الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اشعر بالندم

بقلم : النادم 

في النهاية سرقت اموالي وهربت!!

اولا اهلا بكل متابعي موقع كابوس و رواده.. اتمنى ان تكون باحسن احوالكم
اليوم جئت كي اروي لكم قصتي و لكن لا داعي لسبي او شتمي على خطئي لانني اعرف ذلك جيدا..
ها هي القصة :

انا شاب كرهتني عائلتي بسبب خطأ و هو السرقة! حيث كان عمري ثلاثون و تزوجت امراة احببتها بشدة حيث انفقت عدة مبالغ طائلة للزفاف و لأفضل رحلة شهر عسل وللمهر، و كنت قد اقترضت الكثير من المال من والدي، و لكن في النهاية سُرِقت اموالي وهربت!!،و لم يتم العثور عليها حتى الان..لذلك فأموالنا ذهبت هباءا!.

ثم قررت الزواج مرة اخرى من امراة اخرى لكنها خانتني ايضا! و كنت وقتها قد انفقت المزيد من الاموال الطائلة بمساعدة اهلي. و بعدها قررت الزواج مرة ثالثة و لم ايأس و لكن هذه الزوجة قامت بطلب الطلاق مني فقط لانني طلبت منها ستر نفسها  ورفضت و كنت قد انفقت المزيد من الاموال مرة اخرى ،و قد خسرنا الكثير حتى صارت حالتنا المادية صعبة و لكنها تحسنت نوعا ما حينها ،و انا لم استطع تحمل كل ما حصل لي لذا قررت السفر للدراسة بالخارج!

اجل سافرت وحالتنا المادية كانت صعبة نوعا ما ،و لكني في النهاية.. التقيت بامراة اخرى و وعدنا انفسنا بالزواج و لكن مهرها كان مرتفع و والدي لم يستطع مساعدتي بسبب حالته المادية الصعبة، اما انا فقد كنت مستعجلا لذلك قمت بسرقة المال منه!، و هربت بعيدا و تزوجت فقط لان كل اصدقائي تزوجوا!!، و لكن في النهاية اغضبت عائلتي و زوجتي ادمنت الكحول ..

و الان عائلتي لا تريد رؤيتي ،حاولت اعادة علاقتي معها لكن لا فائدة حتى انهم لا يريدون ادخالي للبيت و الان انا وحيد عمري اربعون عاما و قد ضيعت عمري بالمآسي، كما انني في احسن احوالي المادية لكن المال لا يشتري السعادة..وكذلك اقيم في بلد اجنبي و لم اسمع اي خبر عن عائلتي مند عدة سنوات و انا شديد الندم على ما فعلت،انا مواضب على الصلاة و لكن لا شيء نفع و سؤالي هو لو كنتم مكاني ما الذي ستفعلون ؟

تاريخ النشر : 2019-02-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : رؤية
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر