الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

أخجل من نفسي !

بقلم : Mera - العراق

أخجل من نفسي !
اخجل من نفسي عندما أسير وحدي في الشارع أو حتى مع صديقاتي

 مرحباً بجميع القراء في موقع كابوس ، أنا ميرا من العراق ، عمري 18 عام في الصف الثالث الثانوي ، مشكلتي اعتبرها خطيرة وعلاجها ليس سهلاً ، فأنا أخجل من نفسي من كلماتي ، من تصرفاتي و قراراتي التي اتخذها في كل موقف أتعرض له في حياتي

 أقلد شخصيات عدة ، لا اعلم أي شخصيه هي شخصيتي الحقيقية ، حقاً لا أعرف ولا أفهم كيف تسير الدنيا ، أنا ضعيفة جداً في كل شيء و حساسة جداً ، وغريبة و معقدة جداً ، هكذا أرى شخصيتي ، فأنا اخجل كثيراً من نفسي عندما أسير وحدي في الشارع أو حتى مع إحدى صديقاتي ، أخجل و أشعر أن الجميع ينظرون إلي و كأنهم يرون شيئاً غريباً وكائن لا يرونه كل يوم و كأنني من الفضاء !.

ثقتي بنفسي ضعيفة جداً تكاد تكون معدومة ، أتحسس و أحزن من مواقف هي عاديه جداً بالنسبة لمن حولي ، الكثير يلومني على حساسيتي الزائدة وغضبي على أشياء تافهة لا تستحق ، كما أنني عصبية جداً ، عندما أكون في الصف وأقوم لأقرأ قدمي تهتز بقوه و أبدأ بالتعرق و وجهي يحمر واشعر بالحرارة في جميع أنحاء جسدي وصوتي يقترب من البكاء ، حتى يحملق بي جميع من بالصف بما فيهم المعلم ، أخجل وأندم على أنني رفعت يدي لأقرأ أمام الجميع

حقاً محظوظ من يمتلك شخصية جريئة واجتماعيه ، ليست خجولة وانطوائية مثلي ، الموضوع ممل ومعقد لدرجة كبيرة ، أرجو المعذرة على إطالتي و لكن هذه الكلمات فعلاً محور حياتي ، كل يوم أفكر في حل كيف أكون شخصية اجتماعيه واثقة لا أخجل من نفسي وأحبها و أشجعها ، تحياتي للجميع هنا أحبكم في الله.

تاريخ النشر : 2019-02-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : salmms
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (16)
2019-12-29 13:42:47
330177
user
16 -
احمد من السعودية
نفس مشكلتك ...
2019-02-25 11:32:42
287499
user
15 -
(Sh )
أرى أن خجلك من عدم ثقتك بنفسك وانت تحتاجين لدعم نفسي يرفع من أن تملك شخصية جريئة
فكما نعلم أن لا شيء يخجلنا من نفسنا الآن لا أحد خلق جماله ولا أحد خلق طبعه فهذا كله صنع لله
2019-02-19 16:58:02
286549
user
14 -
بيري الجميلة ❤
أصدق ما قاله الاخ عمر مشكان
فعلا بعض الأمراض العضوية تسبب امراضا نفسية ، يقال أن أدنى ألم جسدي يؤثر في نفسيتك ، عافى الله الجميع
2019-02-19 15:11:15
286525
user
13 -
الطاهر عبد الكريم -ليبيا
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الكريم وبعد
اخت ميرا - من العراق الرد على ما كتبته بشأن مشكلتك الخاصة والتي تقولين انها خطيرة وعلاجها ليس سهلا وليس لها حل؟
اولا ليس هناك مشكلة وليس لها حل

المراهقة تُعرف المراهقة على أنّها المَرحلة الفاصلة بين الطفولة والرشد المُبكّر، وتَظهر غالِباً بعد حدوثِ البلوغ عند الذكر أو الأنثى، وتبدأ عادةً في سن الثانية عشر وقد تمتدّ إلى الحادي والعشرين. إنّ المُراهقة كمرحلةٍ من أهمّ المَراحل العمريّة التي يمر بها الإنسان وأكثرها حساسيّةً؛ وذلك كونها مرحلة انتقاليّة تسير بالفرد من مرحلة الطفولة والوَداعة إلى مرحلة الشباب والرّشد، فهي مرحلة نمائيّة كباقي المَراحل الأخرى، إلّا أنّه يتخلّلها تغيير شامل وجذري في جميع الجوانب والظواهر الجسميّة والعقليّة والانفعاليّة والاجتماعية، أمّا فترة المراهقة قد تُعدّ بشكلٍ عام أزمةً عمريّة قد تَنشأ بسببِ الكثيرِ من العوامل إمّا بسبب العوامل الداخليّة والخارجية، أو بسبب الخلل الكبير في طُرق المعالجة والتفاعل مع بعض المشاكل التي قد يتعرَّض لها المراهق أو المراهقة.
الحل معرفة العلة والسبب وهي :

مشكلة عدم التوافق النفسي إنّ مشكلة انعدام التوافق النفسي هي من أهمّ المشاكل وأخطرها التي من الممكن أن يتعرّض لها المراهق فتجعله متخبّطاً وهائجاً، وينتج عنها الكثير من المشاعر السلبية؛ كحالات البكاء والحزن، والقلق، والضيق المستمر، وغياب الاستقرار والأمان، وشدّة الاستجابات الانفعاليّة المبالغ بها، بالإضافة إلى عدم استقرار العَلاقات مع الآخرين وتذبذبها، ويترتّب عن كلّ ما سبق فُقدان الشعور بدوره في الحياة، وشعوره بالفراغ والعزلة والوحدة، وافتقار التوازن والعزلة الوجدانيّة، والافتقار العاطفي، والشعور المستمر بأنّ حياته مُهدّدة بالأمراض والحروب، وجميع أنواع المخاطر مع انعدام وجود أحد يحميه. إنّ الخلل في التوافق النفسي يؤثّر بشكل سلبي ومُباشر على الأشكال الأخرى للتوافق؛ كالتوافق الاجتماعي، والتربوي، والعضوي؛ فالمطلوب في هذه المرحلة هو تحقيق حالة من الاتزان الذاتي، والنفسي، والاجتماعي، والانفعالي عن طريق التنشئة الاجتماعية والأسريّة السويّة، والتدريب على عمليّات التطبّع والتكيف، فكلما كان المراهق قادراً على تفهّم وتقبّل ذاته كان أكثر قدرةً على التكيُّف والتوافق مع الذات والبيئة.

وان كفتاة مسلمة عليك التعرف ان نظرة المذهب الإنساني تتفق إلى حد كبير مع نظر الإسلام إلى توافق الإنسان مع نفسه ومجتمعه من حيث أن فيه خيرا وأنه قادر على اختيار افعاله ومسؤول عنها ، فقد قرر الإسلام أن "كل مولود يولد على الفطرة" كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ، والإنسان حر يختار أفعاله بإرادته قال الله تعالى " قل الحقُ من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر " وهو مسؤول عن توافق ، قال تعالى " كل نفسٍ بما كسبت رهينه "
تعتبر فترة المراهقة مرحلة عمرية متقلبة تكون في الفترة العمرية الواقعة بين 12-21 سنة، والتي يواجه فيها المراهق العديد من التقلبات الجسمية والنفسية الخطيرة، وبالتالي يحتاج إلى الرعاية المضاعفة والاهتمام؛ لأنّها من أصعب المراحل على المراهق وعائلته، حيث يتغير تعامله معهم وتصبح لديه الرغبة في فرض نفسه عليهم. تنقسم هذه المرحلة...
2019-02-19 10:23:05
286456
user
12 -
عمر مشكان
اعملي فحص دم للغدة الي في الرقبة ... انا التقيت في ناس كان عندهم مشكلتك و بعد سنين عذاب اكتشفو سر خجلهم و عصبيتهم هوة زيادة في افراز هذه الغدة
2019-02-18 22:01:33
286415
user
11 -
القطة الشقراء
إذا تحلي بالشجاعة لتصبحي شخصية قوية ولماذا الخجل فأنت لم تقومي بعمل سيء يا عزيزتي
2019-02-18 09:03:02
286328
user
10 -
بيسه
رهاب اجتماعي وهؤلاء يعانون من الخوف المصاحب للتعرق والتلعثم والارتباك الشديد والتقليد
راجعي طبيب نفسي
2019-02-18 08:12:52
286324
user
9 -
نغم
انت تبدين تائهة و لا تعرفين كيف تتصرفين و من قلة ثقتك بنفسك تتصرفين كالاخرين لانك تعتبرينهم افضل منك .. بدلا من التفكير الكثير و الالتباس و الخوف فقط اتبعي شيئا واحدا و هو قلبك فهو يعرف كل شيء ..
2019-02-18 05:53:00
286309
user
8 -
روان
عزيزتي الاعراض التي ذكرتها هي اعراض الرهاب الاجتماعي
هو نفس المرض النفسي اللعين الذي دمر حياتي لذا لاتستهيني بالامر وراجعي طبيب نفسي باسرع وقت
وابشرك انها مشكلة يمكن التخلص منها
2019-02-18 01:06:53
286291
user
7 -
بيري الجميلة ❤
الضعف ليس هو المشكلة إنما تقليد الآخرين هو المشكلة الحقيقية برأيي ، إذا كان تقليدا من هذا النوع بالذات ، هكذا قد لا تحل المشكلة ابدا

لا بأس ان تكوني ضعيفة وخجولة هذه عيوب حاولي التخلص منها ، لكن تقليد شخصيات الآخرين تجنبيه تماما لأن لا ينمي شخصيتك الحقيقية فتظلين تتنقلين من شخصية لشخصية طوال حياتك ، قومي بتقليد السلوك مثلا كالجرأة والثقة والشجاعة وهكذا ، ولكن إياك ان تتقمصي دور غيرك كاملا

بالنسبة للخجل حاولي التخلص منه بتعويد نفسك على الجرأة والثقة ، وقد تحتاجين إلى دورات تدريب ، كوني قوية وساعدي نفسك ، حل هذه المشاكل اصلا سهل ولكن التقبل أحيانا هو الصعب والمتأخر ، ادفعي نفسك دفعا ، اتمنى لك التوفيق
2019-02-17 14:28:18
286253
user
6 -
إناس
انصحك بالاستماع لمحاضرات الدكتور ابراهيم الفقي على اليوتيوب...لديه الكثير من المحاضرات عن الشخصية و قوتها
2019-02-17 12:31:58
286227
user
5 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
عليكي ان تعودي نفسكي على ان تكوني جريئة ولا تهتمي بمن حولكي وتكوني شخصية خاصة بكي وتعتمدين على مبادا تؤمنين بها وتزيدي من ثقتكي بنفسكي بمواجهة من حولكي بأجابية والتحاور مع الجميع كي تتخلصي من هذا الخجل تدريجيا وابدأي من المدرسة بالتخلص من الخجل امام الأساتدة
2019-02-17 12:08:11
286220
user
4 -
عودة
اهلاً عزيزتي ونحن ايضاً نحبك في الله..
اما بالنسبة لمشكلتك فلا تقلقي هي بسيطة وشائعة ومتوقعة ايضاً في هذا السن وبقدرتك على سردها بهذه الطلاقة والمامك بها ورغبتك في تخطيها قد قطعتِ أكثر من نصف الطريق ..وبقي أقل من نصف الطريق يمكننا أن نسقطه في ثلاثة محاور اولاً معالجة المشاكل والافكار السلبية التي كنتِ قد اكتسبتها بشكل لاواعي في طفولتك وبقيت معك ثانياً بعد ذلك تنمية مهارات التواصل الاجتماعي واكتساب الثقة بالذات والاحاطة بمسبباتها سواء داخلية من اهتمام بالثقافة عبر القراءة والكتب واكتساب اللغات وغيرها او خارجية من حسن المظهر والاعتناء بالشكل الخارجي والموازنة بينهما دائماً يخلق انسان سوي متوازن واثق ..اما المحور الثالث فهو يتعلق بالجانب الروحي ..وهذا محور ثابت في توازن المنظومة البشرية بما تشمله من علاقات وتعاملات وحالات ومشاعر وغيره ..كلما كنت الى جانب الله ..كنتِ أكثر قوة وإعتداداً وثقة من أي وقت آخر ..إنّ القوي هو قوي الإيمان ..وما دون ذلك فهو الضعف عينه ..وقوة الايمان يترتب من وجودها وجود اشياء أخرى ييسرها الله ويسهلها لك متى ماكانت النية حاضرة..كوني مع الله تأتيك الدنيا راغمة صاغرة مذللة ..وعلى العموم.. هي فترة وستمر ..فترة تكوين الشخصية وتضارب المبادئ وترتيب الأفكار والاستعداد لدخول مرحلة الشباب والنضج ..فترة وستمر تماماً ثقي في هذا عزيزتي.. فلا تقلقي..
حفظك الله وبارك فيك..
2019-02-17 12:00:17
286216
user
3 -
شموخ
اختي انتي تعانين من فقدان الثقه بالنفس طوري من نفسكي شاهدي برامج لتطوير وتحسن الذات غيري من شكلك او ستايلك وستلاحظين الفرق انخرطي في المجتمع واعلمي ان نظرتكي لنفسكي هي نفسها نظره الناس اليكي فاجعليه حسنه وتاكدي ان النجاح لا ياتي بين يوم وليله
بالتوفيق
2019-02-17 12:00:17
286210
user
2 -
محمد تقي
خويه انتي ماعندج اي شي ولا مشكله عندج وشخصيتج جدا عاديه وهذه كلامج نفسيته بلضبط جان عندي ودواها عندي وهسه العالم كلها تحسدني على شخصيتي خويه اكو انسان من تحجين وياه تصيرين سبورتيه ومضحكه وعال العال بينما اكو ناس من تحجين وياهم تصيرين ثكيله
الصوج مو بيج ولا بلناس بس انتي عندج شخصيه مختلفه لكل انسان وبلعكس شخصيتج احسن شخصيه بس الناس ميحسون بيج هاذه حسب ما افتهمته اني
2019-02-17 11:44:21
286208
user
1 -
أناستازيا
عزيزتي لا عليك أنا أيضا أعاني من الخجل الشديد و لكن صدقيني يجب أن تحاولي أن تكوني أكثر جرأة لأنك في ما بعد ستندمين على بعض المواقف التي كانت تحتاج منك إلى جرأة و شجاعة .
move
1