الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

قتلت أخي

بقلم : عمر - عالم حزين

لم أقصد أذيته لم أقصد قتله


مر شهر على الأمر وأنا مكتئب جدا وأسأل نفسي هل أنا من قتله أم أنه قدر الله . 
قبل شهر خرجت أمي لعرس إحدى أقاربها بينما كنت جالسا أشاهد التلفاز وآكل الفشار وأشرب العصير عندها أتت أختي لتشاهد مسلسلها المعتاد فقالت أعطيني الريموت أريد أن أشاهد المسلسل فقلت لها لا أريد أن ينتهى الفيلم لكنها أصرت لتشاهد . بعدها بدأت تقاومني لتأخذ الريموت وأثناء محاولة نزعي الريموت من يديها جرحتني بظفرها الطويل حتى نزفت عندها غضبت جداً وبدأت بضربها ..

سمع أخي صراخها وأتى ثم دفعني بقوة ، سقطت وضربت رأسي بالطاولة عندها غضبت أكثر فأخذت كوب العصير وقذفته بقوة في رأسه واخترق بعض الزجاج عينه اليمنى ، عندها بدأ يصرخ بهستريا وهرب خارج المنزل محاولاً الذهاب إلى الطبيب الذي في الصيدلية التي أمام منزلنا ، وعندها أتت شاحنة وصدمته بقوة ودهسته ، نعم لقد حدث كل هذا أمام أعيننا وبسرعة حدث الأمر سريعا جدا ، أخذوه إلى المشفى وعند وصولنا قال الطبيب أنه توفي . في هذه الأثناء اتصلت أختي على أمي وأخبرتها بالأمر أتت أمي مسرعة وبكت وصرخت عندما علمت أنه مات كما لم تصرخ من قبل ، صراخ أمي أوجعني أكثر فأنا حقاً أشعر أنني سبب موته ، حقاً لم أقصد أذيته لم أقصد قتله ، هو الذي نزل مسرعاً إلى الشارع ولم ينظر إلى الطريق جيداً .

المشكلة الثانية أن أمي عرفت ما حدث وأصبحت لا تكلمني وغضبانة علي جداً لدرجة تمنيت أن يعود الزمن إلى الوراء ولا أفعل ما فعلت . ماذا أفعل ، أفكر بالانتحار ربما إذا انتحرت سوف تسامحني أمي
 

تاريخ النشر : 2019-01-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر