، لكنني وجدته واقفا ، و حين ركزت في عينه تلاشى في جزء من الثانية. بدى حقيقيا ، يا إلهي ، هل مرض مخي ، أحسست أني أصبحت في مرات شديدة الذكاء ، و في مرات أخرى أغبى كثيرا. كذلك الكوابيس ، المتكررة ، كابوس الأم التي أراها في ليلة تحب أولادها، و الليلة التي بعدها تعذبهم ، و تقتلهم بطريقة بشعة ، في الليلة التي بعدها تخيطهم و تقبلهم، و تحضنهم ، و الليلة التي بعدها..... أوه مخيف.


اشتقت إليه. وفي يوم بارد ذهبت مع عائلتي ، في رحلة عائلية ؛ شربت في بيت الأقارب ماء زمزم ، و دعوت إلهي أن اراه مجددا فأنا مشتاقة إليه و أموت كل يوم بسببه. بعد يوم واحد فقط ذهبت مع أخواتي الصغيرات إلى حديقة الملاهي و التسلية ، ريثما أنا أمرح ، حتى رأيته فجأة ، خفق قلبي و رقص ، فقدت تسلسل أفكاري ، و تشابكت الصور في رأسي و اختلطت. في رأيكم هل هو يحبني أم لا ، أنا لم أستطع تحليل تصرفاته وقتها ، و الآن أتعذب لأن ثلاث أشياء تدور في عقلي هل أحبني؟ هل مازال يحبني؟ و هل سأتمكن من رؤيته؟ 

أرجوكم ساعدوني بآرائكم فالأمر أصبح يشكل لي مشاكل صحية و كوابيس مرعبة و مخجلة؛ و تراجعا في المستوى الدراسي، أرجوكم ساعدوني
 

تاريخ النشر : 2018-12-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
حبي له يقتلني
أنثى و افتخر
أحلامي الغريبة
احلام فتاة
أعيش بشخصيتين
حُلم - السعودية
أشعر بالقرف من نفسي
سليم - أرض الله الواسعة
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (19)
2019-01-06 00:03:44
user
278670
19 -
القطة الشقراء
نصيحتي لك أن تهتمي بدراستك فهي الأهم. وأن تنسي هذا الفتى ستقولين لن أستطيع نسيانه انا أقول لك ستنسينه إن ركزت على دراستك وأهدافك في الحياة ولا تنسي أنت في فترة مراهقة وعندما تكبرين ستقولين ما تلك الحماقات التي كنت افكر بها
2019-01-02 11:17:09
user
278101
18 -
Min_k
أنت صغيرة جدا وذلك لايسمى حب وإنما إعجاب فقط سيتلاشى مع مرور الزمن إهتمي بدراستك وستكونين بخير
2019-01-02 07:40:23
user
278070
17 -
SAM-6
وحدك احببتيه -حب من طرف واحد- وهذا اصعب حب مازلتى صغيرة والحياة امامك فكرى فى الدنيا الواسعة وملايين البشر انتى وهو وحبك لستوا محور الكون. هى تجربة اتركى الامر للزمن الحياة تسير صدقيني
2018-12-31 17:35:20
user
277805
16 -
شوكة ظريفة
الله يحفظك.. نصيحة ومن كل كل قلبي.
الشاب ان احب فتاة فهو يطرق باب بيت أهلها.
أما علاقة ولمدة فهي تسلية.
ادعي ربنا أن يحفظك وأن يبعده عنكِ فمن هو مثله الأفضل تجنبه.
2018-12-31 11:44:49
user
277747
15 -
ام ريم
كل هاذه الحيرة والرعب وانتي مازلتي بالاعدادية صغيرتي اتركي عنك الحب وانتبهي لدراستك ومستقبلك ولاتضيعي وقتا زيادة بالتفكير فيه فلو كان يحبك لاصارحك
يتسلى ببنات الناس وانتي مازلتي تركضين وراءه اما خفتي ان تكوني تسليه بالنسبه له كذالك واي خجل هاذا اللذي يمنعه من مصارحتك ولايمنعه عن اللعب على الفتيات الاخريات
2018-12-31 09:59:32
user
277735
14 -
Strawberry
ٱه ! نشف ريقي و بح صوتي و أنا أكرر نفس الكلام
يا أختاه ! هذا الشاب لا هو معجب بك و و لا هم يحزنون.. الفتيات هن اللواتي يخجلن و يحمرن خجلا.. اما الشاب فالوقاحة تسري في دمه.. لو أحبك فلن يخجل منك صدقيني كان اعترف لك او أرسل لك واسطة.. لذلك أنصحك ان تقتنعي بالامر الواقع و يكفي أحلاما وردية

2018-12-31 07:04:06
user
277714
13 -
اروى...لؤلؤة نادرة
يتسلى بك لا اكثر فاكيد هو متراهن مع بعض الشباب على استغلالك
2018-12-31 01:25:36
user
277677
12 -
Groot
اهتمي بدراستك ولا تخذلي اهلك الذين يتعبون من اجلك واتركي هذا الكلام الفاضي .
2018-12-31 01:25:36
user
277663
11 -
بيري الجميلة ❤
أتوقع أنك وحدك التي أحببتيه ، أما هو فلديه من العلاقات والفتيات مايملأ فراغه ويجعلك بالنسبة له زيادة لا أساس ، والدليل على ذلك أنه كان يقوم بتلميح فقط ولم يصارحك رغم الجرأة والروح الإجتماعية التي يتمتع بها ، لو افترضنا أنه يبادلك الإعجاب لن يحتمل الصمت طويلا لا بد وأن يتقدم عنك خطوة بما أنك خجولة وصامتة ومترددة بعكسه هو معتادا على التواصل مع العديد من الفتيات ، مثله سيكون جريئ وواثق ولن يمنعه شيئ من الاعتراف لك بإعجابه ، لكن لأنك خجولة ستظنين انه مثلك ، أنصحك أن لا تكوني عميقة الأمل والإحساس لهذا الحد الذي يجعلك أسيرة لوهم الحب ثم تفيقي بعد زمن لتتفقدي روحك التي أضعتيها طويلا في هذا السراب ، حاولي الخروج من هذه الحالة عزيزتي واهتمي بنفسك ومايهمك ، انسي أمر هذا الشاب وعيشي لنفسك ، معظم هذه العلاقات والإعجابات تنتهي دون نهاية مفيدة ، فلا ترهقي نفسك بالتفكير والندم ، فحتى لو اعترفتما لبعضكما وتصادقتما ماذا ستكون النهاية ؟! ، معروفة خاصة لمثل أعماركم الصغيرة ، أنا شعرت بحبك وألمك وإحساسك لكن هذه هي الحقيقة ياصغيرتي شئت أم أبيت
2018-12-31 01:17:45
user
277647
10 -
جيل اخر زمن
انا عبقرا قصة الحب الحزينة وبذروة حزني وتاثري وصلت لمقطع لم يفلح بالامتحان الانتقالي للمرحلة الثانوية..... لحظة نععععم هل حب كلو ولسا انتو بس طلاب اعدادي !!!! لا والاحلى انو الشب عندو كتير علاقات لا وهو عبتسلى مع الفتيات بس ياحبيبي عهيك جيل .
انا برأي انسي هل شب ولاتفكري في ابدا لان متل ماعبواعد البنات مشان يتسلى ف اكيد بدو يعمل معك نفس الشي يعني انت عبارة عن فرد جديد بمجموعتو بنصحك حاولي تنسي روحي عمليلك كاسة حليب وفتحي قناة سبيستون روقي دمك وستهدي بالله مامحرزة القصة .
2018-12-30 17:18:48
user
277642
9 -
هديل
ما كل هذا انتي بعمر صغير وهذا ليس حب هذا مجرد اعجاب وللأسف من طرف واحد وأراكي لست واثقة من نفسك لأنك تسألين صديقتك وهي تجيبك والأن انا سأسألك لو انه يحبك او يفكر بك ما الذي يمنعه من مصارحتك?
لا تقولي خجول لأن له علاقات مع غيرك هو لم يحبك ولم تلفتي نظره وعندما كان يقترب من قسمك يجوز ان هناك أخرى بباله.

الحب ليس هكذا الحب تبادل مشاعر اعجاب من طرفين الحب تضحية. اكملي حياتك وابتعدي عن هذا الشخص لأنك لا تعنين له شيئ عمرك هو خاص للتحصيل العلمي الإن انتبهي لمستقبلك أفضل.
2018-12-30 15:52:19
user
277625
8 -
شخصية مميزة الى روح
شكرا لتايدكي فانا اعرف نوعية شباب اليوم وكيف يفكرون في استغلال بنات الناس وخاصة من تقع فريسة للمستغلين حفظ الله بنات المسلمين منهم
2018-12-30 15:05:43
user
277621
7 -
روح
شخصية مميزة اتفق معكي ويا صاحبة المقال هذه مراهقة ستنسيه مع مرور الوقت واقول لكي هذا عن تجربة لا تصاريحيه حتى لا تندمي فقط انسيه
2018-12-30 14:36:45
user
277608
6 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
انصحكي بأن تهتمي بدراستكي ولغي هذا الشخص من مخيلتكي ولا تفكري به واهتمي بصحتكي فلا اعلم كيف تشتاقين لشخص يتسلى بالبنات يعنيلن تكوني الأولى ولا الأخيرة التي ربما سيتسلى بها فما ادراكي بما يفكر به هذا النوع من الشباب لا يثبت على فتاة الا نادرة وسيعتبركي تجربة عابرة وربما يعلقكي فترة ويترككي تندمين على الأوقات التي ستضييعينها معه لذلك الأحسن ان لا تنجري وراء احاسيسك ولا تحلمي كثيرا فكما نصحكي المعلقون نا لو كان يريدكي لدخل الباب من بيتكم وبدون كل هذه السيناريوهات المملة التي ادخلكي فيها ليتسلى ربما وينتظر ان تبادري كي تكوني ضحية اخرى من ضحياه ربما لذا ردي بالك ماديريش كونفيونس في واحد يتمسخر ببنات الناس خمي مليح قبل ماطيحي على راسك
2018-12-30 13:54:06
user
277597
5 -
حسناء
لو كان يحبك كان بحث عنك كى يراكى او تقدم لكى او اخبرك بطريقه غير مباشره حقا انها قصه مؤلمه ولكن هل يمكن يتسلى فقط الله اعلم لكن نصيحتى لا تخبريه ابدا اذا ما اخبرك هو
2018-12-30 13:54:06
user
277592
4 -
ان الله مع الصابرين
انا رأيي لو كان يحبك كان بحث عنك أين تسكنين ولانه يعرف مدرستك كان ذهب اليها ليراكي اليس كذلك انتي تتعذبين وحدك فكري في لامر ممكن هو لم يفكر بكي اكملي دراستك عزيزتي واتكلي على الله اذا هو يحبك سيأتي عاجلا ام آجلا كل شي نصيب بلحياة لا توقفي نصيبك لأجل شي مضى ممكن يأتي انسان تحبيه اكثر بكثير لم تعلمي ماذا يخبأ الله لكي قبل النوم ادعي الله وقراي سورة الكرسي ان تري في احلامك هل هو نصيبك هل يحبك سوف تعلمين عزيزت
2018-12-30 12:16:20
user
277563
3 -
دلال
قصتك تؤلم القلب :'(
2018-12-30 12:16:20
user
277558
2 -
عاشقة الوحدة
أنتي كنتي في المرحلة المتوسطة عندما أحببتيه ......... أوه مخيف هههههههه .
2018-12-30 10:35:08
user
277536
1 -
نينا القاتلة
هل يسكن معكي في نفس الحي ام لا وفي المرة التي تلتقيه بها اخبريه بحبك له
move
1
close