الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

دانا سو جراي: قتلت لتغطي مصاريف التسوق!!

بقلم : نصر ابو عامر - قبرص

دانا سوي جراي .. سفاحة متعددة الهوايات

في السابع من ديسمبر عام 1957 ولدت دانا في جنوب كاليفورنيا لاب يعمل مصفف شعر يدعى راسل ارمبست سبق له الزواج ثلاث مرات. أما والدتها ، بيفرلي ، فكانت عصبية المزاج وعدوانية الطباع ، وكانت ملكة جمال سابقة..
كان راسل و بيفرلي يواجهان صعوبه في الانجاب قبل ولادة دانا ، وحدثت لبيفرلي عدة حالات اجهاض.

حين بلغت دانا الثانيه من عمرها قام والدها بتطليق امها بسبب سلوك عدواني منها تجاه سيدة عجوز مما ادى الى صراع بينهم.. بعد ذلك كان من النادر ان تلتقي دانا بوالدها.

دانا سو جراي: قتلت لتغطي مصاريف التسوق!!
كان مستواها في المدرسة سيء
كانت دانا تسعى دائما لجذب الانتباه ، كانت تسرق النقود من امها لشراء الحلوى ، وكان مستواها الدراسي سيء للغاية وتنتابها نوبات من العنف تجاه الاخرين حتى أنه تم تعليق دراستها عدة مرات نظرآ لتصرفاتها السيئه.

اصيب والدتها بسرطان الثدي حين كانت دانا تبلغ من العمر 14 عام ، و كثيرا ما حلمت دانا ان تصبح ممرضه بعد مشاهدة الممرضات في المستشفى يقومون بعلاج امها .. وسرعان ما توفت أمها مما ادى الي انتقال دانا للعيش مع ابيها و زوجته ، لكنها تركت المنزل بعدما عثرت زوجة ابيها على مخدرات في غرفتها.

تخرجت دانا من ثانوية نيو بورت هاربر و انتقلت للعيش مع مدرب القفز بالمظلات روب سبرغ واصبحت من هواة القفز بالمظلات ، كما ساعدها صديقها على دراسة التمريض ، و اثناء ذلك حملت منه مرتين و اجبرها على الاجهاض.

تخرجت دانا من كلية التمريض عام 1981 و دخلت في علاقه مع كريس دودسون ، وهو راكب امواج ، فمارست هي ايضا الهواية و تفوقت في ركوب الامواج و لعب الغولف ، و سافر الثنائي الي هاواي للمنافسة في المسابقات.. لكنها لم تلبث أن انفصلت عن كريس و تزوجت من رجل يدعى توم غراي حيث كانت تعمل ممرضه وكانت مدينة بمبالغ كبيرة في ذلك الوقت.

دانا سو جراي: قتلت لتغطي مصاريف التسوق!!
كانت مولعة بالرياضة والسفر
هجرت دانا زوجها غراي في اوائل عام 1993 وانتقلت للعيش مع صديق يدعى جيم ويلكنز و ابنه الصغير جيسون في يونيو من نفس العام ، وتقدمت بطلب طلاق من زوجها ، لكن الطلاق لم يتم الا بعد الزج بها في السجن لفترة ، و تقدمت مع غراي بطلب لأشهار افلاسهما حتى لا يتم الحجز على منزلهما.

في نوفمبر 1993 تم طردها من المستشفى حيث تم اكتشاف اختلاسها لمسكن demerol وغيره من مسكنات الافيون.

في 14 نوفمبر طلبت دانا رؤيه غراي لكنه لم يأتي لرؤيتها.. وفي نفس ذلك اليوم أقدمت دانا على قتل الضحيه الاولى

الضحيه الاولى : نورما ديفز

كانت حماة زوجة أبيها جيري ديفز ، و من هنا تعرفت دانا عليها ، و كانوا جيران ايضآ لفترة من الزمن. عثر على نورما مطعونه بسكين ذو يد خشبيه ، كانت هناك طعنات في رقبتها وصدرها مع كسر في أحد اظافرها ، وكانت هناك آثار حذاء رياضي ذو ماركه شهيره يتجه الي المطبخ و 148 دولار قيمة تأمين ضمان اجتماعي ولطخه من الدم على كرسي بذراعين و سلك هاتف منقط بجوار الجثه .. و بسؤال الجيران قالوا ان الضحية حين تتوقع زيارة احد تترك بابها غير موصد..

اتجهت شكوك الشرطه لجيري ديفز خاصة انها كانت معتاده الذهاب لمساعدة حماتها المسنه و أثبتت التحقيقات ان جيري كانت في منزل نورما يوم الاحد قبل حدوث الجريمة لاعطاءها طلباتها من البقاله ، لكنها قالت بأنها وضعت البقاله في الطابق الاول وخرجت ولم تصعد لالقاء التحية.

يونيو روبرتس الضحيه الثانيه

كانت تبلغ من العمر 88 عام و كانت جارة دانا مثلها مثل القتيله نورما في مجمع مسور السكني.. وقد زارتها دانا في احد الايام مدعيه انها تريد استعارة كتاب منها ، فتركتها يونيو تبحث عن الكتاب ، واستغلت دانا الفرصة فقامت بخنقها باستخدام سلك الهاتف و سرقت اثنان من بطاقات الائتمان الخاصه بها وذهبت في جوله ضخمه في مركز تسوق راقي في تيميكولا.

دورا بيبي الضحيه الثالثه

دانا سو جراي: قتلت لتغطي مصاريف التسوق!!
مسرح الجريمة في منزل دورا
في 16 مارس 1994 و عقب عودة دورا البالغه من العمر 87 عام من موعدها مع طبيبها الخاص طرقت دانا بابها بعدما كانت تراقب المنزل لفترة ، و حين فتحت بيبي الباب وجدت دانا التي زعمت بأنها تائهة ولا تعلم شيئا عن الاتجاهات في تلك المنطقه . حينها دعتها بيبي للدخول للمنزل من أجل البحث عبر خريطتها الخاصه ومساعدتها لايجاد طريقها . وفي لمح البصر هاجمت دانا دورا و قتلتها و قامت بسرقة بطاقتها الائتمانيه من اجل الذهاب في جولة تسوق جديده..

دورينا هوكينز آخر الضحايا

كانت دورينا تعمل في متجر للتحف ، وكانت لوحدها في المتجر في ذلك اليوم حيث دخلت دانا و طلبت منها اطار صورة ، وما أن استدارت دوينا لاعطائها طلبها حتى باغتتها دانا بخنقها بسلك الهاتف ، ثم قامت بسرقة 5 دولارات من محفظتها و 20 دولار من حصالة المتجر و ذهبت للتسوق مجددا مستخدمه بطاقة ائتمان يونيو روبرتس.
لكن شاء القدر ان لا تموت دورينا ، وأن تفيق من اغماءتها وتستدعي الشرطة وتعطيهم عطت وصف دقيق لدانا غراي ، و تم نشر القصة في اليوم التالي في الصحيفه المحلية مما ادى لنشر الذعر بين المسنات على وجه الخصوص ودفع بعضهن للعيش مع اقاربهن او في مجموعات كبيره في منازل مخصصه لذلك ، وظن البعض ان عمليات القتل مرتبطة بمراسم وطقوس تضحية لطائفة سرية !!

حقق في هذه القضيه المحقق المتفوق في مجاله جوزيف جيركو والذي استطاع ان يكتشف ان هناك عاملا مشتركا بين القتيله ديفز و القتيله روبرتس ، وهو دانا سو غراي ، و من هنا بدأت الشكوك تحوم حولها ، و قام بالقبض عليها و تفتيش منزلها حيث وجد ادله تدينها في مقتل يونيو  و دورا . و بعد عرض عدة صور لدانا على دورينا هوكينز تعرفت عليها الاخيرة ، و بناء عليه تم القبض على دانا.

دانا سو جراي: قتلت لتغطي مصاريف التسوق!!
في فاعة المحكمة

قامت دانا بنفي تهم القتل عن نفسها وقالت انها وجدت بطاقات الائتمان صدفة في الشارع و تمسكت بقصتها.
و في جلسة استماع 23 يوليو طلب النائب العام بتنفيذ عقوبة الاعدام على دانا سو جراي و لكن محاميها نصحها بالاعتراف لتجنب عقوبة الاعدام وهو ما حدث..
وفي السادس عشر من اكتوبر عام 1998 حكم على دانا سو غراي بالحبس مدى الحياه دون امكانية اطلاق سراح مشروط ، ودخلت إلى سجن النساء في تشوتشيلا بكاليفورنيا.
وبهذا انتهت سلسلة جرائم قتل المسنات من اجل التسوق!!

المصادر :

- Dana Sue Gray - Wikipedia

تاريخ النشر : 2019-01-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر