الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

الرابطة الروحية

بقلم : حمزة - الجزائر

وكان بها ملك من ملوك الجان وكان عاشقا لها
وكان بها ملك من ملوك الجان وكان عاشقا لها

في الأول، كنت إنسان طبيعي لا أرى الأشياء إلّا على طبيعتها وأتقبلها كما هي ، إلا أنه في الوجود لابدّ من التنسيق بين ماهية العالم الفيزيائي والباراسيكولوجيا ، أي إن محور الحياة لا يقف عند الماديات فقط بل لابد لنا من فتح باب من أبواب العالم الآخر بشتى أنواعه .


في الحقيقة ، أنا إنسان عادي جدّا مثلي مثل سائر البشر ، إلّا أنه هنالك موقف قد إستاثرني للحديث حول فتاة أحلامي ، التي لا تشبه سائر النساء ، فقد إستلهمتني في الأوّل بنظرة ساحرة ، كما لو أنّني كنت أعرفها ، وإستقطبت قلبي نحوها منذ النظرة الأولى ومن دون أيّ تردّد . توجّهت صوبها وكأنّ هنالك قوى مسلّطة عليّ تسوقني نحوها . المهم ؛ هي فتاة مصابة روحيّا ، وبها شتى أنواع المس والسحر ، وكان بها ملك من ملوك الجان وكان عاشقا لها ،

 

وفي تفاصيل روايتي هاته يوجد الكثير من الأحداث والوقائع التي جرت بيننا ، حبّذا لو خصّصت فصولا في هذا الصدد ، لكن سألخص ما أستطيع . .
كانت فتاة أحلامي تعشقني عشق الجنون ، وفي الأوّل لم أكن أعيرها أيّ اهتمام ، إلّا أنّها قد استطاعت أن تصل إلى جوفي ولبّ قلبي ، فلم يكن لي سوى أن أخضع لقلبها العاشق والحزين ،

ومن هنا بدأ الصراع يشوب بيني وبين الشياطين ، حيث أنّ العفريت الذي يسكنها كان من ملوك الجنّ وكان يتكلّم ويتحدث معي في العديد من الأمور التي تخصّ عالم الجنّ ، وكان يتوعّدني بالكيد والسوء وشتّى أنواع الإنتقام ، لأنني كنت بالنسبة له العدوّ الأوّل ، لأنني سرقت قلب فتاته(كما كان يخيّل له) ، ومن هنا بدأت مأساتي في الحياة ، فلقد ذقت شتى أنواع العذاب، حيث كنت أرى أمورا وأسمع أصواتا وأحسّ بأشياء ليس لها تفسير منطقي ،

 

حقا حياتي قد تغيرت جذريا !!!!! المهم هذه التفاصيل يتطلّب سردها فصول ومباحث ، بالمختصر المفيد ، أريد أن أعرف إن كانت هاته الفتاة قد سحرتني أم ماذا ؟  لأنني لم أعد أستطيع تخيّل العيش من دونها ، قد إستسلمت لها وكأنّني طفل بين يديها .
مالحلّ ؟؟!!!

تاريخ النشر : 2019-03-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : Strawberry

التعليق مغلق لهذا الموضوع.