الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

معاناتي

بقلم : سارة - الجزائر

أصبحت شخصيتي ضعيفة جداً إلى حد أن تتكسر بكلمة

 أنا فتاة أبلغ من العمر 16 سنة وأنا الأصغر في عائلتي ، لقد تحطمت ثقتي بنفسي منذ أن كان عمري 10 سنوات ، في الابتدائي حيث كان زملائي ينادونني : يا قبيحة يا ذات الأنف الطويل ، وكنت أبكي وأتأثر بشدة حتى كبرت والان ما زلت أعاني ، عندي أخ أكبر مني بسنة و دائماً يقول لي : أتحسبين نفسك جميلة ؟ أنتِ قبيحة لدرجة لا تُوصف ، وأيضاً يقول : أنا حائر ، لماذا إلى حد الأن أنتِ تستمتعين بحياتك ؟ و أحياناً عندما أمر في الشارع على شباب فيقولون : يا قبيحة ، فأذهب إلى المنزل وأبكي حتى تجف جفوني ، و في المدرسة نفس الشيء حتى كنت أفكر في الانتحار ، أنا وجهي طويل وأنفي كبير قليلاً وجبيني عريض وحواجبي كثيفة جداً ، و أحياناً أتهور فأبدأ بشتم نفسي وأقول : لماذا وُلدت لماذا ؟ .

عندي صديقة تقول لي دائماً : أنتِ جميلة جداً ، فأشكك في كلامها وأقول في نفسي : إنها تشفق علي ، وأمي تقول لي : أنتِ جميلة ، وقد تقدم لخطبتي شاب لكن أكثر ما أحزنني هو أني أعجبت أمه فقط وأنه لم يرني في حياته ، وبعد الخطوبة رأني وأعجبته لكنه لم يعجبني ، فقلت في نفسي لن يخطبك أحد فأنتِ قبيحة ، فوافقت رغماً عني للعلم بأنه خلوق طيب حسب ما سمعت من عائلته والناس و أحياناً ينتابني الندم فأبكي و أقول لأمي بأني لا أريده ، فتقول لي : لكنه يحبك و أنتِ اذا تركته لن يخطبك أحد ، ماذا تحسبين نفسك ؟ أنتِ فتاة قبيحة أفهمي ، نعم ، أمي التي يجب أن تدعمني أصبحت تحطمني بكلامها ، أصبحت شخصيتي ضعيفة جداً إلى حد أن تتكسر بكلمة تقال لها بسبب أشخاص تافهين ، هذه قصتي لقد تعبت من الحياة رغم أني في بداية الطريق ، أه كم الحياة متعبة !.

تاريخ النشر : 2019-02-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر