الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

أصبح نومي جحيم

بقلم : أميرة أحمد - مصر

أصبح نومي جحيم
شعرت بأن هناك صوت منخفض وكأنها همهمة خفيفة

 السلام عليكم موقع كابوس ، منذ حوالى أسبوع كانت الساعة الرابعة فجراً وكنت أتصفح الإنترنت وألهو على الفيس بوك وبعدما مللت قمت وأطفأت المصباح ثم نمت على السرير ، فشعرت بأن هناك صوت منخفض وكأنها همهمة خفيفة بكلام غير مفهوم ولكن الصوت واضح جداً وقريب من أذني ، ثم أحسست بأن هناك هواء خفيف بارد - مع العلم أن جميع أبواب ونوافذ البيت مغلقة - وكأنها أنفاس باردة تقترب من وجهي ومن رقبتي

 ثم وجدت كأن أحداً ما ألقى نفسه على السرير فشعرت بأن السرير يهتز هزة خفيفة ، فخفت و أيقظت أختي ولكنها لم تفعل لي شيئاً سوى أنها أخافتني أكثر ثم عادت للنوم مرة أخرى ، وبعد كل ذلك شعرت بأن كتفي ساخن جداً فتحسسته ولكني لم أجد أي جرح أو خدش ، وأيضاً شعرت بأن قدمي اليمنى ساخنة وشعرت بأن شيئاً ما يريد أن يدخلها ، لا أعرف كيف أصف لكم ذلك الشعور ولكني أقسم لكم أني أحسست بأن شيء يريد أن يدخلها

 وأيضا شعرت بأن أحداً يلمس شعري و يشده ، و في هذه اللحظة كنت سأموت من الرعب فقمت بإضاءة المصباح لعله يعطيني شيئاً من الأمان ، ثم قرأت القرآن وآية الكرسي عشرات المرات ثم نمت ، واستيقظت في الصباح فأخبرت أمي ولكنها قالت لي : ربما كان كل ذلك وهم ، بعد الذي حدث بيومين كنت أيضا نائمة على السرير وكانت هناك منضدة بجانب السرير وفوقها شاحن الهاتف ، وكان سلك الشاحن ملفوف حول الشاحن نفسه ، فوجدت السلك تدلى فجأة من تلقاء نفسه وظل يهتز بشكل مخيف ، لم أعرف ما أفعل سوى أني قمت بإضاءة المصباح و قراءة القرآن

 ظللنا أيام أنا وأختي لا ننام إلا والمصباح مُضاء حتى اليوم ، ما تفسيركم لما حدث وما هذا الذي شعرت به فأنا أول مرة أتعرض لمثل هذا الموقف ؟ أرجو منكم أن تساعدوني و تفيدوني بنصائحكم لعلي أنتفع بها.

تاريخ النشر : 2019-01-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر