الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص الافلام

الجريمة الأمريكية (An American Crime)

بقلم : شجرة الكرز – السعودية

الجريمة الأمريكية
عذابات الفتاة سيلفيا هي بالضبط ما يتناوله فيلم الجريمة الأمريكية ..

في عام 1965 تسبب حادث مقتل الفتاة سيلفيا ليكنز بصدمة في أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية . القسوة التي مورست على الفتاة كانت أبعد من أن يتقبلها أو يتفهمها معظم الناس . كيف عذبت فتاة بريئة بكل هذه السادية من قبل عائلة كاملة ؟ .. هذا هو السؤال الصادم الذي أرق ضمير ووجدان معظم من أطلعوا على تفاصيل القضية .

عذابات الفتاة سيلفيا هي بالضبط ما يتناوله فيلم الجريمة الأمريكية (An American Crime ) من أنتاج عام 2007 وبطولة الممثلة الشابة الين بيج . الفيلم لم يعرض على نطاق واسع بسبب مشاكل مع الشركة المنتجة ، لكنه شارك في مهرجانات ونال استحسان بعض النقاد . هو بصراحة فيلم يستحق المشاهدة خصوصا وأنه مبني على أحداث قصة حقيقية شغلت الرأي العام لسنوات طويلة .

القصة الحقيقية

الجريمة الأمريكية
الى اليسار سيلفيا الحقيقية .. دائما تبتسم بفم مغلق لأن لديها سن مكسور .. وإلى اليمين الممثلة الشابة الين بيج بدور سيلفيا ..

سلفيا كانت فتاة من عائلة فقيرة وكبيرة و غير مستقرة . كان لديها أخ وأخت توأم ، داني و ديانا ، اكبر منها بسنة . وأختين توأم اصغر منها بسنة هما جيني و بيني ، وكانت جيني مصابه بإعاقة بسبب إصابتها بشلل الأطفال في صغرها.

العائلة كانت كثيرة الترحال بسبب بحث الوالدين المستمر عن عمل , فوالد سيلفيا (لستر ليكنز) لم تكن لديه سوى شهادة الصف الثامن فكان من الصعب عليه إيجاد عمل جيد ليصرف على عائلته الكبيرة ، فقد عمل في مجال غسل الملابس و المصانع وحتى في المطاعم حيث كان يمتلك مطعما صغيرا لكنه لم يستمر فيه طويلا و أخيرا في مجال المهرجانات الشعبية (كرنفال) .

لستر وزوجته عملا كبائعين عند عربات الطعام في المهرجانات , وكانا قد تركا هذا المجال لفترة لكنهما قررا العودة إليه سنة 1965 م , مما يعني أن عليهم البحث عن أحد لرعاية أطفالهم . الأخت البكر ديانا كانت متزوجة وساكنة في بيت زوجها ، أما الولدان داني وبيني فكانا في منزل جدتهما ، لكن بقي سلفيا وجني وكان على الوالدين إيجاد مأوى لهما .

جني كانت فتاه قليلة الكلام وخجولة وذلك بسبب إعاقتها التي إصابتها من فيروس شلل الأطفال ، أما سلفيا فقد كانت فتاة جميلة وبعكس أختها جيني مرحة وواثقة ، لكنها كانت تبتسم بفم مغلق بسبب سن مفقود في مقدمه فمها .

الجريمة الأمريكية
منزل عائلة باناسوزكي مع صورة السيدة باناسوزكي ..

إحدى صديقات لستر قامت بتعريفه على عائلة باناسوزكي ليترك عندهم جيني و سيلفيا مقابل 20 دولار شهريا يصرفها الوالد للسيدة جيرترود باناسوزكي وأيضا تعرف باسم جيرترود رايت .

كانت عائلة باناسوزكي كبيرة و فقيرة جدا ، كانت مكونة من السيدة باناسوزكي وأطفالها السبعة أكبرهم باولا - 17 عاما - . وبرغم ظروف العائلة الصعبة فأن الأب لستر لم يكلف نفسه عناء البحث والتأكد فيما إذا كانت عائلة مناسبة لرعاية أطفاله ، بل حث السيدة باناسوزكي على معاقبة طفلتيه وتأديبهما في حال ارتكبتا خطأ .

وهذا بالضبط ما فعلته السيدة باناسوزكي ، بل وأكثر من ذلك ، إذ كانت سيدة عكرة المزاج ومكتئبة وذلك بسبب تعدد زيجاتها الفاشلة ، فكانت تصب غضبها على الطفلتين البريئتين .

الجريمة الأمريكية
لقطة من الفيلم .. سيلفيا تعذب في القبو ..

السيدة باناسوزكي كانت تنتظر وصول النقود من والدي سيلفيا في موعدها المحدد ، لكن الطرد تأخر ، فقامت بصفع سيلفيا وتوبيخا قائلة : ( لقد قمت برعايتكما أيتها العاهرتان لأسبوع مقابل لا شيء ) ، لكن لحسن الحظ وصل الطرد في اليوم التالي .

كانت لدى السيدة جيرترود وسيلتان للضرب .الأولى باستخدام مجداف خشب ، والأخرى كانت حزام زوجها السابق السيد باناسوزكي ، فقد نسيه في البيت أثناء رحيله ، ولم يكن أي حزام ، فقد كان السيد باناسوزكي ضابط شرطه . فتخيل الألم الذي يحدثه ذلك الحزام .

بعد فترة أصبحت السيدة باناسوزكي تترصد سلفيا و تراقبها و تعاقبها على أي صغيرة أو كبيره تصدر منها . فقد اتهمتها مرة بسرقة حلوى كانت قد اشترتها من المتجر ، وقامت بضربها بالمجداف .

أيضا لم تكن العلاقة بين سلفيا و باولا الابنة البكر للسيدة باناسوزكي بعلاقة طيبة . فقد كانت الابنة تكن الحقد لسيلفيا .

الجريمة الأمريكية
باولا باناسوزكي .. وجون باناسوزكي مع أمه ..

كانت باولا حامل من علاقة غير شرعية وفي نفس الوقت تتهم سيلفيا بأنها حامل ، مع إن فحوصات طبية أثبتت أن سلفيا لم و ليست قادرة على الحمل .

سيلفيا لاحقا اتُهمت بنشرها لإشاعة في المدرسة على ابنتي السيدة باناسوزكي باولا وستيفاني بأنهما عاهرتان ، ولم تكن سوى كذبة من كذبات باولا لتحرض أمها على سيلفيا . لكن صديق ستيفاني لم يكن يعلم بأنها كذبة فقام بمهاجمة سيلفيا وضربها مع تشجيع السيدة باناسوزكي له بالطبع ، وتحريضها لآخرين من أطفال الحي بضرب وتعذيب سيلفيا بوسائل شتى منها حرقها بالسجائر .

السيدة باناسوزكي اتهمت سيلفيا أيضا بسرقة بدلة رياضه من المدرسة وضربها عدة مرات و دفعها بالقوة على الاعتراف ، وقامت وقتها أيضا بمنع سيلفيا من الذهاب إلى المدرسة أو الخروج من المنزل نهائيا . قامت بحبسها  في القبو ومنعها من الخروج أو حتى استعمال دورة المياه ، وكانت ترغمها مرات على ابتلاع فضلات جسدها ، وأيضا قامت بمناداة أطفال الحي ليشاركوها بالتعذيب فقد أصبحوا يزورون بيتها كل يوم , كانوا يمسكون سيلفيا ويعلقوها على الحائط ويقومون برفسها و ضربها ومنهم من قام بتجريب حركات الجودو التي تعلمها عليها ، وبعد الانتهاء من ضربها كانوا يغسلونها بالماء الحار وذلك ( لغسلها من ذنوبها ) كما تقول السيدة باناسوزكي .

الجريمة الأمريكية
صورة حقيقية لجسد سيلفيا .. كتبوا على بطنها بواسطة سيخ حار ..

أيضا قامت السيدة باناسوزكي بحفر عبارة : ( أنا عاهرة وأنا فخورة بذلك ) على جسد سلفيا بواسطة أبرة ساخنة وبمساعدة من بعض أطفال الحي .

سيلفيا حاولت الهروب عندما سمعت بخطة السيدة باناسوزكي التي كانت تريد أن تعصب عينيها وترميها في الغابة المجاورة . لكن عند وصول سيلفيا لباب البيت رأتها السيدة باناسوزكي وقامت بمعاقبتها وذلك بأخذها إلى القبو وربطها والإمعان في تعذيبها .

وبعد معاناة طويلة من الضرب والحرق والغسل بالماء الحار وغيرها من وسائل التعذيب ماتت سيلفيا في سن السادسة عشرة بالسكتة الدماغية بسبب نزيف داخلي في الدماغ وجراء سوء التغذية .

عندما تأكدت السيدة باناسوزكي بأن سيلفيا ميتة قامت بإرسال ابنتها ستيفاني لأقرب هاتف والاتصال بالشرطة . وعند وصول الشرطة قامت بتسليمهم رسالة كانت قد أرغمت سيلفيا على كتابتها قبل عدة أيام على موتها ، محتوى الرسالة كان موجها لوالدي سيلفيا على شكل اعتراف تقول فيه سيلفيا بأنها وافقت على إقامة علاقة غير شرعيه مع عدد من الصبية مقابل مبلغ مالي ولكنهم قاموا بأخذها في سيارة وضربها وحرقها وكتابة تلك العبارة على جسدها .

الجريمة الأمريكية
جثة سيلفيا .. انظر الجروح على الوجه واليدين من التعذيب ..

الشرطة أخذت الجثة والرسالة وكانوا في طريقهم للرحيل عندما صرخت جيني أخت سيلفيا قائلة : (أخرجوني من هنا وسأخبركم كل شيء) .

في مركز الشرطة تحدث جيني بإسهاب عن ما جرى على شقيقتها من عذابات على يد العائلة الشريرة وكيف قاد ذلك إلى موتها ، فقامت الشرطة باعتقال السيدة باناسوزكي .

أثناء المحاكمة نفت السيدة جيرترود باناسوزكي كل الاتهامات الموجه إليها بحجه أنها مجنونة و مكتئبة بسبب تربية أطفالها الذين يشكلون عبئا كبيرا عليها . وفي عام 1966 أدينت السيدة باناسوزكي بالقتل من الدرجة الأولى لكنها نجت من حكم الإعدام وكانت عقوبتها السجن المؤبد . أما ابنتها باولا فقد أنجبت طفلة في تلك الفترة سمتها جيرترود نسبة لوالدتها , وأدينت بقتل من الدرجة الثانية مع الزعم بأن ذلك ليس خطئها بل كانت مرغمة على تعذيب سيلفيا بضغط من والدتها ، وكانت عقوبتها أيضا السجن المؤبد . أما صديق ستيفاني ريتشارد هوبز و جون باناسوزكي و طفل أخر من أطفال الحي يدعى كوي هبارد فقد حوكموا بالقتل الخطأ وعقوبتهم الحبس ما بين 2 – 21 عام .

باولا استأنفت حكمها عام 1971 فتم تخفيف الحكم عليها وأطلق سراحها بعد سنتين . أما بالنسبة للأولاد جون ريتشارد و كوي فقد امضوا سنتين وأطلق سراحهم ، في حين أدينت السيدة باناسوزكي للمرة الثانية بالقتل من الدرجة الأولى وأمضت سنوات عديدة في السجن قبل أن تنال أطلاق سراح مشروط عام 1985 بالرغم من غضب واعتراض الناس على إطلاق سراحها ، لكن القضاة قرروا المضي في أطلاق سراحها نظرا لحسن سلوكها و سيرتها في السجن . وقامت السيدة باناسوزكي بتغيير اسمها بالكامل بعد إطلاق سراحها فقد أصبحت السيدة نادين فان فوسسان وانتقلت إلى ايوا حيث عاشت عدة سنوات هناك وهي تحاول إخفاء حقيقتها وماضيها إلى أن أصيبت بسرطان الرئة وماتت سنه 1990 . أما باولا فقد تزوجت وانتقلت للعيش في مزرعة في ايوا .

الجريمة الأمريكية
جيني ليكنز تبكي .. تقول "كنت خائفة جدا لأخبر الآخرين عما يجري لشقيقتي " ..

هذه هي قصة سيلفيا الحقيقية ، وهي تختلف عن قصة الفيلم في بعض الأجزاء والتفاصيل .

إذا كنت متشجع و متحمس لمشاهدة الفلم وغيرت رأيك بعد قراءة هذه المقالة فأنصحك بأن تشاهده لأنه برأيي من أفضل أفلام الجريمة التي شاهدتها شخصيا .

أخيرا .. أنا متأكدة من أن الكثير منكم يتساءل لماذا لم تتصرف جيني منذ البداية وتخبر الشرطة قبل أن تتمادي السيدة جيرترود .. لماذا لم تخبر زميلاتها أو معلماتها في المدرسة عن حبس وتعذيب شقيقتها ؟ .. ربما لو فعلت لتم إنقاذ سيلفيا قبل فوات الأوان .

في بعض المواقع ومقاطع الفيديو التي شاهدتها يقال بأنها كانت خائفة ... فما رأيكم انتم وماذا ستفعلون لو كنتم في محل جيني ؟ .

المصادر :

- Sylvia Likens - Wikipedia
- RetroIndy: The 1965 murder of Sylvia Likens

تاريخ النشر 18 / 12 /2014

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
send
مصطفى 2018 - الجزائر
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
blue.mo.od - السويد
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (108)
2020-06-24 02:01:07
359252
108 -
القلب الحزين
إن النظام القضائي الأمريكي أقل ما يقال عنه أنه ظالم فكيف لمجموعة شياطين كهؤلاء أن ينالوا حكماً كهذا ؟!.
2020-03-27 19:22:49
343263
107 -
Invisible
والله ما قهرني في الفلم إلا اختها
كل ما شفتها سبيتها
كم اكره الجبناء
2019-01-26 23:28:37
282327
106 -
أمل القحطاني
أهه يـ قلبي كسرت خاطري , حسبي الله ونعم الوكيل .
2019-01-24 06:25:27
281760
105 -
همسات
اخوانى و اخواتي فى الله دعونا نترك الأحكام الغير عادلة وان الشقيقة الصغرى خائفة سؤالي هنا اين الوالدين كل هذه المدة الم يكونوا يطمئنون على ابنتاههم
2018-11-09 13:33:15
267034
104 -
جينا
كل هذا الإجرام وتسجن ثم يطلق سراحها وتغير اسمها لتعيش براحه كأنها لم تفعل شيء وتعطى فرصه أخرى لتعيش حقا يحيا العدل اللذي يظلم المقتول ويعطف على القاتل وهذا ما يجعل بلاد الغرب مليئه بالجرائم الله يستر على بلادنا فقد بدءو في إلغاء حكم الاعدام وستنتشر الجرائم ويكثر المجرمون بسبب هذا العقاب الرحيم
2018-10-25 22:53:12
263854
103 -
اسمي هو حرف
لا اعتقد انه لها قلب او تكون ام او امراة او حتى من بنى ابشر ... انه شيطانه نظام الأمريكي اسوا حكم بعد كل اللى عملتو في نهاية المطاف سجن ... لا اعتقد ان فلم صورة بنا احداث .. رغم انه مرعب كيف لبنت او طفله ماتت من اثر اتعذيب تصوير مرعب جدا ... فلم مرعب و حزين
2018-05-22 13:18:45
222618
102 -
boshra khalifa
انا من زمان بشوف الفليم بس ماجاني فضول اشوفو على طول غير الحين لما كنت اشوف فيديو من قصص كويلي و حكه قصتها تاثرت و دخلت شفت الفليم بدايته كانت عاديه بس بعدها صرت ابكي من الي اشوفو من تعذيب والله ققلبي ماتحمل الله يرحمها و حسبي الله في العجوز و عايلتها كلها و اهل الحي كلهم
2018-03-04 07:12:25
207327
101 -
سلينا
بصراحه انا لومحلها كنت بعمل المستحيل تا انقذ اختي كان عندها كتير من الفرص تا تنقذ اختها ما بعرف ليش كانت ساكته ما عندها اي مبرر بس الواحد ما بيعرف الضروف او كيف كانت بوقتها اما عن سيليفيا فا الله يرحمها الوحيده هي الي راحت فيها بس في الله هوا الي بيحاسب الله يبعدنا عن هيك ناس والله يرحمنا برحمته انا شفته الفلم كتير حلو عفكره هادا الموقع كتير بحبه وكتير فيه اشياه حلوه
2017-10-19 15:12:05
181619
100 -
ميليسا جيفرسون
ختعن
انت فهمت الفيلم غلط اسرة سيلفيا لم يعيدوها للمنزل كان هذا مجرد هذيان اصاب الفتاة قبل ان تموت
2017-10-14 17:51:48
180963
99 -
ختعن
المجتمع الامريكي بني اثاثا علي الاجرام والوحشية عندما تخلص المهاجرون البيض من السكان الاصليين وهم من جميع الاجناس الاوربية وحدوث جريمة بشعة بهذا الشكل ليس بجديد علي هذا المجتمع العنصري الذي لايعرف الرحمة في غالبيته الا مع الحيوانات فقط وذلك واضح من السكوت علي وحشية الصهاينة مع اطفال ونساء وشيوخ فلسطين وسوريا والعراق الخ. ، الجريمة هنا واضحة جدا قتل عمد من الدرجة الاولي عقوبتها الاعدام وكان لابد من محاكمة اول المجرمين الاب والام بالمؤبد ثم الاعدام لامراة سادية وحشية لايوجد في قلبها رحمة او شفقة والحبكة الدرامية في الفلم تفتقد للمنطق في ثلاث مواقف موقف سيلفيا نفسها من الصبر علي العقاب الوحشي وعدم الذهاب للشرطة ثانيا موقف اختها السلبي غير مبرر وكان لديها خيار ابلاغ المدرسة ثم الشرطة لتخليص اختها من العذاب ثالثا الاب والام عن اعادتهم سيلفيا مرة اخري بعد هروبها اليهم لبيت المراة بعدما راوااثار التعذيب الوحشي علي جسد ابتهم بدلا من ابلاغ الشرطة حتي لو كان سيتم معاقبتهم والحكم كان غير عادل مع جميع من شارك في هذه الجريمة باعتبار الصغير فيهم هو اصبح مشروع مجرم محترف
2017-09-27 15:52:40
178279
98 -
اية
هذه اسوء حادثة قرئتها والتهم تقع على عاتق الكثيرين وللاسف ربما هناك اطفال اخرين يعذبون في هذه اللحظة وينتظرون احدا يساعدهم
2017-06-11 03:33:19
160387
97 -
عزيزتي ميرنا انت تحكمين على أن هذه مشكلة الأجانب ، وكأننا نحن العرب ليس لدينا أناس سيئين أمثال هذه المرأة المجرمة ، نحن لدينا ماهو أفضع و أبشع.
بالنسبة لجيني لا ألومها فهي فتاة صغيرة مصابة بشلل الأطفال ، إذا تكلمت قد تكون كلمة المرأة الكبيرة العاقلة مقابل كلمتها .
2017-05-29 16:20:23
158747
96 -
الينا
لو كنت مكان جيني لاخبرت الناس عما يحصل لو كلفني الامر الموت سوف اخبر الجميع عما يحصل
2017-03-23 09:50:44
148632
95 -
ميرنا
هذا مشكلة بعض اجانب جبناء حتى يشوفوا الغلط يسكتوا بالله انتي اختها تشوفي كل هالظلم و و سكتي بدون ما تساعديها لان بس خفتي ؟ كان بإمكانك تعملي ابلاغ عن التعذيب بدون ما تدخلي في بيت العجوز اذا كنتي خايفه يعاقبك لا تدخلي البيت بس أبلغي الشرطه و كوني مع الشرطه تجيبوهم لعند بيت العجوز هما كانوا يشوفوا المنظر يكفي يحلوا الموضوع كان في كثير طرق احس هي كانت ما مهتمه بأختها كانت همها نفسها فقط اذا هما كانوا مريضين عقليا بس للأسف اخت سيليفيا كانت أمرض منهم كانت تقدر تخلص اختها من تعذيب كان في مليون طريقه الموضوع أصلا كان سهل بس هذا عادة الأجانب وقت مصيبه يتوقفوا بس يتفرجوا حتى في فيديوهات كثيره كاميرا خفيه كانوا يخطفوا أطفال علشان يشوفوا ردة فعلهم اذا يساعدوا او لا بس للأسف بس يطالعوا ما عدا قليل من أصول أفريقي اهون منهم يساعدوا
2017-01-09 02:53:45
138347
94 -
ميليسا
لا بد ان باناسوزكي تعاني من مرض عقلي خطير جعلها تقدم على افعال وممارسات وحشية تجاه سيلفيا ادعائها بانها كانت ترعى الفتاتان اسبوع كامل مقابل لا شيء كانت حجة ليس أكثر حسنا لو لم يرسل الوالدان المال بالوقت المحدد كان بأمكانها طرد سيلفيا وجينا خارج المنزل دون ان تلحق الاذى بهما وتلك العبارة المشينة التي كتبتها على بطن سيلفيا كان يجب ان تكتبها على بطن باولا لانها كانت حامل من علاقة غير شرعية على اي حال انا لم اتفاجئ من الاشياء التي فعلتها باناسوزكي لأنني رايت ملامح الاجرام والكراهية في تقاسيم وجها الهزيل ولكن ما يفاجئني حقا اطفال الحي كيف ساعدوها في تعذيب الفتاة هل اصبح العالم متوحش الى هذه الدرجة على الرغم من ان باناسوزكي غيرت اسمها وهويتها ولكنها لن تستطيغ ان تغير ماضيها الاسود و روحها المريضة
2017-01-03 01:19:23
137417
93 -
فرح
سيلفيا كانت جميله ماشاءالله وكل الخطاء على والديها لترك ابنتهم
2016-10-06 06:44:34
122010
92 -
منى
هذا شئ مقدر من الله ولايمكننا تغيره ولكن قصه سلفيا تعلمنا الكثير
2016-10-05 15:08:58
121937
91 -
منى
اعتقد بأنه تم تهديد جيني من الأم الشريره او كانت خائفه هذا هو احد الاحتمالات التي يمكن توقعها
2016-06-01 06:02:04
96265
90 -
الكسندرا
فلم راااااااائع حقا اتمنى من كل قلبي ان اشاهده
انه مثير حقا والمسكينة أأسفني حالها جداااا
2016-03-01 09:09:35
79613
89 -
الغامضة
شنو هدا الضلم شوا دنب ها طفلة الله يرحمه
2016-01-22 01:14:55
72461
88 -
حوراء
صارلي وقت طويل من شفت الفلم ورجعت شفته قبل شوي وقمت ابحث انا اعتقد ان الكل غلطان الكل كان يقدر يساعد سيلفيا مسكينه جدا عذبوها وحرقوها وضربوها وجردوها من ثيابها اين انسانيتهم اين حب اختها لها والله لو انا مكان جيني لفضحتهم بكل مكان وساعدت اختي حبيتي لكن ماحدث حدث واختها مانت اكبر جبانه اتمنى اشوفها واسئلها كيف كنتي تنامين ؟؟ ماذا كنت تفكرين لهدرجه انت جبانه انت قتلتي اختك لكن قد يهربون ويفلتون من المحاكم والعداله لكن والله لا مهرب من عدالة ومحكمة الله تعالى فلترقدوا في جهنم يا اوغاد مافي عاهرة غيرج يا باولا
2016-01-17 17:53:52
71933
87 -
هوما
المفروض اختها كمان تتعاقب
2016-01-15 01:17:50
71325
86 -
فتاة الكرز
لا حول ولا قوة الا بالله حسبي الله ونعم الوكيل ايتها العجوز ذات الوجه المتشقق اتعذبين هذه الفتاة البريئة اذهبي الى جهنم وبئس المصير
2016-01-06 18:04:18
69301
85 -
Omar H¤Nower
. كنت اشعر في الريبه عندما ارى شخص عجوز فقد كان يخيفني (رجل او امرأة) جدا وخاصة بعد ما شاهدت قصة السندباد البحري مع الرجل العجوز عندما يحمله على ظهره وقصص كثيره جعلتني خائفا ولكن الحمد لله تجاوزت هذه المرحله . والان موقع كابوس سيوقظ ذلك الكابوس هههههه قصة جميله وجيني بالنظر لشخصيتها الضعيفه كانت منتهى الشجاعة منها عندما اخبرت الشرطة في اللحظة الاخيرة
2015-12-06 05:19:48
63836
84 -
منيرة . قطر
العجوز الشمطاء بدى على وجهها الشاحب عديم الحياة الحزن والاكتئاب
الله عاقبها في الدنيا اذ انها اصيبت بالسرطان وعذاب الآخرة أشد
النار فيها ملائكة شداد غلاض اسئل الله ان يعذبوها عذابا وتنكيلا
وان يرحم سيلفيا ويسكنها فسيح جناته
لكن الغريب هي المحاكم هناك لماذا لا تعاقبهم بالاعدام شنقا
لماذا لا تخلص المظلوم من الظالم
اللوم يقع على الاب والام
واختها اكيد ستخاف ان تنطق ببت شفه لانها خائفه ان تتعذب كما تعذبت اختها وهذا طبيعي
ولكنها لم تسكت عندما احست بوجود الشرطه بل قالت لهم انها ستقول لهم كل شئ
اريد ان اعرف كيف هي حال اخواتها الآن...؟؟؟
وعندما عرفا الوالدين ماذا فعلوا...؟؟؟
سبحان الله الله بصير بالعباد وسريع الحساب

في حفظ الرحمن ورعايتة
2015-11-14 19:20:14
60677
83 -
انسان
جيني اعترفت لانها التالية اذا فلتت العائلة من الجريمة الاولى لكن لم تعترف لاجل اختها بل لاجل نفسها كان همها حماية نفسها فقط وقت كان السكوت يحميها سكتت و وقت اصبح رح يضرها تكلمت
2015-09-28 08:55:40
54233
82 -
فادي
قصة مؤثرة و الفيلم رائع شاهدته منذ فترة طويلة واردت ان اعرف القصة الحقيقية لاني كنت قد شاهدت فيلم اخر نفس القصة تقريبا لكن باختلافات بسيطة اسمه The Girl Next Door ملاحظة هناك فيلمين بنفس الاسم ابحث عن فيلم الرعب
في رايي الاخت معذورة لانها في حالة رعب كونها موجودة في عائلة كتلك العائلة كما ان حكمنا على الوالد يجب ان يختلف كوننا يجب ان ننظر بمنضورهم هم في مجتمعهم وليس مجتمعنا اكيد يقع جزء من الذنب على الوالد و لكن غير المتوقع تصرف اطفال الجيران بهذه الوحشية والمربية القاتلة التي تستحق الاعدام كما ان كل من اشترك بالجريمة يستحق عقوبة اكبر من التي فرضت عليهم
2015-09-01 11:53:05
50358
81 -
Sarab
لو كنت مكانها لقاومت خوفي و اشتكيت للشرطة
2015-08-30 12:56:48
50116
80 -
حوراء
لقد بحثت واكتشفت ان اختها صج مفقوده بس مو جيني الكبيره اعتقد اسمها ديانا
2015-08-17 16:02:55
48498
79 -
هبه
كان من الأول أن تهرب ونذهب لوالديها وكان على الوالدين أن يعودو ويطمئنو على انتيهم أولا فهذا خطأ الوالدين
2015-08-09 07:55:09
47326
78 -
حوراء
انا صارلي تقريبا شهر من شفت الفلم وحبيت اعرف عن القصه اكثر وشفت هذا المقال انا لو مكان جيني كنت علطول رحت الشرطه وقلت كل شي وحتى كل من في المدرسه وسرقت نقود الام واتصلت على اهلي مسكينه سيلفيا ماتت مقهوره معذبه جائعه انا بس اقول الله يلعنهم كل ما اذكر القصه بكيت عليها جدا عمري مثل عمرها تقريبا عمري ١٥ اختها ليست باخت ولا ابوها اب كل من في القصه غلطان ماعدا سليفيا المسكينه لو قاطينها بالغابه احسن يمكن قدرت تنحاش بس اختها البقره قاعده طمبور والله لازم تتعاقب الجبانه سمعت ان اختها بعدين صارت مفقوده بس للحين ما بحثت
2015-07-09 21:44:56
42490
77 -
هديل بنت عمان
لو كانت اختى معذبه وربي لذبحه اهيه والي معه
2015-07-08 18:13:54
42303
76 -
حنة
الصراحة القصة مألمة ومأساوية وانا لن اشاهد الفيلم لأني لا احب افلام التعذيب وتقطيع البشر سأكتفي باسلوب كتابتكي الرائعة وشكرا
2015-06-26 09:10:13
39616
75 -
أعتوش
هكذا يجب أن تعاقب العاهرة
2015-06-26 09:10:13
39614
74 -
مصطفى
هكذا يجب أن تعاقب العاهرة
2015-06-25 12:31:13
39449
73 -
MQX
مثل هذي الحالات دائما الوم وساظل احملهم هذا الخطا من ينجب وهو غير قادر على تحمل المسؤولية من توفير كل شي لاطفاله هذي المقالة والكثير والكثير وعدد منها لاينتهي موجودة للأسف ^_^؟..
2015-06-20 20:19:36
38590
72 -
هاجر
لقد شاهدت الفيلم كاملا .و القصة محزنة جدااااااا مسكينة
2015-05-24 05:31:50
34275
71 -
سيرينيتي
كيف لم يلاحظ احد آثار التعذيب عليها ياالله لا استطيع تخيل الالم والقهر والظلم الذي شعرت به.شيئ صعب جداً
2015-05-18 11:39:16
33473
70 -
fancy
يا لها من طفلة مسكينة القصة مؤلمة جدااا!!
2015-03-23 15:06:35
27055
69 -
احمد احمد
بصراحه انا لم استطع ان اكمل القصه .. ولن اشاهد الفيلم
ومتعجب كيف انتي فتاة واستطعتي كتابتها ..
2015-01-21 20:50:30
21440
68 -
الفنان
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..
الله اكبر
2015-01-18 08:40:34
21058
67 -
مارسلين
قصة محزنة
لا للتعليق
وحسبى الله ونعم الوكيل
2015-01-15 06:12:06
20776
66 -
ladybird
مستحيييل اشوف الفلم اذا القصة روحها قطعت قلبي
2015-01-14 02:42:19
20681
65 -
عبدالله
لو كنت قاضيا لحكمت عليهم بالتعذيب بنفس الطريقه ولو ان هذا الحكم غير موجود اساسا ..
حسبي الله ونعم الوكيل في كل شخص تجرد من انسانيته ~
2015-01-06 14:17:45
20168
64 -
بوبو
استغربت لما كتبت عائلة كبيرة وهم بس خمس ابناء
عجل ااحنا وشو نقول الي كل بيت فيه اكثر من سبع ابناء يوصل الى 20 فرد!!
2015-01-05 23:26:07
20143
63 -
صرخة فتاة
قصه روعه
اكيد رح احضر الفلم
2015-01-05 23:26:07
20142
62 -
صرخة فتاة
احيكيي قصه رائعه. واكيد سوف اشاهد الفلم
2014-12-31 02:30:01
19745
61 -
صدود
قصه حزينه لبنت تتعذب والحيقيقه ان فيه الى الان نماذج من البشر المتجردين من الانسانيه يمارسون ساديتهم على الاطفال انا اشوف هذا النوع مرض
الكاتبه احسنتي الشرح والوصف وباذن الله اتابع الفلم
اول مشاركه لي انا من محبي كابوس
2014-12-30 08:13:16
19722
60 -
Refoo
قصة جميلة ومحزنة
2014-12-26 14:12:40
19431
59 -
محمد سالم
قصة مؤلمة
وتلك المجتمعات تتحدث عن الحضارة والرقي
وتقع بها ابشع الانتهاكات
اكثر مايحيرني هنا
هل انعدم الاحساس والفطرة ممن كانوا حولها
الم يلحظ احد معاناة تلك الفتاة
عرض المزيد ..
move
1
close