الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اختلال، جنون، تقمص الشخصيات ووحش الطفولة

بقلم : Eva - غرفتي الصغيرة

صادقت شخصا خياليا


أهلاً بكم جميعا . أنا فتاة في الخامسة عشر من عمري، حياتي جيدة ولا ينقصها شيء سوى..الاصدقاء.. أعني لعل هذا ما دفع بي لإطاحة نفسي في مشكلة ، إنها كارثة !..حسنا دعوني أقص عليكم الأمر من البداية .


كنت في الابتدائية ولا أذكر هل كان عمري ثماني سنوات أو تسعة . على أي حال كنت صغيرة وكنت وحيدة جدا جدا لا أصدقاء لي ، وهذه كانت نقطة إيجابية لي ، حيث استفدت من وقتي وفعلت الكثير من الانجازات التي تجعلني متقدمة على أقراني في المرحلة الثانويه -كالتحدث بلغتين اجنبيتين مثلا- لكن حتى وراء هذه مصيبة.. سمعت من إحدى البنات أنه بدلا من وحدتي تلك إما أن أنضم لهم وإما أن أتخذ صديقاً خياليا ، ولجأت للخيار الثاني .


بعد وقت طويل أنشات شخصية فتى بريطاني-روسي ووضعت صفات كثيرة فيه ، ابتداءً من شكله الوسيم وانتهاءً بما يتقنه ، ومن ضمنه البيانو ، ولنقل ان اسمه(A-d)..حسناً كان اي-دي خير صديق لي وكنا نفعل الكثير من الامور معا كتعلم اللغات والمذاكره وكل شيء..كانت امي تمنعني عندما تراني فجأة وتخبرني بأن الأمور لن تنتهي على خير ، وأنها تخشى علي من أن اتقمص شخصيته ومن هذه الأمور ..


مرت الايام وكبرت وصرت في المرحلة المتوسطة وبدأت الأمور تأخذ منعطفاً آخر ، فلم أكون صداقات لأن الكل كان يتنمر علي لأسباب كنت أجهلها.. فجعلني ذلك أتعلق بــ اي-دي أكثر.. 
في العام الماضي قررت أن أترك الامر ونجحت ، تركت الاي-دي وفضلت الوحدة على الجنون..تقريبا لستة أشهر ، ثم قررت ان اعود بعد ان كنا جالسين ذات يوم وقلت كلمة انجليزية بلكنة ذكرتني به ، فعدت أعدد محاسنه حتى بت أرى أني تقمصتها ، فكنت أقول هو يملك كذا فأعمل على أن أملك الأمر مثله . مثلاً شعره كان حالك السواد وشعري بني بدأت أستعمل الملونات خلسة حتى صار شعري بني داكن الآن.. نحفت حتى وصلت الى وزنه واستعملت الكثير من الأشياء لأشبهه ، وآخر ما فعلته كان قص شعري والتضحية به . قصصته لأشبهه ، صرت البس كما كنت أتخيله وأتصرف كما هو ، وصرت أستعمل اللغة الانجليزية في حياتي أكثر من لغتي الأم.. 

كان من ضمن الأشياء أن قلت بأن له ابن عم يعامله كشقيق ولنفرض أن اسمه N ، حسنا كان N صديق جيد لاي-دي وصرت أغار كثيراً لأن هذا الشيء الوحيد الذي لم أكتسبه من الاي-دي ، وهذا كان مؤلما جدا..على أي حال أنا الآن بالثانوية ولا أنفك عن التحدث مع نفسي وكأني اي-دي ، لكني مع الآخرين أعود لشخصيتي الأصليه -سوا شكلي- حسناً بالنسبة لشكلي فالكل امتدحني عليه لكن التنمر لم يتوقف وازدادت درجاتي فأنا أحرز 99 والمائة بسهولة عندما اتخيل انني الاي-دي وN معي ..هذا جنون صحيح !

قمت بالتحدث مع أحد المختصين وقال لي بأني لا أعاني من شيء في عقلي لكن كيف؟؟! هذا الجنون ليس شيئا طبيعيا ، على كل والدتي مستاءة جدا على الرغم من أنها لا تعرف الأمر كله ، وأنا كذبت عليها وأخبرتها أني تخلصت من وحش الطفولة ومدمر المستقبل اي-دي . أعتقد أن الأمر أقنعها..أتعرفون إلى أين وصل الأمر ؟..للبكاء وإيذاء الذات ، فلا التنمر يريد ان يتركني ولا وحش الطفولة براحل!..والآن أطلب مساعدتكم . كيف اتخلص منه ؟ بالمرة الأولى تخلصت منه عندما كنت ماأزال في البداية أما الآن وبعد أن صرت هو لا أستطيع أن أتركه..

أنا وحيدة وبلا أصدقاء ، وكل أموري تزداد بلاء ، لكني أريد أن أتغير في عام 2019 ، أريد أن تصبح الأمور مختلفة . ماذا أفعل؟
أرجوكم لا تسخروا مني وخصوصا بعض المعلقين ، أتقبل الأمور برحابة صدر لكني الآن متعبة ولجأت لكم كخيار أخير . أرجوكم ساعدوني ولا تكتبوا ما قد يجرحني فأنا تعبت جديا.. نسيت ان اخبركم أن الميزانية سيئة ووالداي لن يوافقا ان يصطحباني لأي مكان طلبا للمساعده (المشفى وغيره) أريد حلولاً أتبعها.
 

تاريخ النشر : 2019-01-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر