الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عزلتي الإجبارية

بقلم : عبد الله - العراق

عزلتي الإجبارية
واصبحو يطلقون علي اسم (المعوق)


تحية طيبة أعزائي القراء اليوم أريد أن أكلمكم عن عزلتي التي أجبرت عليها بسبب المجتمع و سخريته مني أنا من ذوي الإحتياجات الخاصة أعاني من شلل نصفي كذلك أعاني من التلعثم بالكلام نتيجة صدمة بمرحلة الطفولة هاذه العاهات جعلتني عرضة للسخرية من زملائي الطلاب بالمدرسة و أصبحوا يطلقون علي أسم ( المعوق ) هذا غير السخرية مني و أستمر هذا الحال الى سن الخمسة عشر وقتها تركت الدراسة و بدأت بالدراسة الخارجية بدلا من المدرسة لكن الأمر لم يتوقف نظرات الشفقة التي يراني بها الناس تقتلني يوميا كأنني عاجز او أحتضر

قررت أن أعيش مع جدي في مزرعته فهو مزارع لديه مزرعة جميلة و هناك قمت بشراء قطة و قمت بتربية المواشي مع جدي تخرجت من كلية الهندسة قسم الهندسة الزراعية و هذا حبا مني بالزراعة جائت لي فرصة عمل بوزارة الزراعة بصفة مهندس لكن تم رفض طلبي بسبب بسيط لاني ( معوق ) و لا أستطيع العمل مع العلم معدلي 86% بدرجة جيد جدا لكن ماذا اقول الأن أنا أخذ مرتب شهري من وزارة العمل و الشؤؤن الأجتماعية مئة و خمسين دولار شهريا لا تكفي ثمن ملابسي


الان انا مهندس زراعي بكامل قواي العقلية متفوق بمجالي عمري 31 سنة مع ذلك أنا أعتمد على جدي بالمصاريف الشخصية انا الأن لا اعرف اي شخص بالحياة سوى جدي والدي توفي بسبب حزنه علي والدتي توفيت بعده بسنة و انا الان اكتب لكم و بجانبي جدي الذي تجاوز عمره الثمانين عاما و طلب أخير رجائا لا أريد من اي شخص بالتعليقات ان يشفق علي أريد أن تصل معانات آلاف من ذوي الإحتياجات الخاصة الذين دفنوا احياء بسبب المجتمع و شكرا .

تاريخ النشر : 2019-01-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : رؤية
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر