الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

ما السر وراء لون عينَي ؟

بقلم : وفاء الشجن - الجزائر

ما السر وراء لون عينَي ؟
 لون عيوني بنّي عادي وأحيانا يندرج إلى العسلي وبؤبؤ عيني محاط بهالة بين الأخضر والأصفر

 مرحبا روّاد موقع كابوس، وشكرا للقائمين عليه. لا أجيد المقدمات حقا، لهذا سأدخل صلب الموضوع مباشرة. 


موضوعي غريب نوعا ما. تستطيع القول يا عزيزي القارئ أنّه متعلّق بالعيون. ههه.. نعم العيون، حسنا، بداية أنحدر من عائلة بها طفرة وراثيّة تشمل لون العيون. تظهر عند الرّجال أكثر من نساء العائلة وهي طفرة نادرة. هذا الأمر يخصّ جدّي وأخويه رحمهما الله، أحد إخوته -رحمه الله- عيونه ملوّنة وكذلك بعض من أحفاده على عكس أبنائه لتظهر الطفرة مرّة أخرى عند أحد أبناء هؤلاء الأحفاد على عكس البقيّة. من يمتلك هذه الطفرة تتلوّن عيونه، نعم تتلوّن، تتلوّن من البنّي الغامق إلى البنّي العادي فاللّون العسلي ثم إلى العسلي المصفرّ فالأخصر وبؤبؤ العين محاط بهالة لونها بين الأخضر والأزرق. ههه أعلم قد تقولون هل تتحدّثين عن قوس قزح ؟؟ . 

حسنا أظنّ أنّي شرحت كفاية حتّى يسهل فهم ما سأكتبه تاليا، لون عيوني بنّي عادي وأحيانا يندرج إلى العسلي وبؤبؤ عيني محاط بهالة بين الأخضر والأصفر. بصراحة لم أفكّر أبدا في البحث في أمور الجينات، إلى أن بدأت ألاحظ أمرا غريبا. فأحيانا يتحوّل لونهما إلى البنيّ المحمرّ أي أقرب للون الأحمر من البنيّ لكن يبقى بينهما. الأمر هذا هالني حقّا إلى أن ذهبت يوما إلى الراقي وهو راقي شرعي مشهور في بلادنا. 

بعد الرقية أعطاني دواء وحين كنت أستعمل الدواء لاحظت أن لون عيوني الغريب أقصد البنّي المحمرّ -الذي ذكرته سابقا- قد اختفى تماما ولم تعد عيوني تتلوّن إلى ذلك اللّون الغريب. بعد أن أنهيت العلاج، تغيّرت عدّة أمور في حياتي إلى الأفضل. لكن منذ يومين، عاد نفس اللّون مع رؤية بعض الكوابيس أحيانا. ماحيّرني حقّا.. هل هذا اللّون الذي أراه في المرآة لون عيوني أنا أم لون عيون قريني؟؟ وما علاقة لون العيون بالماورائيات؟؟ لأنّ هذا ما أعتقده حقا وبدأت أفكّر في الرّقية مرّة أخرى 

لكم حريّة التعليق على موضوعي وحبّذا لو أجد بينكم من يشرح لي ما يحدث معي
اسفة على الإطالة وشكرا جزيلا لكم☺. تقبّلوا تحياتي أيّها الكرام الأفاضل

تاريخ النشر : 2019-01-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : Strawberry
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر