الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عمري الضائع

بقلم : نور - السودان

عمري الضائع
رسبت في حين نجح الاخرون بجداره..


السلام عليكم .
عمري 19 سنة و مازلت في الصف الثالث ثانوي هذه هي مشكلتي فهذا عامي الثالث في الصف الثالث.. انه حقا شيء يثير السخرية .
اول عام لي كنت علميه و لكني رسبت في حين ذهب جميع صديقاتي لدراسه الطب بجداره حتي الذين كانوا مهملين درسوا الطب في كليات خاصه حسنا هم فعلا محظوظين .
اما انا فاعدت السنة الثانية ايضا علمي و رسبت فأقترحت علي اسرتي ان اكون ادبيه و هذا ماحدث انا الان ادبية وايضا اشعر بأني سأرسب و اعيد عامي الرابع ماهو سبب رسوبي؟

ربما الاهمال أو الشعور بعدم الاهميه او كره الحياة او كل هذا جميعا .
اتذكر كلمات والدي في اول عام ارسبه حين قام برسم خط علي يده و كتب صفر اعلى الخط و اسمي تحت الخط و قالي ان هذا هو مكاني .
هذا اقل شي قاله فقد قال الكثير من الكلام الجارح .. لطالما كان يلعنني و يلعن اليوم الذي ولدت فيه .

لديه حق فجميع اخوتي رائعين.
دائما ما اشعر اني نقطه سوداء في حياة عائلتي وان عدمي افضل من وجوده حتي ابنة جارتنا اجتازت الصف الثالث من اول سنة و بتفوق و انا اعدت عامي الثالث و الان لحقت بي ابنة خالي التي تصغرني بعامين و هي متفوقه جدا و الجميع ينتظر ان يتم إعلان اسمها في المئه الأوائل في حين هم متأكدون من فشلي و يخجلون من معرفتي .

حقا اكره نفسي جدا اصبحت وحيده ومن يرغب بشخص فاشل مثلي ؟
ارجوكم لا تقولوا تقربي من الله فأنا دايما احاول ان اكون قريبه منه ولا تقولوا ان الدراسه ليست كل شي لانها كل شيء .
لقد تعبت يا اخوتي حقا تعبت جدا . 
وشكرا

تاريخ النشر : 2019-02-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر