الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل أسامحهم؟!

بقلم : إناس - سوريا

هل أسامحهم؟!
اثق بهما ثقة عمياء،ولكن منذ فترة ليست بقصيرة قامتا بخيانتي


السلام عليكم أصدقائي رواد موقع كابوس..أتمنى أن تكونوا بأفضل حال
سأدخل بالموضوع من دون مقدمات...
كان لدي صديقتان أعتبرهما من أفضل أصدقائي و قد كنت أثق بهما ثقة عمياء،و لكن منذ فترة ليست بقصيرة قامتا بخيانتي و اخترعتا كلاما على لساني و أنا لم أقله و قامتا بنبذي و أصبح أغلب أصدقائي لا يكلمونني بسبب هذا الموضوع..و عندما علمت بما فعلتا لم أصدق في البداية لكن عندما اقتنعت بأنهما فعلتا هذا بي أصبحت أكره كل ما يتعلق بالأصدقاء و المجتمع..كما قد كانتا متفقتان مع شاب صديقنا..و هذا الشاب يكرهني و أنا حتى لا أعلم ما السبب..

المهم يا أصدقائي...منذ يومين تقريبا أتيتا و اعتذرتا مني و نزلتا في نوبة بكاء..و قالتا لي بأن هذا الشاب هو من قام باللعب بعقلهما و جعلهما يكرهانني و يريدانني أن نعود أصدقاء كما السابق
بصراحة أنا أحبهما كثيرا و أشعر بالراحة معهما..لكن عقلي يقول لي بأني لا يجب أن أقبل أن نعود كما السابق ببساطة فهما غدرتا بي مرة أي يمكن أن يعيدا الكرة لأي سبب تافه و أن كرامتي أهم من أي أحد..و قلبي يقول لي هما صديقتاكي و قد بكيتا و اعتذرتا كثيرا من كل قلبهما فيجب أن تسامحيهما و قد حلفتا بأن لا يعيدا ما فعلتاه!
فما رأيكم أصدقائي الكابوسيون؟ هل أستمع لقلبي أم عقلي؟!
أرجوكم ساعدوني فهذا الموضوع يأخذ من وقتي كثيرا في التفكير
و هل أستطيع أن أثق بهما مرة أخرى بأنهما لن يتكلما أي سر قد أقوله لهما؟

تاريخ النشر : 2019-01-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : رؤية
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر