الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

أشباح و مَلَك الموت

بقلم : أبو ميثم العنسي - اليمن
للتواصل : [email protected] gmail.com

هناك قصص عن أناس رأوا موتى في أحلامهم قرب أجلهم

أحكي لكم قصتي مع والدي خلال الأسبوع الأخير في حياته ، و الذي انتقل إلى رحمة الله قبل خمسة أيام فقط ، في أول يوم من ذلك الأسبوع نادى علي فأجبت نداءه ، فطلب مني أن أحضر حذاءه ليخرج مع شخصين سماهم لي بإسميهما لأنهما جاءا إليه و طلبا منه أن يخرج معهما ، رغم أنه كان مقعد تماماً

 و عندما سألت والدتي عن هذين الشخصين قالت لي : أنهما توفيا قبل أكثر من أربعين عاماً ، و في فترة لاحقه كنت أمضي الليل معه ، سألني : من هو ذلك الطفل الذي يقف بجانبك ؟ ، حتى أني جَفُلت من الطفل الشبح الذي رآه والدي بجواري و شعرت ببرودة في أطرافي من الخوف ، و كثُر أشباح الموتى الذين كان يراهم و يناديهم بأسمائهم ، و أخبرني أخي أثناء عدم وجودي بجوار والدي قبل وفاته بسويعات قليلة أنه سأله : من ذلك الذي يبتسم لي و رأسه عند السقف ؟  هل يكون مَلَك الموت ؟ .

ربما أني سمعت سابقاً قصصاً كثيرة عن أناس رأوا موتى في أحلامهم عندما يقترب منهم الموت ، و لكني لم أتوقع أن يراهم والدي و هو في اليقظة ، قد لا يؤمن كثيراً من متابعي موقع كابوس بأشباح الموتى و يعتبرونها ليست في ثقافتنا بل هي من الثقافة الغربية ، و لكن هذا ما حدث أمامي و عايشت تفاصيله و الله وحده يعلم من الذين كان يراهم والدي الحبيب ، رحمك الله أبي الحبيب و أسكنك فسيح جناته مع الصالحين و النبيين .

تاريخ النشر : 2019-03-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر