الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أريده  !

بقلم : امال - الجزائر

أشعر بالندم لقبولي بخطبة ذلك الشاب

 أشكركم كثيراً على نصائحكم ، شكراً ثم شكراً ، أنا فتاة عمري 16 سنة وأنا الأصغر في العائلة ، لا أعرف كيف أبدأ مشكلتي ، في يوم جاءت أمرأة إلى منزلنا وقالت لأمي بأني أعجبتها وتريدني لأبنها ، فقالت لي أمي بأنه شاب خلوق صالح بار لوالديه ، ولكن أنا لم استوعب هذه الفكرة ، و بعد تردد مني وافقت ، وسألتني أمي قائلة : اذا لم تحبيه قولي لي قبل فوات الأوان ، ولكن أنا قلت لها بأني أريده ، وجاء و رأني وأعجبته و وافق 

و بعد الخطبة تغير شعوري إلى كره وأحياناً أفكر بالانتحار ، والأن أنا أبكي بسبب معاناتي نفسياً ، لقد تعبت نفسي و تنادي قائلة : لا أريده قلبي لا يحبه ، لا اعرف أنا أشعر بشعور الكره تجاهه ، أتمنى لو أموت ولا أتزوجه ، مضت 10 أشهر على خطبتي ، أنا لا أريده ، و لا أعرف كيف سأصارح أمي

 في يوم حاولت و قلت لأمي : أنا لا أريده ، فانهارت بالبكاء وقالت : ألم أقل لك قبل اذا لا تريدينه قولي لي ، لماذا لم تقولي لي ؟ و بدأت تلومني أشد اللوم وقالت لي : ربما أنتِ متوترة لا تتسرعي فهو رزق من الله لا تتسرعي ، وأنا أبكي قبل أن انأم كثيراً ، وقد أصابني الاكتئاب مرات عديدة

 أريد أن أعود كما كنت في السابق حرة دون قيود ، احتاج للجرأة كي أصارح والدتي ، لقد أعجبني شاب يدرس معي في الثانوية وأنا أفكر به كثيراً و أحبه و أعشقه حد الجنون ، وأنا لا أريد خيانة خطيبي و سيحاسبني ربي ، ولكن في نفس الوقت سأغضب ربي لأني إن تركت هذا الشاب فهو صالح و والده الشاب تحبني كثيراً مثل أبنتها ، والله لا أعرف ماذا أفعل ، أرجوا أن تساعدوني ، أنا في مشكلة ، ساعدوني أنا مقهورة جداً ، أعرف أنكم ستقولون بأني غبية ولكن والله الأنسان لا يتحكم في قلبه .

تاريخ النشر : 2019-02-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر