الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

مشكلتي مع الأطفال

بقلم : الأمل - الجزائر

مشكلتي مع الأطفال
لقد فقدنا التوائم الثلاثة و هذا سبب حزن عميق في قلبي

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، صحيح قصتي طويلة لكن أرجو منكم تفهمي وإيجاد حل وشكراً.

أنا إيمان و عمري 12 سنة ، أنا أحب الأطفال كثيراً و أعرف معلومات هامة جداً عن الأطفال وأعرف كل شيء عن عالم الأطفال وأعرف أشياء لا يعرفها الكبار أو حتى الأمهات رغم صغر سني وأنا أحبهم لدرجة لا تتصورونها ، وأحب البنات وخصوصاً التوأم أعشقه ، لا يوجد شخص يحب الأطفال أكثر مني

المهم ، حكايتي بدأت عندما علمت أن خالتي حامل ، فرحت فرحاً شديداً و بدأت باختيار الاسم وشراء الملابس ، رغم أن خالتي حامل في الأسبوع الأول ، و دعيت الله أن يكون المولود بنت لأنني أحب البنات كثيراً ، لكن المفاجأة كانت في الشهر 3 عندما ذهبت خالتي إلى الدكتورة ، فقالت الدكتورة مبروك أنتِ حامل ب3 توائم ، عندما قالت خالتي لي بانها حامل ب3 توأم طرت فرحاً لا تتصورون مدى سعادتي ، شكرت الله وحمدته لأنه حقق لي حلمي ولم أنم تلك الليلة فرحاً وقلت في نفسي : يا الهي لقد حققت حلمي 3 توأم لا أصدق !

مرت الأيام و ذهبت خالتي للفحص في الشهر 5 وكشفت الدكتورة عن جنس التوائم وقالت : مبروك لديك 2 بنتان لكن جنس الطفل الثالث مجهول ، كانت خالتي ضعيفة وقليلة الوزن وعندما حملت بالتوائم صارت اضعف واضعف

 كنت انتظر خالتي حال وصولها للبيت لتقول لي عن جنس التوائم ، قالت خالتي : أنها حامل ببنتين والثالث مجهول ، لم أصدق ، لن تتصوروا ردة فعلي ، أنا احب البنات كثيراً حمدت لله ، و بدأت باختيار الأسماء واطلقت عليهم أسم ابتهاج وابتهال والملابس وأحسست بأن المولود 3 بنت ، المهم جاء الشهر 6 وفي ليلة رن هاتف أمي مخبراً أن خالتي في المستشفى وأن وضعها حرج ، لقد كان لخالتي طفل عمره 4 سنين و كان يبكي عليها ، أخدتها سيارة الإسعاف ، لا تتصورون المشهد ، كانت في حالة الموت وجدتي أغمي عليها وأمي تبكي ، لقد كان منظراً مبكياً ،

ذهبت خالتي إلى اقرب مشفى فقالوا وضع الأطفال خطير وأيضاً الأم لانهم سيلدون في وقت مبكر 6 أشهر ، جلست وحدي في البيت وبكيت و دعيت الله و لم أنم تلك الليلة ، نمت على الساعة 5 صباحاً ولكن على الساعة 6 صباحاً كانت الفاجعة ، هل تعلمون أني اكتب وابكي ، عادت أمي مرددةً والدموع تنهمر على وجنتيها و قالت : إيمان لم يعد هناك توائم ، لقد ماتوا يا ايمان

 لم انطق بكلمة ، لم أنطق بل اكتفيت بالبكاء ، لم أكل شيء إلى أن نزل ضغطي وأصبت بحالة هستيرية و رددت بصوت عالي لا : لماذا لم تمنع واحدة ، عشت على المسكنات والحقن ماذا افعل حلمي تحطم لقد ماتوا ؟ والذي زاد حزني عندما خرجت خالتي من المشفى كانت الأمهات تحمل الأطفال لكن خالتي فارغة اليدين ، كانت الناس تشتري في الحفاظات لكن نحن لا

 لم أعد أتكلم مع أحد إنها صدمة ، كل يوم وكل دقيقة وثانية تذهب في رمشة عين ، حتى أصدقائي لم أعد أجلس معهم لأنهم يتحدثون عن أولاد خالتهم وكيف يشترون ويجهزون لهم ويتحدثون عنهم لكن أنا كنت عندما أعود إلى البيت كنت أخد القليل من صور الأطفال وانظر اليها وأكتفي بالبكاء إلى أن نشفت دموعي

الآن أنا عندما اذهب للمدرسة وأرى في طريقي الأطفال أقبلهم وأستأذن من أمهاتهم أن أحملهم و أضمهم إلي ، ولقد كانوا يضحكون ويحبونني

أرجوكم أعطوني ، حل كيف انسى 3 توائم و كيف أتوقف عن البكاء ، أرجوكم أحتاج لنصيحة من هم أكبر مني ، أرجوكم ، إلى اللقاء وشكراً ، وأتمنى الذرية الصالحة لكل الناس.

تاريخ النشر : 2019-03-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (19)
2019-04-10 00:21:24
295188
19 -
النسر
الحين عمرك 12 سنه وتفكرين في الاطفال وحزينه ع اعيال خالتك اللي ماشفتيهم حتئ وبعدين انتي طفله المفروض ماتدخلين ع موقع كابوس .. روحي العبي مع صديقاتك احسلك وعيشي طفولتك وخليكي من الهم والحزن لانك لاحقه عليهم .
2019-04-04 04:39:15
294067
18 -
شبح عابر
الأطفال نعمة من الله سبحانه و تعالى
و موتهم امتحان و بلاء للمؤمن،و الله سبحانه
جعل النسيان نعمة.

بس بقول لك شئ:

مهما فعلتي لأبناء الناس فلن يحبك أحد قدر
ما س-يحبك أبنائك مستقبلا،فمثلا أبناء خالتك
لو أعطيتهم الحب كله و الإهتمام،فلن يبادلوك نفس الشعور حين يكبرون.

فنصحيتي لك حاولي أن تنسي فلا أحد يقدر
على بناء مستقبله و هو يبكي على شئ ماضي و انتهى،و التوائم أصبحو عصافير بالجنة تحت كفالة إبراهيم عليه السلام.

و أيضا شئ جميل أن تحبي الأطفال لأنهم ملائكة و قلوبهم طاهرة،و في كل فتاة منذ ولادتها غريزة الأمومة.
2019-04-03 01:27:00
293839
17 -
Libyan woman
ياروووحي ربي يجعلهم ذخيرة الاخرة و عصافير الجنة
وانتي شكلك عسل يا ايمان الاطفال احلى شي فالحياة ليكي حق تحبيهم
اسأل الله انك تكبري و تتزوجي و تخلفي بنات و تكوني اجمل ام
2019-04-01 14:04:55
293614
16 -
Zahra IQ
اشعر بأنك تتعاملين مع الاطفال كما لو كانوا دمى او جمادات
2019-03-31 13:51:15
293417
15 -
رزان الأردنية وأفتخر
يا حبيبي هاد شو بيصير فيك لو صرتي أم !
الله يحفظك يا قلبي
2019-03-30 13:04:42
293234
14 -
نغم
من العادي ان تحبي الاطفال في سنك لانك ايضا صغيرة و بسبب غريزة الامومة التي تكون عند كل البنات ، لكن حتى لو انجبت خالتك و بعد سنوات سوف يكبر الاطفال و يتغيرون و تفقدين اهتمامك ، انا ايضا كنت احب ابناء خالاتي في صغري و اهتم لهم و اعتني بهم و الان كبروا و كبرت معهم الاحقاد و المصلحة و الانانية ، لم يعودوا حتى يلقون علي السلام . احبي و اهتمي باطفالك مستقبلا هم الوحيدون الذين يستحقون ذلك.
2019-03-29 12:55:46
293048
13 -
JJO
ورود
وانا ايضًا مثلك اكره هذا النوع!
2019-03-29 11:09:44
293022
12 -
هبة
غريب جدا لفتاة في عمرك أن تتحدث هكذا و لكن قد حدث ما حدث و الأطفال هم الآن عند ربهم في رحمة و ترف عليك أن تسعدي بذلك و انجاة خالتك من الموت لا قدر الله
2019-03-29 04:55:40
292964
11 -
ورود
JJo شكرا عزيزتي لاتفاقك على تعليقي لكني في بدايه المقال ضننت انه لامرأة راشدة ومتزوجه لكني صدمت بانها في 12 عشر من عمرها والمعروف انه في هذا العمر يفكرون باشياء اخرى اكره هذا النوع من الفتيات
2019-03-29 03:40:10
292928
10 -
هديل
ابنتي ما الذي حل بك الذي يقرأ قصتك يعتقد انك كبيرة في العمر وتبكين أطفالك لا اطفال خالتك ستر الله عليك. هل تعاندين مشيئة الله هذه أرادته وحكمه هوني على نفسك يجوز ان الأطفال كانوا سيولدون معاقين او هذا سيضر بخالتك لما لا تحمدي الله على سلامة خالتك والأيام كفيلة بأن يعوضها الله خيرا" .فأنت ما زلت صغيرة على الحزن يكفي ان تحمدي الله انه ابقى خالتك على قيد الحياة واطمئني ستلد غيرهم فلا تجزعي.
2019-03-28 18:11:14
292911
9 -
شوشو
احمدي الله واشكريه انه انقذ خالتك، وهي مازالت شابه والعمر امامها حتى تنجب الكثير من الاطفال
2019-03-28 18:11:14
292909
8 -
بيري الجميلة ❤
الأمر لا يستحق كل هذا الحزن ياحبيبتي ، بالعكس احمدي الله أن خالتك خرجت بسلام ، لأن وضعها يبدو كمن كانت ستفقد حياتها إن لم تتخلص من هذا الحمل الثقيل ، جسدها لم يتحمل كفاية ثلاث أجنة ، إن شاء الله سيعوضها وتسعدين بذلك ، انسي أمر التوائم فكم من الأطفال توفوا في بطون أمهاتهم ، لكن لانك صغيرة تعلقت كثيرا بذلك لأنك لا تعلمين أن الحامل ممكن أن تتعرض للإجهاض وفقدان الجنين ، ولا يصح أن تتأملي كثيرا قبل ان تضع أطفالها
2019-03-28 17:23:07
292899
7 -
سما
كم انت حنونه يا صغيرتي ولكن ما حصل أمر الله والله احن من امهاتنا علينا اكيد ان الله أخذهم لحكمه هوه يريدها فلا تحزني والحمد لله ان خالتك بخير وغدا سيعوضها الله بأطفال آخرين
2019-03-28 17:23:07
292898
6 -
بنت مصر lolo love
بصراحه هذه المشكلة اكبر بكثير جدا من عمرك
انت تعتبرين طفله حتي الآن
طفله تعشق الأطفال
هذه مسأله أعمار والأعمار بيد الله لم يكتب الله لهم أن يعيشو
لا تبالغي في حزنك
2019-03-28 17:23:07
292888
5 -
JJO
حسب مااعرفه يستطيعون العيش حتى وان ولدوا وهم في ٦اشهر،ولكني اعتقد بأن كان لديهم ناقص الاعضاء او شيء ما او حتى تشوه،فيموتون خيرٌ من ان يعيشوا وهم مرضى....و لكن لا ادري لما كل هذا الحماس!
ورود
اتفق معك ،غير اني اخالفك فعمرها بنسبه لهذه الاشياء عادي...
موقع كابوس ليس مثلما اعتدت عليه،لقد اصبحت القصص غريبه حقًا ،وايضًا اصبح الكاتب اذا واجه اي شيءٍ ما في حياته نشر مقالًا!
2019-03-28 14:18:11
292872
4 -
ورود
اعتقد انك ليس في عمر مناسب لتحدث عن الحمل والانجاب
ولماذا تبكين عليهم هل هم اولادك كل انسان لديه شغف اما انت شغفك غريب بالنسبه لعمرك
2019-03-28 14:18:11
292870
3 -
عدنان اليمن
ثقي بانهم لم يموتوا هم ذهبوا الى الجنه مع الله هم بسعاده بالجنه
والحياه لن تتوقف وسوف يرزق الله خالتيك باطفال جديده قريب خالتيك سوف تحمل من جديد وسيعوضها الله عن اطفالها باطفال افضل

ياباباه انا الله رزقني بطفله اسمها إشراق وعندما كان عمرها 5 أشهور توافت رحمه الله عليها اختارها الله لتذهب الى الجنه وبعد فتره الله عوضني بطفله جديده فالله حكيم ورحيم فهو يختار شي ويعوضنا خير
2019-03-28 14:18:11
292869
2 -
.The Queen
عجيب هذا العالم هناك من يتمنى اطفال وهناك من لايتمنى
2019-03-28 13:07:09
292855
1 -
منة
رحمهم الله لم يكتب لهم عمر ادخل الله بهم امهم الجنة ربط الله علي قلب خالتك لكن نصيحتي لكي قللي من تعلقك المرضي للاطفال ربما انتي مراهقة لذلك مشاعرك جياشة قد تسببين لنفسك الاحراج كلما اوقفتي امرأة تطلبين منها حمل طفلها ثم انكي اراكي بالغتي كثيرآ في امر التوائم فهم ليسوا ابنائك حتي تحزني كل هذا الحزن الخطأ علي والدتك التي لم تنبهك ان فرط المشاعر و العواطف مرض.. ركزي في دراستك فقط لا غير توقفي عن البكاء يا صغيرتي. و عيشي سنك لماذا تستعجلين النوائب.... وفقك الله و ابعد عنكي الاحزان
move
1
close