الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أتمنى الموت بحب

بقلم :  Es - لبنان

أتمنى الموت بحب
أعتبر نفسي جسد بلا روح و لا أعرف إلى متى انتظر الموت

 عندما كنت صغيرة وعيت على الحياة وأنا بحضن جدتي أم أمي لأن أمي ولدت أخي الأصغر مني بسنة و وضعتني عند جدتي لأنه حالتها لا تسمح لها أن تهتم بي وبأخي ، وجدت نفسي عند جدتي و أصبحت جدتي هي كل عائلتي ، أنام في حضنها و لا أعرف النوم بدونها ، تعلقت بها وصارت في دمي

 كانت أمي تأتي لزيارتنا و أراها لكن لا يوجد حب الأم ، كان يوجد حرقان قلب عليها ، إلى أن أصبح عمري سبع سنوات أتت لكي تأخذني لكن ما كنت اقدر ، كنت مهذبة و هذه مشكلتي أنني كنت مهذبة كثيراً وكنت أيضاً أخاف من أبي كثيراً و لا أستطيع أن أقول بوجهه شيئاً ، كنت أخاف تأخذني اقضي عندها فترة وأرجع لحضن جدتي الحنون ، لكن عندما أذهب إلى أمي والدموع في عيوني وعيون جدتي كالأنهار ، هي لا تريدني أن أذهب وتقول لها اتركيها لي إنها ابنتي

أمي كان قلبها قاسي جداً ، تقول لها : لا ، عندما كنت اذهب إلى أمي من أجل أن أنظف منزلها لا اكثر ولا أقل ، كنت أموت في منتصف الليل ، أنني نائمة وحدي دون جدتي لكن كنت أظل فترة هنا وفترة هناك ، هكذا إلى أن أصبح عمري ١١سنة ، وقال أبي : يجب أن تنام في المنزل ولا تذهب إلى جدتها ، بكيت كثيرا لكن جدتي كانت ساكنة بجنبنا لكن عندما يأتي الليل أموت و أريدها أن تحضنني ، لكن هم أقوى مني ومنها ، إلى حين نقلنا من منزلنا إلى منزل أبعد و أصبحت جدتي تأتي تزورنا كل يوم لأجلي تأتي لي بالطعام الذي أحبه كل يوم

 أصبح عمري 12سنة إلى أن أتى شاب أعرفه من المنطقة ، كل يوم يأتي إلى جنب منزلنا وينظر إلي بشدة و يبتسم ، أنا أعجبت به أيضاً لكن لن اكلمه ، حتى أتت يوما امرأة اعرفها و قالت فلان : يحبك ، قلت لها : أعرف أنه يحب أبنة عمه ، قالت لي : لا ، يحبك أنتِ و يريدك زوجه له ، فرحت لأنني أحببته إنا أيضاً و أصبحنا هكذا هو يحبني وأنا أحبه ، كان كل يوم و أنا ذاهبة إلى المدرسة في الباص يكون ورائي في السيارة إلى أن أصل المدرسة وكان يكتب لي رسائل و أجيب عليه برسائل ، لكن لم أكن اكلمه لأنه كنت مهذبة ،

بقينا نحب بعضنا ثمانية أشهر ، و في يوم أتت أختي إلي هي وزوجها - أختي لديها خمسة أطفال هو هي تكبرني بسبع سنوات و كنت أحبها كثيراً ، و كنت أقول لها كل شيء - لكن وقتها لم أقل لها شيء عن حبيبي هذا ، إلى أن أتت هي وزوجها وقالو لي : هل أنتِ تحبين فلان ؟ انصدمت كثيراً و لم أعرف ماذا أقول ، قلت لهم : كيف عرفتم ؟ أتت أمي و سمعت بالموضوع ، أمي كانت قاسية معي جداً في المنزل و كل يوم تختلق المشاكل لكي يضربني أبي ، وأنا كنت مهذبة و لم أرد عليها بشي

 سمعت أمي و ضربتني على وجهي وقالت لي : كيف تفعلين هكذا ؟ قلت لها : أنا لم أفعل شيء ، هو يحبني وأنا أحبه لكن لم نكلم بعضنا ، جاء أبي إلى المنزل و نادى أمي و أتت إليه ، قال لها : اليوم كنت انتظر سيارة لكي تقلني و نادني فلان لكي يقلني و راح يحدثني أنه سوف يكوّن نفسه ويعمل بجهد وأنه أصبح أنسان ثاني لأنه هو كان يعمل مشاكل كثيراً مع أشخاص كثر ، قال لها : هل تعلمين لماذا يحدثني فكذا ؟ قالت أمي له : نعم أعلم ، وسردت له القصة ، نادني أبي بصوت مرتفع،  أتيت إليه وأنا أنظر إلى الأرض ، قال لي : ما الذي اسمعه ؟ قلته له بصوت منخفض : لم أكن اكلمه ولا في أي مكان غير بالرسائل ، قال لي : أبي أنسي هذا الموضوع و لا تكلميه و لا تذهبي إلى أي مكان


عدت الأيام وكل يوم فلان يبعث إلى أبي كي يوافق عليه وأنه يحبني وأبي يرفض،  يقول لهم : ابنتي صغيرة و لا أريد ، إلى أن بعث فلان إلى أبي رجال أبي يحبهم و قالو له : أعطيه أبنتك إنه مغرم بها ويحبها ، حينها أتى أبي إلي وقال لي : هل تريدينه ؟ أمي قالت : لا ، قال : إني أسألها ، هل تريدينه ؟ قلت : نعم ، وهكذا تمت الخطبة واتفقوا مع بعض أن وقت الخطبة سنتين والزواج بعد سنتين ، أكون كبرت لحينها وخطبنا وأصبحت المشاكل تلو الأخرى من أمي وأختي وجدتي يفعلون المشاكل لكي

نترك بعضنا لكن لم ننظر إليهن ، تعبنا سنتين كثيراً خصوصاً من أمي وأختي المتزوجة إلى أن تزوجنا و ولدت أول ولد وثاني ولد ، كنت أحب أختي كثيراً وأراضيها بكل الطرق وأحب أن أراها كثيراً بالرغم من إنها لن تأتي إلى بيتي و لا مرة واحدة ، فقط أتت عندما تزوجت بعد فترة كبيرة ، كان منزلي بعيد لكن ليس بكثير يعني ربع ساعة من بيتي إلى بيتها بالسيارة ، إلى أن أتينا و سكنا جنب منطقة أهلي ، كنت في مرة من المرات تعرفت على أمرأة و زوجها أنا وزوجي وأحببتها كثيراً وأصبحنا أصدقاء أنا و هي و زوجي أيضاً أصبح صديق مع زوجها ، كنا نخرج سوياً نحن الأربعة و نأكل وننام عند بعضنا إلى أن أتى يوم واكتشفت خيانة زوجي بصديقتي بكيت كثيراً و كنت سوف اتركه


أقسم لي أنه لن يكرر هذه لاشياء مرة أخرى وندمت أني تعرفت عليها أو على أي واحدة أخرى وأصاحبها ، إلى أن أتت أختي إلي بيتي مع زوجها و كل يوم نقعد سوياً ونذهب عند بعضنا ، إلى أن اكتشفت خيانة أختي لي مع زوجي هل تصدقون ما الذي عشته سبع سنين دامت خيانة زوجي وأختي مع بعض وانا في الأول كنت أشك ! أرجع أقول هذه أختي و لا أقدر أن أشك بها إلى أن اكتشفت الخيانة

 سبع سنين و أنا أناضل لأجل بيتي وأولادي الثلاثة ، سبع سنين عشت بخوف ورعب وموت وضرب من زوجي و بكاء كثير و بحرقة وأيضاً ، اكتشفت أن أهلي يعرفون كل شيء و راضيين على كل شيء ، كان يأتي زوجي إليها  لأنها تركت زوجها ولم تعد إليه وتركت أولادها الخمسة وسكنت عند أهلي ولم تعد إلى زوجها ، رغم كل شيء يحاربني زوجي أهلي و أختي ، صبرت و كل يوم أسمع أنه معها وأنهم يذهبون في نزهة وأنا في المنزل و لم يكن في اليد حيلة لأنني كنت لوحدي و لم يقف أحد إلى جانبي إلا أهل زوجي كانوا واقفون إلى جانبي لكن زوجي وأهلي وأختي لم يقفوا 

كنت أحارب لأجل بيتي وأولادي و لم يكن لدي خيار إلا أن أترك أولادي وأذهب من هنا كلياً أم أرضى في هذا و اقعد وأنا لم أكن راضية في هذا ؟ وكل يوم كان مشاكل أنا وهو وهم ، كل يوم كان يضربني ويذهب إلى أن أتى يوم وضربني ولم أقل له ولا أي كلمة ، ضربني كثيراً و عندما لم يسمع صوتي أو أقل له لماذا ، صمت و لم أتكلم ولا أي كلمة إلى أن توقف وخرج من المنزل ، وقفت وأنا في أشد وجع والم في ظهري و رأسي و بطني ، ذهبت إلى لاستحمام وأنا استحم أول مرة كنت ادعي على أختي من قلبي

بعد يومين دق تلفوني ليأتي خبر ، أختي انتحرت ، جلست فترة شهرين في العناية المشددة وماتت ، عرفت أنها تريده أن يطلقني ويتزوجها وهو يرفض أن يطلقني فانتحرت بطلقة نارية في بطنها أو ممكن كان تهديداً له كالعادة لأنها كانت تفعل دائماً هكذا تهدده أن تركها سوف تفضحه أو تقتل نفسها لأنها كانت دائماً تجرح نفسها بالشفرة في شرايينها ، وماتت أختي منذ ثلاث سنوات لكني أنا في منزلي ومع أطفالي وزوجي لكن لست سعيدة بشيء وأتمنى الموت


 أنا في الحياة لأجل أطفالي لكي أرعاهم فقط ، أعتبر نفسي جسد بلا روح و لا أعرف إلى متى انتظر الموت ، لكن انتظره لكي اذهب إلى ربي وأنا راضية بالموت وسعيدة أنه أتاني لأن ربي احن إلي من إنسان ، ماذا أفعل ، هل تقولون لي ؟ أنا اعلم أن الله يحبني كثيرا ً لأنني صبرت ولا عمري أخطأت بحق نفسي أو بحق أي أحد في الحياة حتى ، لكن إلى متى سوف انتظر الموت ؟.

تاريخ النشر : 2019-01-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
غادة الكامليا - الرياض
ماريا - Samalia
مجهوله - مصر
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (27)
2019-01-15 05:57:03
280084
27 -
dr. dry
تعليقك ..انا ايضا اتمني الموت قبل ان اكمل العشرين عاما لا يوجد اي مشاكل بين اهلي لكني سئمت الصراع مع نفسي تارة اذنب وتارة اخري اتوب كل يوم مع شجار من نفسي حتي اني اصبحت لا اتحكم بذالك الصوت يقوم بايقاظي ف منتصف الليل لكي يخيفني فقط اللعين انه يعلم اكره الظلام لهذا ادعو كل يوم حتي اموت وارتاح منه حتي عندما قررت كتابه هذا التعليق يتدخل فيما اكتب انه بداخلي ولا اعرف كيف اتخلص منه فقط اتمني الموت ولاشئ سوي الموت لا احتاج للمال ولا احتاج للدنيا ولا احتاج للحب فقط اريد ان اسكن قرب ربي ف جناته الواسعه لكن الا متي سانتظر الموت اتمني ان اموت قبل ان ينشر تعليقي
2019-01-14 22:51:56
280026
26 -
DARK SIDE
لا ادري ماذا اقول
2019-01-13 04:40:26
279730
25 -
بيري الجميلة ❤
لو كنت مكانك لاشتغلت وتكفلت بإعالة أطفالي وانفصلت بهم عن هذا الزوج لأنساه وأنسى ذكراه ، بل حتى هذه العائلة لا تستحق مني سوى اتصال هاتفي كل فترة من أجل حق الله فقط ، عليك ان تتدبري حالك وحال أبنائك وتهاجري بعيدا عن هذا الزوج وهذه العائلة السيئة ، أرى أن تعاستك الحاضرة سببها هو استمرارك مع هذا الرجل السيئ لأن هذا سيجعلك حبيسة ذكرى تلك الأحداث الأليمة ، لكن لو ابتعدت عنه وعن أهلك ومرآهم جميعا سترتاحين وتنسين وتسعدين ، الحياة جميلة ولا زلت شابة بصحة وعافية وأبناؤك بخير الجمدلله ادام الله لك النعم فلا تحرمي نفسك الإستقلال والراحة ، أسأل الله ان يعوضك بكل خير
2019-01-13 04:40:26
279729
24 -
بيري الجميلة ❤
قصتك آلمتني واحزنتني كثيرا ، أسأل الله ان يعوضك بكل خير وجميل ، أذكر أنني قد قرأت قصة مقاربة لها كثيرا قبل مدة هنا في هذا القسم وكانت صاحبة القصة من لبنان أيضا

سبحان الحق العدل الذي خلصك من أختك الخائنة بهذه الطريقة الغير متوقعة ، وكأن الله يحبك كونك صالحة وصابرة ، أختك نالت ماتستحقه ولا شفقة عليها ، اما زوجك الخائن فجزاؤه ينتظره إن شاء الله

ياعزيزتي كل الناس قد تمر بظروف أليمة وتتخطاها وتنساها ، فإن كنت قادرة على إعالة نفسك وأطفالك فانفصلي بحياتك عن هذا الزوج المتسبب في تعاستك ، لست مجبرة على العيش في هذا الألم ، إلا في حال كنت تصبرين لأجل أبنائك فهم يستحقون التضحية ليعيشوا مرتاحين ، وقد يصرف الله عنك زوجك بإرادته كما صرف أختك عنه ، لو كنت مكانك لقت له أنت تسببت في موت روحي وموت أختي يا لك من ظالم إن الله يمهل ولا يهمل ، فعلا هذا الزوج طاغوت إبليس رجيم خانك مرتين وتسبب في موت أختك وقتل سعادتك ، حسبك الله فيه
2019-01-13 00:03:08
279718
23 -
اميرة احمد
لو كنت مكانك كنت قتلت هذا الشيطان الخائن القذر
النجس لكن للأسف حرام ان تفعلى هذا
انصحك بأن تطلبى منه الطلاق وبشدة ولو رفض ارفعى عليه قضية خلع وهتكسبيها بسهولة
وعيشى فقط لأطفالك ولنفسك وحاولى تنسى الماضى وآلامه وحزنه وتعيشى سعيدة وتقربى من ربنا اكيد هتلاقى كل خير وإن شاء الله ربنا هيجازيكى على صبرك على كل هذه الإبتلاءات واامحن لأن الله قال "إنما يوف الصابرون أجرهم بغير حساب " وقال ايضا "وبشر الصابرين"
واتمنى إنك تبعدى عن زوجك الخائن لانه هيخونك ويضربك ويعذبك وينكد عليكى حياتك ويعقد اطفالك
الجأى إلى الله وإجعليه صديقا لك
نصيحة من اختك اميرة
2019-01-11 23:40:02
279568
22 -
هدى
لكل آجلا كتاب، كلنا سنموت فلا داعي لانتظار الموت وقد انتقم الله لكي من اختكي، عليكي بنسيان الأمر وعيشي لأولادكي فهم بحاجه ماسه لكي ولا تفكري بالماضي والحمد لله انكي لم تظلمي احد ولم تؤذي أحد فلماذا كل هذا الحزن واليأس، يجب أن تفرحي وتفرحي أولادك فهم لا ذنب لهم أن يعيشوا في هذا الهم بسبب ياسكي من الحياه بل اسعديهم واسعدي نفسك، فالحياة جميله وبها أشياء نستحق أن نعيش من أجلها
2019-01-11 23:40:02
279552
21 -
رماد الماء
ايمان صاحبة المشكلة انا لن اتكلم عن ما مررتي به لانه الاخوة والاخوات كفو ووفو
انا ساتكلم معكي عن انكي تريدين الموت بحب الصراحة لم افهم هذة الجزئية
ربنا قال ولنفسك عليك حق هل اعطيتي نفسكي حقها
وقال ايضا ولا ترموا بانفسكم الى التهلكة وانتي كل يوم تتعذبين وتتذكرين ما حصل معكي من طرف هذا الزوج الخائن الغدار الذي لم تكفيه جميع نساء العالم حتى ينظر الى اختك شقيقتكِ
وانتي ما زلتي تعيشين معه وتلعبين دور الضحية
عزيزتي ساقول لكي مرة اخرى من يهن يسهل الهوان عليه وانتي اهنتي نفسكي قبل ان يهينوكي الناس
فلذلك يجب ان تقرري الان اذا كنتي تريدين الاستمرار مع هذا الزوج او تركه وبدء صفحة جديدة مع نفسكي واطفالكي بعيدا عن هذا الجو الملوث الذي تعيشين فيه
واما اذا كنتي تحبين العيش معه بحجة الاطفال وكلام الناس فانتي تستحقي نكل ما سيجرى معكي في المستقبل....
2019-01-11 13:33:29
279487
20 -
Eman صاحبة المقال
إلى strawberry كل يوم استيقظ واقول ليتها حلم انا نفسي احيانا اقول انه لم يكن حقيقيا واتمنى ان هذا يكون حلم واستيقظت منه معك حق عن الزواج المبكر انا نفسي لن اقبل لابنتي ان تتزوج مبكرا لكن لا تقل ان الحق على الفتاة ان تزوجت صغيرة هل قرأت قصتي كلها من الاول ممكن هروب من عائلتي الا تظن كذلك ممكن لأنه اول شخص كان في حياتي ونعم أحسست بالأمان والحب والحنان لأنني افتقدهم عندما اخذوني من جدتي لكن لا تلوم أي فتاة في الحياة أن تزوجت صغيرة لأنه اكيد هروب من شئ او غصب عنها كل شئ تأخذه في حياتك نصيب انا اخذت نصيبي والحمدلله على هذا لأنني اكتشفت ان لا شئ في الحياة يستاهل ان تبكي لأجله إلا اطفالك فقط ورضا ربك لحمدلله ان هذه الحياة لم تنظر إلي يوما لهكذا انتظر الموت بلهفة لأنني متأكدة ان الله يحبني وسأكون عنده سعيدة
2019-01-11 13:03:47
279470
19 -
Strawberry
كاني اشاهد احد امسلسلات التركية ذات ثلاثمائة حلقة الطويلة و المملة هههه النهاية ذكرتني بمسلسل العشق الممنوع
بالنسبة للقصة اشكك في صحتها لكن في حال كانت صحيحة اظن انكم جميعا مخطئين ابتداءا بوالديك، انت مخطئة ايضا.. انتم تظنون الزواج لعبة تتزوجون في سن صغيرة باول شاب يبتسم لكم في الشارع و تظنون انكم ستعيشون حياة وردية.. يبدو ان اختك نفسها صغيرة و تزوجت ايضا في سن صغير.. انصحك ان تطلقي هذا الخائن الذي ما فتئتي تناديننه بزوجي لانه خائن و من يخون مرة سيخون مائة مرة فما بالك من يخون مرتين و مع من ؟ اختك .. قمة الدناءة ! اختي طلقيه خير لك.. هذا افضل للجميع.. تخيلي كيف سينشئ اطفالك مع اب كهذا ؟ اي قيم سيلقنها لهم ؟ و حسب روايتك فقد كان شخص كثير المشاكل و سمعته سيئة.. و موضوع خيانة اختك لك اياكي ان ينتشر بين الناس عندها ستحطمين مستقبل اطفالك

2019-01-10 17:29:45
279381
18 -
هديل الى صاحبة المقال
انا مثلك لبنانية واعرف انه يوجد جمعيات وأماكن تقدري أن تلجأي اليها فماذا تنتظرين اولادك بحاجة لك اكثر من الأول. يجب ان تتحرري من هذا الزواج ولا يهمك احد طالما أهلك ضدك فتشي عن راحتك عيشي حياتك بأرادتك لا بأرادة غيرك.
بالتوفيق.
2019-01-10 15:04:06
279351
17 -
Daisy
أنا لا أستطيع أن أفهم إلى الآن لماذا النساء المعنفات لا يلجأن إلى القضاء أو المؤسسات التي تحمي المرأة !!!!!!!
فالمؤسسات على الأقل توفر مأوى و لو كان العيش في المساكن التي توفرها شاقا قليلا إلا أن المرء يعيش فيها بلا ضرب و سب و شتم
2019-01-10 15:04:06
279345
16 -
نجمة مجهولة
مرحبا من جديد ..و لماذا تعيشى دور الضحية و بإمكانك أن تعيشي لوحدك لو حصلت على عمل أو أن تعودى لجدتك ..ﻹول مرة أجد نفسي أشجع أحدا على الطلاق ..مازالت صغيرة جدا و بإمكانك أن تجدى رجلا حقيقيا حتى لو كان أقل جمالا أو مالا و لكن قد يعاملك بإحترام و حب لا تبقى ضحية لى أحد ..هناك نساء تطلب الطلاق من أجل أسباب واهية بل تكاد تكون مضحكة و بعدها سيعرف أى كنز كان بين يديه .
2019-01-10 14:54:59
279341
15 -
قلب ينتظر
سوف تنتظرين الموت الى ان ياتى يومكى

انا ايضا انتظر الموت ...اسمى قلب ينتظر لاينتظر حبا او شخصا انما ينتظر الفرج ينتظر الموت
2019-01-10 14:08:28
279323
14 -
محمد بن حمودة
الله معك
2019-01-10 06:09:38
279313
13 -
Eman صاحبة المقال
شكرا لكم أصدقائي كثيرا على هذه لاجوبة انا ارتحت لأنني تكلمت بقصتي معكم أحسست انه لازم أن أتكلم بقصتي مع أشخاص لا أعرفهم لكي يفيدوني ويخفف هذا الضغط عني شكرا لكم
2019-01-10 06:09:38
279306
12 -
Eman صاحبة المقال
عزيزتي ورود اريد ان اجيبك انا لخصت من قصتي الذي حصل معي لا أحد يستخف بعقول احد لكن يبدو عليكي انكي لن تفهمي الذي عشته نعم أخذت دور الضحية لأن هذا لحصل معي وانا لخصت عزيزتي لو كتبت القصه ماذا حصل بالظبط كل يوم لكانت القصة بمئة الف سطر وارجو منك أن لا تجرحي احد بكلامك لأنني لم أطلب من ناس مثلكي لم يفهمو وأن يجيبو رجاء انا اطلب من اصدقائي المحترمة والعاقلة أن ترد ولن اقول ان شاء الله أن تصيبكي هذه الآلام وان تكوني في حياتك ضحية هل فهمتي
2019-01-10 04:06:40
279293
11 -
ورود
قرات قصتك مرتين وتبدو انها حروف متقاطعة لايوجد
ربط زوجك يخونك مع اختك ومع صديقتك وانت اخذت دور الضحيه التى تقع اعباء الحياة عليها والمضلومه والمهذبه التي لاتتكلم واختك انتحرت وووو
رجاء لاتستخفوا بعقول زوار الموقع
2019-01-10 04:06:40
279275
10 -
هديل الى باسمة الفراتي
شكرا" لك أختي على التوافق❤.
2019-01-09 23:22:20
279247
9 -
نجمة مجهولة
لا حول و لا قوة إلا بالله ..أريد أن أقول أن أختك لا تستحق أن يترحم عليها ﻹن الله نهى بشدة في كتابه الكريم عن الجمع بين اﻷختين..و أختك هذة كامت عدوة حسودة و لكنها أخدت جزائها ابذى تستحق و هى اﻷن بدار الحق ..يبقى موضوع هذا الزوج الذى ليس لديه ذرة إنسانية و إبا كان يعلم أن الجمع بين اﻷختين قد يترتب عليه إختلاط أنساب و لكن الله لطف بك ..لا أعلم يخب إستشارة رجل دين فى موضوعك إن كنت مسلمة هو يخبرك إن كان يجوز لك اليثاء إلى ذمة شخص كهذا إرتكب زنى محارم و الباقي يعود لنفسيتك و قدرتك على التحمل إن شعرت إنك لم تعودى تطيقى الحياة بقربه فاتركيه و توكلى على الله سيرزقك من حيث لا تحتسبى أما إنه لا ينفع أن يربي قطة و ليس أطفالا و لا تنتحرى من أجل هذا الفاسق و لكن قولى اللهم أحيينى ما علمت الحياة خيرا لى و أمتنى ما علمت الممات راحة لى من كل شر ..أطال الله عمرك و بارك لك فى أولادك و عوضك بصبرك في الدنيا و اﻵخرة .السعادة لقلبك .
2019-01-09 23:22:20
279245
8 -
باسمه الفراتي
انا مع تعليق اختي هديل فقد قالت كل مااريد انا قوله,
2019-01-09 16:51:57
279221
7 -
هديل
اهنئك على صبرك من أجل أولادك لا اعرف ما نوع اهلك المجردين من العاطفة في البداية تتركك امك عند جدتك وبعدها تنتزعك من حضنها. يرفضون تزويجك بشخص تحبينه وبعدها اختك تعشقه واهلك يوافقون غريب أمرهم فعلا".اعرف حجم العذاب االذي مررتي به وصبرك هذا لا يعوضه لك الا الله. اذا ما زال زوجك يعنفك حتى الأن ماذا تنتظرين اتركيه وألجأي لأي جمعية تحميكي انت واطفالك فهو انسان كافر عدا عن كونه خائن كيف يجمع بين الأختين.
ابتعدي عنه وعيشي من اجل اطفالك ما زلتي صغيرة والحياة امامك.
بالتوفيق.
2019-01-09 14:17:27
279189
6 -
Manal
لااعرف مالذي يبقيكي الى جانب هذا الرجل الى الان لاتقولي انه اعتذر او اقسم بلاه بلاه بلاه الي سواه مايسويه بشر كيف تعيشين معاه روحي هاجري طيري انتي انثى ذات عقل وروح وجسد وقلب ولستي بجماد اطفالك خذيهم معك وان لم تقدري اتركيهم عنده واذهبي وتنفسي يااختي الحياة فانيه وماتستحق نعيشها ب هم وتعب وسوف يأتي يوم وسيحترم الكل قرارك
2019-01-09 14:17:27
279184
5 -
حياه فانيه
في الحديث الصحيح من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
2019-01-09 14:17:27
279183
4 -
حياه فانيه
اولا اشكرك على وقوفك في وجه كل هاي المصاعب صابره محتسبه وان الله لا يضيع اجرك ابدا وانصحك بأن تفتحي صفحه جديديه ولا تفكري بأي شئ مضى ولو على سبيل سرد قصتك لأصدقاء او غير ذالك وأن تسامحي ابويكي ولا تعاملي الاسائه الا بالحسان وأن تشغلي نفسكي بذكر الله وان تحافظي على صلواتك وان تزيدي من اهتمامك في ابنائك وزوجك حتى تنسي مامضى واخيرا اقول اني فخور بكي واتمنا ان تكون لي ابنه مثلك .....وجزاك الله خير
2019-01-09 14:17:27
279178
3 -
روح طاهره
كلنا عزيزتي نتظر الموت ولا يصبرنا على الحياه سوى نيل الجنه
خلاص الله انتقم لك من أختك الظالمه والدور جاي على زوجك
انطلقي الى الله وعيشي ربانيه واحتسبي كل فعل خير وصبر على الأذى هو تقرب الى الله وليس لأجل الأولاد وماذا لو كبروا الأطفال ونسوا تضحياتك سوف تتعذبين أكثر
هذه الايام التي نعيشها نعمه من الله لنتقرب له أكثر وأكثر يوم عن يوم
داومي على الحوقله تداوي القلب بطريقه عجيبه وأكثري من الصلاة على الرسول خصوصا يوم الجمع فيها تفريج للهم وغفران للذنب
2019-01-09 13:31:22
279173
2 -
آنجي
المعذرة ولكن ألا تبدو القصة خيالية؟ ام هو اسلوب السرد الطفولي من جعلني أظن هذا؟

عموما اذا قصتك حقيقة فأنتي يجب ان تنفصلي عن زوجم وتأخذي أطفالك لرعايتهم..لا اعرف شيئا بشأن القوانين ولكن ألزمي زوجك بالنفقة على ابنائه بعد الإنفصال، واذا كنت محطمة جدا -وهذا ماأراه من خلال سطورك- فأذهبي لطبيب نفسي او استشاري ليعالج مشاكلك ويعينك بعد الله على التحسن.
2019-01-09 13:31:22
279172
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
لا اعلم ما اقوله لكي الا ان تفوضي امركي للهوتصبري من اجل تربية اولادكي على الأقل فليس لهم ذنب ابدا فيما حصل حافظي على ما تبقى من بقايا اسرتكي
move
1
close