الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

الإضطراب الإجتماعي: أعراضه وكيف نعالجه

بقلم : تقي الدين - الجزائر
للتواصل : [email protected]

اضراب نفسي يؤثر على سلوكيات الشخص وحياته
اضراب نفسي يؤثر على سلوكيات الشخص وحياته

إن تقديمك لبحث في الصف أو تحدثك في محاضرة قد يكون أمرا مربكا و موترا قليلا و هذا شيئ طبيعي لكن ماذا لو تعدى الأمر إلى خوفك و إرتباكك من التحدث إلى صاحب الدكان في حيك أو حتى أحد أقربائك، نعم عزيزي القارئ يمكن أن يذهب الآمر لذلك الحد بالنسبة للمصابين بالإضطراب الإجتماعي (social anxiety).

الإضطراب الإجتماعي هو نوع من الحالات النفسية التي يشعر بها الفرد خارج بيئته، فإذا ما أراد أن يبادر بأي شيء في مناقشة مثلا أو المشاركة في صفه الدراسي أو حتى المطالبة بحقه فإنه سيتلعثم و يبدأ قلبه بالخفقان بسرعة جنونية كأنه سيقتلع من صدره و يبدأ بالإرتعاش و التعرق كأنه رأى شبحا و عندما تتكرر هذه الحالة مرتين أو ثلاث فإن الفرد يدخل في عالم أبيض و أسود ، عالم حزين خاص به يكون هو الشبح فيه ، فيبدأ بتجنب كل مسببات هذه الحالة مما يؤدي إلى إنعزاله عن المجتمع و تفويته فرص مهمة و بهذا عدم نجاحه في تحقيق ما كان يصبو إليه وقد يؤدي هذا إلى حالات أخرى خطيرة كالإكتئاب.

الأسباب:

غالبا ما تكون انعكاس لمشاكل وضغوطات مر بها الانسان في طفولته ونشأته
غالبا ما تكون انعكاس لمشاكل وضغوطات مر بها الانسان في طفولته ونشأته

لا توجد دراسات دقيقة حول هذا المرض بإعتبار أنه مصنف من طرف الأخصائيين على أنه إكتئاب خفيف و يمكن التحكم فيه و التعايش معه لكن هناك جالات قد تكون السبب في هذا الإضطراب.

التربية: قد يكون تشدد الوالدين و ضغطهم على الإبن واحدة من أسباب ظهور هذا المرض، فتسلط الوالدين يؤدي إلى كبوت الطفل.

النقد: إن تفكير المراهق دائما فيه نوع من المبالغة و إذا تعرض للنقد فإنه سيعطي الأمر أكبر من حجمه و يبدأ بمراقبة كل أفعاله و التخوف منها و التفكير في عواقبها و تأثيرها.

التنمر: كما هو معروف فإن التعرض للتنمر في المدرسة هو منبع العديد من المشاكل النفسية و الإضطرابات و هذا واحد منها ، فتعرض الطفل للتنمر يجعله ينظر إلى نفسه بإزدراء و يفقده الثقة بالنفس.

الأعراض النفسية:

كما قلت آنفا فهذا الإضطراب لم يعطى حقه من طرف الأخصائيين بالرغم من خطورته، لكن هناك أعراض يجب مراعاتها من تجربتي الشخصية مع هذا المرض و هي:

- إعطاء الأمور البسيطة أكبر من حجمها نتيجة خوفه من حكم الناس عليه
- النظر بريبة للغير و هذا عائد لإعتقاده أنهم يتحدثون عنه سرا
- الحد في التعامل مع الناس و العزلة خوفا من النقاشات و إبداء الرأي
- الصراع الداخلي و التناقض مع نفسه في إتخاذ قرار واضح
- التهرب من تحمل المسؤولية خوفا من الفشل
- الخوف من حدوث أمر سيئ
- رؤيته للأمور من منظور سلبي و توقعه دائما للأسوء

الأعراض الجسدية:

- خفقان القلب
- التلعثم في الكلام
- التعرق
- الرعشة
- صعوبة التنفس
- إضطراب المعدة

أما الأعراض بالنسبة للأطفال فقد تتمثل في التشبث بالوالدين و نوبات البكاء عند التفاعل مع الزملاء و الخوف من الأشخاص الأكبر سنا حتى الأقرباء.

العلاج:

يحاول المصاب ان يعزل نفسه ويختبأ في قوقعته
يحاول المصاب ان يعزل نفسه ويختبأ في قوقعته

بالنسبة للأطفال فيجب متابعة حالتهم للسيطرة عليها في سن مبكرة عن طريق جلسات لدى أخصائي.
أما بالنسبة للمراهقين أو الباللغين فإن هذا النوع من الإضطرابات النفسية يجب تعلم التعايش معه إذ أنه يبقى مع الفرد و يمكن التحكم فيه عن طريق:

أولا و قبل كل شيء و من منطلق تجربتي الخاصة عليك الإقتناع بأنك مريض ولا عيب في ذلك عزيزي القارئ ثم:

حدد أسباب التوتر و القلق. حاول الخروج من القوقعة و الإختلاط مع الناس بالرغم من صعوبة الأمر بمعنى حاول مواجهة مخاوفك.
إختلط مع العائلة عندما تكون في المنزل و حاول الإستمتاع معهم و المزاح فهذا يعطي دفعة ثقة.
حاول القيام بالأمور التي تستمع بها كممارسة الرياضة أو المطالعة...

المضاعفات:

إذا إستهتر المرء و ترك المرض بدون علاج فإنه سيؤدي إلى:

- ضعف كبير في الثقة بالنفس
- ضعف المهارات الإجتماعية
- تعاطي المخدرات أو الكحول
- الإنتحار

ختاما أذكر أن هذا الإضطراب شائع جدا لكن معظم الناس لا يعلمون بوجوده أو أنهم لا يريدون الإقرار بوجوده، لكن أذا أحسست أن لديك هذا النوع من الإضطراب أو تأكدت من وجوده فلا تفزع بالرغم مما يقال فإنه أنت المتحكم و يمكن أن تتعايش مع الأمر بشكل طبيعي، و أحب هنا أن أبين لكل من لديه أي نوع من الإضطراب أو المرض النفسي أنني شخصيا تم تشخيصي بثلاث أنواع من الأمراض النفسية ، منها الاضطراب الاجتماعي ، ولم أكن أظن يوما أنني سأكتب مقالا لينشر في موقع إلكتروني و يقرأه أشخاص آخرون لكنني تكيفت مع الوضع دون كحول أو مخدرات أو حتى قرص دواء.

ملاحظة: هناك العديد من الأفلام التي تتطرق لهذه الحالة منها الفيلم الحائر على الأوسكار the kings speech، و فيلم adaption بطولة نيكولاس كيج.
كما هناك لعبة فيديو تطرقت لهذا الموضوع بطريقة جميلة و ممتعة تدعى sym.

المصادر :

- What is Social Anxiety?
- اضطراب القلق الاجتماعي

تاريخ النشر : 2019-04-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر