الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

موقفك الرومانسي الأول

بقلم : فتاة ما - بمكان ما


هل مررت بموقف رومانسي بريء بطفولتك؟ سأحكي لكم قصتي التي لن أنساها أبدا لكونها بريئة وجميلة وبرأيي رومانسية ولطيفة أيضا

اعتدت أن ألعب وأنا في سن التاسعة في الحارة مع البنات والأولاد ، كان لصديقتي أخ عمره 17عاما ، كان لطيفا وكنت أقضي وقتاً كبيراً معه في الكلام عن أشياء سخيفة تعنيني ولا تعنيه . لكنه كان يحب سماعي عندما أتحدث .


شاءت الأقدار وقرر أبي أن نعود إلى بلادنا ، الليلة قبل سفرنا كنت عائدة من البقالة ودخلت إلى الحوش ، وكان وراء شجرة فظهر لي وقال أغمضي عينيكِ. كنت سعيدة برؤيته كثيراً فأغمضتها وأعطاني حلاوة وقبلني . فتحت عيناي ولم أجده فكان آخر يوم أراه فيه

تاريخ النشر : 2019-03-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر