الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

خفاش الليل: السفاح الذي أرهب طهران

بقلم : داليا رؤوف - العراق
للتواصل : [email protected]

اشاع الرعب الى درجة ان النساء اصبحن يخشين الخروج من المنزل

التأریخ البشري حافل بقصص القتل و سفك الدماء ، و قد تختلف الاسباب و الدوافع إلا اننا نتفق على ان هذه الافعال غير انسانية و لاتعد حلا و لا وسيلة لاشباع الرغبات، فمن يرتكبها انسان بلا رحمة و لايعرف قيمة و قداسة الروح البشري، و كأحد المتابعين للموقع فكثيرا ما اطلع على المقالات المكتوبة عن القتلة و المجريمين و ما اثار اهتمامي باني لم ارى اي مقال عن السفاحين الإيرانين رغم ان عددهم ليس بقليل الا انهم لم يذكروا في الموقع ، لذا فكرت بترجمة هذا النص بعد أن وجدت أن موضوع القتلة المتسلسلين مثير للاهتمام بحيث يتعرف القراء على العقول الاجرامية في الشرق كما في الغرب ، و طبيعة جرائمهم و الغوص في فكرة سائدة عن القتل في المجتمع الإيراني. و لقد اخترت قاتل متسلسل معروف بـ "خفاش الليل" بصفته اكثر قاتل معروف في تسعينيات القرن الماضي والذي ارهب سكان مدينة (طهران).

خفاش الليل: السفاح الذي أرهب طهران
غلام رضا خوشرو
كان اسمه (غلامرضا خوشرو كوران كرديه) المعروف بخفاش الليل، كان من ابرز القتلة المتسلسلين في إيران و كان يتعدى على ضحاياه من النساء بدم بارد، بدافع السرقة ثم يقتلهن.

ولد في 22 من تشرين الثاني 1964 في احدى قرات تابعة لمدينة (فاوج) الواقعة في محافظة (خراسان) ، و بدأ حياته الزوجية في طهران، لكن زواجه لم يدم طويلا، انفصل عن زوجته لسلوكياته السيئة و رجع لـ (خراسان) ، ولم يمكث هناك طويلا حتى ألقي القبض عليه في عام 1982 في مدينة (نيشابور) و سجن بتهمة التجسس لصالح الاتحاد السوفيتي ، والقيام بعملية سرقة بمشاركة صديق له حيث كانوا يستدرجون النساء ليدخلوا السيارة ثم يأخذون ما تحمل في حقيبتها.

سنة 1992 عاد مرة اخرى لطهران ، و في السنوات التالية التي مكث فيها في المدينة بدأ يرتكب جرائم القتل بدافع سرقة. وكانت وسيلته للقتل سيارة بيضاء سرقها و بدأ بالعمل كسائق تاكسي عليها ، ينقل الركاب في ارجاء المدينة، وكان يتصيد النساء ، فبعد ان تركب احدى السيدات معه في السيارة كان يغير الطريق فجأة و ياخذها لمكان معزول حيث يعتدي عليها و يسرق منها المال و المجوهرات اتي تحملها ثم يطعنها في الصدر حتی الموت و يحرق جثتها.

ضحاياه
خفاش الليل: السفاح الذي أرهب طهران
بعض ضحايا السفاح

1. في 4 من نيسان 1997 تم العثور على جثة امرأة في 54 من عمرها في إحدى حدائق (طهران)، كانت الجثة تعود الى (توران ناظري).

2. في 7 من نيسان 1997 تم العثور على جثة محروقة لأمرأة اسمها (عهدية) في احدى حدائق منطقة (كرج)، الطبيب الشرعي حدد سبب الموت بطعنات سكين في الرقبة و الصدر ثم احرق السفاح جثتها.

3. في 21 من نيسان1997 وجدت جثة اخرى محروقة و مطعونة في الصدر بواسطة سكين في شمال (طهران)، كانت الجثة تعود لامرأة اسمها (جاده فرخزاد).

4. في23 من آيار1997 تم العثور على جثة في منطقة (اوين) بـ (طهران) و كان سبب الموت مماثلا للحالات السابقة. الجثة كانت لـ (آلهه همتي نجاد) ذات 24 ربيعا ، وكانت قد ذهبت لزيارة اختها في المستشفى غير مدركة بأن عودتها ستكون نهاية حياتها.

5. في 1 من حزيران1997 وجدت شرطة (طهران) جثتين محروقتين في منطقة بلوار آسيا و اتضح من التشريح انهما قتلتا قبل الحرق، كانت احداهما اكبر سنا و طعنت 27 مرة في الصدر و الرقبة و الاخرى كانت اصغر و خنقت حتى الموت، كانت الجثتان تعودان لأم اسمها (اعظم ثابت نجاد) و ابنتها (منيرة قهوه جى).

6. في 15 من حزيران1997 وجدت جثة طالبة جامعية (برند برجمى) و كانت في سنتها الخامسة تدرس طب الاسنان، محروقة في غرب (طهران) ، وكانت جثتها محروقة.

7. في 21 من حزيران1997 وجدت جثة محروقة لامرأة في 55 من عمرها في غرب طهران، و كانت تعود لـ (قدم خير جهان فر) .

ربما يكون عدد الضحايا اكثر من ذلك ، لكن لعدم وجود الأدلة الكافية فقد اتهم السفاح بقتل 9 نساء فقط.

القبض على السفاح

خفاش الليل: السفاح الذي أرهب طهران
شارع خال في طهران ليلا .. القاتل كان يقترف جرائمه تجت جنح الظلام ويحرق الجثث في الحدائق والمنتزهات المنتشرة داخل المدينة وحولها

في البداية ظنت الشرطة بان القاتل من اللاجئين الأفعان الذين لجؤا بكثرة إلى (إيران) في ذلك الوقت، حتى أن مسؤول قسم الشرطة طهران بمقابلة صحفية قال بأن لديهم شكوك بكون خفاش الليل أفغانيا ، لكن في 11 من تموز 1997 قبضت الشرطة على القاتل عن طريق الصدفة حيث كان مستلقيا في احدى الحدائق في وقت متأخر من الليل في الضواحي الغربية لمدينة طهران ينتظر حلول الصباح ليضع شباكه و يصطاد ضحية أخرى.
عندما سألوه عن سبب وجوده اجابهم بأنه أتى لزيارة صديق له لكنه لم يكن في المنزل، فلجأ للحديقة ليقضي الليل فيها ، فطلبوا منه الرحيل ، لكن تفاجؤا بوجوده يتجول في الجوار ، فأرتابوا في أمره و القوا القبض عليه غير مدركين بانهم القوا القبض على السفاح الذي أرعب طهران بأسرها ..خفاش الليل.

ووجدوا حزمة من المفاتيح في جيبيه ، كانت تعود لسيارة بيضاء واقفة في الجوار ، وفيما بعد اكتشفوا بأنها مسروقة ، و انه استعملها كوسيلة لاصطياد ضحاياه. و بعد نشر صورته في الصحف تعرف اليه بعض الاشخاص و تم الكشف عن هويته الحقيقية.

خفاش الليل: السفاح الذي أرهب طهران
صورة للسفاح اثناء جلبه الى ساحة الاعدام .. واحدى النساء تصرخ فيه

محاكمته: كانت محاكمة هذا المجرم من اكثر المحاكم تأثيرا في إيران و حضرها الكثير من اهالي الضحايا.

بدأت جلسات المحاكمة في نفس السنة التي تم القبض فيها عليه ، و مما تقشعر له الابدان بأنه عندما سالوه عن سبب ارتكابه لجرائمه رد قائلا بانه لا يملك مبررا لما فعله فقط كان مزاجه متعكر ، و كان غاضبا ، لذا ارتكب هذة الجرائم.

حكم عليه بالجلد 214 مرة على أيدى اهالي الضحايا ، و حكم بالاعدام شنقا حتى الموت لقتل 9 نساء، وعند تنفيذ حكم الجلد صرخت احدى الحاضرات قائلة: "حينما كنت تقطع صدر ابنتي اربا اربا بالسكين هل فكرت بأن هذا اليوم سوف ياتي؟".

المصادر :

- خفاش شب - یکی از قاتلان سریالی معروف ایران
- ماجرای خفاش شب؛ تابستان هولناک 1376 تهران (+عکس) - عصرایران

تاريخ النشر : 2019-01-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kabbos
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (39)
2020-05-09 21:27:22
350898
user
39 -
مريم مريومه
القاتل يقتل بنفس الطريقه التي قتل به ضحاياه. كان عليهم ان يتركوه لاهالي الضحايا ان يقطعو من لحمه وهو حي حتي يشفي غليلهم
2020-03-12 11:50:42
340415
user
38 -
زهور الزهرة
يستحق ذلك لقتل نساء قد يكن امهات لاطفال
2020-02-20 15:16:30
337475
user
37 -
طارت طيور البحر صوب المينا تاني
شي عجيب .....لله الامر ..لكن اين يرتكب هذا السفاح جراءمه ...وايران بلد ميه مليون نسمه ...اين وجد المكان الخالي ليقتل هذه النساء ...اين الشرطه ....الا يوجد دوريات في الاماكن المنعزله ....الا يوجد تفتيش السيارات في جميع الطرق وخاصه في الليل
2020-02-20 08:16:28
337428
user
36 -
دكتوره سنا
لقد ضربت المجرم الحرمه ام احد الضحايا وقالت له عندما كنت تقطع صدر ابنتي الم تظن ان هذا اليوم سياتي....لا والمجرم يقول انه كان غاضب ......لكن عندما تكون غاضب لا يحق له ضرب احد او قتل احد ....
2020-02-17 06:52:06
337008
user
35 -
علي طرف جناحك يا حمامه
الاحكام والقانون في ايران جيد ..اعجبني ان الحكومه تترك اهالي الضحايا يضربوه وبعد ذلك يعدموه .... المفروض يعذب عذابا شديدا كاءن يركلوه اهالي الضحايا ثم يعلق من ارجله ويترك بلا طعام او ماء الي ان يموت ..وبعد ذلك سيخاف الجميع
2020-01-20 15:59:17
333487
user
34 -
القلب الحزين
لا حول ولا قوة إلا بالله.
ما هذا الجنون!
2019-05-09 19:53:37
300406
user
33 -
احمد
قصة جميلة فعلا اعتقد انهم حاولوا يلوموا اللاجئين مشان الناس تكرههم او لانهم فئة ضعيفة
2019-04-17 12:02:42
296555
user
32 -
فتاه مجنونه
فقط ملاحظة صغيرة، مجرمين تكتب هكذا و ليس كما كتبتها أنت "مجريمين"
شكرا
2019-04-14 04:48:15
295909
user
31 -
اليماني
نحنا عندنا الى يتغزل بامراه او يحاول ايذاها فقط في عاداتنا القبليه فل يمن اهل المراه بايكسروا عضامه اما اذا غتصبها فاهل المراه فورا بيقتلوه لذالك لا احد يجرى على ان يكلم حتا اى امراه لا دخل له في ذالك
2019-03-01 00:43:02
288023
user
30 -
قاهر1
ابداع متواصل في انتقاء الماده واسلوب روائي محترف
2019-01-17 16:27:22
280487
user
29 -
مؤمن سمير
كان في مقال سابق في الموقع عن سفاح ايراني اسمه محمد بيجي
2019-01-16 12:47:51
280286
user
28 -
بارق
أنا أبارك هكذا قاتل ﻷنه لم يكن ليقتل لولا الامه واحزانه في الصغر كمثلي أنا، فعندما يقتل انسان اخر يكةن لسبب وجيه وهكذا هذا القاتل......
2019-01-13 15:43:25
279816
user
27 -
Samer
شكرآ لكي أختي مقالة رائعة وننتظر المزيد منك
2019-01-11 14:53:30
279512
user
26 -
Roro
موقع جد رائع نطلب من المسؤولين عن نشر هذه القصص تكون معها الصور هناك من قصص التي قرأتها لا توجد صور لها أقول الصور تعطي نكهة وجمالية في قرائتك للقصة
2019-01-10 15:04:41
279366
user
25 -
مـجنــــن الجـــــــ�ــــــــــــن
حلو انهم خلو اهالي الضحايا يقومو بجلده بنفسهم لو كمان خلوهم يرشو علئ ظهره ملللللللح بعد الجلد عشان يتعذب اكثر
مشكووووره ع المقال الرائع♥
2019-01-10 04:06:40
279290
user
24 -
عادل سيف
لماذا ارتكب الجرائم؟!
المبرر الذي ساقة كان يكذب فيه
مزاجة متعكر وغاضب بل الصحيح انه يحمل في طيات نفسة عقد متراكمة ابتدأت منذ النشئة ومع الوقت تطورت
لاحظ ان ضحاياه جميعهن من الاناث ، السرقة ليست هي الغاية بل جزء من الاهداف
حكم الجمهورية الاسلامية الايرانية فيه اثلج قلوبنا وهو حكم عادل مقارنة مع غيرة من احكام نفذت في دول سواء اسلامية او غربية
عندما تعامل الاناث على اساس انهن ضعيفات رقيقات مركوبات محتقرات لا شي يذكر وعيب وبلا خجالة وحقارة وملعونات ومومس لا كيان لها هذه الثقافة ليست مجتمعية بل دينية ايظاً هنا لابد ان تبرز مثل هذه العينات الاجرامية
البعض يستجيب في اللا وعي لتركيب ادلوجي معين وكذلك الاناث كرد فعل يعاملون الذكور بنفس العنف ولكن لا يهول لذلك كما يحدث للذكور.
اتمنى ان تدركو بان هناك فلسفة مجتمعية ودينية وعقد نفسية تراكمية ادت الى هذا العنف وحتى لا يتكرر مثل هذا العنف علينا العمل على التنشئة السليمة منذ الصغر فكما تغرس لابد ان تجني
2019-01-09 23:22:20
279255
user
23 -
سهومة
هو ليه ميبقاش العقاب كده ع الجرايم الى بتحصل كل يوم و الجزاء يبق من جنس العمل على اد ما الجرايم صعبه و ومؤلمة بس العقاب فيه احساس بوجع الناس اه مش هيرد الى راح بس فيه تقدير ان فى شئ كبير راح وحقك تعذب الى خده منك مش يقتل و يعترف و ياخد حكم مخفف باتفاق مع محكمة ولا يخرج بهوية تانيه ويكمل حياته شكرا للى ترجم ونقل عن مجتمع جديد علينا
2019-01-09 23:22:20
279234
user
22 -
ْعزالدين. عزو
نال م يستحقة الاعداااااام
اتمني لو كل المجرمين يعاقبونهم بالاعدام
الشكر خالص لصاحب المقال لمجهوده الرائع
2019-01-09 16:32:43
279216
user
21 -
مريم
اَي نوع من البشر هذا !!؟
2019-01-09 12:02:01
279148
user
20 -
g.i.r.l
عقابه قد أثلج صدري أتمنى من كل قلبي أن يحاكم كل سفاح استباح أعراض ودم الناس مثله، الشيء الذي أحزنني كثيرا قتله لأم وابنتها في نفس الوقت ماذا كان إحساس الأم أو الابنة عند رؤية الغالية تموت أمامها إحساس بشع بالطبع، لعنة الله عليه
2019-01-09 11:01:22
279139
user
19 -
Strawberry
أوّل مرة أقرأ هنا عن حكم عادل و يثلج الصدور برافو.. لأنّ الإعدام قليل على هذه الجراثيم..

Mr.Awad
القتلة المتسلسلين موجودون في كلّ مكان في العالم و لا علاقة لهم بالنظام إذا كان إسلامي محافظ أم لا.. بل بالعكس كلّما زاد الكبت كلّما كثر الإنحراف..

2019-01-08 23:17:09
279069
user
18 -
فطوم
جيد أنه نال ما يستحق في الدنيا و له عقاب أشد في الآخرة لعنة الله عليه و عوض الله أهالي الضحايا ، لهذا السبب لا أحب ركوب سيارة الأجرة و أخاف أن أكون آخر من ينزل من الحافلة .


*****************************
إيران بلد جميل و لها أفلام و مسلسلات جميلة و متاحف و مناظر خلابة و اماكن جديرة بالزيارة ، كم أود زيارتها ^_
2019-01-08 23:17:09
279062
user
17 -
کریمه...
لما التعجب يااصدقاء فايران حالها حال جميع دول العالم فيها الانسان الصالح والانسان الشرير مع ان الشعب الايراني واحد من اروع شعوب العالم
سأعود واكتب لكم عن مجرمين متسلسلين في ايران فقد حصلت جرائم هزت الشارع الايراني كله فانتظروني
2019-01-08 16:28:53
279052
user
16 -
المهدي من المغرب
شكرا على المقال الجميل ونتمنى أن تكتبي مقالات أخرى عن السياحية والقتلة المتسلسلين
2019-01-08 11:04:37
278988
user
15 -
زيدان
هكذا يختلف الحكم بين الغرب و الشرق على الأقل نال بعض جزاءه و لو أن جرائمه تستحق عقوبه أكبر و الأجمل ان اهالي الضحايا شاركوا في العقاب كرد اعتبار لهم على الرغم من أن ذلك لن يعيد لهم أحبائهم أبدا
هل لاحظتم أنه لم يتم الطرق لماضيه فتلك حجة واهية يتبعها المحامون في الغرب من أجل استدرار عطف المجتمع و للاسف دائما ما ينجحوا فيما أرادوا
2019-01-08 05:26:00
278959
user
14 -
رام
اول ماشفت الصور ضننت ان جميع الضحايا كبيرات في السن مقال جميل اخي
2019-01-08 04:14:09
278957
user
13 -
ورود
في كل دول يوجد قاتل مشهور
2019-01-07 23:00:32
278943
user
12 -
‏عبدالله المغيصيب
‏تحية لكي أختي الكريمة هذا المقال الجميل وكل الشكر للأستاذ إياد العطار على التحرير
‏وبالفعل كم كنا بحاجة إلى تنويع وتوسيع ‏مجال الإظطلاع ‏في هذا الباب صوب المغرب والمشرق
‏حتى يستطيع ‏المهتم تكوين صورة إنطباعيه ‏اكثر شمولا وفي نفس الوقت تشريح ‏هذه الحاله ذهنيا وبحثيا ‏في ما ‏يشبه السلوك المقارن لي أصل ‏نشوء هذا ‏النوع من الجرائم والممارسات ‏وأسباب ‏تطورها اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا حول العالم وإبعاد انتشارها ومداه
‏والأهم تراكم التجربة في كيفية التعامل معها بين بلد وآخرة
‏وكذلك توثيق ضروري ‏تحتاج له دول المشرق وهو أصل ‏العلاج وكذلك نقدا ذاتيا ‏يجعلنا لا نغمض ‏اعيننا التوثيقيه والتحقيقيه اكانت ‏على شكل ‏مقالات إلكترونية أو صحافة ورقية او برامج تلفزيونية وإذاعيه الخ عن واقع لدينا ‏لدينا تحت الظل ‏يحمل الكثير من مستوى العنف ‏والجريمة وغيرها بعدة أوجه وأشكال ‏وإن اختلفت أسباب نشوؤها وسعة ‏انتشارها بين مجتمع وآخر وثقافة وآخرى لكن أنها تتفق في ‏استهدافوها امن ‏وحياة أي مجتمع حول العالم
‏وكذلك كل ما كانت الصراحة والوضوح في مثل هذه الامور صارت ‏موجودة ومقبولة صار التصدي لي ‏إيجاد الحلول ‏من اصحاب الاختصاص صار متاحا اكثر ‏وبالتالي الحد من هذه الظواهر البشعه ‏بإذن الله

‏لكن من سلبيات المقال هنا انه كان ترقيمي ‏أكثر منه تثقيفي سبقت فيه دقة ‏المعلومة على البعد ‏الإنساني والمكاني ‏لي الحالة وكأنه المقال مجرد خبر عاجل او رسالة فاكس
‏الضحايا كان مجرد اعداد ‏والشوارع من دون ألوان ‏والقاتل كانه ‏أحدهم في أي مكان وما كان هنالك من هويه وبيئه ‏الواقعة ولو غيرنا ‏الأسماء ما كنا راح نشعر بالفرق

‏دعوة لي اضفاء ‏شيء من روحية الوجدان والمكان ‏في كتابة المقال ‏أي مقال وشكرا
2019-01-07 23:00:32
278939
user
11 -
mjrem
سبحان كنت افكر في نفس الشي انه معقوله لا يوجد سفاحين من ايران
2019-01-07 23:00:32
278933
user
10 -
Mark
يعني اصرار على الاجرام غريب!
حتى بعد ان شكت الشرطة بأمره بدل ان يخاف ويهمد قليلا
لا ..ليسا عاوز ينفذ الجريمة اللي في بالو


الجلد والاعدام في حقه قليل .
2019-01-07 23:00:32
278932
user
9 -
ام سيلينا
غريب انكم ماسمعتو عن اشهر سفاحي إيران اللذي كان يخنق العاهرات بالتشادور أي الخمار تبعهن ولقى تشجيع من المجتمع هناك ، وكان يخنقهن ليلا تحت الظلام وضحياته كتيرات.
قرأته بالجريدة وناسية بأي سنة كان . كلاب جبناء مايتقوى الا عالنساء الضعاف وين الرجال مايقطعوهم ؟!
2019-01-07 23:00:32
278930
user
8 -
بيري الجميلة ❤
نال ما يستحقه من الجزاء العادل ، قد سمعت مرة واحدة في حياتي عن سفاح في إيران يبدو أنه هو هذا الخفاش
2019-01-07 22:50:23
278918
user
7 -
عيسى
قرأت عن هذا المختل من قبل .. كما انه يوجد سفاح إيراني اخر؛ على ما اعتقد كان يستهدف الاطفال.. ولكنه هو الاخر قبض عليه وتم إعدامه
2019-01-07 22:55:40
278913
user
6 -
من صلالة
الحكم جداً عادل ...الحمدلله ع نعمة الإسلام...والله يرحم الضحايا رحمة الأبرار ان شاء الله يكون هالترويع والألم كفارة لهن جعلهن الجنة....
2019-01-07 22:55:40
278911
user
5 -
هديل
مقال رائع معك حق لم يتطرق اي احد في هذا الموقع لأي سفاح ايراني رغم اني اول مرة أسمع بهذا.
افضل شيئ عجبني هو جلده من قبل أهالي المقتولات ولا أعتقد انهم أفرغوا غيظهم كان يجب ان يحرق. المهم نال جزائه.
2019-01-07 15:37:32
278900
user
4 -
Lost soul
اول مرة اسمع عن قاتل ايراني مختل مثل هذا الرجل
اهم شيء انه قد نال جزاءه
شكرا على المقال الجميل .حقا ان الله يمهل ولا يهمل
2019-01-07 14:35:48
278891
user
3 -
Mr.Awad
الحقيقة لم اكن اعرف ان ايران بها قتلة متسللين كهذا المجرم فهيه دولة .محافظة اسلاميا مثل السعوديه انا سعيد لانه ناله جزائه فهذا المجرم وامثاله لايمكن ان ينتموا الى هذا البلد . ايران من اجمل الدول الاسيويه فانا احبها كثيرا فضلا على العلاقات الطيبه التي تجمعها مع بلادي السودان
2019-01-07 14:14:27
278890
user
2 -
واحة الغروب
هكذا سفاح كان يجب ان يحرق كما كانت يحرق ضحاياه وقبل ذلك يجب دراسة الخلفيات الاجتماعية لهؤلاء وكيف نشئوا تلك النشئة التي تجعلهم يصبحون مجرمين وقتلة.
2019-01-07 14:14:27
278889
user
1 -
اسعد بن عبدالله
قاتل بلا قلب كان من الممكن ان يسرق الضحايا بدون قتلهن صورالضحايا مؤلمة جدا ومؤثرة تأثرت كثيرا على طالبة طب الأسنان رحم الله جميع الضحايا بواسع رحمته...
move
1