الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الانتقادات اللاذعة

بقلم : آماني - الجزائر

كيف أواجه الإنتقادات اللاذعة؟
كيف أواجه الإنتقادات اللاذعة؟

أنا فتاة في هذا العام سأصير بعمر 14 .
مشكلتي حدثت عندما كنت في الصف الثالث متوسط (والآن أنا في الرابع متوسط) ، بسبب ضغط كل فتيات المتوسطة وحتى من يدرسن في الصف الأول متوسط ونعتي بالمعقدة لانني لم أدخل في علاقة مع شاب ، أردت اسكاتهم ولذلك قبلت الخوض في علاقة مع أول شاب يطلب مني ذلك .

 كان يدرس في القسم الآخر ، في الواقع امتدت علاقتنا لـ 3 أشهر ولكنني لم أسمح له بتقبيلي ولا بلمسي كنا فقط نقف بجوار بعضنا ونتحدث(داخل المتوسطة) ، ولحسن الحظ اختفى ذلك اللقب، لكنني بدأت أشعر بالندم لأنني أخون ثق والدي بي ، فقطعت العلاقة فورا ، والتزمت أكثر بصلاتي وقراءة القرآن .
باختصار"صرت فتاة جديدة" وحتى نتائجي الدراسية تغيرت ،ولكن لم أسلم فلا زلت الى اليوم عندما أتعارك مع شخص ما وأغلبه يقول لي :"مسكينة، راح سيف وخلاها" أي "مسكينة ، ذهب سيف وتركها" ، وهذه الكلمة تخرسني دائما ، خاصة أن سيف هذا هو أوسم شخص في المتوسطة ،وأنا أجمل فتاة فيها لذلك طالما كانوا يريدوننا مع بعض دائما ، لكنني رفضت ،وابتعدت عن كل هذا الطريق .

ولأنني لست محجبة فقد صاروا يقولون لي :"ليست محجبة وتظن نفسها عفيفة" ،صحيح أنني لم أقرر ارتداء الحجاب لأنني عندما سأرتديه ان شاء الله اريده مستورا وليس كباقي البنات.
انصحوني ماذا أفعل تجاه هذه الانتقادات؟وهل أنا مخطئة عندما قطعت علاقتي به؟

تاريخ النشر : 2019-02-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر