الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أكره أبي وأمي

بقلم : بائسة - مصر

أكره أبي وأمي
أبي و أمي يميزان أخواني عني و يفضلان الذكور على الأناث

 لا أعرف كيف أقول هذا ولكنني أشعر بأني أكره أبى وأمي ، لأنهما منذ صغري وهما جعلوني أكره الحياة بل أمقتها بشدة ، فأنا منذ أن وُلدت لا أراهما إلا وهما يتنازعان وبخاصة أبى فهو صوته مرتفع ويقوم بشتم أمي بألفاظ قذرة ويضربها وأحياناً ، و يجعلنا أنا وإخوتي جالسون كالبهائم ويمسك الخرطوم الغليظ ويضربنا

ما جعلني أكرهه وبشدة ، عندما ولدتني أمي حزن حزناً شديداً لأنه كان يريد ذكر وليس أنثى ، أيضاً جدتي حزنت كثيراً ولكن أنا ليس لي ذنب لأني لم أختر جنسي ، عندما بدأت أفهم الحياة وجدت أبي يميز بيننا ليحضر الأكل الشهي والعصير اللذيذ لأخي الذكر فقط أما نحن البنات فلا يعطينا شيء ، عندما وجدت أبي هكذا لا أجد منه حنان ولا عطف اتجهت إلى أمي ، ولكن هي أيضاً لم تحنو علي ، فعندما كنت صغيرة كانت تضربني ضرباً شديداً وتضربني بالحذاء فوق رأسي وتسبني بألفاظ قبيحة و لم أجد منها ولو ذرة حنان ، حتى أني كنت لا أرغب في أن أقول لأبي يا "بابا " أو لأمي يا "ماما " ،  فنحن نعامل بعضنا أسوأ معاملة

وأيضاً ليست لي صديقة لكى أفضفض لها فأنا وحيدة بائسة أجلس بمفردي لساعات وأظل أبكى و أبكى حتى تحمر عيني ، حتى أنني حاولت الانتحار أكثر من مرة ولكن دون جدوى ، فلجأت إلى الله لكي أحكي له ما يضايقني ، فواظبت على الصلاة و قراءة القرآن وتفقهت في الدين فوجدت أن علي أن أطيع أبى وأمي ، ولكني سألت نفسي : هل يمكنني أن أطيعهما ولكني لا أحبهما ؟

سامحوني على شعوري هذا ولكن هذا دون إرادتي فأنا ما زلت مريضة نفسية حتى أني لدي عقدة من الزواج ، فأنا لا أريد أن أتزوج لكي يحدث هكذا لأبنائي ، مع أني أشعر بأن هناك شيئاً جميلاً في قلبي تجاه أحد أقاربي ولكني لا أريد الزواج منه لأني معقدة ، حتى أنني لا أعرف شعور الحب ، ما هو الحب ، فكيف أعطيه للناس أو لزوجي أو لأبنائي ففاقد الشيء لا يعطيه ؟ حتى أنني أشعر بأني لا أحب أحد 

في النهاية أريدكم أن تعلموني كيف انسى الماضي وأن أحب أمي وأبي ، علموني ما هو الحب النقي ، آسفة على الإطالة وشكراً للفضفضة.

تاريخ النشر : 2019-01-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر