الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كابوس مشترك

بقلم : عامر صديق - مصر
للتواصل : [email protected]

كابوس مشترك
كان الكابوس لطائرات ودخان وبكاء طفل

 أثناء تأديتي للخدمة العسكرية كان مكان كتيبتنا في الصحراء وكنت حكمدار مكتب الأفراد و عملي تنظيم خدمات الكتيبة وكنت عندما أنام أشاهد نفس الكابوس يومياً و كان الكابوس لطائرات ودخان وبكاء طفل ، كنت أستيقظ وعندما أعاود النوم يتكرر نفس الكابوس والأغرب أني عندما كنت أنام على سرير في غرفة المكتب حتى مع تواجد زملائي في النهار يأتيني هذا الكابوس

و في يوم كنت نائم في المكتب واستيقظت من الكابوس و وجدت أني مُحاط بزملائي وكان هناك شاويش أسمه عبد الناصر ينظر إلي ويقول لي :  كابوس مش كده ؟ رديت : نعم ، فوجدته يحكي لي الكابوس الذي أراه بالضبط - مع العلم أني لم أحكي لأحد أبداً عن هذا الكابوس - وعندما وجد الدهشة على وجهي ضحك وقال : أنه يراه كل ليلة أيضاً ،  و أن مكان الكتيبة تم قصفه أثناء الحرب مع إسرائيل وأن المكان مسكون ، أقسم بالله أني حتى كلامي معه لم أحكي أبداً لأحد عن هذا الكابوس ، ما تعليقكم ؟.

تاريخ النشر : 2019-02-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر