الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

أنا و ابنته ! هدنة أم عداء ؟

بقلم : إمرأة عادية

أنا و ابنته ! هدنة أم عداء ؟
لقد حاولت كسب صداقتها وأعاملها كابنة لي و لكنها لا تستجيب معي

 السلام عليكم أنا الزوجة الثانية لزوجي ، أما الأولى فقد توفيت بسبب المرض منذ مدة ليست بطويلة ، مشكلتي ليست صغيرة وليست كبيرة إنما هي علاقتي مع أبناء زوجي من الزوجة الأولى ، حيث استطعت كسب محبتهم ، وأنا فخورة جداً لأنهم انسجموا معي وينادونني بأمي ، وقد أنجبت طفل أيضاً ، لكن من بين أبنائه فتاة عمرها 13 سنة ، سأقول إنها الوحيدة التي تكرهنني كرهاً أشد من كره الملائكة لإبليس وتكرر جملتها التي حفظتها : لم ولن تكوني أبداً في مكان أمي.

لقد حاولت كسب صداقتها وأعاملها كابنة لي ولم أضربها أو أشتمها أبداً ، إنما أتعامل معها بلطف لأني أعلم أنها تمر بمرحلة حساسة ، واشتري لها هداية تحبها لكنها ترفضها وتقول : لن تستطيعي شرائي بالهدايا فأنا لست سلعة ، وعندما أعد العشاء أو الغداء ترفض الأكل بل تقوم بقلي بيضتين لها أو تقوم بسلقهما أو تشتري وجبات سريعة من الخارج والمعلبات ، وقد نحفت كثيراً وصحتها تدهورت

 و ذات يوم ذهبت إلى المطبخ لأعداد العشاء فدفعتني وقالت إنها هي من ستطهي لأخوتها وأبيها ، ولكنها حرقت يدها بالزيت المغلي وما حيرني إنها لم تبكي رغم تضرر يدها بل تركت كل شيء وذهبت بهدوء ، وتتصرف و كأنها كبيرة ، وتقوم بسكب الماء أو العصير على الأرض ، واذا رتبت الغرف تبعثرها ، وبالطبع فأنا أصبر لعلها تحبني يوم ما

أعلم أن شخصيتها ليست قوية كما تظهرها لي خصوصاً أنها عندما تنظر لي بغضب تتغلغل عيناها بالدموع ولكنها تخفي ذلك ، ومرة جلست معها وكانت تشاهد التلفاز وكالعادة لا تعيرني انتباه وتعاملني كشبح غير مرئي ، وعندها وضعت يدي على كتفها وقلت لها أن أباها كان قلق عليهم لأنهم يحتاجون أم ترعاهم فقط ولهذا تزوجني ، فأجابتني : لست غبية لأصدق ذلك ، ثم انزعي يدك القذرة عني و أرحلي.

وقد أصبحت لا تخرج من غرفتها ثم ، إنها قد أخذت جميع أغراض أمها و رتبتها مع حاجياتها ، وعندما ألمس شيء خاص بها تضربني وتدفعني وتسبني ، حتى أنني عندما كنت حامل دفعتني فسقطت أرضاً و الحمد لله لم يحدث شيء سيئ ، أما أبني فهي تعامله بقسوة و أحياناً تداعبه على حسب مزاجها

 وما شد انتباهي أن مستواها الدراسي بقي كحاله فهي مجتهدة وعلاماتها ممتازة فهي تدرس ليلاً نهاراً وتسهر في قراءة الكتب وكأنها تخرج بذلك طاقتها السلبية فأسعد بذلك ، وقد ذُهلت جداً فهي تكتب قصص جميلة بطابع حزين ولكن الخاتمة تكون سعيدة ، حتى أن دموعي تسيل لا إرادياً وبالطبع اقرأها دون علمها ، واقتبست جملة حيرتني كثيراً ولم أجد لها تفسيراً مكتوبة أخر كراسها الأسود : "إن ذبلت الزهرة فإن رشها بالعطر وشمها لن ينفع و سرعان ما يختفي عطرها وتدهسها الأقدام ومع ذلك يمكنها النمو من جديد".

كلماتها جميلة ومميزة بالنسبة لعمرها وقد اكتشفت أنها موهوبة في عدة مجالات كالكتابة والرسم والحساب ، جربت كل الأساليب وكل النصائح التي قدموها لي عبر الأنترنت ولكن بدون جدوى ، فهل من أحد منكم يفيدني أو مر بتجربة مشابهة ، هي تتكلم بأساليب غير واضحة هذه الأيام وأصبحت تهتم بدراستها أكثر من إزعاجي وتأكل من طعامي بهدوء وتنصرف أيضاً بهدوء و دون النظر إلي ، فهل هي تتقرب مني أم تهتم بصحتها أم أنه تأثير المطالعة ، أم انها أصبحت واعية وتقبلت الواقع ؟ لا أدري ، أكاد أموت من شدة التفكير.

تاريخ النشر : 2019-04-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لماذا أنا ؟
اياد الحريري
أنا مشوشة
شهد - جدة
لقد أخذ الذئب مني كل شيء
يوسف فارس - أمريكا
حيرتني الإجابة
شمعة مضيئة
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (36)
2019-11-19 22:58:23
324813
user
36 -
غير مهم
الفتاة كئيبة تشتاق لامها تبكي في اخر الليل دون علم احد تظهر انها قوية لكنها الان وبهاذا الهدوء تخطط للانتحار
2019-04-18 03:59:53
296643
user
35 -
Mark
تحسنت تجاهك فاصبري
2019-04-16 12:37:34
296349
user
34 -
حتى القاك فى الجنة
هى تتصرف كذلك لانها تظن انها بما تفغله حيالك هو الوفاء والبر بامها
كل ما عليك هو الصبر ثم التجاهل ---نعم تجاهليها تماما كانها غير موجوده بالبيت
اتركيها حتى تشعر برغبه اكيده فى ان تصبحى لها ام حقيقيه
2019-04-16 06:30:11
296295
user
33 -
رامي
من النادر حقا وجود زوجة أب تحمل نفسك مشاعرك تجاه أولاد زوجها .
لو كنت مكانك لن ايأس أبدا في محاولة استلطاف تلك الفتاة .. لأنها لا تكرهك لشخصك وإنما لاحتلالك موقع أمها .

تحلي بالصبر وانتظري أي فرصة لاستمالتها وإثبات نواياك الحسنة .
2019-04-15 05:21:54
296100
user
32 -
يارا-السعودية
عدنان اليمن:
نعم انا صاحبة قصه مجرد فضفضه.

جنية صغيرة:
شكراً على الاتفاق ~.~
2019-04-15 00:27:42
296086
user
31 -
Another Teen
ما يظهر هنا انها ليست تكرهك بل هي كانت تحب امها لدرجه كبيره فهكذا تصرف يعتبر تصرف طفولي برئ ليس الا انتظري بعض الوقت و حاولي ان تحديثيها و لا تظهري الكثير من العطف فهذا ليس جيدا . بالنسبه لمعني الكلمات فانها حقا تعبير ممتاز

لا تحاول اخفاء الخطأ و التقدم معه فسوف تفشل لكن يمكنك البدء من جديد متعلما من اخطاء الماضي متسامحا مع نفسك
2019-04-14 16:45:26
296028
user
30 -
معلقة
الصببببر يا عزيزتي الصبر
انا ابنتي في ١٣ وتفعل معظم ما ذكرتيه، هذا هو سن المراهقة، وابنة زوجك مراهقة مجرزحة فقدت امها
فهي يتيمة لك الثواب والاجر العظيم في تربيتها، وصدقيني ستتغير كليا في المستقبل القريب انشالله عندما تنضج قليلا
لكن المهم ان تظلي تحاولي كسب ودها وبالتوفيق
2019-04-14 15:23:32
296016
user
29 -
رزان الأردنية وأفتخر
مسكينة هذه الفتاة ... مهما فعلت يا صديقتي فلا تنزعجي منها فهي فقدت حنان الآم بسن صغير بينما الكثير ما زالوا يشعرون به ، وبما أنه بدأت تتعقل قليلا وهدأت تصرفاتها إذن لا بأس فالامور ستكون على ما يرام
2019-04-14 15:23:32
296008
user
28 -
سيدرا سليمان
تجاهليها فحسب و لا تكثري لأمرها ثانية .. هذه الفتاة تعيش مرحلة مراهقة .. و المراهقيين حساسين جدا .. لذا ستثيرين جنونها عندما تتجاهلين تصرفاتها و لا تعيرها بالاً .. و صدقني بعد مدة ستعود هي لتقرب منكِ و طلب صداقتك ...
2019-04-14 15:23:32
296000
user
27 -
جنية صغيرة
أتفق مع يارا
2019-04-14 11:14:47
295953
user
26 -
عدنان اليمن
يارا:
هل انتي صاحبه قصه مجرد فضفضه؟؟
2019-04-14 11:14:47
295952
user
25 -
عدنان اليمن
عاوزه تكسبيها حبي امها رحمه الله عليها مثل كوني اثني على امها امامها وامام ابوها اشكري امها اماها وامام ابوها.....ومثل هذه الاشياء وعندما تبداء تستجيب اعرضي على ابوها او اطلبي من ابوها امامها بان يكون ياخذكم لزياره قبر ابوها فاذا وصلتي الى مرحله بان تذهبي انتي وهي مثلا كل جمعه لزياره قبر امها والدعاء لها ستكوني ملاكتي قلبها
2019-04-14 09:43:15
295941
user
24 -
٠٠٠
انت انسانه خلوقه
2019-04-14 08:33:31
295930
user
23 -
زبور
عامليها معامله عاديه بدون إفراط في العاطفه
2019-04-14 04:48:15
295915
user
22 -
يارا-السعوديه
انت لم تقومي بظلمها و معاملتك لها جيده فقط هو عمرها و عندما تكبر قليلً ستتحسن معاملتها معك .. فقط ملاحظه صغيره حينما تخبرك بأنك لن تكوني في مكان امها قومي بموافقتها الرأي اخبريها بأنك مهما فعلتي لن تأخذي مكانة والدتهم و انك لا تحاولي اخذها و حينما تخبرك بأنها ليست سلعه و ترفض هداياك اخبريها بأنك احببتي شرائها لأنك تذكرتيها و انك تعلمين جيداً بأنها ليست سلعه ...اتمنى بأن تصبري عليها فهي خائفه و ترى بأنك تهددين مكانه والدتهم المرحومه ولا يقدر اي احد على لومها تقربي منها كصديقه وليس كأم لها لا تعامليها كطفلة لك بل قومي بمصادقتها لكي تكسبي ودها اتمنى لك التوفيق.3>
2019-04-13 23:45:15
295889
user
21 -
بيري الجميلة ❤
أنت أم رائعة حقا وأتمنى ان تستمري على طريقتك هذه حتى تجني ثمارها الصالحة إن شاء الله واعدك لن تندمين ابدا بل العكس ، هذه الفتاة بلا شك ليست سيئة وطريقة تعاملها طبيعية بالنسبة لسنها وحالها ، وتوقعاتي أنها أكثر من سيحبك ويتعلق بك ويتخذك أم بحق لأنها حساسة جدا والحساس يحتاج شخص طيب وصبور مثلك
2019-04-13 23:39:21
295887
user
20 -
JJO
لا تفعلي شيئًا ولكن اذا عاد تعاملها معك كما هو اخبري زوج بذلك،فلا مجال للصمت هنا،هي تعتقد بأنك تعاملينها بود وتخدعينها لتجعلينها تسمع اوامرك،فإذا كنت تأمرينها فلا تأمريها بأي شيء،ولكن هذا لا يعني التساهل معها...هذا فقط اذا عادت لأخلاقها السابقه.
سيصدقك زوجك فأمها متوفيه وليست ضره!اي لا مجال لأن تخببي احد على احد!
هي تعتقد بأنها يجب ان تكون حذره من زوجة الاب،وانا معها في ذلك،ولكن الحذر اخذ منعطفًا اخر وغير نظريه الحذر من زوجة الاب وصنع مشكلةً من لا شيء....
هي حاليًا تقبلت امر الواقع،واظنها وعت ...
تحليل فتاه مجنونه للجمله كان جميلًا،ولكني لا اعتقد انها تقصد ذلك...اعتقد انها جمله عفويه فقط.
2019-04-13 23:39:21
295882
user
19 -
جنى
اتركيها ولا تتابعيها فالمراهق من طبعه التمرد وانتي لستي الوحيده اللتي تعاني فهناك أمهات يعانين من أولادهن المراهقين اي حتى لو كانت امها موجوده كانت ستعاني مثلك وأكثر، الأفضل أن تقولي لوالدها ان يتقرب منها ويعوضها امها اللتي فقدتها فالفتاه تبدوا تائهه لا تعرف طريقها جيدا وان كانت ترفض تقربك منها لا أظن أنها سترفض تقرب والدها لها، عسى الله أن يهديها
2019-04-13 17:36:05
295867
user
18 -
اسمي هو حرف
عمرها ١٣ يعني مراهقه صعبه انه فقدت امها في هذا العمر ..احساس البنت انه صارت وحيده ولانك اخذتي مكان امها و ابوها و عائلته جربي ططنشي بنت اعملي اللي عليك لا تجري او تتطلبي رضاء كوني بارده معه عشان تحس بفرق المعامل كوني صديقه لها وقت ما تجي لك اتركي مساحه لها لا تدخلي غرفه بنت طول ماهي كذا عشان تحس انه في حدود بينك وبينها احترامي ذكريات امها خليه تحس انه امه موجوده ولها مكان في البيت جربي ما رح تخسري
2019-04-13 17:35:40
295866
user
17 -
ابومروة
احتسبي الاجر و تحري الصدق في المشاعر و تجنبي كثرة النقاش معها و باقي تعليقي يتفق مع الاخت الفاضلة هديل.
2019-04-13 17:35:40
295865
user
16 -
مها
بنت الاردن و ادلب اتفق معكم تماما .
2019-04-13 17:35:40
295864
user
15 -
مها
الله يجزاك خير انت قلبك كبير و تخافي ربنا و عملك الطيب سوف تلاقي ثوابه في الآخرة .
استمري بمعاملتك الحسنة لها هي تمر بمرحلة حزن ربنا يعينها صدقيني سوف تتغير مع الزمن .فأما اليتيم فلا تقهر ..صدق الله العظيم .
2019-04-13 16:47:28
295856
user
14 -
sad
لماذا لا تكلمين والدها بما يحدث بينكما، اقنعيه أن يكلمها ويجعلها تحبك.
2019-04-13 16:25:28
295844
user
13 -
هديل
كم انت صبورة لتتحملي كل هذا. لا تخافي عزيزتي طالما انك تعاملينها بمحبة ستتغير كليا" لأنه بالأصل هذا عمر التمرد وعدم الأنصياع للأوامر لذلك اصبري عليها وتعاملي معها بسياسة التطنيش عامليها وكأنها غير موجودة اجعليها عي تندم. ويجوز ان هناك من يعلمها من اهل أمها لتقسو عليك.
ابنتي بعمر 12 هذه السنة أصبحت متمردة ذات صوت عالي وترفض اي نصيحة مني واناأمها فكيف انت اصبري سترين أنها ستتغير.
بالتوفيق
2019-04-13 16:25:28
295843
user
12 -
منة
واضح انها كانت تمر بمرحلة حزن عقب وفاة امها و لم تكن تتقبلك في البداية لكن مع الوقت اعتادت عليكي و شعرت بخطاها معك هذا لانكي تحسنين اليها صراحة انتي امرأة صالحة و نموذج رائع لكل ام حاولي ان تصاحبيها هي في مرحلة مراهقة بها بعض التمرد بامكانك لينه بمرافقتها ابدأي معها كصديقة ابدي لها اعجابك بها و بما تكتبه من قصص قربي بينها و بين اخيها منك.. اشتري لهما نفس الالعاب ستحبك مع الوقت.. اسعدكي الله و جزاكي الله الجنة سبحان الله انا احترمتك جدا دون ان اعرفك عزيزتي ❤
2019-04-13 15:31:14
295834
user
11 -
ورود
كيف لفتاة بعمر 13 عاما تضرب امراة راشدة بعمر امها هذا يسمى قله تربية واعتقد انك بالغت في الاهتمام بها لو جاءاتها زوجه اب قاسيه كانت احترمتها وخافت منها اخوتها ايضا عانوا صدمه فقدان الام فلماذا لايتصرفوا مثلها اذا عادت تصرفتها مرة اخرى فلا تجامليها وابتعدي عنها
2019-04-13 15:01:17
295826
user
10 -
أ.إ.أ
لم تقولي كم مر على وفاه أمها لكن من تصرفاتها وكتاباتها يتضح أنها في حاله ارتباك ما بعد الصدمه وهو يشفه الفصام العقلي ما يعد الصدمه ولكنه يعالج مع الوقت لتتقبل موت أمها وهي لا تتقبلكي بسهوله لانها تظن انكي اخذتي مكان أمها ، إن كانت هي طيبه القلب مع الوقت سوف تتقبلكي ولكن بنفس الوقت لا يجب أن يسمح لها بالتمادي ويجب اقناعها بتقبل الواقع ، فهي تحتاج لعلاج اجتماعي نفسي لكي لا يتطور مرضها الى انتقام ، وعليها أن تتعلم معنى القضاء والقدر وان تتعلم الصلاه ، إساليها عن الكتابه التي كتبتها عن الورده هي من الهلوسات الدماغيه عند تعرضه لضغط عقلي نتيجه واقع لا يتقبله العقل ومعظم هذه الكتابات تكون اثناء النوم أو ما بين النوم واليقظة ، اعرف مريض نفسي مر بتجربه مشابهه وكان يحلم بجمل وعبارات في المنام وكلها عبارات جميله وعند التمعن تجد لها معنى بشكل معين ، هذا إذا كان المرض يتمتع بنشاط عقلي مميز بعض الشيء ، عالجيها بتعلم الدين والصلاه والقضاء والقدر والجنه والنار .
2019-04-13 14:14:51
295822
user
9 -
بنت الاردن
يبدو لي أن احسانك بدأ يثمر و بدأت تستجيب حتى لو كان ذلك ببطئ بسبب الكبرياء و لكن ستتحسن قريبا و غدا تكبر و تحس بقيمة ما فعلتي لها و ترين كيف تكون نعم الاخت لاولادك

انتي نعم الزوجة و تعاملك هذا معها سيرده الله لك في اولادك و لا تطيعي من يقول لك غير ذلك فالمعاملة في الايتام مع الله وحده و انتي اجرك كبير

اتمنى ان اكون مثلك و امتلك صبرك فانا والله مع اولادي ليس عندي كل هذا الصبر فكيف مع اولاد غيري


اهنئك و انصحك بالاستمرار و ادعوا الله لكي بالثبات
2019-04-13 14:14:51
295821
user
8 -
إدلب
انتى انسانه عاقله وطيبه اصبري نصيحتي لكي هي الصبر ثم الصبر ثم الصبر وسوف تتحسن العلاقه ان شاء الله.
2019-04-13 13:46:59
295816
user
7 -
вαмѕу вєуяєк
لا تخسري البنت ابدا لن تكوني في مكان امها فعلا لكن عامليها بإحسان ومستقبلا ستتحسن علاقتكما وتقوي روابطكما علي عكس المعاملة السيئة لن تزول آثارها بسهولة
2019-04-13 13:46:59
295811
user
6 -
نغم
انا اظن انك تدللينها كثيرا ، انت زوجة والدها يجب ان تحترمك ، لست امها الحقيقية و لست مضطرة لتحمل كل هذا ، انت تفعلين ذلك من باب الاحسان فقط لكنه ليس واجبك ، انا لا احرضك على الشر بالعكس تعاملي بضمير و حب لكن في نفس الوقت يجب ان تحافظي على احترامك و مكانتك .
2019-04-13 13:46:59
295806
user
5 -
ام ريم
كان الله في عونها فهي تمر بمرحلة حساسة ويبدو أنها لم تتقبلها اي موت والدتها رحمها الله هي تعي بقرارة نفسها انها رحلت ولاكن عقلها يرفض تقبل تلك الفكرة ويرفض حلول بديل مكان والدتها ويبدو أنها حساسة جدا فالجملة اللتي ذكرتيها من كراستها تدل على حزن عميق بداخلها وافضل حل هو تركها على راحتها حتى تهدأ لاتحاولي أن تضغطي عليها وهنا اقصد جلب الهدايا والتودد لها والتقرب فهي تعتبره ضغطا من جانبك حتى ترغميها على محبتك اتركيها تهدأ وعامليها بلطف ومع مرور الوقت ستدرك محبتك لها وستودد لك
احببت أن اثني عليك على معاملتك لهم بتلك الطريقة اللطيفة انتي حقا انسانه جزاك الله كل خير فقليل من زوجات الاب تراعي الله في اطفال زوجها
2019-04-13 12:38:08
295804
user
4 -
روح طاهره
احسني لها وارحميها هي بالنهايه يتيمه وأجرك على الله
والبنت فوق انها بمرحله مزعجه فقدت أمها الله يكون بعونها
اذا تقربك لها يزعجها اتركيها على راحتها ودعيها وشأنها كلها كم سنه وتتزوج وتروح بحال سبيلها
2019-04-13 12:38:08
295803
user
3 -
ليلى
بارك اللّٰه بك ، يبدو أنها قد مللت من أسلوبها السيئ معك وشعرت أنها كانت ليست على حق وأصبحت تعي ذلك وتقبلت الأمر هذا برأي.
2019-04-13 12:11:56
295797
user
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اعانكي الله على ما تمرين به مع هذه البنت وجزاكي الله خير كل ما عليكي هو الصبر عليها فقط وتفادي كل ما يستفزها اتجاهكي ودعيها على هواها طالما هي متأثرة بوفاة والدها حتى تكبر وتعي انكي ربما لن تعوضي والدتها لكنكي تفعلين ما يجب كي يكونوا باحسن حال وما هي الا مسألة وقت وستصبح واعية لتفهم انكي تحبين الخير لها فحسن المعاملة اكيد سيأتي بنتائج جيدة ولو بعد حين توكلي على الله ولا تياسي من رحمته يوما ما ستقدر اهتمامكي بهم
2019-04-13 12:11:56
295795
user
1 -
فتاه مجنونه
تقصد بعبارتها: أنها هي الزهرة، و العطر هو حنان الأم، يعني أنه مهما حاولتِ أن تغرقيها بحنانك، فإن تأثير ذلك عليها سيختفي و لن يبقى، ثم إنها ستنمو بجديد بدون مساعدة أي شخص
والله أعلم
move
1