الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

لغز جوليا بوكولا : العروس الخالدة

بقلم : سوسو علي - السعودية

هل هي ظاهرة علمية ام معجزة ام خدعة ؟
هل هي ظاهرة علمية ام معجزة ام خدعة ؟

في مقبرة جبل الكرمل الشهيرة في شيكاغو ينتصب  تمثال "العروس الإيطالية "، وهو تمثال  لإمرأة ترتدي فستان زفاف وتمسك بيدها باقة من الزهور ، هذا النصب يحمل وراءه قصة غريبة ،  فمن هي هذه العروس وما قصتها ؟ دعونا نتعرف عليها في السطور التالية ..

اسمها  جوليا بوكولا بيتا ، ولدت في السادس من يونيو عام 1891 في إيطاليا ، وبعد أن توفي والدها هاجرت مع والدتها فيلومينا بوكولا  وإخوتها الثلاثة إلى الولايات المتحدة الأمريكية واستقروا في شيكاغو ، وحين اصبحت شابة تزوجت من رجل يدعى ماثيو بيتا وسرعان ما اصبحت حاملا بعد وقت قصير من زواجها ، لكن حملها لم يسر بصورة جيدة ، إذ حدثت بعض المضاعفات والمشاكل ، وفي 17 من مارس 1921 توفيت جوليا اثناء إنجابها لطفلها فيليبو، الذي ولد ميتا.

صورة جوليا بثياب العرس - الصورة موضوعة على قبرها

بحسب التقاليد الإيطالية فأن المرأة التي تموت اثناء الولادة تكون بمثابة  الشهيدة ويجب دفنها بثياب بيضاء اللون ، لذلك تم دفن جوليا بفستان زفافها الأبيض برفقة رضيعها وهي تحتضنه على ذراعها في تابوت واحد .

بعد وفاة جوليا دخلت والدتها في دوامة من الحزن والألم ، لم تتحمل فراق إبنتها ، وبدأت تراودها الأحلام والكوابيس .. وإلى هنا قد يبدو الأمر طبيعي ، أم حزينة على فقدان ابنتها ، لا عجب أن تراودها كوابيس .. لكن الغير طبيعي مطلقا هو طبيعة هذه الكوابيس ، حيث كانت تأتيها جوليا في المنام لتخبرها انها لم تمت وانها مازالت على قيد الحياة ويجب أن تساعدها ! ..

استمرت هذه الكوابيس مدة ست سنوات ، اصبحت تؤرق فيلومينا في صحوها ومنامها ، لذلك قررت أخيرا أن تفتح قبر إبنتها ، وثابرت للحصول على إذن من القاضي لفتح القبر ، وبعد جهد جهيد تمت الموافقة على ذلك.

وبالفعل بعد ست سنوات من وفاتها تم استخراج تابوت جوليا وفتحه ، وهنا حصلت مفاجأة كبرى لم تخطر على بال أحد ، حيث ذهل الجميع عندما وجدوا جثة جوليا كما هي لم تتحلل أو تتعفن أبدا ، وكانت رطبة ندية كأنها على قيد الحياة! بينما ابنها الصغير الذي كان على ذراعها قد تحللت جثته!.

قامت فيلومينا بإلتقاط صورة لجثة إبنتها وهي داخل النعش ، وقد كانت تبدو وكأنها نائمة بينما يظهر نعشها وقد اهترأ بسبب مرور السنين عليه ، كما قامت الأم بجمع الأموال والتبرعات لعمل منحوتة ونصب بالحجم الطبيعي لجوليا وهي ترتدي فستان زفافها كتكريم وتخليد لذكراها ، كما قامت بوضع الصورة التي التقطتها لجثة جوليا ووضعتها على واجهة النصب وكتبت عليها عبارة بالإيطالية تقول :" تم التقاط هذه الصورة بعد 6 سنوات من الوفاة ". وكانت اسرة جوليا مقتنعة ان السبب في عدم تحلل جثتها هي علامة ومعجزة من الله .

الصورة الملتقطة للجثة بعد فتح التابوت .. الصورة موجودة على القبر

لكن لماذا لم تتحلل جثة جوليا .. ماهو سرها ؟

بطبيعة الحال ظهرت تفسيرات مختلفة حول الأمر ، معظم  الكاثوليك الملتزمين بالحي كانوا يعتقدون أن جوليا قديسة لذلك لم تتحلل جثتها ، بينما كان هناك رأي آخر يشكك في الأمر برمته ويعتقدون أن الصورة تم التقاطها فور وفاتها مع أن النعش يظهر في الصورة بوضوح انه مهترئ وكان مدفون لوقت طويل وأيضا جثة الطفل المتحللة بجوار جوليا دليل على مصداقية الرواية. هناك تفسير آخر اعاد السبب في عدم التحلل إلى مايسمى بـ " شمع الجثة " وهي مادة تتكون اثناء تحلل الدهون من جسم الميت في الأجواء الرطبة وتتكون من الأحماض الدهنية والكالسيوم ، أي ان الجثة حافظت على شكلها من خلال عملية بيلوجية طبيعية .

هناك أيضا من يعزو عدم تحلل الجثة إلى عملية التحنيط الحديثة المنتشرة في البلدان الغربية ، خصوصا في أمريكا ، والتي تقوم على حقن الجثة ومعالجتها بمواد كيميائية تؤخر من تحلل الجسد ، وأحيانا قد تمنع تحلله بالكامل ، خصوصا إذا وضعت الجثة في تابوت مغلق بإحكام ومفرغ من الهواء.

صورة للقبر .. لاحظ الصورتين معلقتان على القبر ..

وأخيرا هناك أيضا بعض المشككين بمصداقية والدة جوليا واتهموها بإختلاق موضوع الأحلام والكوابيس التي راودتها وذلك لجلب التعاطف للتتمكن من جمع المال لبناء النصب التذكاري لإبنتها.

ولم تنته قصة جوليا إلى هنا ، فقد ظهرت قصة أخرى تقول أن شبحها مازال يتجول في المقبرة حيث أكد شهود عدة أنهم رأو إمرأة بجسم شبحي ترتدي فستانا أبيض تتجول في ارجاء المقبرة.

ولعل أغرب القصص حول الشبح هي تلك التي تتحدث عن طفل صغير نسيه أهله دون قصد في المقبرة بالقرب من قبر جوليا ، وحين عادوا للبحث عنه رأوه وهو يمسك بيد إمرأة ذات شعر داكن ترتدي فستانا أبيض وحين هم بالركض تجاه والديه إختفت المرأة في العدم ..

الجدير بالذكر أن حالة جثة جوليا المحفوظة ليست الوحيدة فقد تم إكتشاف العديد من الجثث عبر التاريخ بعضها مضى عليه مئات بل آلاف السنين ومع ذلك بقيت كما هي ولم تتحلل وكأنها غير قابلة للفساد! ..

جثة تشين تشوي

جثة شين تشوي عمرها اكثر من 2000 عام .. وقد اعاد العلماء رسم ملامح وجهها كما يظهر في المجسم بالصورة

إحدى الجثث التي تم إكتشافها وقد مر عليها آلاف السنين هي جثة الصينية " شين تشوي" وهي تعود لامرأة من إحدى الأسرة الحاكمة في الصين القديمة ، عاشت في عهد أسرة هان الغربية ، وكانت زوجة للنبيل تسانغ لي ، وماتت عام 163 قبل الميلاد. وفي عام 1971 تم العثور على جثتها بالصدفة خلال عمليات حفر كانت تتم في المكان ، وقد كانت الجثة ملفوفة في عشرين طبقة من قماش الحرير وموضوعة في اربعة من التوابيت ، وقد كانت الجثة في حال جيدة وكانت بشرتها ناعمة و رطبة وعضلاتها في حال جيدة ومرنة وقابلة للثني وجميع اعضائها و اوعيتها الدموية سليمة ، بالإضافة إلى وجود كميات صغيرة من الدم في عروقها  ، ولا يزال شعرها ورموشها موجودة ، وقد تم الإحتفاظ بالجثمان في متحف هونان الصيني إلى جانب العديد من مقتنياتها الثمينة التي وجدت معها .

 مومياء أطفال الإنكا

صور لمومياءات اطفال الانكا

في عام 1999  في أعلى قمة جبل لولايلاكو من سلسلة جبال الإنديز في الأرجنتين ، اكتشف العلماء ثلاث جثث  لثلاثة أطفال مدفونة  في الثلج تعود لعصر الإنكا ، وقد توفوا منذ أكثر من 500 عام ، وقد كانت الجثث في حال جيدة وجميع الأعضاء والشعر سليمة وحتى الملابس التي كانوا يرتدونها لم تهترئ ولم تفسد وكأنها دفنت منذ وقت قصير.

أخيرا .. في جميع الأمم والاديان هناك قصص عن أجساد لا تبلى بعد الموت ، بعضها من الشهرة بحيث أن صوره منتشرة على النت ، وبالنهاية تختلف  الآراء والتفسيرات  حول سر هذه الجثث التي تأبى أن تتحلل ، ويبقى سرها في علم الغيب.

المصادر :

- THE STRANGE TALE OF THE "ITALIAN BRIDE"
- The Italian Bride
- Julia Petta - Wikipedia
- Xin Zhui - Wikipedia
- Children of Llullaillaco

تاريخ النشر : 2019-03-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر