الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشهر أحجار الألماس في التاريخ

بقلم : هشام بودرا (hibo)
للتواصل : [email protected]

الماس .. اكثر الاحجار الكريمة التي تكالب عليها الاغنياء

هو ذاك المعدن المتلألأ المثير لشهوة النساء والرجال على حد سواء .. الماس و ما أدراك ما الماس .. سبق أن وصفته النجمة الأمريكية الراحلة مارلين مونرو بالصديق المفضل عند المرأة .. و تقصد بطبيعة الحال صنف معين من النساء و التي هي واحدة منهم .. لكن يبقى للماس سحره الخاص عبر الأزمنة و العصور فقد إتخذه الفراعنة كحلي و زينة بينما إستعمله الهنود الأوائل في تزين تماثيلهم البوذية و الهندوسية تكريما لآلهتهم .. و رهنه ملوك الغرب مقابل الأموال لشن حروبهم الدينية و الإقتصادية .. و إقترن إسم من يملك هذا المعدن الثمين بالسلطان و القوة .. كما كان للماس دور مهم في تصفية و إغتيال ملوك و سلاطين في جل العصور و الأزمنة ..

و لأحجار الماس قيمة أكبر من الذهب بكثير .. و تعتبر المجال الآمن لتوظيف المال و الوقاية من التضخم النقدي .. كما أنه مجال رحب لجني أرباح سريعة .. و لذلك نرى الكثير من الأثرياء و الملوك يستثمرون ثرواتهم في إستخراج هذا المعدن النفيس و صقله في أماكن تواجده ..

تقييم الماس

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
تعتمد قيمة الماسة على عدة معايير عالمية
أهم الأمور عند تقييم حجر الماس هي : الوزن ، اللون ، الصفاء، الصقل ، و سلم اللون يتراوح بين الأصفر الخفيف و الذهبي حتى الأبيض الضارب إلى الزرقة ، ثم من الأبيض الشاحب حتى الأبيض الناصع ..

و يؤكد الخبراء بعدم وجود ماستان بلون واحد تماما .. وهناك أحجار للماس أكثر قيمة من أخرى و هي التي تندرج في سلم اللون الأبيض التالي : ريفر ، توب ويسلتون ، ويسلتون..
و كل عملية بيع للماسة تزود بشهادة تصبح ضرورية لتداول الماسة فيما بعد..

من هم أول أمة إستعملت الماس

يرجح الخبراء أن الهند هي أول بلد ظهر فيه الماس قبل الميلاد بثلاثة قرون تقريبا.. فكان يستعمل لتزين الصدور والتيجان و الرؤوس و الرقبة و التماثيل و لا يعلم إذ كان الهنود إستعملوه في التبادل التجاري مع الأمم الأخرى..

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
الهند اول بلد ظهر فيه الماس

كما كان لظهور الماس في البرازيل نصيب مهم في إستخراج هذا المعدن النفيس .. و في إفريقيا كانت جنوب إفريقيا هي أول دولة في القارة تكتشف هذا المعدن و تعمل على إستخراجه تبعتها عدة دول إفريقيا أخرى فيما بعد..

في القرن السابع عشر فقط إرتقى الماس إلى المنزلة الأولى بين الأحجار متجاوزا الذهب .. وكان قبل هذا الزمن نادر الإستعمال لصعوبة صقله و تداوله .. و هناك إعتقادات بأن لأحجار الماس قوة سحرية تتمثل في الشجاعة و الفضيلة و المجد و السلطة و دفع الأذى و غيرها من الأمور ..

أهم الماسات حول العالم

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
ماسة شاه : حملت هذا الاسم لأن ثلاثة ملوك (شاه) حفروا اسمائهم عليها

- الشاه : وزنها 89 قيراطا وجدت في الهند ثم أصبحت من ضمن مجوهرات التاج الروسي .. و هي الآن في حوزة الكرملين ..

- سانسي: وزنها 55 قيراطا وجدت في الهند و في عام 1661 أصبحت مع مجموعة مجوهرات التاج الفرنسي..

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
ماسة هوب (الأمل) : زرقاء رائعة الجمال .. لكنها منحوسة ! ..

- هوب أو الماسة الملعونة : وزنها 45 قيراطا .. يعتقد أن أصلها هندي .. لقبت بالماسة الملعونة لأنها كانت سببا لموت بشكل غير طبيعي لكل من كان يملكها و قد تجاوز عددهم العشرين بينهم ملوك و أثرياء أمريكيون.. فما قصة هذه الماسة:

يعتقد أن الماسة كانت في عداد مجوهرات التاج الفرنسي .. و أثناء الثورة الفرنسية نهبت هذه الماسة مع مجمع المجوهرات الملكية الأخرى .. و في سنة 1830 ظهرت في لندن ماسة تشبهها تماما و يظن أنها الماسة الملعونة ، وكانت في ملكية صاحب مصرف يدعى توماس هوب و يرجح أن الماسة سميت بإسمه فيما بعد .. و يروى أن توماس بمجرد إمتلاكه الماسة تحولت حياته من البذخ و الغنى .. إلى الخسارة المتلاحقة لأمواله .. حتى الإفلاس .. لتباع آخر مجموعة ثمينة من المجوهرات كان يملكها في المزاد العلني سنة 1867
و يعتقد أن آخر شخص امتلك هذه الماسة هو المليونير ماك لين الذي سخر من الإعتقادات و الخرافات حول الماسة .. و يعتقد أنه كان من بين الناجين من غرق سفينة تيتانيك ..
لم تدم سخرية ماك من الماسة كثيرا .. حيث حلت عليه ثلاث كوارث متلاحقة .. مات إبنه في حادث إصطدام و إنتحرت إبنته و أصاب ماك الجنون فأدخل مستشفى الأمراض العقلية ..
حاليا الماسة في حوزت متحف واشنطن ..

- باشا مصر :وزنها 40 قيراطا من الكنوز المصرية التي نهبت منذ سنة 1879

- فلورنيتز: وزنها 137 قيراطا معروفة منذ سنة 1477 كانت ضمن مجوهرات التاج النمساوي موجودة حاليا في فيينا ..

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
ماسة اورلوف : جندي فرنسي متنكر قام بانتزاعها خلسة من عين صنم هندي

- أورلوف : وزنها 200 قيراطا و هي ماسة تبهر العقول كانت عينا لأحد تماثيل البراهمة في الهند .. أهداها الأمير الألماني جورج أورلوف إلى كاترين الكبرى قيصرة روسيا سنة 1775 و كان هدف الأمير التقرب من معشوقته .. لكن كاترين لم تتزين بهذه الماسة بل وضعتها في صولجانها مع باقي الماسات الأخرى..

- الموغول الكبير: 280 قيراطا ماسة من الأساطير الهندية يعتقد أنها فقدت منذ مطلع القرن الثامن عشر..

- يوبيلي : وزنها 245 قيراطا : وجدت عام 1895 في جنوب إفريقيا و كانت تحمل في السابق إسم راينز .. و هي الآن ملك لشخص من فرنسا..

- بيغوت : وزنها 49 قيراطا فقدت منذ سنة 1822 و يرجح أن مالكها علي باشا قد حطمها بسبب المؤامرات التي دبرت للإستلاء عليها ..

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
كوهينور : يقال انها منحوسة بالنسبة للرجال .. لهذا فقط ملكات بريطانيا يضعنها في تيجانهن

- كوهينور : وزنها 186 قيراطا .. عرفت منذ 1304 في الهند .. أهديت للملكة فيكتوريا سنة 1850

- ريجانت: 141 قيراطا .. وجدت في الهند سنة 1701 و أصبحت فيما بعد في ملكية التاج الفرنسي..

أشهر أحجار الألماس في التاريخ
ماسة ريجانت : بنظر البعض هي اجمل ماسة في العالم .. زينت تيجان ملوك فرنسا .. وارتدها ماري انطوانيت .. ووضعها نابليون على قبضة سيفه .. موجودة اليوم في اللوفر

- أوريكا : وزنها 73 قيراطا .. أول ماسة وجدت في جنوب إفريقيا عام 1866 وكانت بشرى بوجود الماس هناك .. الماسة في ملكية الدولة..

- ناساك: 81 قيراطا .. كانت عين لتمثال هندي مقدس إسمه شيغا .. و أصبحت فيما بعد في ملكية شخص مجهول..

- نجمة الجنوب: وزنها 129 قيراطا .. عثر عليها في البرازيل سنة 1853 و أصبحت في ملكية الأمير بارودا فيما بعد ..

- نجمة سيراليون : إكتشفت في منجم ديمينيكو في سيراليون سنة 1972

رأي الكاتب

و أهم وأشهر ماسة مازال الإنسان يبحث عنها و هي موجودة في كل شخص هي الضمير..

المصادر :

- نسخة من الثمانينات لمجلة تدعى المجلة العربية

هوامش : القيراط هو وحدة قياس كتلة تستعمل مع الماس والاحجار الكريمة ، والقيراط الواحد يساوي 200 ملغم ، بعبارة أخرى ، الغرام الواحد يساوي 5 قيراط.

----------------------------

للمزيد من مقالات الكاتب يمكنكم زيارة مدونته :
https://hibopress.blogspot.com/

تاريخ النشر : 2019-01-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر