الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

زائر اللّيل

بقلم : نجمة مجهولة - الشرق اﻷوسط

زائر اللّيل
تفاجأ بوجود إمرأة منقبة فى حديقة بيته الساعة الرابعة فجرا ففزع جدا


السلام عليكم يا متابعي موقع كابوس المميّزين، 

سأكتب قصّة قصيرة عن شخص كان ليصبح طبيبا ماهرا و زوجا رائعا لولا أنّه أصيب بالجنون تماما.. 

كان طبيبا شابّا في مقتبل العمر، كان يبيت في بيته الخاصّ في مدينة أخرى و يعود متأخّرا أحيانا . و ذات مرّة، عاد لبيته فجرا، و كان قادما من مدينة أخرى بعيدة قليلا و عندما دخل إلى حديقة بيته الصغيرة، تفاجأ بوجود إمرأة منقّبة في حديقة بيته السّاعة الرّابعة فجرا ففزع جدّا و سألها:

- من أنت ؟ و ماذا تريدين ؟ 

فردّت بأنّها إمرأة من منطقة رعوية قريبة و كانت ترعى أغنامها فجرا فهربت إحدى نعاجها منها إلى هنا . ظنّت أنّها دخلت بيته بما أنّه لم يكن قد ركّب بابا خارجيّا للمنزل آن ذاك فالمنزل لم يكن جاهزا بعد ..فتركها تمضى و هي إنسلّت من جانبه و اختفت ..

و يبدو أنّه بعد تلك الحادثة بدأ يتعب إلى أن وصل به الحال للجنون. تشوّه شكله الذى صار مثل شكل إنجاجوا فى كرتون توم سوير بعد أن كان وسيما و صار لا شئ بعد أن كان طبيبا. أصبح مشرّدا بعد أن كان يبني بيتا عصريا أنيقا من طابقين و أصبح يهذي . أقام لفترات طويلة في مشفى للأمراض العقلية خلف باب مسيج بعد أن كان يرتقي سلّم النجاح..

 و أما البيت فهو خالى من أواخر الثمانينات إلى يومنا هذا و لم تنجح أيّ طريقة في تأهيله فكل عائلة تسكن فيه، تلازم كلّ أفرادها أو بعضهم الكوابيس، و الشعور بالخوف غير المبرّر.. 

 

تاريخ النشر : 2019-01-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : Strawberry
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر