الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

أغرب الحيوانات المهجنة

بقلم : محمد النطاح - ليبيا

أغرب الحيوانات المهجنة
احيانا التهجين يمكن ان ينتج مخلوقات اغرب من الخيال

التهجين هو عملية تزاوج فردين (ذكر و أنثى) من نفس الفصيلة لكن ليس من نفس النوع، و تتميز هذه العملية بكونها شديدة الندرة و التميز، و لذلك تحظى الحيوانات المهجنة بالحماية المكثفة و الحرص الشديد أثناء التفاعل، و يتم التهجين إما بالتزاوج أو التلقيح الإصطناعي. و في هذا المقال سنعرفكم على قائمة أغرب الحيوانات المهجنة و أشهرها.

اللايغر

اللايغر .. يتميز بضخامة الحجم

هو قط ضخم للغاية، و هو مهجن بين ذكر أسد و أنثى نمر، و هو أكبر عضو في فصيلة السنوريات و اضخمها، اذ يمكن لوزنه ان يفوق 550 كغ. هو يملك خطوط شاحبة ورثها من أمه وسط فراء ذهبي ورثه من والده. لا يمكن له العيش في البرية نظراً لطوله و ضخامته اللذان يكشفانه للفرائس. و يكون الذكر منه عقيماً بينما الأنثى غير عقيمة. ينمو اللايغر طوال حياته لأسباب جينية.

الدب الأشيب

الدب الاشيب .. هجين بين الدبي القطبي والبني

هو نتاج تهجين الدب البني و الدب القطبي. و هو نادر جداً نظراً لوالداه اللذان يختلفان في نمط العيش و السلوك.

الزيبرويد

الزيبرويد .. هجين الحصان وانثى حمار الوحش

هو مهجن بين ذكر حصان و أنثى حمار وحشي،و تم تهجينه في القرن 19. ورث من أباه الشكل و ورث من أمه الخطوط السوداء.

الوولفين

الوولفين .. هجين الحوت القاتل والدولفين

هو مهجن بين حوت الاوكرا و الدلفين. لم يكن التزاوج امام اعين البشر، لذلك لاقوا بعض المشاكل اثناء محاولتهم كشف والداه، و لكن تبين بواسطة تحليل الحمض النووي ADN ان الاوكرا و الدلفين هما والداه. ورث الوولفين من الاوكرا الجسد القوي و الضخم و ورث من الدلفين الأسنان الحادة و القوية.

الكاما

الكاما .. هجين الجمل واللاما

هو مهجن بين ذكر جمل عربي احادي السنام مع أنثى لاما بالتلقيح الاصطناعي، و الهدف هو انتاج حيوان ينتج الصوف بغزارة كاللاما مع قوة الجمل و رصانته و هدوءه، لكن تبين ان مزاج الكاما يتعكر بسرعة.

***

و فيما يلي حيوانات مهجنة اخرى لكن النتيجة كانت مروعة لها، فمن قال بأن العِلْم لا يخطئ؟
تعالوا لنشاهد أبشع جرائم العِلم عند تهجين الحيوانات.

دجاج دونغ تاو

الدجاج ذو الارجل العملاقة

هو دجاج نادر، و يسمى أيضاً بدجاج التنين. و الهدف من تهجينه هو الحصول على دجاج ذو اقدام كبيرة، و بالتالي فإن هذه الأقدام تُطهى و تُطبخ في وجبات لا يحصل عليها الا الاغنياء، حيث تكلف الوجبة الواحدة مئات الدولارات. و هذا الدجاج المسكين يعاني جداً، اذ لا يمكنه العيش الا في ظروف بيئية دقيقة ينسقها البشر له، و مع امتلاكه اقدام ضخمة بالنسبة لحجمه فهو لا يمكنه التحرك و التنقل جيداً بواسطتها، و لا يمكن له النجاة أبداً في البرية خارج مراقبة و حماية البشر.

الأفاعي عديمة الحراشف

افعى هجينة من دون حراشف

لم يتم تهجين هذه الأفاعي لهدف معين، و إنما بدافع التجربة. و لا تمتلك هذه الأفاعي أية حراشف، ما يجعلها فريسة سهلة للعوامل الطبيعية و المفترسين.

الخنازير القزمة

خنازير بأحجام صغيرة جدا

هي خنازير صغيرة الحجم، و السر في حجمها الصغير هو انه لا يتم تغذيتها بشكل كاف، ما يُبطأ من معدل نمو عظامها. و لكن هذا لا يمنع نمو الأعضاء الداخلية و الجلد، ما يسبب تشوهات خلقية فظيعة و أيضاً آلام مبرحة طوال الحياة.

خنازير غينيا البيروفية الساتانية

خنازير غينيا مهجنة ذات مظهر غريب

تم تهجين خنازير غينيا البيروفية مع الخنازير الساتانية، فولد هذا النوع.على الرغم من مظهرها الرائع، فإن هذه الخنازير تعيش معاناة تستمر طوال الحياة، و سبب هذه المعاناة هو مرض جيني يسبب تراكم الكلسيوم على العظام ما يسبب آلام لا تطاق.

أغنام هان ذات الذيل الكبير

اغنام ذات ذيل دهني كبير

تم تهجين هذه الأغنام في شمال الصين، و تتراكم كميات كبيرة من الدهون في مؤخرة هذه الأغنام على شكل ذيل كبير يعوقها من الحركة بحرية و القيام بالنشاطات الحيوية. و تم تهجينه للحصول على السهولة في الوصول الى الدهون عندما تكون متجمعة في مكان واحد و ليست في أماكن متفرقة كالأغنام العادية.

ختاماً

جميعنا نجرب و قد تكون نتائج تجاربنا قبيحة، لكن اسوء تجربة هي تلك التي تُنفذ على الكائنات الحية، و الاسوء من ذلك أيضاً ان تكون التجربة عبارة عن جحيم يعيشه الكائن الحي، و اما البشر فهم يتركونه يعاني و يستهلكوه لغرض المنفعة،غير عابين بمأساته.

المصادر :

- Liger - Wikipedia
- Grizzly–polar bear hybrid - Wikipedia
- Zebroid - Wikipedia
- Wholphin - Wikipedia
- Cama (animal) - Wikipedia
- Dong Tao chicken - Wikipedia
- Fat-tailed sheep - Wikipedia

تاريخ النشر : 2019-01-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر