الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل السبب أني زوهرية؟!

بقلم : بنت الاردن

كلّما بتت في مكان، إلّا و رأيت أهله من الجنّ في المنام
كلّما بتت في مكان، إلّا و رأيت أهله من الجنّ في المنام

أنا زوهريّة بامتياز كفّايا الإثنان مقسومان بالعرض، و لساني مفلوق، و شعري على شكل نخلة، و عيناي لهما بريق مميّز يجعل من أتعامل معه يركّز النظر بهما دائما و الجنّ ملتصقون بي منذ أوّل أن فتحت عيني على الدنيا

أنا محظوظة بشكل غريب حتّى أنّي كنت في مراهقتي أقوم بمصائب ما أنزل الله بها من سلطان و أنجو منها بأعجوبة، وكأنّ الله سخّر الصدف و الأقدار لتنقذني . وأظنّ أنّي ورثت هذا العارض الروحي عن والدي . سمعت أنّه سبق و حاول أحدهم إقناع جدّي بأن يتمّ استخدام والدي لفكّ الرصد. و زعموا أنّ هذا لا يؤذيه و لكنّه رفض لأنّه رجل متديّن

سؤالي حول عالم الجنّ حيث أنّي وصلت إلى الثلاثين من عمري . و قد أعياني أمرهم . 
أرى منامات لا أوّل لها و لا أخر و منذ طفولتي إلى اليوم ، أصاب بالجاثوم و مواقف تحصل لي في اليقظة كثيرة . ليس سحرا.. متأكّدة من ذلك .  

 

أصبحت أخاف الليل إذا أقبل . و يفزعني النوم . مللت من هذا الحال.. فهل لكوني زوهرية علاقة بالتصاقهم بي هكذا ؟ حتى أّنّي كلّما بتت في مكان، إلّا و رأيت أهله من الجنّ في المنام . لا أرى نفس الجنّ طوال الوقت و إنّما كل مكان و له عمّاره طبعا أقصد ممّن أراهم في المنام أخبروني هل للزوهريّة علاقة بما يحصل معي أم لا ؟ و لو له علاقة فما الحلّ لأعيش بشكل طبيعي ؟ 

أحسد زوجي أحيانا لأنه لا يدري من هذا شيئا و أخاف أن يرث أولادي هذا عنّي . فطفولتي كانت صعبة بسبب ذلك. دائما ما ظنّ أهلي أن خيالي واسع و أنني أتوهم و لم يصدقني أحد يوما

أنا أحلم بنفس الأماكن.. أحلام متعدّدة رغم أنّني لا أعرفها أبدا و تتواصل الأحلام لأيّام و لا يحصل أن أنام على جنابة أو بدون تحصين إلا و يصرعني الجاثوم و يفسد ليلي

أعلم أني أطلت ولكنّي متعبة و أريد من يفسر لي و يساعدني

تحصل لي أحيانا مواقف أغلبها في اللّيل فاشعر بالفزع المفاجئ و الخطر بدون سبب محدّد فأقرأ القرآن بلا توقّف كل ما أحفظ من آيات التحصين حتى أهدأ و قد يطول الأمر أو يقصر 
و أحلم أني أقاتل ظلالا سوداء تنقض عليّ و على أسرتي و أنا أقاتلها بالقرآن و أصحو فزعة، و أنا أتابع القراءة بلا توقف و أعود للنوم و أتابع قتالهم و يطلع الصبح علي كأنّي لم أنم

ساعدوني لقد تعبت

 

تاريخ النشر : 2019-03-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : Strawberry
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر