الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

قصص واقعية مليئة بالخوف 2

بقلم : المجهول الغامض wg - المغرب

سمعنا أنا و أختي صراخ أمرأة مسموع من خارج السيارة

 القصة الأولى :  

حدثت هذه لفتاة طالبة ، حيث كانت في إحدى العطل جالسة هي و أختها و جدها و أمها يشاهدون التلفاز ، و كانت ليلة عاصفة و كانوا يشاهدون فلم رعب ، بعد مدة جاء خال الفتاة إلى المنزل و رن الجرس ، لكن لم يجرأ أحد على النزول و فتح الباب بسبب تأثرهم بالفيلم ، و بعد ثواني دخل الخال للمنزل و صعد عندهم للطابق العلوي و سألهم : من فتح الباب و هرب ؟ و تعجبوا من سؤاله و قالو أنه لم ينزل أحد إلى الباب ، لكن الخال أكد أن الباب قد فتحه أحد ، و لم يكن هناك أحد في المنزل سوى الفتاة و أختها و أمها و جدها قبل مجيء الخال .

 

القصة الثانية :

نفس الفتاة في القصة الأولى حيث كانت في منزلهم لوحدها تغسل الأطباق و لمحت من طرف عينها ظل مر من أمام الباب لكنها تجاهلت الأمر و عادت لإكمال غسل الأطباق ، بعد ثواني سمعت شخير قادم من أحد الغرف و ارتعبت أولاً لكن استجمعت شجاعتها و ذهبت لاستكشاف الأمر ، و كلما كانت تقترب من الغرفة كان صوت الشخير يُسمَعُ بشكل أوضح ، و دخلت الغرفة و لا زال الشخير مستمراً و الغرفة كانت فارغة ، لكن الأكثر غرابة هو أن شكل الفراش يبدو كأن أحداً نائم عليه ، أغلقت الفتاة عينها و قرأت بعض الآيات في نفسها إلى أن هدئ الصوت و عاد الفراش لشكله الأصلي

القصة 1 و 2 حدثا في مدينة طنجة.

 

القصة الثالثة :

هذه القصة حدثت لأحد أفراد عائلة الفتاة ، حيث كانت خالة أمها تمتلك شقة كبيرة في الرباط و بحي أسمه G5 ، تلك الشقة يذهبون إليها في العطل و حسب ، و في أحد الأيام ذهب أحد أفراد هذه الفتاة لتلك الشقة  ليبيت فيها بمفرده ، و في الليل عندما أغمض عيناه للنوم شعر بصفعة قوية على خده إلى أن استفاق مفزوعاً و أشعل الأنوار ، و بدأ يبحث في الغرفة لكن لا أحد ، و خرج من تلك الشقة في الليل و ذهب ليقضي ليلته في فندق.

 

القصة الرابعة :

لم يكن هناك رعب حقيقي في هذه القصة كل ما في الأمر هو أن ذات ليلة كنت أنا و أختي و عمي مسافرين و سمعنا أنا و أختي صراخ أمرأة مسموع من خارج السيارة و بالتحديد في غابة صغيرة ، و بعد مدة سمع حتى عمي الصراخ - لعل قرب مدينة سيدي قاسم أو نواحي مكناس - و في يوم الغد كنا نتحدث مع قريبي و قلت له : فقط البارحة في الليل سمعنا صوتاً ، و قاطعني و قال : صراخ أمرأة قرب المنطقة هذه ، قلت له : أجل ، قال لي : تلك جنية و تظهر بالليل .

لا أعلم هل كان يقول الحقيقة أم فقط يمزح و الأمر لست متأكداً منه 100 % ، لكن أفكر أن أذهب يوماً ما إلى هناك و أتأكد من الأمر.

تاريخ النشر : 2019-03-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.