الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمّي و عمّتي

بقلم : جواد مدني - الجزائر

أمّي و عمّتي
تسكن معنا عمّتي المطلّقة مرتين التي تفتعل في المشاكل مع امي

مرحبا يا أعزّائي الكابوسيين، أوّلا إسمي جواد من الجزائر. سأقصّ عليكم قصة أمّي و عمّتي و المشاكل التي تدور بينهم 

أوّلا نحن نعيش في بيت عائليّ لجدّي المتوفّي . تسكن معنا عمّتي المطلّقة مرّتين التي تفتعل المشاكل مع أمي و السبب هو أنّ عمّتي مصابة بالوسواس و تقوم بأشياء لا تخطر على البال كالنوم نهارا و النهوض ليلا و إنعدامها للنّظافة الجسديّة. فهي لا تستحمّ و لا تغيّر ملابسها. و الجدير بالذكر، أنّها تملك مطبخا لها. أمّا أمّي فتطهو في غرفة على طاولة و ذلك للإبتعاد عن المشاكل. و مع كلّ هذا ، عمّتي لا تطبخ و لا تشتري الأكل، مع العلم، أنّها تملك نقودا كثيرة و أراضي و لها شهريّة و محلّ للكراء لكنّها بخيلة جدّا حتّى على نفسها . و هذا ما جعل أمّي دائما تترك لها حصّة من الأكل و الخبز و الذي بدورها تقوم بتقطيعه و رميه على الأرض . و تقضي معظم وقتها داخل الحمّام، تغسل يديها فقط و تبذّره حتى ينتهي ماء الخزّان و لا تساعد أمّي بشؤون البيت . و عندما تتكلّم معها أمي، تختلق المشاكل معها، مع العلم أنّها إذا ذهبت الى مكان ما تتصرّف عادي و لا تقوم بهذه الأشياء أبدا إلا عندما ذهبت عند عمّتي الثّانية أي اختها و التي لم تحتمل تصرّفاتها إذ قامت بالتشاجر مع زوجها، _أقصد عمّتي و زوج أختها تشاجرا معا_، فقامت عمّتي الثّانية بطردها من منزلها . و الأغرب، أنّها تظهر نفسها مظلومة أمام النّاس و تظهر أمّي هي الظّالمة، مع العلم، هي من تسبّ أمّي و تنعتها بالفقيرة لأنّ عائلة أمّي تعاني من صعوبة الظروف الماديّة  

و الجدير بالذكر أنّ أبي مختلّ المدارك العقليّة و أمّي رضيت به و تزوّجته، و تعتني به أحسن عناية . و أنا وحيد أمّي و في الأخير آسف على الإطالة و أفيدوني بتعليقاتكم و أخبروني من هو المخطئ ؟

تاريخ النشر : 2019-01-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : Strawberry
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر